You are here

Archive for July 2006

يجب أن تتوقف مصر عن امداد اسرائيل بالطاقة

عن د. ليلى سويف

أدعو لأن يصبح مطلب أن تتوقف مصر عن بيع الغاز والبترول لاسرائيل مطلبا محوريا فى حملتنا للتضامن مع لبنان وفلسطين، وفى هذا الصدد يمكن لكل منا أن يرسل خطابا أو فاكس أو email إلى السيد وزير البترول نطالبه فيه بذلك

واقترح أن تتكون الرسالة من سطر واحد

"لنوقف الآن وفورا الصادرات المصرية من غاز وبترول إلى اسرائيل فلا يعقل أن نستمر فى إمداد قتلة الأطفال بحاجتهم من الطاقة"

أو أية صياغة يراها الراسل مناسبة

العنوان:

وزارة البترول
شارع احمد الزمر- المنطقة الثامنة - مدينة نصر –
القاهرة
الفاكس: 6706419
Email: [email protected]

كما يمكن كذلك ارسال ذات الرسالة إلى الشركات القابضة التابعة لوزارة البترول وهى:

الهيئة المصرية العامة للبترول
شارع فلسطين – الشطر الرابع – المعادى الجديدة –
القاهرة،
فاكس : 7031457

الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)
تقاطع طريق النصر مع شارع عباس العقاد – مدينة نصر –
القاهرة
فاكس : 4055876

الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات
شارع المخيم الدائم – مدينة نصر – القاهرة
فاكس : 2636060

شركة جنوب الوادى القابضة للبترول
9 شارع مصطفى رفعت – مساكن شيراتون – القاهرة
فاكس : 2688509

الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية
3 طريق صلاح سالم- العباسية – القاهرة
فاكس 6832252 – 4820128


أنا أعرف أننا بنصدر أسمنت لاسرائيل (يا ترى بيستخدموه في ايه) حد عنده معلموعات عن صادرات أخرى؟ مينفعش نفضل نساعدهم بالشكل ده و كمان يجي حد يقول يعني أنتم ايه مطالبكم و عايزينا نعمل ايه، أقل واجب نوقف كل التعامل الاقتصادي معاهم.

بيان لمظاهرة اليوم: ثمن المقاومة و ثمن الاستسلام

ثمن المقاومة وثمن التسليم بالأمر الواقع أو الاستسلام

أغلب الأصوات العربية التى تنتقد حزب الله، والعملية التى قام بها، تركز على قيامه بمغامرة غير محسوبة عرضت لبنان لعواقب وخيمة كان بامكانه أن يتجنبها، فها هو لبنان يدمر ومدنييه يتعرضون لقصف وحشى يحصد أرواح المئات إن لم يكن الآلاف منهم وقد كان يمكن تجنب كل هذا لو تعقل حزب الله وأدرك أن قوة الجيش الإسرائيلى قاهرة لا ترد، وأن قدرة الولايات المتحدة الأمريكية على تدجين حكومات أوروبا من جانب والعالم العربى من جانب آخر هى الأخرى شبه تامة ومن ثم لن يجد اللبنانيون من ينتصر لهم أو يحوش عنهم ولو جزء مما يقع عليهم

والحقيقة أن معظم منتقدى "مغامرة حزب الله" يحكمهم منطق رافض لكل أشكال المقاومة، فإذا كانت أمريكا هى القوة الكبرى الوحيدة فى عالم اليوم فما جدوى التناطح معها وما جدوى التناطح مع اسرائيل طالما تساندها أمريكا دون أى تحفظات، عمليا يبشرنا هؤلاء أن النظرة الواقعية تقتضى منا القبول فى الوقت الحالى بالمشروع الأمريكى لمنطقتنا بما فى ذلك دور اسرائيل المهيمن فيه، لأن ثمن مقاومته يتجاوز احتمال عموم المواطنين وغالبا ما لن يحقق أى مردود يساوى هذا الثمن، وأقسى ما يمكن أن نطمح إليه هو تحسين شروط هذا المشروع قليلا، بالتفاوض والاستجداء ...الخ

