You are here

Archive for April 2007

أصلا أنا مش مدون

أرجع من السفر في دماغي حواديت كثيير ، يجي في بالي المدونة، مش يبقى لطيف لو كتبت عن بيروت، دأنا حتى شفت الضاحية الجنوبية و الاعتصام و مخيم شاتيللا و عاصرت اللبنانيين و هما عايشين القلق من العودة للحرب الأهلية.

بس مش عارف أجيلها منين، مفيش كتابة عايزة تيجي، أصلي لما بسافر لازم لما أرجع أحكي كل الحواديت لكل الناس اللي بقابلهم و باين كده الحدوتة اللي اتحكت باللسان مينفعش تتحكي بالكيبورد.

طيب بلاش بيروت أنا راجع محمل كوميكس لطيفة جدا، أغلبها مش معروف و دي بقى أصلا مبلاقيش حد أحكيله عليها، طيب ما تيجي أخبطلي تدوينة كده عن الناس اللي بتكتب سيرتها الذاتية في صورة كوميكس، من سبايجلمان لمارجان ساترابي لصديقتنا لينا مرهج.

كل ماجي أفكر في مدخل للحدوتة ألاقي خبر منيل يشتتني، منعم اتقبض عليه، الباشا الفاضي عبد الفتاح مراد ملفقلي قضية، نواب أخوان بيتقبض عليهم، ضرب نار في سينا، مركز الخدمات النقابية بيتقفل، القضاة معرفش مالهم.

بلاش هبل، أنت هتصدق الهيلمان اللي معمول و تحس أنه واجب أنك تدون؟ أنك بتناضل بالكيبورد؟ لا أنت تنفع ولا أنت عايز. و بعدين لو هتكتب في الكلام ده ايه الجديد اللي هتقولله؟ ما الجرائد بتحكي فيه و الأمور واضحة و مفقوسة و مش عرضة أصلا لاختلاف الرأي. طيب منعم ضروري حاجة تتعمل لمنعم ده برضه صديق و كمان يمكن بكره تكون مطرحه و تحتاج اللي يقف معاك، سيبك من الكوميكس و الحوارات و أكتب عن منعم.

كتبنا عن منعم ما تيجي بقى نجرب الموضوع اللي بيقولوا عليه نعبر عن نفسنا ده، هاه أي حدوتة لطيفة كده. تليفون "محدش بيدون عن تحويل التأمينات لشركة قابضة ليه" يادي النيلة. باظت.

طيب أكتبلكم عن ثانية اعدادي؟ أصل أنا عندي امتحانات ثانية اعدادي بعيد عنكم، ما هو كبارات العيلة صحتهم مش مساعداهم فالبت أختي الصغيرة محدش فاضيلها و شكلها هتسقط في ثانية اعدادي، فالمهم تفتق ذهني أنهم يبعتوهالي فترة الامتحانات أذاكرلها، أنا أصلا ثانية اعدادي دي كانت بداية فشلي الدراسي و لحد قريب كان مدرس الدراسات بتاع اعدادي بيجيلي في الكوابيس، لكن تعمل ايه في الاحساس بالذنب، احساس بالذنب عشان مش بساعد في مشاكل الشيخوخة اللي بتواجه العيلة و احساس بالذنب عشان من جواية فرحان بالبت سناء اللي ملهاش في العلام ولا المدارس و عرفت تربي أهلها و مدرسينها و تخليهم يستسلموا و يتقبلوا الفشل الدراسي. المهم عندي ثانية اعدادي و ده موضوع يستاهل تدوينات من أول ذكريات المدرسة لحد نوادر سناء (و يا سلام بقى لما تعمل اسقاطات سياسية على نوادر سناء) و اشي بقى شتيمة في المناهج و نظام التعليم و يلعن أبو مبارك على اللي جابو مبارك و كده يعني.

ندخل بقى في الهبل، كل خمس دقائق صحفي يتصل يسأل على قرد الرمال، هو مين و بطل تدوين ليه. على ما تقنعهم أن الراجل كتب أسبابه على مدونته و أنك مش ممكن هتديهم رقم تليفونه بما أنه المفروض بيحاول يخلي شخصيته سرية و أن عموما له ايميل ممكن يستخدموه خلاص أي فكرة لتدوينة في دماغك راحت. طيب تعليقك و رأيك في الموضوع بلا تعليق بلا بتاع متخليناش نغلط في حد و ربنا يوفق الجميع ايه رأيكم نتكلم عن منعم؟

المهم لما حاجة من الحاجات دي بتشتتني لا بكتب عنها ولا بكمل في اللي كنت ناوي عليه.

