You are here

Archive for January 2007

في نقد الخطوط اليمنية

للمرة التانية بعد الجواز أسافر لوحدي...

المرة دي رايحة اليمن على الخطوط اليمنية، و ما ادراك ما الخطوط اليمنية :-))))

الكرسي:

الرحلة المرة دي ابتديت بوصولي المطار متأخر جدا .. غالبا كنت آخر واحدة أعمل check in، بس اطمنت لما لاقيت لسه في ناس واقفة في طابور على بوابة صالة الأنتظار. الصالة كانت زاحمة جدا و اللي زاد الطين بلة أني مش فاهمة ال boarding pass .. كنت فاكراه اعلان في الأول .. المهم أقلبه يمين شمال مافيش فايدة .. مش لاقية رقم الكرسي .. قلت بس القعاد هيبقى بالضرب و الخناق.

المهم لما الأتوبيس جه الناس قامت بسرعة تقف طابور على الباب، يانهار أبيض مالحقيتش الأتوبيس الأولاني، لما وصلت للموظفة اللي بتتأكد من البوردينج باس سألتها بكل براءة "لو سمحتي هو رقم الكرسي فين؟" ردت علي بحسرة "مافيش أرقام، يا ريتك لحقتي الأتوبيس الأولاني!!" .. قلبي وقع في رجليا.

وصل الأتوبيس و طلعت الطيارة. و الحمدلله طلعت كبيرة و واسعة و شرحة. أخترت الصف الشمال ابو كرسين و أقلت أقعد على الطرف مش جنب الشباك.

لحسن حظي ماحدش قاعد جنبي.

الوجبة:

و الله كانت مش بطالة .. الطبق الرئيسي كان: رز + خضار + فراخ (كنت سامعاهم بيسألوا الناس إذا كانوا عايزين فراخ ولا لحمة، لكن لسبب لا يعلمه إلا الله مسألونيش):

  • الخضار كان عبارة عن شرايح جزر لاصقة في بعض و 4 أو 5 بسلات (الحقيقة مش متذكرة كويس).
  • الفراخ كانت معقولة جدا، بس تأثير الصوص بتاعها على الرز فكرني بأسطورة الملك ميداس: أول ما الصوص يلمس الرز بيتحجر.
  • أما الرز نفسه فكرني بأيام زمان .. عصور ما قبل الرز الفاخر: غير أنه كان لازم ننقي الرز، كنا بنحطه في مصفة و ندعكه علشان كسر الرز ينزل و يتبقى الصحيح بس. الرز ده بقى كان العكس ..

السلطة كانت عادية لا تُأكل (اللي مضايقني أن الطبق كان مكسور). العيش كان بايت و محروق شوية. الكيكة كانت كويسة بالذات لو عرفت تتفادى الكريمة.

الفيلم:

بعد توزيع الوجبة .. التليفزيونات نزلت و بدأ عرض فيلم "أنا و خالتي" للرائع محمد هنيدي .. و ماله مش وحش ..

بس في حاجة ناقصة؟ فين الصوت؟؟؟ سألت واحدة من المضيفات فردت أن "السيستم بايز". طب بتحرجوا نفسكوا ليه؟!

واضح أني مش الوحيدة اللي سألت السؤال ده .. بعد شوية أفراد الطقم انصاعوا لرغبات الجمهور و طلعوا السماعات البلاصتيك من تحت البلاطة. و أول ما ابتدوا توزيع السماعات طفوا التليفزيون!!!

بعد شوية كتيرة شغلوه تاني بس المرة دي برنامج كوميدي على ما أظن .. مش فارقة ماهو السيستم بايز فعلا و السماعات مابتشتغلش!!!

الركاب:

عادي يعني .. لا جدير بالذكر غير اللي قاعد على يميني كرسي لوارا (فكرني ببعض مشاهد الكوميديا المبتزلة في أفلام عادل إمام) .. قعد و استريح و قلع الشبشب و رفع رجله على مسند الكرسي اللي قصاده (المقابل ليا) و مش محتاجة أوصفلكوا الريحة!!

مجلة الطيارة:

دي بقى اللي بجد كانت جامدة جدا .. غير أن أسلوب المقالات و أختيار المواضيع مختلف عن العادي بتاع الطيارات .. لاقيتهم عاملين موضوع عبارة عن اختبار كده زي بتوع ميكي، عن إتيكيت الانترنت، و ايه هو السخام، و مدلول الكتابة بحروف كبيرة، و أهمية قراءة الأسئلة الشائعة في أي منتدى قبل بدأ التفاعل.. و هكذا

تنكروا؟؟؟

رمضان

رمضان شهر التفاهة التلفزيونية

رمضان شهر الفوضى و الزحمة

رمضان شهر التحضير للسعار الجنسي

رمضان شهر النفسنة و فلتان الأعصاب

رمضان شهر قلة الشغل و الكسل

رمضان شهر الطفاسة و السفه

رمضان شهر المنظرة بالدين

رمضان شهر وقف الحال و العطلة

رمضان شهر البزنسة و النهب

رمضان شهر التريقة و التعالى على الناس

باقي أشهر السنة شهور اللامنطق

وفقا لمذهب قوم أدبي هذه التدوينة سبب كافي للمطالبة بحبسي

تأقلم

صاحية مش مظبوطة النهارده .. بقالي فترة بتعدي علي أيام كتير بصحى في نفس الحالة دي .. تقريبا من يوم موت مرات عمي (رابع يوم العيد) .. و يمكن عشان في أصحاب كتير مسافرين في الفترة الجاية، منهم ناس يا عالم هنشوفهم تاني امتى.