يمكننا أن نرد على المنطق أعلاه بالتساؤل حول جدوى الحياة أصلا تحت هذه الشروط، ويمكننا أن نتسائل إذا كان عموم المواطنين فى منطقتنا حقيقة مستعدون للتضحية بقيم الكرامة والعدالة من أجل استمرار الحياة على أى شكل من الأشكال، ويمكننا أن نسوق ما لدينا من شواهد تنفى ذلك، ولكننى فى هذا المقال القصير أريد أن أعالج الموضوع بطريقة أخرى

لنكن واقعيين ولنتبنى منطق حساب الخسائر ولنسأل ما هى خسائر الاستسلام، ولنلقى نظرة على واقعنا فى مصر لنتلمس إجابة السؤال، فها نحن نعيش فى دولة توقفت عمليا عن مقاومة الهيمنة الأمريكية منذ 28 عاما على أقل تقدير، وسرنا فى طريق "الاصلاح الاقتصادى" والسلام إلى آخره وتجنبنا ويلات الحروب فصار مواطنونا يموتون من الاهمال والفساد والتعذيب، ان قتلى العبارة وقطار الصعيد والتعذيب فى أقسام الشرطة والاهمال فى المستشفيات والانتحار كمدا بسبب الظلم وبسسبب العجز عن توفير متطلبات الحياة وغيرهم وغيرهم، هؤلاء هم ضحايا الاستسلام فهل ياترى يفوق عددهم ضحايا المقاومة.

د. ليلي سويف
26 – 7 - 2006

/me 5th columnist?!!

I'll probably loose a couple of friends because of this, anyways I wrote a small piece for Ikhwan Wen here

أبشروا الهيئة الحزبية العليا للتدوين (الممولة سرا من قبل جماعة تلاتين فبراير) توغلت و أنتشرت و بدأت تخترق جماعة الأخوان المسلمين.

و خليكوا فاكرين، الأول القاهرة و بعدين تل أبيب.

local copy

Let's Be Adventurous

Alaa Abd El Fattah - Cairo, Egypt

Monday, July 24, 2006

I promised to write a short message to the Muslim Brotherhood youth; the ones I've met in prison and on the streets; the ones I consider comrades. However, it's very difficult to write anything these days and avoid mentioning Lebanon, so let's go with the flow.

I'm sure most of you support HizbAllah just like me. I'm sure most of you got excited about their recent actions and I'm sure most of you are as annoyed as I'm with the people criticizing HizbAllah for their "adventure"

There are many things I don't like about the Muslim Brotherhood, but the one thing that annoys me the most is their tendency not to be adventurous. I've heard many arguments from respected Brotherhood leaders about how a large organization like the Ikhwan needs to move with caution, and how it is a duty to protect the Brotherhood members and their families from our tyrannical government. There is no doubt those are very reasonable arguments, however, when people say these arguments while discussing HizbAllah's adventure we defend it, we find answers to these reasonable arguments. We argue that sometimes staying safe is not an option, and that you have to sacrifice and pay the price of your adventure than pay the price of sitting idly and waiting.

look at the state we live in, look at how hopeless we Egyptians have become; look at how the government cracks down on citizens even if they don't get involved in politics at all; look at how optimistic and proud HizbAllah's adventure made us. Yet you Muslim Brotherhood remain conservative in your actions and moving slowly. Even the younger generations od the Muslim Brothers are cautious!. Isn't it part of being young to be daring and a bit reckless? don't you all burn inside with the need to act, the need to do something? the urge to engage in an "adventure"?

Whenever someone tries to convince me that the Brotherhood is no good, that as a secularist and a leftist I should consider them my enemies instead of my comrades; I think of two adventures that the Brotherhood youth shared with other political powers in Egypt; one is the Free Student Union and the second is the judges solidarity protests. These two adventures are an example of when creativity, energy, daring and sense of adventure in us the youth of Egypt, were coupled with the courage and compassionate support of the not so young Egyptians who are a bit more experienced in political work came together and united us all in beautiful acts of resistance and made me feel as proud and optimistic as I felt when I first heard the news about HizbAllah's adventure.

I guess what I'm trying to say albeit very clumsily is let's take a leaf from HizbAllah and go on more adventures together.

cheers,
Alaa

Ikhwanweb: Alaa Abd El Fattah is a famous Egyptian blogger whose writings have inspired many young Egyptians to be more engaged in political activites. Alaa was recently released from jail after he was arrested during latest protests in solidarity with Egypt's pro-reform judges. You can visit his website at www.manalaa.net which is maintained by him and his wife Manal.

