You are here

في نقد الخطوط اليمنية

Primary tabs

للمرة التانية بعد الجواز أسافر لوحدي...

المرة دي رايحة اليمن على الخطوط اليمنية، و ما ادراك ما الخطوط اليمنية :-))))

الكرسي:

الرحلة المرة دي ابتديت بوصولي المطار متأخر جدا .. غالبا كنت آخر واحدة أعمل check in، بس اطمنت لما لاقيت لسه في ناس واقفة في طابور على بوابة صالة الأنتظار. الصالة كانت زاحمة جدا و اللي زاد الطين بلة أني مش فاهمة ال boarding pass .. كنت فاكراه اعلان في الأول .. المهم أقلبه يمين شمال مافيش فايدة .. مش لاقية رقم الكرسي .. قلت بس القعاد هيبقى بالضرب و الخناق.

المهم لما الأتوبيس جه الناس قامت بسرعة تقف طابور على الباب، يانهار أبيض مالحقيتش الأتوبيس الأولاني، لما وصلت للموظفة اللي بتتأكد من البوردينج باس سألتها بكل براءة "لو سمحتي هو رقم الكرسي فين؟" ردت علي بحسرة "مافيش أرقام، يا ريتك لحقتي الأتوبيس الأولاني!!" .. قلبي وقع في رجليا.

وصل الأتوبيس و طلعت الطيارة. و الحمدلله طلعت كبيرة و واسعة و شرحة. أخترت الصف الشمال ابو كرسين و أقلت أقعد على الطرف مش جنب الشباك.

لحسن حظي ماحدش قاعد جنبي.

الوجبة:

و الله كانت مش بطالة .. الطبق الرئيسي كان: رز + خضار + فراخ (كنت سامعاهم بيسألوا الناس إذا كانوا عايزين فراخ ولا لحمة، لكن لسبب لا يعلمه إلا الله مسألونيش):

  • الخضار كان عبارة عن شرايح جزر لاصقة في بعض و 4 أو 5 بسلات (الحقيقة مش متذكرة كويس).
  • الفراخ كانت معقولة جدا، بس تأثير الصوص بتاعها على الرز فكرني بأسطورة الملك ميداس: أول ما الصوص يلمس الرز بيتحجر.
  • أما الرز نفسه فكرني بأيام زمان .. عصور ما قبل الرز الفاخر: غير أنه كان لازم ننقي الرز، كنا بنحطه في مصفة و ندعكه علشان كسر الرز ينزل و يتبقى الصحيح بس. الرز ده بقى كان العكس ..

السلطة كانت عادية لا تُأكل (اللي مضايقني أن الطبق كان مكسور). العيش كان بايت و محروق شوية. الكيكة كانت كويسة بالذات لو عرفت تتفادى الكريمة.

الفيلم:

بعد توزيع الوجبة .. التليفزيونات نزلت و بدأ عرض فيلم "أنا و خالتي" للرائع محمد هنيدي .. و ماله مش وحش ..

بس في حاجة ناقصة؟ فين الصوت؟؟؟ سألت واحدة من المضيفات فردت أن "السيستم بايز". طب بتحرجوا نفسكوا ليه؟!

واضح أني مش الوحيدة اللي سألت السؤال ده .. بعد شوية أفراد الطقم انصاعوا لرغبات الجمهور و طلعوا السماعات البلاصتيك من تحت البلاطة. و أول ما ابتدوا توزيع السماعات طفوا التليفزيون!!!

بعد شوية كتيرة شغلوه تاني بس المرة دي برنامج كوميدي على ما أظن .. مش فارقة ماهو السيستم بايز فعلا و السماعات مابتشتغلش!!!

الركاب:

عادي يعني .. لا جدير بالذكر غير اللي قاعد على يميني كرسي لوارا (فكرني ببعض مشاهد الكوميديا المبتزلة في أفلام عادل إمام) .. قعد و استريح و قلع الشبشب و رفع رجله على مسند الكرسي اللي قصاده (المقابل ليا) و مش محتاجة أوصفلكوا الريحة!!

مجلة الطيارة:

دي بقى اللي بجد كانت جامدة جدا .. غير أن أسلوب المقالات و أختيار المواضيع مختلف عن العادي بتاع الطيارات .. لاقيتهم عاملين موضوع عبارة عن اختبار كده زي بتوع ميكي، عن إتيكيت الانترنت، و ايه هو السخام، و مدلول الكتابة بحروف كبيرة، و أهمية قراءة الأسئلة الشائعة في أي منتدى قبل بدأ التفاعل.. و هكذا

Comments

LOL! I know I shouldn't laugh because my 'flying' experiences over the past few months have been horrible to say the least.

