You are here

علاء يدون: مركز شباب طره

Primary tabs

كالعادة تبدأ تدوينتي بوصف صعوبة الكتابة من السجن وبإستخدام تكنولوجيا بدائية زي الورقة والقلم. وطبعاً السجن غير أفكار كتير وإلخ.

المشكلة المرة دي إن حالتي المعنوية تحسنت فجأة كده وزي ما كان صعب أستوعب وأشرح حالتي السيئة صعب برضه أشرح حالتي الكويسة.

إبراهيم صحاري (اللي إترقى من درجة زميل حبسة لدرجة زميل زنزانة) كل شوية يقولنا على قصيدة لمحمود درويش بيقول فيها "حريتي .. اتساع زنزانتي" وفعلاً بعد نضال وسجال وتفاوض وإضرابات وأفشخنات إنصاعة إدارة السجن وجمعتنا كلنا في زنزانتين (ماعدا أربع زملاء إتنقلوا سجن تاني خالص وقت الإضراب الأخير ولسه مارجعوش).

لحد الأسبوع ده كنت متشحطط في زنازين الأموال العامة في العنبر القديم. وكان المفروض ننضم لباقي الزملاء كل يوم في الفسحة الصباحية لكن إدارة السجن كانت كل يوم تستهبل وتاكل علينا ساعتين من الفسحة.

المهم بعد ما اتنقلت لزنزانة كل الى فيها زملاء من كفاية والكثافة السكانية فيها منخفضة، إكتشفت إن نص الكئابة اللي كنت فيها كانت بسبب الزنزانة والعنبر مش من السجن والحبسة، لدرجة أني لأول مرة من شهر ألاقي نفسي مبسوط..

لكن ده ممنعش إن الموقف لسه عبثي. بعد تجديد النيابة الأخير بقيت حاسس إننا في برنامج Reality Show زي Survival.

مجموعة من الأغراب مرمية في مكان معزول والإختبار هو مين هيستحمل للآخر والهدف تسجيل الدراما اللي بتحصل بين الناس. مين هيتوتر ويفرقع، مين هيلاقي نفسه وجهاً لوجه مع شخصية لا يمكن يبقى فيه عمار بينه وبينها. مين هيعمل حلف مع مين ضد مين ومين بالعكس هيلعب دور إيجابي ويحتوي الآخرين ومين هيمشي تايه مش واخد باله من اللي بيجرى.

وطبعاً فيه اهتمام خاص باللإفيهات والقفشات. وبتخيل جمهورنا من رجال مباحث ونيابة أمن الدولة وهما بيصوتوا كل 15 يوم على مين يخرج من اللعبة. تصور كده النائب العام بيتصل بـ 0900666 عشان مالك يخرج.

لكن بما أن البرنامج مصري والإنتاج حكومي لازم العملية تقلب ملل بعد شوية ويبقي مافيش أحداث جُسام. بعد 45 يوم البرنامج بقى أقرب لمعسكر في مركز شباب طره.

تخيلي كده لو مركز شباب طره عمل معسكر للأطفال أكيد الأطفال اللي هيروحوا هيروحوا غصب عنهم. وأكيد البيروقراطية المصرية والعقلية السلطوية هتتحكم في إدارة المعسكر بحيث تطلع عين الأطفال، وهتلاقى قائمة ممنوعات قد كدة وهتلاقى أي شنطة الأهل يبعتوها بتتفتش. وبما إنك عيل صغير، مش بأيديك تسيب المعسكر إلا لما المعسكر يسيبك. ومؤكد مؤكد الأنشطة اللي ممكن تمارسها هتبقي بنفس درجة تنوع السجن.

ممكن تلعب كرة طائرة أو كرة سرعة (طب بالزمة كرة السرعة دي موجودة في أي حتة غير سجون وزارات التربية والتعليم والشباب والرياضة والداخلية؟) أو بنج. وممكن برضه تستحمى وتاكل وتتفرج على التلفزيون. ولو ليك في الثقافة تقدر تقرأ كتب أو ميكي. أي خدمة.