Commentary by Ikhwanweb

Dear Alaa,

You are right. What our beloved Egypt needs the most during these stagnate times of its political life is the energy and the creativity of its youth coupled with the wisdom of its elders in order to sail safely towards freedom and prosperity. We have to understand that Hizbollah is fighting a ruthless occupation that has no regard to the sanctity of human life, and the struggle that Hizbollah is enduring is quite different from that of the Muslim Brotherhood.

Yes, it is sometimes healthy for any political movement to be adventurous if the surrounding circumstances force it to go that route, however, any adventure has to be always calculated especially when the future of a whole nation is at stake, otherwise we will create chaos and enable our adversaries to undermine our cause.

As you alluded to in your message, the Egyptian opposition is always able to deliver when it is united and this is what we should all make it a top priority. There is no difference between Muslim Brothers, leftists, or liberals as long as we are all united in our love to this country and in our pursuit of democracy and reform.

Sincerely,
Khaled Salam
Editor

سلق الضفادع ما بين القاهرة و تل أبيب

تحكى الأسطورة المدنية الحديثة أن الضفدعة لو رميتها في حلة مياه مغلية هتنط بسرعة و تنقذ حياتها، لكن لو حطيتها في حلة مياه فاترة و سخنت المياه على نار هادية مش هتاخد بالها لحد ما المياه توصل لدرجة الغليان و الضفدعة تموت.

على الضفادع أن يثوروا فلن يخسروا الا حللهم

و زي ما قال الرفيق المناضل Leonard Cohen

First We Take Cairo ... Then We Take Tel Aviv


They sentenced me to twenty years of boredom
For trying to change the system from within
I'm coming now, I'm coming to reward them
First we take Cairo, then we take Tel Aviv

I'm guided by a signal in the heavens
I'm guided by this birthmark on my skin
I'm guided by the beauty of our weapons
First we take Cairo, then we take Tel Aviv

نشوفكم يوم الأربع 26 يوليو في ميدان التحرير الساعة 6 مساء

شبح الشهيد مالك مصطفى يقهر البلطجية في الأزهر

شاهد المتظاهرين في الجامع الأزهر يوم الجمعة شبح الشهيد مالك مصطفى و هو يبارز كلاب الداخلية و بلطجية الكاراتيه و قد حصلت كتائب الشهيد مالك مصطفى على صور نادرة للمعركة تم تصويرها بتقنية Astral Photography.

مالك ينقض
مالك ينقض

مالك ينتصر و البلطجية تتقهقر
مالك ينتصر

مقطع من نشيد 30 فبراير

مالك
و شهيدنا مالك
مالك
بطل المعارك
شارك
في المظاهرات
شارك
و الاعتصامات
عارك
كلاب داخلية
عارك
و البلطجية
عارك
فرق الكاراتيه
عارك
و دسوقي بيه
مالك

اقرأ تاريخ كتائب الشهيد مالك مصطفى

... النضال هو النضال

معلش، اسمحولي أستخدم كلمات مجعلصة من نوع نضال عشان مش لاقي كلمات أفضل.

النضال كفعل أناني

لما الواحد بيختار أنه ينخرط في عمل سياسي معارض للي في ايديهم القوة و يمشي على طريق النضال ضد سلطة غاشمة لازم يكون مستعد يدفع الثمن، لكن مش هو لوحده اللي بيدفع الثمن، لما تتحبس أو تتعذب أو تنقتل أهلك بيتبهدلوا معاك، و أهلك مش بالضرورة اختاروا اختيارك و لا بالضرورة موافقين عليه، و ساعات كمان بتلاقي ناس أهلها مبتكتشفش خيار النضال و تبعاته غير بعد المصيبة ما تحل.

تخيل كده أم بتسمع فجأة أن بنتها في الحبس رغم أن تصورها عن بنتها أنها ماشية جنب الحيط.

بلاش الأم، اختيارك ده ممكن نتيجته تبقى على أولادك، لو اتحبست هيعيشوا من غير أب أو أم، و ممكن الأسوأ، مثلا حكومتنا الرشيدة اعتادت أنها تعذب و تعتقل الأهل لما تبقى مش قادرة توصل للشخص المطلوب. و مثلا في العريش عذبوا الأطفال و العجائز و النساء زيادة كده لحسن يكون تعذيب الشباب مجابش نتيجة.