أنا أصلا مش مدون، يعني قلب كده في المدونة مش هتلاقينا قمنا بأي عمل يندرج تحت الصحافة الشعبية، ولا أنا بعبر عن نفسي بجد بدليل أني تقريبا مكتبتش عن أي حاجة مهمة بالنسبة لي بجد، لا كتبت عن مراتي ولا أهلي ولا كتبت عن الكوميكس ولا كتبت عن البرمجيات الحرة و الهوة الرقمية و لا عن شغلي ولا أي حاجة ليها القيمة في التكنولوجيا ولا عن أفلام ولا موسيقى بحبها. حتى السجن مكتبتش عنه بجد.

يعني في الثلاث سنين اللي هما عمر المدونة (أول سنة فاضية تقريبا) حاولت محاولة ولا اثنين في كل سكة من دول و مبسوط جدا من النتائج، و كتبت تدوينات بحب أرجع أقرأها. بس كل فين و فين.

اللطيف في الموضوع أن فيه ناس بتيجي تقرأ المدونة كل يوم و من حين لآخر بقابل حد منهم و أسمع كلام جميل، و أنا طبعا أبعد ما يكون عن التواضع فمش هخبي عليكم أن الموضوع ده بيعجبني، و برضه مصلحه بيطلع لنا منه سفر و تخفيض على الكتب بس يعني نفسي أفهم اللي بيزور كل يوم ده مستني ايه؟

ساعات بكتب تدوينات و أستنى أتفرج على اللي بيزور ده هيعمل ايه، هيرد ازاي، الواحد شاف حاجات عجب، مثلا خريج العلوم اللي المفروض علموه منطق اللي معتبر أن تصبيعي لمبارك بالطريقة الغربية مش بالطريقة المصرية دليل على أني شغال لصالح قوى أجنبية.

طيب أنا في اللحظة دي الفأر اللي في المتاهة ولا الراجل ابو بلطو أبيض اللي حط الفأر في المتاهة؟

على سيرة الفأر و المتاهة نفسي برضه أكتب عن قصة خيال علمي لاسحاق عظيموف استخدم فيها التشبيه ده، ولا بلاش دي فيه قصة خيال علمي برضه عبقرية فيها فأر في معمل له دور مهم. دأنا حتى كنت بدأت ترجمة قصة لعظيموف و بطلت و نفسي قوي أكتب عن الخيال العلمي و ازاي بقى اتعلمته من أمي و معرفش ليه مبكتبش.

المسألة طبعا مش مأساة، لا أنا رحاب بسام ولا ألف ولا عمرو عزت، محدش خسران يعني لو مكتبتش الحاجات دي، ولا انا خسران قوي، صحيح نظريا النشاط الهلامي اللي أسمه تدوين هو الحاجة التعبيرية الوحيدة اللي بعملها بما أني بطلت أرسم و أعزف و أعمل جرافيكس بس عادي ما أنا مش فنان (و لا عايز دي عالم فاضية و مخها تعبان).

المشكلة أني بيجيلي الرغبة أني أكتب الكلام ده و معرفش. معرفش عشان الوقت، معرفش عشان مبعرفش، معرفش عشان مش طالبة معايا التعليقات البضينة، معرفش عشان مش طالبة معايا أكتشف أن البتاعة بالذات اللي واخدها جد و عاجباني الكل طنشها، معرفش ليه معرفش.

يمكن الحل أن لما تجيلي فكرة تدوينة أكتب تدوينة عن فكرة التدوينة و برضه التدوينة البيضة تنفع في اليوم الأسود.

عموما منورين يا أخوانا و المدونة مدونتكم، و مادام وصلتم لحد هنا أقترح تقلبوا في الأرشيف يمكن تلاقوا حاجة تعجبكم لحد ما ألم نفسي و أكت حاجة تعجبني.

Free Monem - الحرية لمنعم

early morning sunday the 15th of April 2007 state security arrested Egyptian blogger Abdol Monem Mahmoud, Monem was on the run for two days after receiving news of special forces breaking into his home in Alexandria and intimidating his parents. he has been detained for 15 days under temporary custody while the prosecutor investigates his case, in practice the prosecutor is likely to renew his custody for weeks if not months without facing trial.

Monem is a member of the Muslim brotherhood, Egypt's largest opposition group. he is the editor of their English Language website http://www.ikhwanweb.com . while there is a large scale crack down on the brotherhood at the moment with many of rank and leadership in jail , some facing military tribunals we believe that Monem was arrested mainly in reaction to his online activity. prior to his arrest Monem was coordinating a campaign against the arrests and military tribunals. he joined the Egyptian blogosphere's campaign against torture talking about his torture incident and participating in a variety of anti torture event including the launch of Amnesty International's latest report on Egypt.

