You are here

justice

لحسن ننسى و نحتفل

أيام بعد الحكم على الحيوان اسلام نبيه نسمعخبر تعذيب عبد الكريم نبيل سليمان في السجن

طبعا تعذيب سجين و سوء معاملته مش موضوع جديد و لا مستغرب و مش بالضرورة مرتبط بشخص السجين ولا سبب سجنه، لكن مش قادر أتخلص من فكرة أن عقوبة الظابط اللي بيعذب و ينتهك عرض مواطن ثلاث سنين في حين أن عقوبة الشاب اللي بيعبر عن رأيه أربع سنين.

يحيا العدل.

خبر عاجل: القانون تعيشوا أنتم

قبل ما تقرأ يا ريت تشوف الحوار المنشور على مدونة زنزانة مع روضة أحمد محامية عبد الكريم، لجنة دفاع عبد الكريم فيها محامين كبار معروفين في مجال حقوق الانسان، لكن روضة محامية شابة لسه في أول الطريق و هي اللي شالت القضية من أول التحقيقات الي اليوم، محدش من المتضامنين مع عبد الكريم منبهرش بروضة و حبها.

لسه واصلني الخبر، محكمة استئناف أسكندرية أيدت الحكم على عبد الكريم بالأربع سنين (أيوه بما فيهم السنة بتاعت اهانة رئيس الجمهورية) و مش بس كده و حكمت المحكمة كمان بقبول الدعوى المدنية (دعوى الحسبة يعني).

المذهل في الأمر أن بعد قضية نصر حامد أبو زيد تم تعديل القانون بحيث لا يحق لأحد رفع دعوى حسبة مباشرة و القانون بينص على أن دي من اختصاصات النيابة، لكن ايه دخل القانون بالموضوع أصلا؟ هو المحاكم ساحات لتطبيق القانون لا سمح الله؟!

من المقلق أيضا تجاهل القاضي لتوضيح الدفاع أن حكم محكمة الدرجة الأولى باطل لأن القاضي حكم على عبد الكريم بمادة في القانون تم تعديلها، أيوه القاضي ذكر في حكمه نص مادة مش موجود حاليا في القانون و أيوه محكمة الاستئناف اعتبرت ان ده عادي جدا.

المحامين مندهشين من سرعة الحكم، رغم تقديم أكثر من مرافعة مطولة و مركبة، يعني كان مفروض ياخد وقته يقرأ المذكرات و يراجع نصوص القانون و أوراق القضية. عموما الأمل مكانش كبير أصلا و برضه مش كبير في مرحلة النقض أحمد سيف الاسلام (محامي عبد الكريم) بيقول أن عمره ما شاف برائة في قضية اذدراء أديان واضح أن نسبة كبيرة من قضاتنا عاجزين عن الالتزام بالقانون لما الموضوع بيمس الدين. (و عاجزين عن اظهار الرحمة في تخفيف العقوبة حتى لو اللي ماثل قدامهم شاب صغير أو كهل أو مريض نفسي).

يعني محكمة استئناف أسكندرية بتقولكم ينفع يتحكم بنص غلط أو نص القاضي مش عارفه.

و ينفع يترفع عليكم قضايا من جهات غير مختصة برضه مش مهم.

و اللي يقول على مبارك أنه ديكتاتور و مستبد هيتحبس.

مبروك على الاسلام و الأمة.

نص الحكم على المدون المصري عبد الكريم نبيل سليمان

أولا أفكركم أن النهاردة الأثنين 12 مارس هو جلسة الاستئناف في قضية المدون المصري عبد الكريم نبيل سليمان.

و ثانيا يا ريت تدخلوا تقرأوا بيان و لم يؤخذ الكلام الى المحكمة و توقعوا عليه.

لم يؤخذ الكلام إلى المحكمة!

ده نص الحكم على عبد الكريم اللي القاضي بيشرح فيه أسبابه لحبس عبد الكريم أربع سنوات، يا ريت تقرأوه.

مبدأيا بغض النظر عن نزاهة و عدالة المحكمة و النيابة من عدمه أنا ضد محاكمة و حبس أي فرد بسبب تعبيره السلمي عن رأيه، بغض النظر رأيه ده ايه و تعبيره السلمي ده استخدم ألفاظ و تعبيرات عاملة ازاي، لكن أهم من ده كله لازم المحاكمة تكون عادلة لأن من غير محاكمة عادلة مش هيفرق أصلا القانون عاجبني ولا لأ المسألة هتخرج خارج سياق القانون. كنت كتبت قبل كده عن التجاهل السافر للقانون و العدالة من قبل النيابة العامة، و كان واضح تماما أن السيد وكيل النيابة بيحكم دينه و مشاعره و بيحاول يعلي السكور بتاع حسناته يمكن يطلعله قصر زيادة في الجنة ولا حاجة و كل ده على حساب عبد الكريم، من أول حبسه احتياطيا بدون أي سبب مقنع و لمدة أطول من متطلبات التحقيق لحد تعمد التفتيش في معتقدات عبد الكريم بدل من التحقيق في الوقائع.

المحكمة مكانتش فجة زي النيابة لكن عندي ملاحظات على نص الحكم تخليني أشك أن القاضي توصل لقراره مبكرا و بناء على عقيدته و مشاعره برضه مش بناء على القانون، وفقا لهيئة دفاع كريم المحكمة ارتكبت أخطاء قانونية فادحة كمان لكن دي صعب علي فهمها و أتصور أننا هنعرف عنها أكثر بعد الجلسة.

هتلاقوني عملت بعض المقاطع ببنط ثقيل، و دي المقاطع اللي هعلق عليها

مما يؤدي للاضرار بالوحدة الوطنية

بعيدا عن أسطورة أن أصلا فيه وحدة وطنية، دي حتة مش مفهومة خالص بالنسبة لي،

Subscribe to RSS - justice