مش بس الأهل اللي في خطر، في المعتاد المستبد بيلوش يمين و شمال، بيستخدم وسائل قمع جماعية أوسع بكتير من الأهل و ميفرقش معاه العواقب ولا النتائج، مثلا في مظاهرات التضامن مع القضاة انقلبت عربية أمن مركزي و مات فيها عشرات الجنود، عربيات و واجهات محلات اتكسرت بسبب عنف الأمن، فيه ناس ملهاش دعوة بأي حاجة انضربوا و فيه ناس ملهاش دعوة بأي حاجة اتحبست زي ابراهيم اللي كان محبوس معانا و كان كل يوم بيبكي من القهر.

كل دي ناس دفعت ثمن أفعالنا أحنا و اختياراتنا أحنا، غالبا لو عدينا اللي دفعوا ثمن و عدينا اللي اختاروا النضال يطلع اللي دفعوا ثمن النضال عددهم أكبر بكتير من اللي خدوا قرار النضال و جهزوا نفسهم لدفع الثمن.

مش ده ممكن يتفسر على أنه فعل أناني؟ مش أنت كده بتفرض على ناس أنهم يدفعوا ثمن اختياراتك أنت؟ بتفرض على أهلك نمط حياة و مخاطر و بهدلة هما ملهمش دخل بيها؟!

ناس كتير بتدعي أنها ممكن تشارك في العمل السياسي لولا بس خوفها على أهلها و أحبابها. ناس كتير بتنتقد المظاهرات و ما شابه بسبب الخسائر اللي بيسببها للآخرين. اللي خد خطوة مش بيخاطر بنفسه و بس، مع ذلك أغلبية اللي اختار النضال مش شايف أنها أنانية و لا ضميره بيعذبه، مش أنا اللي اخترت بهدلة أهلي، الظالم اللي أنا بحاربه هو اللي اختار و هو المسئول.

القوة كمعيار أخلاقي

رغم أني مش مقتنع بأنانية المناضل لكن ممكن أتفهم اللي يشوف الدنيا كده، الغريبة اللي شايف أن قوتك كمناضل تفرق في خيارك ده أناني ولا لأ!

تلاقي ناس بتعاتبك لأنك بتبهدل أهلك رغم أنك مش هتقدر تحقق حاجة، ناس بتعاتبك عشان الأمن عطل الشارع عشان انت نزلت الشارع و يقولولك بغيظ أنت كلكم كام واحد يعني عشان تعملوا مظاهرة، و الكلام ده مش بيتقال عشان أحنا ضعاف قوي، بيتقال كمان للأخوان يعني المسألة مش قد ايه أنت ضعيف المسألة قد ايه اللي قدامك قوي.

طب ده كلام عجيب جدا، لو أنت بتقيمني بمعيار أخلاقي، يفرق في ايه بقى أنا قوى ولا ضعيف؟ لو أنت بتقول كلام عملي من نوع لما تبقى ضعيف المفروض تعمل كذا بدل كذا، على عيني و راسي، لكن تقوللي لما تبقى ضعيف متناضلش خالص؟

طب هبقى قوي امتى اذا مبدأتش؟ و اذا ما ناضلتش أعمل ايه؟

بلاش دي، هعرف منين قوتي، مش القوة دي حاجة نسبية؟ مش لازم أجرب عشان أعرف بالمقارنة بعدوي أنا قوي قد ايه؟ و لا أغير حاجة في أسلوبي أو يجيلي ناس جديدة مش لازم برضه أجرب عشان أعرف أكتسبت قوة جديدة ولا لأ؟ ولا هو ينفع نحسب الكلام ده بالمحاكاة على الورق؟

التأبين كحدث لاهوتي

تصور أن في اتفاق ما بين أغلبية الدينيين باختلاف أديانهم و اللا دينيين كمان باختلاف أيديولوجياتهم على صورة للحياة الأخرى؟ أه أغلبية البشر (على الأقل اللي أعرفهم و أسمع عنهم) يفرق معاهم الناس هتفتكرك بأيه بعد ما تموت.

