You are here

journalism

أنا صحفي اذن أنا ملفق - يلعن كس أم جرنال البديل على كس أم الصحفي عبد الرحمن سعد

يا ريت السادة الصحفيين يشوفلهم شغلانة شريفة بقى، مش ممكن أن الواحد كل ما يفتح جرنال يلاقي تلفيق و تزوير و استهبال و ده في المواضيع اللي تخصه أو يفهم فيها، يا ترى المواضيع اللي مبفهمش فيها معدلات التلفيق أكبر؟

و بعدين بكس أمكم هي موضة الكتابة عن المدونين دي مش هتخلص؟ يا تافه يا ابن التافهة أنت و اللي مشغلينكم مش لاقيين حاجة تكتبوا عنها فبتكتبوا عن ناس بتكتب؟ يعني لما اخترعوا القلم الجاف سيادتكم فعدتوا أربع سنين تكتبوا عن ظاهرة استخدام القلم الجاف؟!!

مفيش فائدة، بلدنا مش هتعرف صحافة عدلة أبدا، الخرقة المعفنة بتاعت محمد السيد سعيد اللي بيقولوا عليها جرنال البديل طبعا مش استثناء، بالعكس دي يمكن مسخرة أكثر من غيرها، جرنال ملوش أي لازمة و كل الناس دائرة تنكت عليه و المصيبة الصحفيين مش مكسوفين من نفسهم.

اتحاد الطلبة و الصحافة الشعبية

موضوع التحرش الجنسي مش الموضوع الوحيد اللي المدونات كان ليها السبق في نشره اليومين دول، ما يجرى حوالين انتخابات اتحاد الطلبة من عنف و بلطجة و تزوير و تعريص حكومي موثق بشكل جيد جدا على المدونات و بشهاات و صور و كالعادة الموضوع تاه في وسط أحداث ثانية رغم أهميته.

تحية للصحافة الشعبية اللي جايلنا من الجامعة، كان بودي أجمع الروابط كلها لكن للأسف مشغول جدا، لو حد عنده روابط يحطها هنا في التعليقات و محتاجين نفكر في حلول خلاقة زي الاتحاد الحر بتاع السنة اللي فاتت.

On Being a blogger

written for the APC blog

Nothing drives home the fact that you are a geek more than realizing you feel more comfortable talking to the intellectual property lawyer than to all these perfectly normal human journalists.

Yeah I got stuck in this media conference and it's like it's designed to intimidate me, from the selfish people who won't give you a ride from the airport to the formal functions.

But the worst part is explaining why you are here: "Erm, you see, I'm a blogger!".

What the hell does that mean? it's not a job, it's not an identity, and it shouldn't be treated as something soooo exciting.

I do have a blog (a much overrated one at that). It has become an important part of my life, but so is email. I don't walk around calling myself an emailer do I? And I don't get invited to conferences just because I send a lot of emails.

Al Jazeera in Africa

written for the APC blog

What do you think of Al Jazeera

On the second day of the Highway Africa conference they did a short "Hot Seat" exercise, they picked 4 journalists from different parts of the continent (no one from the north though) and asked them a bunch of questions about the state of African media.

One of the questions was "What do you think of Al Jazeera?"

Now this was a surprising question but in my opinion it was a very smart one, first it was a good test of how connected African media practitioners are with other places in the world. It seems that many didn't even know what Al Jazeera was.

But what interested me was to find out whether African journalists have some perception or opinion about Al Jazeera based on views

مبروك يا عبير

عبير العسكري صديقتنا و زميلة الشوارع كسبت جائزة حرية الصحافة الدولية اللي بتمنحها المؤسسة الكندية لحرية التعبير.

بالنسبة لينا هتفضل عبير مرتبطة بصورة من يوم 1 يونيو 2005، في أول مظاهرة اتعملت بعد الهجوم الشرس علينا يوم الاستفتاء 25 مايو، عبير من البنات اللي انضربوا جامد جدا يوم الاستفتاء و دراعها اتكسر نتيجة للضرب ده، لكن ده ممنعش أنها في أول مظاهرة بعدها تقف و الجبيرة في ايديها و تقود الهتاف.