Monem was among the first Muslim Brotherhood members to start a blog, he is the reason why many of them joined the Egyptian blogosphere, these blogs are allowing the younger generation in the brotherhood to have it's say and claim a stake in decision making within the group, for the first time in recent politically history we can see MB members debating, arguing and disagreeing over both points of ideology and specific political actions. they've used their blogs to criticize their own leadership and members of parliament just as much as they used them to criticize the government. and perhaps most importantly now that the Egyptian blogosphere is more representative of all the political and ideological spectrum it has become a space where we can learn more about and from each other and where we can find more common ground and work together in our common quest for freedom and democracy in Egypt.

When I got arrested back in May 2006, thousands of people across the globe joined in an international campaign of solidarity asking for my release. I'm forever grateful to every single person who participated in that campaign, while it did not actually result in my immediate release it ensured I wasn't tortured or maltreated in prison and it helped the cause of freedom and democracy in Egypt by bringing it to the attention of millions through blogs and main stream media.

and today I ask you to show the same solidarity for my friend and fellow blogger Abdol Monem Mahmoud. while we blong to different political ideologies we shared the same vision and in fact Monem did more for the cause of democracy in Egypt that I would ever hope to achieve.

Links

link.net blocks ikhwanweb.info

scroll down for english text

بعد اعتقال عبد المنعم محمود بلغني أنه موقع اخوان وب اللي كان محرره عبد المنعم اتحجب في مصر.

حاليا الحكومة المصرية معندهاش قانون صريح يسمح لها بحجب المواقع و بالتالي الحجب بيتم بتواطئ موفري خدمة الاتصال و غالبا بيكون عن طريق تسميم بيانات الdns الخاصة بالموقع. و دي حاجة بتتم عند كل موفر خدمة اتصال على حدة.

لأن أحيانا بسمع أخبار خاطئة عن حجب مواقع حاولت اتأكد بنفسي و جربت أشوف عنوان http://www.ikhwanweb.info بيشاور على ايه عند تشكيلة من موفري الخدمة، جربت راية و ياللا و تي اي داتا و نايل أن لاين و لينك دوت نت.

في كل اللي جربتهم لينك دوت نت الوحيدة اللي عاملة حجب للموقع

أظن كده يبقى المفروض ندين شركة لينك دوت نت، يا ريت كل المشتركين عندهم يتصلوا بالدعم التقني و يسألوا ليه ikhwanweb.info مش شغال و لو مطلعش الموضوع خطأ تقني و اتحل بسرعة يبقى نبدأ حملة ضدهم.

ده شرح مبسط كان كتبه عزبي زماااان لموضوع تسميم بيانات الdns للي مفهمش الكلام اللي فات

لكل جهاز متصل بالانترنت عنوان رقمي يسمح للأجهزة الأخرى بالاتصال به وتبادل المعلومات معه، ولكن من الصعب على الأفراد حفظ هذه العناوين وربطها بالمواقع المختلفة، لذا كانت الحاجة لخادم الـ DNS حيث يقوم هذا الخادم بترجمة أسماء المواقع المختلفة الي أرقام يسهل على أجهزة الشبكة المختلفة التعرف عليها والاتصال من خلالها، ففي كل خادم DNS قائمة بأسماء المواقع وارقامها لتسهل عملية الترجمة.

بالانرنت مئات الألاف من خواديم الdns لكنك في المعتاد تعتمد على خادوم خاص بموفر خدمة الاتصال يتم ضبطه تلقائا لحظة اتصالك بالانترنت. في الأصل يجب أن تتطابق قوائم أسماء المواقع و أرقامها في كل خواديم الdns في العالم

في بعض الأحيان يتم تعديل القائمة بتغيير العناوين الرقمية لتشير الى مواقع اخرى غير الموقع الأصلي، وفي هذه الحالات عندما تحاول الأجهزة المعنمدة على هذا الخادم الاتصال بالموقع المرغوب يقوم بتوجيهها لموقع مختلف طبقا لتلك القائمة المعدلة.

I heard that the English language Muslim Brotherhood website (http://www.ikhwanweb.com) was blocked in Egypt after the arrest of the website's editor Egyptian blogger Abdol Monem Mahmoud. web censorship is rare in Egypt, there is no law that allows the government or courts to block websites so when a website is blocked this means the ISPs are complicit in the act, either responding to direct illegal orders from state security or taking their own initiative. typically the blocking is done by DNS poisoning, when you use your ISPs DNS server to resolve a domain they send you wrong information, since we get more false alarms about censorship than factual reports I decided to test for myself. I tried to resolve the ikhwanweb.info domain from DNS servers of Raya, NileOnLine, TeData, Yalla and Link.net

and to my surprise only Link.net blocks the website

for the techies link.net's DNS servers are 213.131.65.20 and 213.131.66.246, here is a sample test

#link.net
alaa::~$ dig @213.131.66.246 ikhwanweb.info

; <<>> DiG 9.3.2 <<>> @213.131.66.246 ikhwanweb.info
; (1 server found)
;; global options:  printcmd
;; Got answer:
;; ->>HEADER<<- opcode: QUERY, status: SERVFAIL, id: 3227
;; flags: qr rd ra; QUERY: 1, ANSWER: 0, AUTHORITY: 0, ADDITIONAL: 0

