You are here

blogs

من خلاصة حكمتنا - ورقة تكنولوجيا من أجل التغيير

في السنوات اللي فاتت أتيحت لنا الفرصة أكثر من المرة أننا نشارك في ندوات و مؤتمرات و ورش عمل و نتكلم فيها عن الصحافة الشعبية و التدوين و غيرها من المواضيع المرتبطة بتأثيرات تكنولوجيا الاتصلات و المعلومات الاجتماعية و السياسية.

للأسف عادتي أني مبحضرش كويس في المناسبات اللي زي دي و بالتالي الأفكار اللي بقولها و الأفكار اللي بطلع بيها من الحوارات في الفعاليات دي في الغالب بتفضل غير موثقة، مؤخرا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان دعتنا لورشة بعنوان "آليات الدعم المتبادل بين الانترنت و حقوق الانسان" و كان المطلوب مننا الكلام عن خبرتنا الشخصية في استخدام المدونة في النشاط الحقوقي، بس احنا قلنا نستغل الفرصة دي ما دام هنقعد نكتب ورقة و نبدأ مشروع توثيق الأفكار اللي عمالين نقولها يمين و شمال من غير ما تتكتب دي. و بدل ما نقصر الورقة على خبرتنا الشخصية و المدونات حاولنا نوثق لخبرات مختلفة (أغلبها من مصر) و لاستخدام أدوات متنوعة مش بس المدونات و حاولنا يكون التركيز فيها على استخدام التكنولوجيا كأدوات و وسيط للتنظيم عموما.

الورقة بعنوان تكنولوجيا من أجل التغيير و و نصها الكامل هنا، و كمان مرفق نسخة PDF.

ما جمع الا أما وفق

في الحلقة السابقة

في شهر أكتوبر اللي فات بدأت مناقشة عن مستقبل مجمع المدونات المصرية اللي حاليا جزء من موقع manalaa.net، طرحت وقتها مشكلتين بتواجه المجمع، مشكلة مادية و تقنية في تحمل العدد المتزايد للمدونات و الزوار و مشكلة تقنية و تنظيمية في نعرض التدوينات ازاي مع تزايد عددهم بالشكل السريع ده.

من المناقشة كان واضح أن فيه اهتمام باستمرار مجمع المدونات المصرية على صيغة مفتوحة للجميع و مفيهاش اختيار مدونات، و في التعليقات ظهرت اقتراحات عديدة لمشكلة حجم المحتوى أغلبها تنفيذه محتاج مجهود كبير و برمجة كثيرة.

و بعدها انقطع النقاش بسبب المواضيع السخنة اللي بترف على المدونات و بسبب سفري مدد طويلة.

رغم أني مكملتش المناقشة على المدونة لكن كملت مع أصدقاء كثر و خدت مجموعة قرارات، مرتبطة أساسا بالوضع المادي و تمويل المجمع، قبل ما أشرح القرارات دي خليني ألخص الفترة اللي فاتت.

من أين لنا هذا

المجمع بدأ في يناير 2005 كان عدد المدونين صغير جدا و عدد الزوار صغير جدا جدا، تكلفة الاستضافة كانت لا تذكر وقتها و كنا بندفعها أنا و منال من جيبنا، مع الزمن زاد عدد المدونين و عدد الزوار و اتنقلنا من shared hosting لvirtual servers و بعدين لdedicated server و قعدنا نرقي السيرفر كل شوية لحد ما وصلت التكلفة 60$ شهريا (كان وقتها عدد المدونين بالمئات و عدد الزوار الدائمين ميعديش 10000).

طول الفترة دي كان السيرفر شايل في نفس الوقت مجموعة من المواقع و المدونات اللي أحنا مستضيفنها او بانينها كعمل تطوعي، مسألة الاستضافة دي كانت هي الهدف الأساسي من شراء نطاق manalaa.net و تأجير سيرفرات و كانت الأولوية بالنسبة لينا، لكن مع الزمن بقى المجمع أهميته أعلى و بسبب قلة امكانيات السيرفر بالنسبة للضغط عليه كان بياخد مننا مجهود و وقت أكثر.

وقتها كان كل شوية كل المواقع اللي على السيرفر تنهار بسبب المجمع، فقررنا أن ضروري يتفصل مدونة منال و علاء و المجمع عن باقي المواقع، لكن امكانياتنا مكانتش تسمح بدفع أكثر من 60$ شهريا فقررنا طلب المساعدة من الأصدقاء.