مظنش محتاج تبقى مسلم سني عشان تقتنع أنك ان مت مش هتسيب وراك غير صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو لك، عممها شوية كده و خد لحظة التأبين أو ليلة الأربعين كمعيار.

في تأبين أحمد عبد الله مسمعتش حد بيعدد الناس اللي اتبهدلت بسبب أختياراته، مسمعتش حد بيحاسبه على أنانية لفت انتباه الظالم و جلاده، مظنش حد من اللي اتحبسوا معايا الناس هتفتكره بأنه اللي حبس ابراهيم عبد العزيز، مظنش حد من اللي اتمسكوا في المظاهرات الناس هتفتكروا بأنه اللي عطل فلان عن شغله، أو اللي تسبب في أن الأمن المركزي يتحرك بذعر و يتقلبله عربية يموت فيها عشرات، و لا بأنه اللي سخن كلاب الداخلية فكسروا عربية علان، لو الناس افتكرتنا أكيد هتفتكرنا عشان نضالنا.

و الغريبة يا أخي أن في وضع التأبين، موضوع القوة و غيابها يتقلب 180 درجة، تلاقي الناس تفتكرك بالخير عشان وقفت في وش المدفع رغم أنك كنت ضعيف.

الانتصار كعامل تطهيري

و حتى لو الناس كان ممكن تفتكرلك ضعفك، تهورك، أو أنانيتك في النضال مش هيحصل لو أنت منتصر. اذا كان التأبين انعكاس للحياة الأخرى للمناضل، يبقى الانتصار هو توبته عن كل خطيئة.

بالنسبة لي مينفعش القوي يبقاله معايير أخلاقية غير الضعيف، مينفعش المنتصر يتحاسب حساب غير المهزوم.

لو أخترت تحارب الظلم مش ذنبك أن الظالم هيخبط في اللي حواليك، لو اخترت تحارب الظلم مش ذنبك أن اللي واقفين معاك قليلين لأنك لو استنيتهم يكتروا يبقى الظلم هينتصر و بطشه هيزيد، ده جزء من المعركة و لازم تفوت فيه. و لو اخترت تحارب الظلم سيبك من اللي قاعد في التكييف مستني يشوف هتنتصر ولا لأ عشان بعد كده يقول أنت كنت صح ولا لأ، لازم ألاف ينهزموا هزايم كبيرة و ينتصروا انتصارات صغيرة عشان نقدر نقف على كتافهم و ننتصر نصر كبير.


جاءَ طوفان نوحْ.
ها همُ الجُبناءُ يفرّون نحو السَّفينهْ.
بينما كُنتُ..
كانَ شبابُ المدينةْ
يلجمونَ جوادَ المياه الجَمُوحْ
ينقلونَ المِياهَ على الكَتفين.
ويستبقونَ الزمنْ
يبتنونَ سُدود الحجارةِ
عَلَّهم يُنقذونَ مِهادَ الصِّبا والحضاره
علَّهم يُنقذونَ.. الوطنْ!
.. صاحَ بي سيدُ الفُلكِ - قبل حُلولِ
السَّكينهْ:
"انجِ من بلدٍ.. لمْ تعدْ فيهِ روحْ!"
قلتُ:
طوبى لمن طعِموا خُبزه..
في الزمانِ الحسنْ
وأداروا له الظَّهرَ
يوم المِحَن!
ولنا المجدُ - نحنُ الذينَ وقَفْنا
(وقد طَمسَ اللهُ أسماءنا!)
نتحدى الدَّمارَ..
ونأوي الى جبلٍِ لا يموت
(يسمونَه الشَّعب!)
نأبي الفرارَ..
ونأبي النُزوحْ!

أمل دنقل - مقابلة خاصة مع ابن نوح

شرقاوى فى مديرية امن القاهرة

تم نقل شرقاوى الى مديرية امن القاهرة حيث يتم الكشف عن اى بلاغات ضده

سيتم نقله بعد ذلك الى احد الاقسام غير المعروفه حتى الان

علاء راه و يقول انه فى حالة جيدة

شرقاوي و الشاعر في قسم الخليفة

محمد الشرقاوي و كريم الشاعر اتنقلوا من مقر أمن الدولة بلاظوغلي الي قسم الخليفة، و مالك و حسام الحملاوي قدروا يشوفوهم و بيقولوا أنهم كويسين و معنوياتهم مرتفعة.