عبير العسكري في مظاهرة الأربعاء الأسود الأولى
في اليوم ده وقف كمال خليل و هو ماسك ايد عبير و قال

مصر يا أم

بناتك أهم

دول على شانك شالوا الهم

دول يفدوكي بالروح و الدم

الاختراق الدستوري للمدونات

تحديث

تأكدنا أن صديقنا الصحفي الغلبان ملوش ذنب و أن الأسئلة جاتله من فوق بالنص، يعني الهيافة دي هيافة على مستوى رفيع و استراتيجي

عموما كتبت رد على الأسئلة هنا


فاكرين الروبي الصحفي بتاع الجمهورية اللي مستحملش تعليقين تلاتة و طلع يجري؟ الراجل اتصدم لما أكتشف أن الناس ممكن ترد و تكتب هي كمان.

أهلا بيك في الفضاء السيبري.

في ناس في الدستور اتسرعت برضه لما لقيت أن الناس ممكن تكتب عنهم ولا ما تفهم.

يعني تدوينتين قرأوا كام ألف مرة و عشرات التعليقات و مدونة جديدة عدد قرائها محدود جدا تعمل ده كله؟ ده كلام يعقل ده جرنان بيبيع فوق المئة ألف نسخة أومال فيه ايه؟ مكالمات تليفون من كل ناحية و ناس تطلب مننا نمسح التدوينة و هيصة.

لكن ألطف حاجة رد فعلهم الأخير، ألاقي صديق من الدستور بيتصل بي يقوللي عايز أعمل معاك حديث عن المدونات و يطلع الموضوع كله محاولة لتصوير المدونات على أنها مخترقة أمنيا و معرفش ايه. و يا ترى صديقي العزيز أهبل ولا متآمر ولا أنا ظالمهم و عندي بارانويا؟

ياللا يا جماعة دي دعوة أنكم تشاركوني في الرد على أسئلة الدستور العبقرية.

  • ما هو تأثير المدونات علي النظام و لماذا يخافها ؟
  • هل يستطيع النظام استخدام الامن في انشاء مدونات خاصة تشبه الموجودة و لكنها توظف لصالحه من خلال دعم الخلافات بين المعارضة او تشويه بعض رموزها ؟
  • اذا لم يستطع النظام السيطرة علي فكرة المدونات من خلال القبض علي اصحابها او الترهيب هل تعتقد انه قد يميل الي تجنيد البعض للعب هذا الدور ؟ او استعارة اسماء معينة و الادلاء باراء تظهر انها ضد النظام و لكن من اجل اكتساب مصداقية داخل المدونة تستطيع بعدها ان تظهر الدعم للنظام و لكن في الوقت المناسب ؟
  • هل عرض عليك ان تكف عن الكلام او ان تترك المدونة الخاصة بك ؟
  • هل للمدونات الامنية مواصفات نستطيع من خلالها التمييز بينها و بين المدونات المعارضة الحقيقية ؟
  • هل وسائل الاعلام تعتمد في الوقت الحالي علي تشويه المعارضة و داخلها المدونين ؟

الدونين يكتبوا ردودهم في التعليقات لو سمحتم.

مؤسسة الأهرام تمنع العاملين من قراءة المدونات

بلغنا أن مؤسسة الأهرام بدأت تمارس رقابة داخلية على الانترنت و حجب مواقع معينة، من ضمن المواقع المحجوبة كل المدونات المسجلة على خدمة blogger.com و ده معناه أن صحفيو الأهرام مش هيقدروا يقرأوا أغلب المدونات المصرية أثناء العمل.

الصحافة التقليدية بتشلق في فضاء الصحافة الشعبية

على مدونة مصرنا، تدوينة بسيطة هادئة بيعبر فيها المدون زانجولا عن افتقاده لرسوم و كتابات عمرو سليم في الدستور.

بعد ثلاث أسابيع اتحولت التدوينة لأرض معركة ما بين مجاهيل، أغلبهم بيدعي أنه كان بيشتغل في الدستور أو لسه بيشتغل فيها. و هاتك يا شتيمة و شرشحة و محدش فاهم ايه اللي بيجرى.

الخناقة عن ناس سابت الدستور و طرف بيقولك ده بسبب مستحقات مالية و طرف بيشتم و يقولك معرفش مين نام مع مين و هيصة.

Subscribe to RSS - journalism