You are here

adsl

الواد كان عنده حق، أوعوا تقولوله لأ (أسعار الدي اس ال)

طبعا أنا طالبة معايا أشتم و أقبح بس زهقت من الناس اللي بتدخل تشتكي من الصياغة و تطنش الموضوع فهفوتها المرة دي و أكتب حاجة مؤدبة في السريع

أول سبتمبر دخل علينا و أسعار الدي اس ال الجديدة نزلت، و بنظرة سريعة على مواقع لينك دوت نت و تي اي داتا و سوفيكوم تكشف لنا الآتي.

  • أولا اشتراكات الدي اس ال الغير محدودة متاحة من الثلاث شركات.
  • ثانيا فيه باقة من الاشتراكات المحدودة لكل السرعات و بأسعار منطقية أكثر بكثير من ما سبق.
  • ثالثا في حالة تي اي داتا و سوفيكوم أسعار الاشتراكات غير المحدودة متغيرتش (لكن تي اي داتا بطلت تعلن عن اشتراكات 1:2)
  • رابعا لينك دوت نت خفضت أسعار الاشتراكات غير المحدودة لكل السرعات الأعلى من 256 تخفيض مش صغير.

الآن أتكلم - موضوع أسعار الدي اس ال

استفزتني بشدة الحملة العبثية المعمولة ضد قرار مرفق الاتصالات الخاص بأسعار الدي اس ال، فجأة كده لقينا مدونين و صحفيين و تلفزيونات بيكتبوا و يفتوا و مؤسسات و أحزاب عاملة ندوات و هيصة و هجوم و طول الوقت كنت حاسس أن أغلب ان لم يكن كل اللي بيتكلموا مش فاهمين حاجة خالص و أكثر حاجة مش فاهمينها هي القرار ده معناه ايه بالظبط.

المشكلة مش في أن الناس مش فاهمة المشكلة في أن الناس عارفة أنها مش فاهمة و مع ذلك مصرة تفتي. هنيئا للمدونين أدائهم بقى زي الصحافيين بالظبط.

من الأمور المستغربة ان أغلب الصحفيين مهتموش يتصلوا بشركات مقدمي خدمة الانترنت، كأننا في الستينات حيث كل حاجة قطاع عام و كل حاجة بمزاج الحكومة.

القرار الشهير

مرضيتش أكتب تفسير للقرار لحد ما أتأكد، الكلام اللي جاي ده مبني على فهمي و الاتصال ببعض المصادر داخل شركات النت و الوزارة.

بصوا يا جماعة لحد قريب كان تسعير خدمة الدي اس ال خاضع لقرارات مرفق الاتصالات و متثبت و لا يحق للشركات لا زيادة و لا نقصان في السعر. و نوع الخدمات المقدم برضه محدد. أهم حاجة في القرار هي أنه حرر السعر. حدد فقط سعر أقل خدمة (سرعة 256Kb مع طاقة تنزيل محدودة 2GB في الشهر) و سعر أعلى خدمة (سرعة 2Mb مع طاقة تنزيل غير محدودة) و ساب للشركات مطلق الحرية في تحديد و تسعير أي خدمات أخرى ما بين الخدمتين دول بحيث ميقدموش خدمة أو سعر أقل من الحد الأدنى و لا أعلى من الحد الأقصى.

Subscribe to RSS - adsl