وبرضه فيه ناس مُسلّية تتكلم معاهم. وفيه زيارتين في الأسبوع ورحلة لحديقة النيابة كل أسبوعين. وبعدين السجال مع الإدارة ساعد على مرور الوقت بسرعة. اللي مضايقني بس إن كأس العالم هيفوتني.

يادي النيلة التدوينة دي مش عجباني بس مش لاقي الماوس عشان أطلع فوق وأظبّط فيها. المهم يعني إن أنا واللي معايا كويسين جداً ومبسوطين. نفسنا نخرج صحيح لكن قادرين نستحمل 6 شهور كمان على الأقل (طالما لجنة الإعاشة شغالة) وبعدين محدش بيفرح بإختياره عشوائياً للإفراج وزمايله وأصدقائه لسه جوه (أسألوا مالك كده).

ياللا سلمولي على العمرانية.

Comments

واضح انك لسة ما عقلتش لازمك "تصيف" في طرة عشان تتربي

الجبن موش الجبنة للي موش واخد باله. الجبن اللي هو هو ابو الخوف وامه. الفلاسفة زي الفيلسوف ده اعتبروا ان الجبن سيد الأخلاق. اخلاق ايه ؟ التربية اللي بيقصدها يعني ما يرفعش صوته في الحكومة وما يقولش لأ ويسمع الكلام؟ زي ما العظيم استفان رستم كان بيقول ان " الكونياك سراب الآنسة المهذبة " .ممكن اطلع غلطان والفيلسوف بقول لي يا غتت وانت مالك محبكها انا بهزر . وممطن تخميني يطلع صح بانه واحد من المغلولين المجانيين البلوشي . يعني ما بيشتغلش مباحث ( اهو اكل عيش برضه ) ولا حاجة مجرد قاعد على الكمبيوتر وخايف يحط اسمه فقرر ان يكون فيلسوف. وما شافش حاجة في كلام علاء إلا انه موش متربي وموش عاقل وبالتالي يستاهل اللي بيحصل له. لكن برضه كتر خيره انه اداني فرصة افش خلقي زي ما بيقولوا اللبنانيين . هل فعلا الناس مرعوبة للدرجة دي موش قادرين يحطوا اسمهم على الرسائل اللي بيبعتوها؟ مرعوبين من مين ؟ الحكومة ؟ ولا من اهاليهم واصحابهم احسن يقفشوهم بيراسلوا الناس اللي موش متربية ؟ ويعني ايه لما المعتقلين ما يكونوش عاقلين زي ما بيقول يبقوا مجانين ؟ وبالتالي يطلع هو وامثاله " عاقلين ومتربيين " ؟ اللي ما بيكتبوش اسمائهم الحقيقية وبينتحلوا اسماء وصفات ناس تانيه؟طيب ما هو اكثر من نص الشعب المصري ما بيصيفش اصلا .. والنص الثاني بيصيف في السجون المنزلية قصدي في منازلهم اللي عاملة زي السجن.وخايفين من الحيطان اللي ليها ودان والسنةوعيون!الصورة اللي على الشمال للشاب اللي رافع يافطة وبيقول عاوز حق الشرقاوي وعاوز حقي ، مجنون تماما طبقا للعاقل الفيلسوف لأنه اولا كاشف وشه وثانيا بيقول انه عاوز حق الشرقاوي وثالثا موش مكفيه ده كله ولسه عاوز حقه كمان !! اهي دي قلة التربية بجد!!

واد يا فيلسوف تصدق بالله انك باين عليك والدتك ملقطة فيك من كلب اعور ، ياد يا مرة هو عشان انت جبان وواخد انك تفتحها للهوا يدخل ويروشها عايز كل الناس تبقي زيك ، علاء اللي انت بتقول عليه ده جزمته متربية عنك وعن ابوك يا خول ، علي الاقل هو راجل وبيدفع تمن انه راجل ، انما انت هنقول ايه مسير اللي زيك تجيبه علقة سخنة من امين شرطة هايف وساعتها تقول ياريتني كنت راجل زي علاء اه سوري يا عم علاء الواد المكفي ده لخمني ، تمام كده يا بطل روحك المعنوية تمام امانة يا علاء توصل سلامنا للشرقاوي ولعمنا كمال وكمان لسيف ولكل الناس وشد حيلك يا بطل وان شاء الله كلها ست ايام وتبقي معانا مش 6 شهور