المهم يخرجوا بسرعة، أفكركم أن مالك و دروبي و محمد عادل و محمد فوزي اتعاملوا بعنف في حجز الخليفة وقت الافراج عنهم.

شرقاوي و الشاعر في طريقهم الي لاظوغلي

محمد الشرقاوي و كريم الشاعر خروا من السجن من دقائق متوجهين الي مقر مباحث أمن الدولة بلاظوغلي.

نتمني أن تتك اجرائات خروجهم بسهولة و سلاسة و بدون التعرض لتعذيب أكثر مما عانوه.

prison authority prevents lawyers from visiting Sharkawy and Al Shaer, the two might be released soon

Prison authorities prevented Lawyer Gamal Eid from visiting his client Mohammed Al Sharkawy yesterday (Monday the 17th) even though state security prosecutor issued a visit permit, after much deliberation they allowed him to see Karim Al Shaer only.

According to Gamal Eid, Karim's right Arm was injured by a switch blade after a criminal inmate attacked him, Karim suspects the attack was arranged by police officers. Karim is being detained in the infamous 12a cell, where acts of violence are quite common.

Today Lawyer Rajia Omran was prevented from visiting both Mohammed Sharkawy and Karim Al Shaer despite having another permit from state security prosecutor, she filed a complaint with Maadi district prosecutor accusing officer Ayman Ra'fat and the prison Sherif of denying the prisoners their basic constitutional rights and obstructing a decision taken by a judiciary body.

This comes directly after Sharkawy receiving several death threats, friends and colleagues are worried that prison authority might be trying to hide a violent crime against Sharkawy.

On the other hand a delegation of university professors, journalists, lawyers and activists went to the General Prosecutor office today to hand out a statement demanding the immediate release of Mohammed Sharkawy and Karim Al Shaer. hundreds had signed the statement in solidarity with the two torture victims. Judge Adel Said, the general prosecutors aid announced that the two will be released today.

ادارة سجن طرة تحقيق تمنع المحامين من زيارة الشرقاوي رغم تصريح النيابة بالزيارة

هل تحاول ادارة السجن اخفاء جريمة؟

التعدي على كريم الشاعر بمطواة هل كان بتحريض من ظباط المباحث

تصريح من مكتب النائب العام "قرار الافراج عن الشرقاوي و الشاعر اليوم"

بالأمس (الأثنين 17) منعت ادارة السجن المحامي جمال عبد العزيز عيد من زيارة محمد الشرقاوي رغم حصوله على تصريح زيارة من نيابة أمن الدولة و سمح له بعد عناء بزيارة كريم الشاعر فقط.

وفقا لجمال عيد فكريم مصاب في ذراعه الأيمن بجرح غائر نتيجة تعدي أحد المساجين الجنائيين عليه بمطواة، و يشك كريم في أن ظباط المباحث قاموا بتحريض المسجون الجنائي، يذكر أن كريم محتجز في زنزانة 12أ و هي زنزانة سيئة السمعة و عانى فيها الزملاء الذين احتجزوا بها في الأسابيع الأولي و كان قرار الاضراب عن الطعام أساسا محاولة لنقل الزملاء من تلك الزنزانة.

و اليوم منعت ادارة السجن المحامية راجية عمران من الزيارة تماما رغم حصولها على تصريح من النيابة، و توجهت المحامية الي نيابة المعادي لتقديم بلاغ متهمة فيه ظابط المباحث أيمن رأفت و مأمور السجن بتعطيل قرار صادر عن جهة قضائية و بحرمان كريم و محمد من حقوقهم الدستورية كمحتجزين تحت التحقيق.