;; QUESTION SECTION:
;ikhwanweb.info.                        IN      A

;; Query time: 2939 msec
;; SERVER: 213.131.66.246#53(213.131.66.246)
;; WHEN: Wed Apr 18 19:47:14 2007
;; MSG SIZE  rcvd: 32

#link.net
alaa::~$ dig @213.131.65.20 ikhwanweb.info

; <<>> DiG 9.3.2 <<>> @213.131.65.20 ikhwanweb.info
; (1 server found)
;; global options:  printcmd
;; Got answer:
;; ->>HEADER<<- opcode: QUERY, status: SERVFAIL, id: 9019
;; flags: qr rd ra; QUERY: 1, ANSWER: 0, AUTHORITY: 0, ADDITIONAL: 0

;; QUESTION SECTION:
;ikhwanweb.info.                        IN      A

;; Query time: 2242 msec
;; SERVER: 213.131.65.20#53(213.131.65.20)
;; WHEN: Wed Apr 18 19:47:26 2007
;; MSG SIZE  rcvd: 32

#nile online
alaa::~$ dig @62.140.73.1 ikhwanweb.info

; <<>> DiG 9.3.2 <<>> @62.140.73.1 ikhwanweb.info
; (1 server found)
;; global options:  printcmd
;; Got answer:
;; ->>HEADER<<- opcode: QUERY, status: NOERROR, id: 57731
;; flags: qr rd ra; QUERY: 1, ANSWER: 1, AUTHORITY: 2, ADDITIONAL: 0

;; QUESTION SECTION:
;ikhwanweb.info.                        IN      A

;; ANSWER SECTION:
ikhwanweb.info.         81533   IN      A       204.10.105.180

;; AUTHORITY SECTION:
ikhwanweb.info.         81486   IN      NS      inc1.dotinc.org.
ikhwanweb.info.         81486   IN      NS      inc2.dotinc.org.

;; Query time: 360 msec
;; SERVER: 62.140.73.1#53(62.140.73.1)
;; WHEN: Wed Apr 18 19:47:29 2007
;; MSG SIZE  rcvd: 96
note how it fails to resolve when using link.net servers

س: لماذا لم تشارك في مظاهرة الأمس

ج: عشان أنا جبان ابن وسخة و خايف على نفسي لدرجة أني بعمل على روحي كل ما أسمع كلمة مظاهرة

و بعدين أنا بايع القضية و متواطئ مع الأمن كمان

و يا ريت محدش يطلب مني أنشر تنويه أو اعلان عن مظاهرة ثاني أبدا ﻷن بصفتي عميل جبان متخاذل لا يصح أني أشارك في التحريض على التجمهر.

لو حد منكم شافني في مظاهرة ثاني يبقى أنا يا أما جاي بالغلط يا أما جاي أقضي مصلحة يا أما أمن الدولة باعتيني أراقب عليكم.

و على فكرة ده مش تغيير مواقف، أنا طول عمري جبان ولا لي في الموضوع أصلا و كنت واخد المسألة سبوبة و خلاص ربنا فتحها علينا الحمد لله و مفيش داعي للبهدلة بقى.

و يلعن كسمين أم اللي يزعلكم

Monem arrest timeline

You might have heard about the arrest of Egyptian blogger Abdol Monem Mahmoud, since this particular story was being reported while it was happening some conflicting/confusing information got disseminated, this is my attempt to piece together the sequence of events.

if you spot any mistakes please post corrections. I can probably find out exact time that each of these events happened, but eh too lazy, the order is the important thing

  1. fri 13 feb - dawn : state security arrests several muslim brotherhood members
  2. Monem receives a phone call from his mother informing him that special forces raided their alexandria home and he is wanted
  3. fri 13 feb - early morning: Monem decides to turn himself in in order to spare his parents any hardships
  4. in preparation for his arrest monem sends emails and SMSs informing people he is about to turn himself in and posts a couple of posts on his blog that can be used as a seed for a campaign
  5. fri 13 feb - morning: not able to reach Monem bloggers assume he already turned himself in and got arrested
  6. Monem contacts his lawyers who tell him to wait until they find out more details
  7. fri 13 feb - noon: lawyers find out there is no legal arrest warrant and advice monem not to turn himself in
  8. fri 13 feb - afternoon: news that Monem is still free and on the run reaches the blogosphere
  9. Monem hears his father's health is deteriorating and he needs to be hospitalized, monem is now confused and starts contemplating hiding for a longish period
  10. fri 13 feb - evening: Monem shoots two videos, one about his father's health that gets posted on youtube (is this the first time a wanted political prisoner on the run posts videos on youtube? I'm sure state security appreciated this touch), the other is an interview with Al Hewar TV (his current employer)
  11. sun 15 - dawn: Monem judging that since there are no legal arrest warrants he is technically allowed to travel and decides to try and leave the country on a pre-shceduled business trip
  12. Monem passes passport control and boards the plane but gets arrested before plane takes off
  13. sun 15 - afternoon: hours later Monem shows up in front of shobra prosecutor is charged with silly charges that can put him in jail for a very long time, Monem will spend 15 days in custody then appear before the prosecutor again, prosecutor will most probably send him back to jail when th 15 days are over. this can go on for 6 months (enough time to cook up a good anti-terrorism law?). his arrest is now legal (or as legal as it gets in the land of the pharaohs)
  14. mon 16: Link.net blocks ikhwanweb.info website
  15. wed 18: Monem's father hospitalized and in intensive care