رؤوف مسعد بيعجبني كتير اسلوبك في الكتابة زي ما انا باحترم علاء المشكلة مش شخصية علي الاطلاق الاشكال هو من الاخر انتم عاوزين ايه عاوزين انتخابات حرة؟ نص الشعب جاهل و النص التاني بيشاور عقله مغيبين و الاخوان بسهولة يقدروا يضحكوا عليهم انا فقدت الامل في اي اصلاح سياسي من زمان الغباوة انك تخلي واحد من بتوع الامن المركزي يمد ايده عليك و يهينك عشان ايه يا غبي منك له؟ لو عند حد فيكو عقل او كرامة ما كانشي يعرض نفسه للبهدلة دي مـــافـــيـــش حــد يــسـتـاهــل

ايوة كدة يا راجل فوكك من التشاؤم الىل كنت فيه دة و حاله الملل اللى انت بعتهالنا كام مرة دى

اهم حاجة تستفاد من التجربة حتى لو كانت تجربة حبس

روش نفسك و اعتبر ان انت مطول

كنت باكلم باباك و بيقولى يا سيدى شهر شهرين يا مسهل

ما انا قعدت خمس سنين خليك كدة عبثى زى والدك

انا حملته رساله ليك يا رب تكون وصلت

وشد حيلك يا تنين

صباحك زى وشك يا مصر

تخــا تخـــا تخـــاريفى

http://t5at5a.blogspot.com

3alaa, always good to read your posts, and to know you are well. You are missed here, and hopefully you'll be with us soon outside...in the bigger prison called Egypt.

تشبيه بليغ

It's good that you are all feeling better and sort of accomodated. Hope you all get out of Tora Youth center soon.

وحشتني أوي يا علاء :)

وحشتنا و الله يا عم علاء

باحاول كل يومين اقول النهاردة هافرغ نفسي و اكتب جواب لعلاء

و كمان جوابات للشرقاوي و لكمال خليل و وائل خليل

وحشتوني كلكم جدا

لكن كل ما اقعد الاقي نفسي مش عارف اكتب حاجة كويسة

حاسس اني عاوز اشوفكم بس و اقعد معاكم و الكلام يجيب بعضه

زعلت جدا لما مالك خرج و لقيته زعلان من قلة الجوابات

بس فعلا مش لاقي كلام اقوله

صحيح مالي مدونتي كلام

بس مش عارف فيه ايه

احيانا بييجي في بالي ان الدنيا لعبة فيها جوانب كتير

انك تشوف و تجرب كتير بتسمتع اكثر باللعبة

ساعات باحسد كل اللي في التجربة دي

لكن قدام قسم قصر النيل اول ما الناس اتشدت قدامي قلت مافيش احلي من الحرية

خلينا نلعب بره شوية اكثر بس مش خايف قوي من جوه

فيه جوانب من اللعبة لازم تضطر ليها و بعدين بتعرف قيمتها و تقعد تحكيها و تفرح انك كت فيها

علي الاقل شفت و عرفت مش بس سمعت و قريت

ادينا بنلعب اكثر الايام دي

و الاعلام حب لعبة المدونات جدا

و الواحد مش عارف يلاحق

الجزيرة و البي بي سي و حوارات لمش عارف مين

و ندوة مش عارف فين

طبعا انا كداعية مخلص للتدوين بحاول ابشر بالنيابة عنك يا علاء عن العالم الاجمل الذي سيصنعه التدوين كجزء من قدرات تكنولوجيا المعلومات في تغيير حياتنا

استمتعوا بوقتكم يا شباب

و احتفلوا مع بعض بكل شيء كويس بيحصل

امبارح ضابط اخد حكم سنة علشان ضرب واحد من كفاية في بورسعيد

عقبال الباقيين

بس كده الداخلية كلها هاتشرفي في السجن

قريب نحتفل كلنا بره

و ان شاء الله يبقوا يحتفلوا هما كلهم جوه

متهيألي التعليق ده ينفع رسالة لعلاء وبقية الشباب جوه

لو تقدري يا منال توصليه الزيارة الجاية ابقي شاكر جدا

عمرو عزت

الرفيق عمرو عزت حارس امبابة الأمين

يا عم طلعت ميتيني بنظرتك الرومانسية اللي ملهاش أي دعوة بالواقع.

