You are here

sexual harassment

موجز تاريخ التحرش الجنسي

مقال قديم كتبته لصفحة المدونات في جريدة الدستور لما كان بيحررها منعم، تذكرته مؤخرا و معرفتش ألاقيه على الوب فقلت أنشره هنا.


الكل يجمع على أهمية و ثراء تجربة المدونين المصريين لكن صعب جدا سرد كل ما حققه المدونون في السنوات الثلاث الأخيرة، نقدر نقيم التجربة عن طريق اختيار موضوع واحد فقط و ليكن التحرش الجنسي و نشوف ازاي طرح في المدونات.

أول ذكر للتحرش الجنسي كان من مدونات اختاروا أنهم يحكوا و يفضفضوا عما يحدث للنساء في شوارع مصر كل يوم، سرد ما هو معروف و مسلم بيه بشكل صريح، ساعات بشكل قبيح و فج ساعات بشكل ساخر دائما ما يعبر عن غضب. طبعا أحنا في مجتمع البنت فيه المفروض تنتهك و تفضل مبتسمة، ازاي البنات دي تستجرأ و تتكلم بصراحة و بغضب؟ واجهت المدونات هجوم عنيف على التعليقات ضد كل من تجرأت و تكلمت.

كان ايه رد فعل المدونات؟ حملة عبقرية تحت مسمى كلنا ليلى أظهرت خطاب نسوي مغاير تماما تشارك فيه المدونة المحجبة و الغير محجبة، المسيسة و الغير مسيسة، للحكي و البوح و المواجهة عن معنى أن تكون امرأة في مصر، و متستغربوش لما أقولكم أن الكلام مكانش فقط عن سلبيات.

و طبعا كانت الذروة لما المدونين كشفوا أحداث التحرش الجنسي الجماعي في وسط البلد في الأعياد، و في وجه كل من أنكر و حاول يؤد بناته ظهر تسجيلات فيديو تقدم أدلة قاطعة على صحة الكلام بل و تكرره.

ميم التحرش تصيب برنامج العاشرة مساءا

أنا كنت ناوي أبطل كلام في ميم حفل السعار الجنسي الشهير بما أن ورايا كلام مهم متأجل بقاله زمن، لكن بما أن الميم صابت التلفزيون أخيرا فيجب التنويه

الأستاذة نوارة نجم مشكورة استغلت فرصة ظهورها في برنامج العاشرة مساء بقناة دريم و حكيت لهم على اللي حصل في وسط البلد أول و ثاني يوم العيد، و البرنامج مشكور برضه نزل عمل حوارات في الشارع و اتكلم عن الموضوع ثاني يوم على طول، و وائل عباس مشكورا برضه حمل فيديو فيه المقطع اللي تناول الموضوع على youtube.

أدي شهادات من عاملين في المحلات بالاضاف لشهادات المدونين و التحقيق اللي عمله حسام، أظن مفيش مجال للانكار بقى.

روابط اليوم

ميم التحرش عقبال ميم المنطق قادر يا كريم

روابط اليوم تحت خالص (بعد ما تدوس Read More)

موضوع حفلة التحرش الجنسي الجماعي بقى موضوع ملحمي، يمكن تكون من أقوى الميمات اللي هتعدي على فضاء التدوين المصري و تدوينة مالك هتكسر الأرقام القياسة بتاعت تدوينة منال الشهيرة. التعليقات عند مالك خلاص وصلت مرحلة البلالا و صعب متابعة المناقشة، لكن برغم ده كله رصدت كام فكرة متكررة في التعليقات و المناقشات أحب أعلق عليهم

جريمة عنف

قبل كل شيئ خلينا نفهم البشر البضينة اللي زي السيد بيسو ليه الناس مستغربة، التحرش الجنسي بالنساء في شوارع المخروبة سلوك شائع بقاله زمن طويل و حدته و كثافته بتزيد و القبول المجتمعي ليه بيزيد لحد ما بقى استحالة تتكلم عنه على أنه جريمة. لكن حادثة وسط البلد مختلفة اختلاف جذري.

التحرش أشكال، الدارج أنه بيكون سرقة على الماشي، يعني واحد لازق في واحدة في الأوتوبيس ولا مد ذراعه بسرعة و جري كده يعني، أو بيكون معتمد على سلطة/قوة زي مدير يتحرش بالعاملات (و أسطى يتحرش بالصبيان) أو عم يتحرش بطفلة، حد بيستغل مركز قوة للتحرش الجنسي و دي نماذج منتشرة جدا.

أما الأقل انتشارا فهو التحرش العنيف، و في المعتاد يرتبط في ذهننا بالخطف و الاغتصاب، أن عصابة عفوية من الشباب تستخدم العنف لهتك عرض عدد مش قليل من البنات في الشارع فده ظاهرة غريبة و كونها متكررة ده ظاهرة مقلقة جدا، الغصب بالعنف و القوة الجسدية ده اغتصاب جماعي و أظن واضح أحنا ليه مذعورين.