meanwhile we (as in everyone who does that kind of thing) are franticly trying to organize a campaign.

while it sounds exciting that the details where made public as they where happening, that the campaign started before he got arrested and that Monem managed to participate/influence the campaign while hiding, and while it is true that mobile phones, the internet, web 2.0 and all that jazz made this possible I'm not sure it makes much of a difference in the end :-(

عبد المنعم و أبوه و عبد المنعم و أبوه

فاكرين عبد المنعم جمال الدين؟

اللي مش فاكر يشوف الفيديو ده

والد عبد المنعم جمال الدين اللي شفتوه في الفيلم ده توفي الشهر اللي فات، مات من غير ما يشوف ابنه حر و يا عالم آخر مرة قدر يشوف فيها ابنه كانت امتى. و والدته اللي شفتوها في الفيلم برضه رجل في الدنيا و رجل في الأخرة، ادعولها تعيش لحد ما تشوف ابنها حر.

طيب عارفين عبد المنعم محمود؟

شوفوا بقى الفيديو ده

والد عبد المنعم في حالة صحية حرجة و منعم قلبه ملهوف على والده و نفسه يطمئن عليه و بعدين يسلم نفسه لكلاب مبارك دي قصة عبد المنعم و أبوه و دي قصة عبد المنعم و أبوه و مين عالم ممكن بكره تبقى قصتك أنت و أبوك

قولوا لمهدي عاكف أن بين صفوف جماعته منعم

معلق مجهول أشار لتدونية منعم الأخيرة عن أحداث جامعة الأسكندرية في 9 أبريل 2003 و مقتل الطالب الشهيد محمد السقا على أنها ممكن تكون السبب وراء محاولة اعتقاله

رغم أني أشك أن ده السبب الوحيد لكن التدوينة فعلا شهادة مهمة عن اليوم ده، و أنا بقرأها لاحظت تعليق منعم بيرد فيه على تعليقات محبطة تعاملت مع الحدث كأنه حدث أخواني صرف، شوفوا التعليق كده

طبعا أنا شايف ان نظرة عبدالرحمن ونظرة محمد السيد سلبية للغاية احنا اللي بنعمل في العمل العام اللي بنصدر شعور الخوف طلاب الاخوان في اسكندرية ومشرفيهم صدروا شعور الخوف للصف ومنه للطلاب يبقي مينفعش بأه نذكر تاريخ عبدالحككم الجراحيومطصفي كامل ونضال المصريين من اجل الحرية ونمسح التاريخ عشان نضحك علي الناس وميخفوش ويقوموا يخرجوا تاني للمظاهرات

ياسلام ده مش منطق ابدا حدث ذي ده مبقاش ملكنا ده ملك الامة اللي صنعته يبقي حق علي اللي شاركوا فيه وعندهم شهادات ورويات تملاء كتب انهم يعرفوا الناس التاريخ ده واجب وفرض علي اللاخوان وطلابهم اللي بيصدروا نفسهم في العمل العام انهم يكسروا حاجز الخوف عن الناس عشان تتحرك لكن للاسف رجعت جامعة اسكندرية الف سنة وراء وبقي الشباب بتعها حكماء العصر احنا خايفيين علي الناس لا وبصدر ليهم مشاريع مهمة لتحركهم شنطة الخير وجمع الملابس الشغل اللي يتحرك فيه اي حد ومش محتاج من الاخوان او غيرهم انهم يقوموا بالدور ده

الدور المطلوب منكم حس الناس علي الحركة بس روح القوة والمطالبة بالحرية

أنا معرفش منعم كويس لكن بعتز بمعرفته جدا، و التعليق ده يلخص هو مين بالنسبة لي و ليه أي حد يعرفه لازم يعتز بيه و بمعرفته، المذهل في منعم مش بس قدرته على تقبل النقد، لكن قدرته على نقد الذات بصراحة تامة و دائما،