تجربة ايه اللي بتحسدنا عليها متخلينيش أشخر. تجربة أنك متقدرش تشوف أهلك وأصحابك ورضوى غير دقائق كل أسبوع؟

تجربة أنك تتحرم من كل الأساسيات أو الرفاهيات واللي في النص لمدة غير معلومة.

تجربة إنك تبقى تحت رحمة ظباط وشوايشة ومخبرين يحددولك تصحى امتى وتنام امتى وتتحرك فين وتقرأ أيه وتاكل ايه؟

تجربة أنك يتعطل شغلك أو يضيع عليك

تجربة أنك تتحبس ويقوم قيادات الحركة يقابلوا بتوع الحزب الوطني على طول.

تجربة أنك تدخل مع زملاء كنت فاكرهم محترمين في خناقات عبثية على علبة تونة.

تجربة أن كل من هب ودب يزايد عليك في ميتين أم الحبسة ويفتش في ضميرك (من اللي جوه واللي بره)

ولا تجربة اللي ما صدق يعمله زعيم عليك مهما كانت العواقب عل المجموع

ولا تجربة أن أصدقائك يتحولوا لمسوخ بسبب بني آدم حقير جاي بالغلط أصلا

ولا تجربة أنك تسمع أن رضوى وقعت من علي السلم ومتقدرش تعرف هي كويسة ولا لأ

ولا تجربة أنهم يمنعوا أختك تزورك

ولا تجربة أن رضوى متجيش الزيارة وتقعد قلقان ومفيش في أيدك حاجة تعملها

ولا تجربة أنهم يمنعولك جواب من رضوى

ولا ولا ولا. كمال خليل اتحبس 18 مره ومستعد يتحبس 1800 لكن مابيقولش تجربة حلوة ولا تجربة مهمة ولا بتنجان.

صدقني تجربة ملهاش أي قيمة.

مش قادر أفرح لخبر حُكم بورسعيد لأنه مش كفاية ولأنه مش هيتكرر. بس فرحان نيك في الاتنين اللي ماتوا على الحدود.

قال نستمتع بوقتنا قال دا أنا بأصحى كل يوم مش مصدق أن أنا في السجن.

لما أطلع هحاسبك علي الصورة اللي انت خلقتها في دماغي قبل ما يتقبض علي يا بتاع اللعب.

يا معلم الصبر ... أديني شوية من عندك
صبرت صبر ... وصبري برضه مش قدك

المأسوف علي أمره
علاء
1 ب - طره تحقيق

تجربة قاسية ... مؤلمة ... مقرفة ... لكن في النهاية تجربة

هل تدعي أن لا شيء فيك تغير

هل نظرتك للامور و الناس هي هي

في النهاية تجربة

عليك ان تتعلم منها

و لكل شيء في الحياة مهما بلغت قسوته جانب مشرق و لو ضئيل

كمال خليل بعد كل تلك التجارب القاسية و المؤلمة

هل سيخرج من السجن ليتجنب ما يمكن ان يدخله تجربة اضافية اخري

كتبت انت الاجابة مقدما

لان كمال خليل بدون هذه التجارب ليس كمال خليل الذي نعرفه

رغم انه بالتاكيد لا يحبها ..و لكن من منا شكلت حياته فقط تجارب يحبها

انت ايضا هذه التجربة اصبحت جزءا منك

و الالام التي عشتها مهما كانت قاسية فهي انتهت و اذا حدثت مرة اخري ستعود لتنتهي

دنيا يا علاء

احمد عبد الله رزة قال الرومانسية ضرورة للحركة الطلاببة

و انا اعتقد انها ضرورية لكل تجمع - و أيضا لكل شخص - لا يريد ان يكتفي بلعن الواقع و التنديد به بل يطمح لتغييره و يعمل لتغييره حتي لو ايقن او غلب عليه الظن ان عينيه لن تريا هذا التغيير

عليه ان يتحمل الصعوبات و الالام و يأمل و يتفائل في رومانسية لكي يستمر في العمل الذي يلتزم به اخلاقيا لكي يحصد غيره ثمار عمله او يكمله ليحصد لاحقون

وحشتني قعدتك و النقار معاك

عمرو عزت

كويس ان معنوياتك مرتفعة و شكلك رايق... انشاء الله علي طول كده.. و بلاش فقر 6 اشهر ايه يا عم؟؟ انشاء الله اخر خمستاشر و ترجع لمنال و الدنيا تبقى بمبي..