بسم الله الرحمن الرحيم

لا يختلف اثنان في أن تخلف اليمن دينيا واقتصادياً وعلمياً هو بسبب القات ومن يقول عكس ذلك فهو اما من ال(مخزنين) او انه جاهل جاهل جاهل ،وبما انه السبب في كل ما أسلفنا فان أي خطة للنهوض باليمن في أي مجال لا تستهدف القات مصيرها الفشل ، وربما أنكم تعلمون أن أرضنا اليمن الحبيب كان يسمى (اليمن السعيد) وهذه التسمية لم تأتي من لا شيء بل أتت من النعيم والرخاء الذي كان يعيشه اليمنيين وما المقصود بهذا النعيم إلا المحاصيل الزراعية التي على رأسها البن اليمني الذي ذاع صيته عالمياً.

لكن ماذا حصل لليمن فاليمن السعيد لم يعد سعيد (نحمد الله فنحن أحسن من غيرنا) لكن الفقر انتشر و الجدب وشحة المياه تكاد تكون في كل مكان ، إن ما حصل لليمن هو أن غالبية المزارعين أن لم يكن كلهم قد حولوا أراضيهم الزراعية التي كانت تنتج مختلف المحاصيل الزراعية النافعة إلى أراضي لزراعة القات ، بسبب سرعة قطف القات ، والقات يعد السبب الأول في شحة المياه فهوا يستلك الكثير من المياه فهناك دراسة أجريت تفيد أن 80% من المياه المستهلكة في اليمن تذهب في زراعة القات وال20% المتبقية هي للاستخدامات الأخرى مما أدى إلى جفاف كثير من أحواض المياه الجوفية الكبرى .

ولو علل بعض الناس سبب زراعتهم للقات بأنه يوفر الربحية السريعة لكن الله تعالى يقول :( يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَات) ولا شك أن أموال القات تذهب أدراج الرياح ، ولو افترضنا صحة هذا الكلام فانه لا يوفر الربحية إلا لأصحابه أي تجار القات ، أما بقية الشعب فهم ضحية له من الناحية الدينية والصحية والعلمية والعملية والمالية فمشاكل القات لا تنال متعاطية فقط بل تمتد إلى كل من له علاقة بمتعاطية واقصد بكلامي على ابسط حال أسرة متعاطي القات فهي تعاني من القات فهو قد يحرمهم من ابسط أساسيات الحياة وضروراتها فمتعاطي القات يقدم مصلحته الشخصية على مصلحة عائلته.

فنحن كثيراً ما نسمع قصص عن متعاطي القات تدمي لها القلوب واذكر لكم قصة حقيقية سمعتها ولا اشك في أنها غير صحيحة لما نراه ونعيشه مع المخزنين والقصة هي أن هناك امرأة كانت تجمع الحطب وانتم تعلمون أن هذا العمل متعب لأشد الرجال فكيف بالنساء ، المهم أنها كانت تجمع كل يوم شوي كل يوم شوي حتى جمعت (حملة سيارة) واتت إلى زوجها وقالت له اذهب به إلى المدينة وبعه واشتر بثمنه مصروفاً للأولاد ، مع أن مسئولية النفقة عليها وعلى أولادها لا تقع عليها بل على زوجها الرجل (إن كان رجل).

وفي الصباح ذهب زوجها إلى المدينة وباع الحطب، وبعد أن قبض ثمنه انظروا ماذا فعل! لقد دخل إلى مطعم وتغداء لحم ثم ذهب إلى سوق القات واشترى بالباقي قات (بالله عليكم هل يملك هذا الرجل ذرة من الرجولة أو المسئولية) ومن البديهي أن زوجته و الأولاد في انتظاره في المنزل والفرحة تعتمرهم وهم يتخيلون ما سيحظره لهم من المدينة ، وعند عودة الزوج من المدينة كان يحمل في يده كيس القات فقط، وعندها سألته زوجته الم تبع الحطب؟ قال بلا لقد بعته قالت ماذا أحضرت لنا قال والله الحطب لم يأتي إلا بثمن بخس ودخلت المطعم وتغديت واشتريت بالباقي قات ، عندها وقعت المرأة على الأرض وهي تبكي والحزن يعتصرها و تتحسر على كل ذلك التعب والصبر الذي ذهب سدى .