بعد كلام منعم بيومين ألاقي جريدة المخبر اليوم بتقول نقلا عن مصدر في مكتب الارشاد

أن الجماعة تنوي تقديم نحو ١٥ مرشحاً لها في انتخابات الشوري فقط، وليس صحيحاً ترشيح ما بين ٢٠ و٣٠ مرشحاً، حتي لا يفهم أحد أن المقصود هو الحصول علي نسبة ٥% من نسبة المقاعد في مجلس الشوري، مع نسبة الـ٢٠% في مجلس الشعب للجماعة، مما يؤهلها لترشيح مرشح لرئاسة الجمهورية. وأوضح أن الجماعة تؤمن بمبدأ المشاركة لا المغالبة في جميع الانتخابات علي كل المستويات، لإيمانها بالعمل الديمقراطي.

أقرأ كلام منعم و أنكسف من نفسي، ما أنا لا عندي خبرة زي خبرته ولا أعرف أتحمل اللي اتحمله و لا هعمل قده، بس يحل علي التفائل و الأمل. أقرأ بقى كلام المصادر المسئولة بتاعت الجماعة و أنكسفله و أحس بالاحباط. يعني أنت يا منعم اتعذبت و انحبست قبل كده و مطارد دلوقتي عشان المشاركة لا المغالبة؟!!!

و ...

أفرجوا عن عبد المنعم محمود

تصحيح

أسف جدا على نشر معلومات خاطئة، عبد المنعم متقبضش عليه و مسلمش نفسه، هو كان بيفكر يسلم نفسه بعد اقتحام منزله و تحرش الأمن بوالده المسن لكن بما أن مفيش أي قرار من النيابة بالقبض عليه يبقى الاقتحام ده كان بغرض اختطاف غير مشروع، منعم حاليا مطارد و أنا بصراحة قلقان عليه و على والده جدا.

عشان تفهموا خطورة الموضوع يا ريت تقرأوا تعليقه على مدونة ياللا مش مهم


الكلاب ولاد الكلاب قبضوا على صديقي المدون الأخواني عبد المنعم محمود.

أنا لسه عارف الخبر دلوقتي من عبد المنعم نفسه، اقتحموا بيته و ملقهوش، فيا دوبك أخطر الناس أنه هيتقبض عليه و بعدها سلم نفسه لأمن الدولة و معنديش أي تفاصيل غير ايميل سريع بعته منعم نفسه قبل القبض.

فيه تعريف بعبد المنعم على مدونة انسى

ضروري المدونين المهتمين يبدأوا حملة تضامن.

سبق أن اعتقل عبد المنعم على خلفية قضية i2 و كان من القلة اللي تم تعذيبهم وقتها

منعم له دور رئيسي في الحملة ضد المحاكمة العسكرية لقيادات الأخوان و غالبا القبض عليه الغرض منه اسكات الحملة، أظن أقل واجب أننا نوريهم أن القبض على شخص واحد مش كافي لاسكات حملة زي دي.

مفيش حاجة أسمها 30 فبراير

قام قالك

The first issue of the journal Internationale Situationniste defined situationist as: "having to do with the theory or practical activity of constructing situations. One who engages in the construction of situations. A member of the Situationist International". The same journal defined situationism as "a meaningless term improperly derived from the above. There is no such thing as situationism, which would mean a doctrine of interpretation of existing facts. The notion of situationism is obviously devised by antisituationists."

فعاليات المؤامرة الدولية - 4

امبارح ختم بجلسة عن آسيا، كلمة رانابير سامدار كانت كويسة جدا، فكك فيها تماما التصور الحالي عن نجاح مشروع الهند التنموى عن طريق مقارنته ببداياته و مش بالوضع بعد انتهاء الاحتلال مباشرة. صعب ألخص كلامه لأنه كان مليان تفاصيل و معلومات عن صناعات محددة في ولايات محددة و تحليله كان مبني أساسا على التعامل مع كل ولاية هندية على أنها وحدة لوحدها. حهاول ألقطه بكره و اسأله عن كتب أو مواقع عن الموضوع.

يمكن أهم تنظيره طرحها البروفيسور كانت تنظيرة مرتبطة بسلطة القانون، بدأ الأول في شرح ازاي أن الديمقراطية متطلب أساسي لتحقيق مناخ يسمح بظهور أي جماعات منظمة تنظيم مستقل، و الديمقراطية بالأساس هي عملية طرح مطالب، لكن أغلب الدول منظمة بطريقة تفترض أن فيه أساليب لطرح المطالب دي مقبولة و الأساليب دي فئة محدودة و معدودة (بمعنى أن أغلب حكومات العالم مشابهة للحكومة المصرية اللي بتقول أنها معندهاش مشكلة مع التظاهر لكن أحنا اللي مش حضاريين و بنتظاهر غلط).رانابير رأيه أن تصور أن فيه أساليب مقبولة للاعتراض و طرح المطالب و الضغط فكرة منافية تماما للديمقراطية. و مثاله كان عن تجمع فلاحين في قرية قرب كالكاتا صعد في مظاهراته لدرجة أنه قفل القرية تماما و منع دخول أي ممثل للحكومة (من أي نوع) أو للأحزاب (من أي حزب مشارك في الحكم) و ازاي الحكومة الهندية اعتبرت ده خروج عن قواعد الديمقراطية السليمة و أخدت رد فعل عنيف.