لو حقيقي أن الموضوع متكرر بالشكل ده يبقى ده أقرب لحالات العنف الجماعي الطائفي منه للتحرش اللي بندلعه و نسميه معاكسة.

أما السلوك العجيب بتاع اهانة الناس عشان مستغربين مع أن ده حصل في حفلة منير و نهائي كأس الأمم، مش عارف أقول ايه، حادثتين في السنتين اللي فاتوا، حضارتكم مش واخدين بالكم أن البلد أكبر شوية من أن الكل يكون شارك في الحادثتين دول و أكيد واخدين بالكم من أن مكانش فيه (ولا هيكون فيه) تغطية اعلامية جادة تخلي اللي محضرش يعرف، مفيش حاجة بديهية ولا واضحة في الموضوع بلاش تنطيط على البشر مش ناقصاكم.

لوم النظام

Eid a festival of sexual harassment

Sexual harrasement of women in public spaces has been discussed several times before in the Egyptian blogosphere, everybody knows it's prevalent but denial flows like a river in Egypt, any woman dares open the topic has to face an avalanche of abuse on anonymous comments sometimes even from fellow bloggers. blaming the victims is the most common response but sometimes they even deny it happens at all, with the abuse also comes more accounts and stories of how it's like to be female in urban Egypt.

Last tuesday was the first day of Eid El Fitr the streets are typically full of people celebrating and enjoying their time, downtown Cairo is full of cinemas and Eid is the main cinema season, this year Malek, Wael Abbas, Mohammed Sharkawy, Ma3t, GemyHood and Radwa Osama witnessed a mob attacking and sexually harassing women in downtown cairo, their reports sparked heated discussions on the blogosphere, with no shortage of theories everything was blamed at one point or another as being responsible, music videos, sheikhs, israel, drugs, mubarak, class dynamics, you name it.

One topic that always pops out when discussing sexual harassment is the veil since the veil is sometimes promoted as a way to protect women from sexual harassment, yet it's as common to hear complains from veiled women as from unveiled ones, the molesters do not differentiate they attack anything that might be female.

This time the question of policing was brought to the front, downtown Cairo is where most political protests happen it's common to see thousands upong thousands of police officers and anti riot soldiers attacking a few hundred (and sometimes a dozen) protesters yet on a day like the first day of el Eid they failed to show up and protect the women.

As with any interesting discussion it was mostly in Arabic, but we had a few English posts on the topic.

3arabawy wrote a short post focusing on the role (or lack of) of police. Mechanical crowds did a great job of trying to summarize and dissect all the eyewitness accounts and some of the discussions, a must read. Zenobia searches for a reason and Tarek offers an explanation based on identity and culture while chris finds it hard to believe. Hope links the incident with Sheikh Taj el-Din al-Hilali's sermon that offered the metaphor of women as uncovered meat and men as hungry alley cats.

روابط اليوم عن موضوع حفل التحرش الجماعي بوسط البلد

لو معندكيش خلفية ابدأي بالقراءة عن حفل هتك العرض الجماعي اللي حصل في وسط البلد أول يوم العيد

حسام محمد دياب مشكور جدا نزل عمل حوارات قصيرة مع العاملين في المحلات حوالين سينما مترو لتقصي الحقائق بنفسه، و نشر نص حواره مع العاملين في 5 محلات مختلفة. (يا حسام متعملك مدونة عشان نعرف نتابعك)

فيه ناس اعتبرت الحوار ده دليل على أن كان فيه تهويل، الحوار فيه كلام خمس أفراد و المدونات عليها شهادات من مالك و شرقاوي و جيمي هوود و وائل عباس و معت نقلت شهادة أصدقاء لها بالاضافة لشهادة من رضوى عن أحداث مشابهة ثاني يوم، ده من غير ما أتابع التعليقات. دي كلها مصادر معلومات قرر أنت هتثق في مين أكثر أنا شخصيا هثق في المدونين أكثر.

الأهم هو أن فيه اتفاق على وجود تحرش جنسي جماعي و فيه شواهد على أن دي حاجة متكررة و دارجة و في أماكن ثانية كمان.

الخلاف على أصابع الشباب وصلت لفين بالظبط و هل تم تعرية الثديين أم ثدي واحد خلاف عبثي لو كان كل اللي حصل تقفيش من فوق الهدوم هل ده يخليها مشكلة أقل من لو حصل من تحت الهدوم؟؟ ده عامل زي اللي يقولك متهولوش محصلش تعذب ده يادوبك الظابط لطشله و ضربه على القفا، أو اللي يقولك لأ الأبله كويسة بتشتمنا بس. خليكوا فاكرين التلطيش تعذيب و التحسيس تحرش و الشتيمة اهانة

ما علينا روابط اليوم

كل سنة و أنتم طيبين بدأ عيد هتك العرض بداية موفقة

أيوه هتك العرض

أصل حضرتك ده جزء جديد في الفلكلور المصري احتفالا بنهاية رمضان الشباب المصري بينزل وسط البلد و بدل البمب و المراجيح و الكحك و الحاجات بتاعت زمان دي بيبقى فيه حفلة هتك عرض جماعي.