إن هذه القصة تُبكي القارئ وليس المرأة وحدها ، ولو أردنا أن نقص القصص في هذا المجال فما أكثرها ، لكن فليراجع أحدكم يا معشر المخزنين نفسه قبل أن يشتري القات هل يشتري قات لا يجلب البهجة إلا لنفسه؟ وسوف تزول هذه البهجة مع غروب الشمس أم يشتري ما يقبل على أولاده به ، وسوف تلاحظون البهجة على وجيه أولادكم وأنها لبهجة تُشترى وسوف تحفر في ذواكرهم شيء جميل عنك يتذكرونك به ويترقبون عودتك إلى المنزل وعند عودتك سوف يستقبلونك وهم يركضون إليك ويهتفون ( ااااابوي جاء اااااااابوي جاء).

الفيلم أسمه "يا أنا يا خالتي"، عيب قوي لم مدون مصري محترم يغلط في أسم فيلم مصري وكمان للأستاذ/محمد هنيدي ديه سخرية مرفوضه ، وانا لازم اقاطع مدونتكماااااا :)

عشان تعرفوا قيمة مصر للطيران و تحسوا بالنعمة اللي عايشين فيها

انا اعرف كويس جدا قيمة مصر للطيران مرة كنت راجع من بيروت للقاهرة وكانت رحلة مصر لـــــلــــــطــــــــــــــــــيـــــــــــران ياجماعة كان ناقص بس شيشة ومعسل وواحد يقول أيوة جاي تم تشغيل أغاني (عشوائية) بصوت عالي جداً وكأنها قهوة بلدي وحينما تكلمت مع أحد المضيفات كان كل تفكيرها ممكن نغير الأغنية إذا مش عاجباك افتكرت ميكروباصات السويس والمنوفية ..... والنبي تحط الشريط دا يا اسطى باشا

عفوا ، لا تظلموا مصر للطيران ، تذكروا تاريخها العظيم أيام كانت تحت إدارة الفريق محمد نبيه حشاد رحمه الله ، وقمة تطورها تحت إدارة الراحل العظيم اللواء محمد فهيم ريان ، الآن تمر مصر للطيران بمرحلة تمر بها مصر كلها حيث تحولت الي دولة داخل الدولة ، تدار تقريبا بنفس مفاهيم إدارة الشركة العربية لصناعة الطائرات ، مع الفارق بين التصنيع والتطيير ، واحمدوا ربنا إن عندنا أكفأ الطيارين رغم تواضع الخدمة ، إلا إنكم بتوصلوا بالسلامة ، مالم يكن ضمن الرحلة كفاءات علمية أو عسكرية مستهدفة ، فكلكم تستمتعون بسلامة الوصول ، وقراءة الفاتحة على روح الشهيد البطوطي ورفاقه .

وسوف تظل مصر للطيران رمزا من رموز مصر ، حتو لو هجرتها الكفاءات ، ولو نهبوها حتى آخر مسمار في مخازن قطع الغيار ، ستظل غنية بالمخلصين من أبناءها ، ستظل فخرا لمصر ، رغم النكسة الإدارية التي نكبتها مؤخرا ، ورغم تحولها إلى قشلاق وجراج للمحالين للمعاش من القوات الجوية ومحاسيبهم وخدمهم وتوابعهم الأخرى، ولك الله يا مصر ، وربنا يطهرك يا مصر للطيران .

everytime i set with arab people and they talk get to the national badge carrier( normaly it is one company ) they start to defend it and nothing wrong with it ( except syrian and libyan most of the time silent !!!) the same with national clubs they consider it as WAR!! no one should mention anything wrong about it !!!!!

مين قالك أن مصر للطيران أحسن ؟ ما همه بيقلعوا الشباشب برضه والخدمة هناك أنيل من كده حبة

إحمدى ربنا يا منال إن محدش إتحرش بيكى زى المرة الى فاتت

we left lebanon, my friend and i 2 weeks ago o go to egypt, we went by bus. we went through damascus, amman,akaba,neiwebei3 than cairo...well now we're back in beirut... but i just wanted to say, that we stopped us as lebanese on all the "gameireik" for more than 4hours. ONLY LEBANESE,SYRIANS AND PALESTINIANS, were stopped and they were asking us many questions and searched us million times... that was really depressing, coz we felt that these 3 counties were excluded from the other arab countries, and i say today that none of the countries are arab more than those 3 countries.... that ia really sad, they were doing that just becoz they are protecting ISRAEL!!! shame on Jordan shame on Egypt....really shame!!!!!