أحلامي غريبة، طبعا الأحلام عمرها ما بتبقى منطقية (على الأقل معايا)، لكن بقالها فترة بتنتهي بموت حد أو فقده .. ممكن متبقاش هتموت لكن أبقى عارفة أني مش هشوفها أو صعب أني أشوفها تاني.

دي مجرد أحلام (يعني مش كوابيس) بس المحصلة النهائية أني بصحى في حالة حزن عجيب، و أحساس بالذنب فظيع إني مش لاحقة أشوف الناس دي.

مش ممكن يبقى صحابي و عليتي واحشنّي طول الوقت .. و ساعات علاء كمان!!

أنا تقبلت رتم حياتي الجديد بس لسه مش عارفة اتعود عليه.

ملاحظات كورس بي اتش بي من خلال دروبال

اللي اتعلمناه في كورس بي اتش بي من خلال دروبال في الجلسة الأولى و الجلسة التانية هتلاقوه على مدونتي الEGLUGية، هنا و هنا.

Notes of what we learned in the PHP from within Drupal course, 1st and 2nd sessions, can be found on my Eglug blog: here and here respectively.

أهمية أن تجمع كل حاجة

من ألطف الحاجات في التدوين المصري هو قلة التخصص، المدونات اللي ليها خط واحد فقط قليلة جدا، الصحافة الشعبية عندنا في أحوال كثير عمل عفوي بيحصل بالصدفة مش قرار واعي و رسالة و نضال، و عشان كده أنا شايف أنه مهم نجمع كل حد على مجمع المدونات المصرية.

touregypt.net موقع هادف للربح فيما يبدوا عملته شركة سياحة بيقدم مجموعة خدمات للسائحين اللي ناويين يجوا مصر.

touregypt.net يمكن يكون أو شركة تستخدم التدوين في جزء من عملها، على الموقع فيه مجموعة مدونات عن أماكن سياحية زي الأقصر و أسوان و نويبع و شرم الشيخ و طابا و الواحات البحرية و مدونة عن المصريات و الأثار و مدونة أميرة المدونة الشابة ساكنة الأقصر (أظن أنها أصغر مدونة مصرية).

مدونات touregypt.net بدأت مع بدايات نمو التدوين في مصر و موجودة على حلقة المدونات المصرية من البداية خالص، بالنسبة لحد مهتم أساسا بالصحافة الشعبية و النشر على وب كآلية لاحداث تغيير اجتماعي و سياسي ممكن نقول أن مدونات touregypt.net مش مهمة بالنسبة لنا خالص.

عن طريق مدونة العرباوي لقيت تدوينة على مدونة الأقصر التابعة لtouregypt.net بتوصف الاستعدادات لزيارة مبارك للأقصر و من ضمن الاستعدادات دي أن أربع رجال شرطة مسلحين يعسكروا في شقق أصحاب المدونة (أظن أنها شقق تؤجر للسياح مش شقتهم الخاصة).

لمحة صحافة شعبية عن مبارك و تشريفته و وقف الحال المرتبط بزيارته ظاهرة بشكل بسيط و غير مباشر لمجرد أن فيه حد اختار يدردش معانا بانتظام

The rumours have been going backwards and forwards but it looks like it is tomorrow. I know this mainly because we have 4 policemen camped out in our flats. There is only one house between us and the main road and our building is taller. Last time the president was in town they stationed a policeman on the roof. A few weeks ago we had some secret service people come by and record details about us. and now like I say there are 4 policemen at the house.

Every where in Luxor you can smell new paint, road kerbs are being painted black and white. Houses having brick wall covered in rendering but only on the side that can be seen from the road, by courtesy of the government. Flowers are planted, lights are blazing and Luxor is looking trim and smart. Sites are being landscaped. Houses in Old Gurna torn down. I hope he enjoys it.

Personally I don’t, I think the heart has been ripped out of my Luxor, but that is a personal view. Lets hope the people of Luxor benefit from all this, not just the tourists.

كله محصل بعضه

بيقولك عندنا قوميين صلوا صلاة غائب على صدام و يساريين لسه بيقولوا على نفسهم ستالينيين و بتوع حقوق انسان مش بيدافعوا عن المثليين و عندنا كمان ليبراليين عايزين الدولة تحدد مين يتكلم في الدين.

و مع ذلك بيقولك خايفين على الديمقراطية يا عيني من الاسلاميين.