مش مصدقني؟ أقرأ مالك و معت و جيمي هود و وائل عباس

مش قلنا

تحديث روابط لمدونين ناقشوا الموضوع! شهود عيان

مناقشات

يا جماعة الموضوع جد فيه عصابة هجمت على النساء وسط البلد قدام سينما مترو و هتكوا عرض أكثر من بنت في وسط الشارع و أعداد كبيرة شاركت.

و مع ذلك لسه فيه ناس بتلوم الضحية و تقولك البنات هي اللي غلطانة.

تعرف ايه اللي حصل في نيويورك يوم 11 يونيو 2000???

في كل مرة يتفتح فيها نقاش عن التحرش الجنسي بالنساء في شوارع الموكوسة مصر ألاقي الناس يا أما بتتكلم كأن الموضوع موجود في كل حتة في العالم يا أما تلاقي الناس بتتكلم على أن المشكلة موجودة في مصر فقط (أو الدول العربية فقط) و ده برضه مش صح.

المشكلة أن التحليل بناء على مشاهدات خاطئة نتيجته دائما اقتراحات بحلول لا علاقة لها بالواقع.

فمثلا افتراض أن كل ستات العالم بيمروا بده بيقود للتصور اللي بيقول أن الرجالة غلابة مش عارفين يمسكوا نفسهم و بالتالي لازم الستات تلم نفسها.

و طبعا اللي أي بني أدم مختارش خيار الغباء عارفه أن الستات في بلاد كتير جدا مبتقابلش التحرش و المعاكسات و التقفيش اللي بتواجهه نساء مصر و بيلبسوا براحتهم (و بمعايرنا المحلية بيقلعوا براحتهم)، و كمان الكل عارف أن في دولة كل حاجة فيها متغطية زي السعودية التحرش الجنسي طايل الستات و الأطفال و السمك و أي حاجة بتتنفس.

و كمان افتراض أن دي حاجة بتحصل في الموكوسة بس أو في الموكوسة و الدول العربية بس برضه مبني على معلومات ناقصة أو مغالطة و نتيجته تفسيرات خاطئة.

يعني مثلا في كل مناقشة من دول تلاقي واحد بيقولك الغرب معرفش ماله ، و صعب علينا جدا فهم أن الغرب ده مش حاجة واحدة و التفسير الجاهز دائما هو الكبت الجنسي في بلدنا، صحيح أن في أغلب دول أوروبا التحرش بالنساء في الشوارع نادر لكن ده لا ينطبق بالمرة على الولايات المتحدة الأمريكية مع أنهم مقارنة بينا معندهمش كبت جنسي خااااااالص.

و لو مكانش البني أدم مننا ذاكرته أخرها اسبوعين كنتم افتكرتم أحداث مسيرة يوم بورتوريكو في نيو يورك في يونيو 2000، و اللي تعرضت فيه ما لا يقل عن 20 امرأة لتحرش جنسي شديد و هتك عرض يخلي أجدعها فسل من بولاق يحس بالغيرة، و زي في بلدنا بالظبط البوليس طنش و الاعلام حاول يبرر و يتعامل مع المسألة على أنها شقاوة شباب و ناس تانية تغلط الستات.

الطريقة الدارونية للتخلص من التحرشات الجنسية أو يللا نخصي الرجالة

بصي يا أختي المسألة بسيطة جدا و حلها في ايدين الجدع اللي أسمه دارون.

بيقولك أن مهمة أي فصيلة البقاء و أكبر مؤثر على التطور هو الرغبة في البقاء و التكاثر، و الكلام ده ممكن يتعمم بره علم الأحياء من غير ما يبقى مخل قوي (يعني يبقى مخل حبتين بس).

المشكلة أن الردالة المصريين شغالين تحرش و هتك عرض و تقفيش و لا مؤاخذة معاكسة في البنات و الستات و العجائز و اللي in between كمان و ما سابوش غير الرضع، و الأدهى أنهم مقتنعين تماما ماما ماما أن ده حقهم و أن الولايا هي اللي غلطانة، و زي ما التجربة التدونية الملحمية الخالدة أثبتت مينفعش تقنعيهم بالمنطق.

سيبك بقى من ميتين أم المنطق عشان ده مبينفعش في أي حاجة أصلا.

خلينا في غريزة البقاء.

دلوقتي لو ربينا الرجالة زي ما دربنا كلب بافلوف كده على أن التحرش الجنسي بجميع أنواعه يكافئ العقم كلها جيلين و يبطلوا الموضوع ده خالص. كل اللي مطلوب أنكن تخصوا اللي يهوب ناحيتكم.

Subscribe to RSS - sexual harassment