إلى مالك،
إلى محمد عادل،
إلى شرقاوى،
إلى علاء،
إلى أسماء،
إلى عبير العسكرى،
إلى كريم الشاعر،
إلى جميع من قاصوا داخل المعتقلات وخارجها فرداً فرداً ...

مش عارف أقول إيه. عايز بس أقول إنى بعتذر عن الاختفاء المفاجئ وده لظروف الاستدعاء للجيش طول شهر مايو والتى ماقدرتش أتابع اللى بيحصل إلا من خلال الأيام القليلة اللى كنت بقدر أزوّغ فيها من المعسكر ليلاً لذهاب للبيت فقط لأكل لقمة نظيفة وأخش حمام نظيف وربما استطيع الاستحمام والنوم قليلا لأرجع قبل أن يستيقظ المعسكر. كان أبى يستقبلنى فور وصولى البيت فى أيام الزوغان بنشرة موجزة عما حدث ويحدث فأجد الدم يفور فى عروقى ويضرب فى نافوخى وأصاب بحالة من الكآبة وقد أردت مراراً أن أقول له: "لا تقول لى ما يحدث، يكفينى ما أنا فيه" لكن يمنعنى فضولى وقلة وقتى فى تصفح المدونات والصحف لاستقصاء ما يحدث فأستسلم لرفع ضغط دمى وشعورى بالعجز أكثر وأكثر والنقمة على البلد واللى عايزنها. احداث متسارعة من مظاهرات وتصعيدات واعتقالات وتعذيب وخلافه. كنت عارف اللى بيحصل بس مش عارف أعمل حاجة ولا حتى أتكلم على مدونتى ولا أشجب وأستنكر أو أصرخ وأولول حتى. كان مخى مصاب بحالة من التوهان والجمود لا يسببها أجدها مخدر. إعتبر البعض ظروف الاستدعاء فى هذا الوقت ميزة وتدبير إلهى وإلا كان ممكن أتشد مع مالك أو علاء على المعتقل والحقيقة هم لا يعرفون إننى لست بناشط سياسى ومداخلتى فى المظاهرات لا تتعدى المراقبة الصامتة لما يحدث عادةً ولا مدونتى منبر سياسى ولا حاجة.

أنا خرجت من مشاكلكم عشان أقولكم على مشاكلى، المهم نرجع لمرجوعنا أنا بعتذر مش عارف ليه وعلى ايه؟ يعنى كان ممكن أعمل ايه؟ فى الحقيقة ولا حاجة بس حاسس إننى كان المفروض أكون معاكم. يمكن أكون دخلت دايرة جلد الذات بس عايز أقولكم إنكم شباب هايلين بجد. مش ممكن الكلام يعبر أد إيه أنا فخور بيكم وبشجاعتكم. بقول للناس كلها بكل فخر إنى عارف مالك وأعرف علاء ومنال وشوفت شرقاوى وأسماء كذا مرة فى المظاهرات. بتفاخر بيكوا وكأنى أعرفكم من سنين وكأنكم أصدقاء مقربين والحقيقة إنى أتمنى أن نكون أصدقاء فعلاً بعد ما نفرح كلنا بخرجكوا. ربما كلامى مش مرتب ولا عقلانى كالعادة فقط ينبع عن عاطفة لا أعرف مكنونتها فهى خليط من العرفان بالجميل والأسف والفخر والعجز والألم. وربما كلامى لا يخفف عنكم كآبة السجن ولا وحشة الاعتقال ولا ألم فراق الأحباب لكنه لربما يخفف عنى أنا ألم الشعور بالعجز تجاه ما فعلتموه وتفعلوه كل يوم بصمودكم.