مكتوب و مستقبل مجمع المدونات المصرية

زي ما أنتوا عارفين الموقع ده مش بس مدونة كمان عليه مجمع المدونات المصرية المجمع عبارة عن برنامج بيزور كل المدونات المصرية المعروفة كل كام ساعة بحثا عن تدوينات جديدة، لما بيلاقي تدوينات جديدة بيعيد نشرها في مكان مركزي.

المجمع

بالاضافة للمدونات بنجمع كام موقع اخباري كمان. المجمع متقسم باللغة أساسا لكن كمان بيسحب التصنيفات من المدونات و الناس تقدر تتصفحه بالتصنيف (و ان كان أغلب المدونات المصرية مبتستخدمش نظام تصنيف).

المجمع مكانش أول جهد لتجميع المدونات المصرية، البداية كانت مع حلقة المدونات المصرية اللي علمها حلمي و لحد النهاردة الحلقة هي المصدر الأساسي اللي بنكتشف عن طريقه مدونات مصرية جديدة (لكن كمان الناس بتقدر تضيف مدونتها للمجمع مباشرة).

الزوار

أقدر أجزم أن المجمع كان ليه دور أساسي في نمو التدوين المصري و في ظهور المدونين اعلاميا و في اتساع دور المدونين سياسيا خصوصا اللي بيمارسوا الصحافة الشعبية، المجمع بيزوره من 2000 الي 3000 زائر يوميا أغلبهم بيزوره ثلاث مرات في اليوم على الأقل، في تقديري الغير علمي بالمرة فيه حوالي 30000 شخص بيتعامل مع المجمع على أنه وسيلته الرئيسية ان لم تكن الوحيدة في تصفح المدونات المصرية. و وفقا لتقديري الغير علمي برضه المجمع هو المصدر الأساسي للزوار (referrer) بالنسبة لثلث المدونات المسجلة عليه على الأقل. في الأوقات اللي بيحصل فيها أحداث كبيرة (عنف يوم الاستفتاء، الانتخابات، مجزرة اللاجئين السودانيين، غرق العبارة، اعتقالات المتضامنين مع القضاة) عدد الزوار بيزيد بشكل سريع جدا.

المدونات

المجمع مسجل بيه 1377 مدونة و أرشيفه فيه 63886 ألف تدوينة، معدل نموه سريع جدا، قمثلا في أول نوفمبر 2005 كان مسجل بالمجمع 372 مدونة فقط يعني بنتضاعف بمعدل مرة كل نصف سنة (مشابه لمعدل نمو المدونات العالمي).

مجمعنا و الحلقة يعتبروا حالة شاذة في وسط فضاء التدوين العربي، كل المجمعات العربية الأخرى بلا استثناء عندها معايير ما غير المعيار الجغرافي للمدونات اللي بتربط ليها، لدرجة أن المدونة التونسية الأشهر فكرة لجأت سياسيا الي مجمع المدونات المصرية بسبب رفض كل حلقات التدوين التونسية الربط لها.

يعني أهم هدف عندنا هو أننا نكون شاملين لكل المدونات المصرية (تحت تعريف فضفاض جدا للمصرية). و أنا كنت داير فعلا أدعي أن المجمع و الحلقة بيعبروا عن كل فضاء التدوين المصري.

مكتوب

لحد كده و جميل المصيبة بقى أن طلع المجمع مش بدرجة الأهمية اللي أنا متصورها خالص، أكتشفت مؤخرا أن خدمة مدونات مكتوب بها 1546 مدونة مصرية مش مسجلة على المجمع ولا على حلقة المدونات المصرية و ولا عمرنا سمعنا عنها، ده معناه مئات من المدونات اللي مفيش ولا مدون من اللي نعرفهم بيربط ليهم و غالبا معناه فئة من القراء مفيش تقاطع كبير بينها و بين قراء المجمع.

مؤسسة الأهرام تمنع العاملين من قراءة المدونات

بلغنا أن مؤسسة الأهرام بدأت تمارس رقابة داخلية على الانترنت و حجب مواقع معينة، من ضمن المواقع المحجوبة كل المدونات المسجلة على خدمة blogger.com و ده معناه أن صحفيو الأهرام مش هيقدروا يقرأوا أغلب المدونات المصرية أثناء العمل.

Subscribe to RSS - blogs