hi , i hold British and sudanese passport , BORN IN EGYPT , when i travel to egypt with my sudanses passport it is totally different than when i show them my british passport even that i speak arabic like egyptian as i have not never been to my original country and i have the right to hold egyptian nationlaity as well i never thought of that coz unfortuanlly it is much better to travel as british inthe arab world rather than travelling as an arab ( good that u have not try the libyan border with egypt it is much worth )

كله عند العرب سواء , يمكنك القراءة هنا و أنت ستحمدى ربنا http://www.alnahr.blogspot.com/2007/01/blog-post_28.html

اليمن من الناحيتين الشمال والجنوب هو تطبيق مبدأ الثبات رغم دوران الأرض . انا قعدت مرة في اليمن الديموقراطي لما كان لسه جنوبي( ده كان اسمه كده ) . كان عندهم طيارتين واحدة تبع رئاسة الجمهورية والتثانية اهالي . يوم الخميس اذا الرئيس ما يكونش عنده مشوار يتبرع بالطيارة للأهالي . الطيارتان يسافروا الحبشة و يجيبوا القات اللي كان مسموح بتخزينه الخميس والجمعة باعتبار ان اليمن الجنوبي مش عاوز يضيع وقت يبني فيه الاشتراكية. المهم الاشترلكية خلصت على نفسها والقادة حاربوا بعض والشمال ضم الجنوب بالقوة والقات بقي سبعة ايام.

loooooooooooooooool انتي متأكده انك كنتي راكبه طياره مش السوبر جيت لأنه شبه السوبر جت و اكتر السهم الذهبي عارفاه؟

yes i was in the bus, not in an airplane!!! anyway, now as a lebanese girl, i cant talk about "shames" anymore...shame on lebanese people fighting and killing eachothers on the streets... well i really dont know if at least 1 of the arab countries will stay alive........:((

Eah asdek ? eah 3elaket dah be ay 7aga tanya ?

NO MUCH DIFFRENT!!!I fly alot ,i think there is no differnt btween all airlines it depends on the travellers, they know how to deal with different ppl try yemen or egypt air to USA or EU it will be totally different just like flying BA KLM LH withen eroupe or to ME it is not the same ,yes they are much better than our arab airlines only because the standerd expected by the EU & US travellers is higher than the arab tavellers expectations so service is diffrent plus in our world no other choice it is either the national carrier or the country your going to carrier no other altrinative weather you like it or not,by the way in egypt if u want to travel with other than these 2 airlines u need to get persmisson from the aviation authority!!!!!!!!!!

والله وانا بقرى افتكرت انك بتتكلمي على ميكروباص ولا اي حافلة نقل ان شاء الله قطار عاودت القراية من الاول عشان اتأكد انها طيارة؟؟؟؟؟؟؟

من حوالي 15 سنة كان فيه إعلان عن الطيران اليمني في التليفزيون و كا يدعو الناس لركوب الطائرات اليمنية هكذا ... إركب اليمنية إركب اليمنية إركب اليمنية طبعا مع صورة حلوة لطائرة و فتاة جميلة بعدها أصدر الرئيس اليمني قرارا بعزل وزير الطيران اليمني فورا مع إستمرار الاعلان ..........................

تساؤل فقط .............. هل مازال هذا العرض ساري اقصد .... ركوب اليمنية برجاء عدم إساءة الفهم مين جاب سيرة الطيارة afreehorse

انا مهندس معماري يمني وقد تخرجت من جامعة المنصورة في الحبيبة مصر عندما عدت الى العاصمة صنعاء وقابلت بعض الزملاء الخريجين من جامعة صنعاء في نفس مجالي وهو الهندسة المعمارية وكنا نتكلم عن اسلوب الدراسة وامكانيات الجامعة والمستوى التعليمي في الجامعة احسست بمدى الفرق بين الجامعتين وبين الطلبة ايضا في الناحية العلمية والاهتمام والاجتهاد في الدراسة ومحاولة تحصيل اكبر قدر من العلم في فترة الدراسة وتمنيت لو انني درست في جامعة صنعاء ولم اسافر الى (ام الدنيا) للدراسة وتحصيل العلم سافرت مرة على طيران مصر ولم اكررها بعد ذلك وفضلت الخطوط الجوية اليمنية وزي ما انتي ما عجبكيش طيران اليمن انا كمان ما حبيتش طيران مصر وممكن دا راجع للمثل المصري اللي بيقول القرد في عين امه غزال وعلى فكرة رغم بعض الاشياء اللي كانت بتحصلي في مصر الا اني بحبها وبتمنى ازورها تاني

يا سيدي هو أنا قولت أن مصر للمراجيح - على رأي ألف - كويسة؟؟

اقرا بقية التعليقات علشان تعرف رأي الناس فيها