You are here

Archive for June 2008

حال الدنيا

you know something is right with the world when you watch football with a group spanning ten different nationalities yet everyone roots for turkey.

and you know something is fundamentally wrong with this world when Germany wins anyway :-(

remember Nigeria Vs. Italy 1994? remember how we almost believed.

من خلاصة حكمتنا - ورقة تكنولوجيا من أجل التغيير

في السنوات اللي فاتت أتيحت لنا الفرصة أكثر من المرة أننا نشارك في ندوات و مؤتمرات و ورش عمل و نتكلم فيها عن الصحافة الشعبية و التدوين و غيرها من المواضيع المرتبطة بتأثيرات تكنولوجيا الاتصلات و المعلومات الاجتماعية و السياسية.

للأسف عادتي أني مبحضرش كويس في المناسبات اللي زي دي و بالتالي الأفكار اللي بقولها و الأفكار اللي بطلع بيها من الحوارات في الفعاليات دي في الغالب بتفضل غير موثقة، مؤخرا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان دعتنا لورشة بعنوان "آليات الدعم المتبادل بين الانترنت و حقوق الانسان" و كان المطلوب مننا الكلام عن خبرتنا الشخصية في استخدام المدونة في النشاط الحقوقي، بس احنا قلنا نستغل الفرصة دي ما دام هنقعد نكتب ورقة و نبدأ مشروع توثيق الأفكار اللي عمالين نقولها يمين و شمال من غير ما تتكتب دي. و بدل ما نقصر الورقة على خبرتنا الشخصية و المدونات حاولنا نوثق لخبرات مختلفة (أغلبها من مصر) و لاستخدام أدوات متنوعة مش بس المدونات و حاولنا يكون التركيز فيها على استخدام التكنولوجيا كأدوات و وسيط للتنظيم عموما.

الورقة بعنوان تكنولوجيا من أجل التغيير و و نصها الكامل هنا، و كمان مرفق نسخة PDF.

الورقة كان أكبر بكثير من أن تعرض كلها في الوقت المحدود اللي أتاح لينا في الورشة، عشان كده في الورشة قصرت المداخلة بتاعتي على مثالين فقط و هم مجموعة مستخدموا الجنو لينوكس في مصر و جماعة العمل من أجل استقلال الجامعة (9 مارس)، و ركزت فقط على مفهوم العضوية و آليات اتخاذ القرار. مرفق تسجيل للمداخلة مدته حوالي 25 دقيقة.

في رأيي أن رغم هوس الصحافة بالمدونات و ما شابهها و رغم تعدد الفعاليات النقاش حوالين التأثيرات الاجتماعية و السياسية للتكنولوجيا عندنا محدود و سطحي جدا و الورقة دي محاولة لبدء نقاش أعمق يتخطي الأسئلة العقيمة اللي من نوع هل الصحافة الشعبية أحسن ولا الصحافة التقليدية و حزب فيس بوك و غيره من التفاهات اللي الصحفيين بيبحوا يتعاطوها.

AttachmentSize
technologies_for_change_hrinfo.pdf107.5 KB

المسألة مش مسألة أعداد

بشكل مختصر للي ميعرفش القصة مستشفى المطرية حصل فيه في الفترة السابقة اكثر من مرة أن تنقطع الكهرباء و نظام مولدات الكهرباء اللي المفروض يشغل الأجهزة بتاعت الطوارئ و الحالات الحرجة ميشتغلش و واضح أن ده موضوع ادارة المستشفى عارفاه و ضاربة الطناش. المهم الأسبوع اللي فات حصل نفس الشيئ لكن المرة دي الانقطاع دام حوالي ساعتين و برضه المولدات البديلة مشتغلتش و حصل مشاكل كثير من ضمنها وفاة طفلين بسبب انقطاع الكهرباء عن الحضانة.

واحد من الأطباء اللي كانوا موجودين صور فيديو بالموبايل لمحاولات انقاذ طفل لحد وفاته و يفهم من حوار الدكاترة و الممرضة أن ده وضع متكرر و أن الادارة عارفة.

الموقف الرسمي للمستشفى و وزارة الصحة فيما يبدو أن حالات الوفاة ملهاش علاقة بانقطاع الكهرباء و شركة الكهرباء بتقولك أصلا الكهرباء مقطعتش (و الأعمار بيد الله زي ما أنتم عارفين يعني عذرائيل هو الغلطان أنه مش مقدر ظروفنا)

تقدروا تشوفوا الفيديوهات بنفسكم على حساب دكتور عكروت على يوتيوب و طبعا الموضوع مسمع في الصحافة (المصري اليوم بتتصرف كأنها صاحبة السبق) و التلفزيونات (بيقولوا العاشرة مساءا عملت تغطية جيدة) و المدونات طبعا

اسمحولي بقى أهرب من المصيبة السودة اللي اسمها الرعاية الصحية في مصر و أنظر شوية عن الصحافة الشعبية.

و أحنا بنحاول نقيم دور المدونات و الصحافة الشعبية و آليات النشر الجماعي على الوب و تأثيرها الاجتماعي دائما النقاش بيوصل لنقطة عدد القراء و عدد المدونات و انتشارهم و هل هي ظاهرة محدودة في طبقة بعينها أو جيل محدد الخ.

دائما برد بتوضيح أن عدد مستخدمي النت في مصر كبير حتى لو نسبتهم مش كبيرة للدرجة و أن فيه مدونين من كل نجع و أن معدلات نمو استخدام وسائل النت في تزايد سريع جدا (و معدلات نمو المدونات كمان) و أن السايبرات مالية البلد و برخص التراب و أن أصلا متوسط حجم العائلات في مصر عالي يعني القارئ الواحد و المدون الواحد وراه دستة بني أدمين الي آخره

و دائما بحب أفكر الناس أن محدش بيشكك في أهمية الصخافة المطبوعة و الكتاب المطبوع، بالعكس بيعاملوا كأن من المسلم بيه أنهم وسائل فعالة لتوصيل المعلومات و تشكيل الرأي العام و طرح القضايا و غيره رغم أن أعداد توزيعهم هزيلة جدا جدا جدا مقارنة بجمهور النت و حسب تقديري تشابه حجم جمهور المدونات.

بس لو تفتكروا المدونات و الصحافة الشعبية كان ليهم تأثير برضه لما كنا ثلاثين مدون و بيقرألنا يجي ثلاثمئة قارئ، أهمية الصحافة الشعبية مهياش مرتبطة فقط بالأعدا و قصة مستشفى المطرية مثال جيد جدا،

وقت كتابة التدوينة دي الفيديوهات المنشورة على يوتيوب اتعرضت أقل من ثلاثة ألاف مرة فقط رغم أن القضية تفجرت خلاص و عملت دوشة، طبعا الملايين اتفرجوا على العاشرة مساء و زمان الأفلام منشورة في عشرات المواقع، بس ده معنها أن القضية سمعت و الأفلام حققت تأثير بدري جدا يمكن قبل عدد المشاهدين ما يعدي المئات.

تغيير موقع الشبكة العربية لحقوق الانسان

تم تغيير موقع الشبكة العربية لحقوق الانسان من Hrinfo dot net إلى اسم نطاق جديد و هو:

http://www.anhri.net

ياريت يا جماعة الناس تصصح الروابط الموجودة عندها و تربط للاسم الجديد.

Arab Human Rights Information Network has changed its domain name to:

http://www.anhri.net

please update your links and use the new url.