و هكذا منعت الادارة و ظباط المباحث زيارة الشرقاوي يومين على التوالي مما يدعوا للقلق، خصوصا أن هذه الاجرائات التعسفية تأتي بعد تعرض الشرقاوي لأكثر من تهديد بالقتل. هل تجاول ادارة السجن اخفاء جريمة ما في حق الشرقاوي؟ أم أنها مجرد اجرائات تعسفية الغرض منها تكدير الشرقاوي و الشاعر و تدمير حالتهم المعنوية المرتفعة رغم كل محاولات مباحث أمن الدولة لكسرهم؟

كما توجه اليوم وفد من أساتذة الجامعة و المحامين و الصحفيين و النشطاء الي مكتب النائب العام لتقديم بيان يطالبون النائب العام فيه بالافراج عن الشرقاوي و الشاعر و ليستفسروا عن دور النيابة في التستر على جرائم الشرطة و مباحث أمن الدولة، و تسلم المستشار عادل السعيد مساعد النائب العام البيان الموقع عليه من مئات المصريين المتضامنين مع شرقاوي و الشاعر. و بعد مقابلة الوفد صرح المستشار عادل السعيد بأنه سيصدر قرار بالافراج عن الشرقاوي و الشاعر اليوم.

نذكركم أن اجرائات الافراج كانت أصعب ما مر به من أفرج عنه من زملاء كريم و محمد، نأمل أن يتمسك النائب العام بوعده و أن يتم الافراج عنهم بسرعة و سلاسة.

عمرو حسني يكتب: أوطان قديمة ... شعوب للبيع

عمرو حسني، صديق و شاعر بعتلي القصيدة دي، و بما أني معنديش حاجة أقولها اليومين دول، خليها مفتوحة للأصدقاء.

على فكرة احتمال كبير تكون شفت شغل عمرو حسني قبل كده، هو من الناس اللي اشتغلت في ترجمة كارتون ديزني للعامية و عمل شغل كويس قوي، جرب كده تتفرجوا على فيلم "قطط ذوات" و شوغ ترجم الأغاني حلو ازاي.


ياترى دى قصيدة مقاومه والا قصيدة استسلام ؟

ياترى بيرم كان عنده حق لما قال إننا تلتميت مليون زلمه لكن أغنام ؟

ياترى دى قصيدة مكتوبه لرفع الهمه والا لتخليص الذمه ؟

بصراحه .. ما تفرقش.. اقراها زى ما تقراها وافهمها زى ما تشوف وسيبنى ف بلوتى التقيله أزق قدامى عربية الرويابيكيا اللى متستفه عليها خيبتنا المتلتله من المحيط للخليج .. واسمعنى وانا بازعق وانادى واقول:

أوطان قديمة

شعوب للبيع

معايا سلاطين عادة ولوكس
وملوك بتتجرجر فىالبوكس
عمم وطراطير وطواقى
بخلاء وحاتم مش طائى
دقون لطاف ودقون بتعض
وجنرالات شنباتها تخض
معايا ناس مش زى الفل
مستأنسه وأدمنت الذل
معايا تابلوه للفنان
عيزرا شارون شيمون ديان
تابلوه لأشخاص سمر وبيض
لايق على حيطان المراحيض
حكام عرب ضاربين سلامات
ومشمرين البنطلونات
ومشلحين الجلابيات
حاضنين جزمهم تحت الباط
بيخوضوا فى دم الأطفال
من مسلمين أو من أقباط
بيقولوا قدام العدسات
وف كل نشرات الأخبار :
‘‘ مافيش حلاوة من غير نار
مافيش سلام من غير أضرار
ونحن نوصى بضبط النفس ’’

أنا بابيع الساكسونيا
كراكيب فى صندرة الدنيا
واللى مايشترى يتفرج
الأراجوزات هنا بتهرج
بتشدها خيوط وهميه
والدم سايل حنفيه
والمسرحيه بدون تصنيف
تراجيديا هزليه وتخريف
عنوانها كان ‘‘ كوميديا الموت ’’
أو كان ‘‘ كوميديا لحد الموت ’’
مكتوب على هدد الجدران
وعلى غسيل مبلول بالدم
وعلى المداخل والشبابيك
والمخرج المتمكن قال :
‘‘ الضحك عندى منك ليك
فى مسرح المرايات والشمس
العرض بكرة زى الأمس
حافرجك على نفسك بس
تقوم تموت على طول م الضحك ’’

أوطان قديمة
شعوب للبيع ..