بيوصل بالمسألة لمداها بأنه بينقض أصلا القانون كمرجعية، في كلمته دعا لأن نتعامل مع القانون على أنه مرجعية للدولة و السلطات المختلفة و ليس مرجعية للأفراد و لا للعمل السياسي.

وقت العشاء قابلت يوري جوردون الاسرائيلي الثاني في القعدة، عضو فوضوويون ضد الجدار. و عرضنا فيلم "بالعين حبيبتي" عن النضال السلمي المشترك (فلسطينيين و اسرائيليين و دوليين) في قرية بالعين الفلسطينية ضد بناء جدار الفصل العنصري على أراض القرية. و أنا بتفرج على الفيلم فهمت أكثر نقطة رانيبار عن سلطة القانون و طبعا كالعادة لما بشوف حاجة عن فلسطين أول فكرة بتيجي في دماغى هي عدم جدوى نبذ العنف في الصراع ده.

النهاردة بدأ اليوم بجلسة عن الولايات المتحدة. شدني جدا كلام ستانلي أرونوفيتز عن سوق العمل في الولايات المتحدة مؤخرا و طبيعة الديون المتراكمة على الطبقة المتوسطة، أول مرة أفهم أهمية نقابة United SteelWorkers (اللي عضويتها مش حكر على عمال الحديد ولا حاجة) و الدور اللي لعبوه في سياتل. للأسف مقدرتش أكمل الجلسة عشان كان عندنا اجتماع تحضيري لجلسة الشرق الأوسط، أظن السكة اللي كانت ماشية فيها الجلسة هي توضيح أولا عمق تأثير سياسات الليبرالية الجديدة السلبي على المجتمع الأمريكي بما فيها الطبقة المتوسطة و بعدين الكلام عن صعود الراديكالية مرة ثانية في أوساط الشباب مع نقد لأداء الحركات الراديكالية الحالية و عجزها عن قراءة التحول الاقتصادي اللي هو بيقول عليه و تعاملها مع المواضيع على أنها مستقلة عن بعضها أو تركيزهم على نقد الادارة الحالية كأن الديمقراطيين هيفرقوا في حاجة.

جلسة الشرق الأوسط

بلا فخر أظن أنها كانت أفضل جلسة على الاطلاق، اتفقنا بدل ما نحكي للناس عن "الوضع في الشرق الأوسط" أننا نكثف كلامنا و نوجهه أكثر في اتجاه دور اليسار الراديكالي العالمي ايه.

اسحاق بدأ بالكلام عن دعم الصهيونية في أوروبا و صناعة الهولوكوست، لكن التريكة بتاعته كانت أنه يتفادى تماما الكلام على اليمين في أوروبا و يركز على أخطاء اليسار في الموضوع ده. بعدها نقل لسلخ حركات السلام الاسرائيلية اللي بتستهبل و الناس اللي زي أموس عوز و طبعا توبيخ شديد للأوروبيين اللي بيسمعوا الناس دي.