لما حضرت حفلة "غنى يا بهية" لا تسطيعوا تخيل مدى شعورى بالفرح لما رأيت مالك وكأنى رأيت صديق قديم إشتقت إليه. كان هو أقوى منى فإستطاع أن يعبرنى سريعاُ ولكن بقت عيناى عليه وكأنى أملآهما من وجوده حتى إطمئن قلبى لحقيقة وجوده سالماً سعيداً بحريته وبالتفاف الناس حوله. لكن الفرحة لم تكمل فكم كنت أتمنى رؤية علاء وشرقاوى وأسماء والآخرين. سألت عن منال فقالوا جاية وبعدين ما جدش. كان نفسى أشوفك يا منال يمكن مكنتش هأقولك أى حاجة عشان معنديش كلام لإقوله لكن كنت عايز أطمن عليكى بس.

يا ريت أكون عرفت أعبر عن أى حاجة فى حاجة ويا ريت يا منال توصلى الكلمتين دول لعلاء وزمايل الزنزانة مع جواب عمرو.


Rami Sedhom
http://ikhnaton2.manalaa.net

rabena yewafa2ak ya Alaa, you r really great, u make me sad and laugh at the same time when i read ur posts. Although I never meet u but I hope I would have the honour to be a freind of yours.

wish to see you soon . cheer up

salam

salamat ya 3alaa , i know u dont have time to reply on every note , i would like to inform u that i started getting in contact with almustakillah channel in order to spot light on whats going on to u guys and many others like u , it is the only thing i can do from my place here in madrid . good luck . hear good news soon.

good to hear u r in such good spirits

to know u all r making of it a place of ur own

u r just beating them in their game :)

والله ياعم علاء جلنا ليكم يوم الأربعاء إلي فات ، مارضوش يدخلونا ، قلنا ليهم إعتقلونا ، قالوا لينا لأ، قلنا إحنا جايين زياره ، قالوا برضه لأ قلنا لهم إحنا معتصمين ، قالوا برضه مش هتتدخلو ، قلنا لهم هنعمل مظاهره هنا وهندخل لأننا عاملين تمرد ، قالوا لينا ولا هنعبر فيكم، فهعنمل إيه بقي علي العموم مبروك علي إفتتاح مركز شباب سجن المحكوم ، وبعدين هوه وجيه جاب ليكم كره السرعه ، ده أنا طلع عيني وبرضه ما جبهاش

ازيك يا علاء انا مبسوطة ان معنوياتك ارتفعت وفى الحقيقة انا حاسة بالذنب تجاهكم لانى ولا مرة شرفتكوا بالزيارة فى مركز شباب طرة وكل مرة اقول هاروح المرة الجاية منتهى الندالة صح المهم انا مش عارفة اقولك ايه لكن انا هافكر فى سلسلة حكايات مسلية او برامج احسن من بتاعت الفضائيات تسليكم شوية ومش لازم يشارك فيها النائب العام ورجال المباحث وامن الدولة كفاية انهم مشاركين بالاستديوهات "الزنازين يعنى "عموما كلكم وحشتونى اوى ياريت تسلملى قوى على كمال واحمد ماهر وشرقاوى وكل الزملاء ويارب تخرجوا العرض الجاى

نرمـــــــــو

والله يا زميلي انتا واصحابك عايز اتعرف عليكم لانى مش عارف اقول ايه لكن انا شاب وماشى على نظام حكومة ظالمة شعب جبان وانا عايز اتعرف بيكم ممكن انا من الشارع اللى جنبكم على طول من المطرية يعنى جيران ممكن تتعطف وترد على رسالتى