بعدها أنا اتكلمت، بدأت بشرح العلاقة ما بين حركة المطالبة بالديمقراطية و ما بين الصراع ضد الامبريالية (أول هتاف ضد مبارك في مظاهرات مناهضة الحرب، اشتعال الاضرابات العمالية في نفس وقت مظاهرات التضامن مع الانتفاضة الخ). بعدين اتكلمت عن ازاي لو الحركة العالمية ناوية تتعامل بجدية مع المنطقة لازم يستعدوا للتضامن و العمل مش مع اليسار اللي هو في النهاية صورة من نفسهم لكن مع اللاسلاميين بصفتهم القوى الشعبية الحقيقية في المنطقة. بعدها وضحت أن من منظور الاسلاميين الصراع ضد الامبريالية مهواش بالضرورة صراع ضد الرأسمالية و ازاي أن حكوماتنا لا يمكن وصفها بالليبرالية الجديدة رغم انصياعها لشروط الليبرالية الجديدة و أديت مثال ببيع القطاع العام و ازاي أن اللي بيحصل اليومين دول مهواش البيع بالطريقة اللي بنشوفها في أمريكا اللاتينية مثلا لكنه بيع دافعه الأساسي هو الفساد المباشر (الوزير هيضرب كام في جيبه) أو محاولة سريعة للتخلص من التزامات الدولة أو من وجود تكلات عمالية منظمة الخ، و بالتالي الخطاب المعادي أساسا للرأسمالية مش هيمشي لوحده في المنطقه. بعدها اتكلمت في مسألة تقييم الراديكالية و نسبيتها. أخر نقطة نظرية طرحتها كانت عن أهمية النضال لتحرير أو بناء مؤسسات ديمقراطية تقليدية (بما أن كل الجلسات تقريبا كانت مركزة على فشل الديمقراطية التقليدية)، منظرتش قوي في الحتة دي مجرد طرحت أمثلة عملية، حملة التضامن مع القضاء المصري كمثال لأكبر تحرك قدرت حركة الديمقراطية تحققه و أعلى تنسيق ما بين كل قوى المعارضة رغم أن الهدف هو تحرير مؤسسة المفروض أنها في التحليل اليساري التقليدي مكرسة لحماية الوضع القائم. و بعدين اتكلمت عن الاضرابات العمالية الأخيرة و ازاي ارتباطها بانتخابات النقابات العمالية هو اللي أداها الزخم الشديد ده مش في حين أن النضال على المطالب المباشرة شغال بقاله سنين بحجم أصغر بكثير و أخيرا حكيت عن اتحاد الطلاب الحر (اللي هو كيان مشابه جدا للتصورات اللي عند النشطاء الطليان عن الأطر المثلى للتنظيم) و ازاي نشأ كجزء من الصراع على تحرير اتحاد الطلاب الرسمي.

و ختمت كلامي بأني أنكش شوية في حتة تقييم حكومات اليسار الجديد عن طريق افتراض ظهور حكومة يسار داخل فيها اليسار الراديكالي في مصر بعد بكره مثلا و طلبت من الجمهور يحاول يفكر في حلول سريعة لمشكلة المرور (مع توضيح ازاي حوادث الطرق و المواصلات عندنا ضحاياها أكبر من ضحايا الحروب ضد الامبريالية) و مشكلة نعمل ايه في أجهزة أمنية عضويتها تقارب على المليون كلهم مسلحين و مغرقين في تراث من القمع و الفساد و البلطجة، و أخيرا بما أن القعدة كان فيها ناس بتوع بيئة كثير ادارة نهر النيل و صعوبات تنظيم استهلاك المياه بطريقة لا مركزية. طبعا في أوروبا و أمريكا اللاتينية الأجهزة الأمنية مبتبقاش بالحجم ده و مصادر المياه متنوعة و أصلا مفيش تراث دولة متحكمة في كل شيئ تماما، كلامي كان مفهوم أكثر للناس بتوع أوروبا الشرقية و ياللا العجب الولايات المتحدة (ستانلي شايف أن سوق العمل في المنطقة عندنا مشابه أصلا للي هو بيوصفه في أمريكا).

بعدي اتكلم يوري بشكل مختصر عن مصاعب و مشاكل النضال المشترك و اتكلم شوية عن مخاطر العمل مدة طويلة على قضية الأمل فيها ضعيف (تحويل النضال لطقس الغرض منه الاستعراض أو غسل الضمير و السلام) و أخيرا ختم بتوضيح قلة عدد الاسرائيليين المعادين للصهيونية. و تصوره أن ممكن ده يتحسن عن طريق تكثيف العمل مع و على أقليات اليهود في أوروبا.

الجلسة استقبلت كويس و ناس كثير اهتمت تناقشني بعدها.

سياحة

كان فيه بعد كده جلسة عن كردستان و تركيا و كلمة لمصطفى برغوثي لكني قررت أزوغ و أتفرج على فينيسيا. أي وصف أو صور لا يمكن يحضروك لموضوع مدينة على بحيرة ده، المدينة عبارة عن مجموعة جزر صغيرة جدا مربوطة بكاري كثير، الطرق يا أما أرصفة تمشي عليها برجلك يا أما قناوات تمشي فيها مراكب، التنقل بالأوتوبيس أو التاكسي النهري (و للسياح الجندولا طبعا).

من الأخر cute city لكن مش المكان اللي تزوره و أنت لوحدك، الجو كان حلو جدا (امبارح كان مطرة بلا توقف، الربيع في أوروبا بضان)، اتمشيت أربع ساعات في البلد، اتفرجت على محلات الفنانين و الحرفيين و المكتبات و اتمنيت لو منال كانت معايا، نفسي مجابتش كنائس أو متاحف و أنا لوحدي، ركبت الأوتوبيس النهري و أخدتلي شوية صور (طبعا بدأت رحلتي في المغرب و بالتالي الصور كلها وحشة)، تهت شوية في المواصلات و بعدين رجعت على المركز.

بتفرج دلوقتي على فيلم عن الحركة الطلابية في اليونان، هيييه العيال بترمي مولوتوف على البوليس.