قاعد افكر في الإثنين شرطة مصريين اللي قتلتهم اسرائيل جوا الأراضي الإسرائيلية. نواب الإخوان هاجوا على فتحي في البتاع البرلمان . هاج هو عليهم والحكاية بسبب الشرطيين اللي اتقتلوا. ناس بتسميهم شهداء ؟ ليه لأن العدو قتلهم . السؤال هما كانوا رايحين يحاربوا العدو ؟ ابدا دولا كانوا بيطاردوا اتنين مصريين دخلوا الاراض السرائيلية. ممكن يكونوا مهربين وممكن يكونوا داخلين يعملوا عمليات. الاثنين شرطة المصريين كانوا فاكرين انهم بيقوموا بالواجب المطلوب منهم وهو حماية دولة اسرائيل من المتسللين ايا كانوا .مهربين ولا مقاومين كله متسللين وخلاص. فين الاستشهاد هنا ؟ الإستشهاد يكون لما " قاتلوا عدو الله وعدوكم " الإثنين شرطة المصريين قتلوا اتنين مصريين اخرين . السؤال هنا لنواب الأخوان هل قتل اثنين شرطة مصريين اثناء مطاردتهم لأثنين مصريين تانيين بعتبر شهادة ؟! وهل هي بقيت عادة عند الشرطة المصرية اول ما تلاقي مصريين تجري وراهم عاوزة تقتلهم ؟ وازاي اتربت العادة دي عندهم ومن امتى ؟

"علينا ان ندفع ثمن احلامنا" باولو كويليو الى الرجل الحر, علاء, اهدي اليك تلك الكلمه, وانا اعلم انك تدفع ثمن احلامك, من شبابك, من حريتك, من اعصابك, من زوجتك, من كل احبابك. ارجو ان تكون بخير, ولتعلم ان اهم شيء تفعله وانت في السجن ان تحتفظ بروحك عاليه...

shed helak ya walad, wala yehemak

khaly balak men nafsak

FreeSoul

that's the spirit,i think they gonna release u next time as u start enjoying the place

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ازيك اخ علاء مش عارف اقولك ربنا يفك كربك والا اقولك يابختك تعرف انى فى وقت من الاوقات كنت اتمنى اجى جنبك اهو ابعد عن القرف اللى كل يوم بتبثه وسائل الاعلام والا الهموم كل يوم من العمل للمنزل لسماع بلاوى النظام والتوريث اهو على الاقل فترة السجن الواحد فينا ياخد استراحة من البيت وزوجته ولما يخرج من السجن اهو هايجد مقابلة غير مقابلة الرجوع من العمل وكل شوية هات عيش وبعد ماترجع بالعيش تقولك ياه انا نسيت اقولك هات حزمة فجل وتفضل طالع نازل اهو برضك فى السجن راحة معلش اهو بضحك معاك ومعلش ربنا يكون فى عونك وعون اهلك وزوجتك اخوك عادل

our live in egypt like big jail , we are in this jail .you had forbiden to do what you want, think ,creat,protest,and demonstrate. Alaa you live in the wide place than we do. you have your determination and courage to say and act what do you think you are in the better situation than us my regards nour

السلام عليكم اخى علاء انا سعيد انى بكتب لواحد زيك بطل من اللى بيكتبو تاريخنا المعاصر بيكتبوه بحريتهم وبالمهم بيكتبوه واحنا بنتفرج وخايفين وماشيين جنب الحيط مرعوبين لاننا اتربينا على ان ايد الامن طرشه وانيابه سالكه وانهم مفترين وان الحمد لله احنا بامن وامان احسن من كتير فى العالم واحمدو ربكم واشكروه عاوزين ايه ولا نربيكم زى ما بتسمعوا وشفتوا بالافلام انا عندى سؤال ازاى نغلب خوفنا ونشارك فى تغيير بلدنا ونقدر نقول لاء للمحتللين ارجوك انصحنى وتنصح اللى زى كتير من الخوافين وربنا معاكم ويقويكم ويصبركم وينصركم

اقلع البنطلون خول ولابس سلب ملون تصدق يا علاء الكلمتين دول لفتوا نظرى جدا لما قالهم واحد من عيون مصر الساهرة للواد الجدع شرقاوى وبينى وبين نفسى قلت يمكن سياسة الدولة تقتضى ان يرتدى المواطنين لباس ابيض بتكة مسرجة بالذمة يا راجل دى ناس .. طب ما يطلعوا لنا حد من لواءات الداخلية الاشاوس يقولنا ايه موقف الكلوتات ام دباديب alkarma.blogspot