حافضل أدور طول عمرى وألف
واشوف بعينى الناس بتتف
واسمع شتيمه بكل لغات
كل الأمم فى البلكونات
واقضل أدور وأدور وألف
ولاحد يوم نفسه حتهف
مين يشترى بفلوسه الداء ؟
عربية الروبابيكيا وباء
زى النفاية النووية
مالهاش مكان بين الأحياء

بيان جماعة 30 فبراير بخصوص مظاهرة اليوم

شاركنا مظاهرة اليوم من أجل الافراج عن المعتقلين


.... فوق صوت المعركة

معا من أجل حرية " الأسري " المصريين

posters for free our detainees protest

من أجل تحرير الأسري من الجيش الاسرائيلي , تخوض إسرائيل الآن معركتان تأديبيتان ضد الشعبين الفلسطيني و اللبناني ...

التضامن مع الشعبين واجب تحت كل الاعتبارات , و لكن لا يمكننا أن نذهب خطوة وراء ذلك , ما دمنا كلنا شعوبا من الأسري الفعليين أو المحتملين في سجون حكوماتنا المحلية .

التقاليد الوطنية تقول ان هذا وقت لا صوت فيه يعلو فوق صوت المعركة ... بينما يقول الواقع أننا بلا اصوات حرة ترتفع متي تريد فلا غرابة أن نخسر كل المعارك .

في مصر هناك آلاف الأسري السياسيين المعتقلين بلا تهم .. و النقابات و اتحادات العمال و الطلاب و إدارات الجامعات بأسرها أسري الحراسة الحكومية و التدخلات الأمنية.

نشاطر إخواننا الفلسطينيين و اللبنانيين ما يمر بهم تحت الحصار المفروض عليهم . و لكن لا يمكننا أن نقدم إليهم شيئا و نحن أسري مثلهم ، بل أن الأمن قد جيش قواته لقمع كل من حاول التظاهر تضامنا معهم في الأزهر أو أمام السفارة الاسرائيلية أو حتى في بورسعيد.

الشهور الماضية تم أسر العشرات من حركة كفاية و تيار التغيير و المئات من الأخوان المسلمين لأنهم حاولوا البدء في خوض معركة التحرر و تضامنوا مع قضاة مصر من أجل استقلال حقيقي للقضاء المصري . و في هذه اللحظة لا زال محمد الشرقاوي و كريم الشاعر من حركة كفاية و مئات من شباب الأخوان تحت الأسر .

لنستمر معا في التضامن و الضغط من أجل تحرير أسرانا في السجون المصرية.


شاركنا مظاهرة اليوم من أجل الافراج عن المعتقلين

Free Mohamed el Sharkawy and Karim El Shaer

On the 5th of July 2006, the imprisonment of Mohamed Sharkawy and Karim El Shaer, Kefaya activists was extended again for another 15 days, because of their participation in the solidarity movement with Egyptian judges and despite the release of the remainder of Kefaya activists who were arrested during the same events.

Sharkawy was arrested on the 24th of April and was released on the 23rd of May to be arrested again two days later upon his participation in a protest rally in front of the press syndicate. This time, and during his arrest Sharkawy was subject to brutal beatings. He was then taken to Kasr El Nil police station and there he was tortured to the extent that his head and face were disfigured, as well as his sexual abuse in a shameful event that adds to the list of shame and brutality of Ministry of Interior and state security officers who carried out this torture or who have supervised it. Despite the obvious effects of torture on the face and body of Sharakwy when he was summoned to the state security prosecution (on the evening of the 25th of May), yet the prosecution was reluctant to refer him to forensic medical examination. Furthermore the prosecution did not refer Sharkawy to medical care except one week after he was transferred to prison!

Also, the prosecution did not until now undertake any measures to investigate the attack on Sharkawy, despite its documentation and the availability of eyewitnesses.

Since then state security prosecution continued to extend Sharkawy and Shaer’s imprisonment, in the absence of any reason other than to subject them both to psychological intimidation hoping that Sharkawy would be forced into giving up on his complaint of torture, or isolate him from anybody who could help him seek justice or keep him in prison until the signs of torture have disappeared.

All those events reveal the complicity of the state security prosecution and proves that it is part of the state security apparatus itself and not an independent investigation body. State security prosecution is known for using extended periods of detention as a punishment for dissidents, with no basis in the law.

The undersigned organizations:

  1. Demand the immediate release of Sharkawy and Shaer and an immediate investigation in their complaint of torture and maltreatment.
  2. Call upon all humanitarian and human rights organizations to send urgent appeals to the public prosecutor demanding the release of Sharkawy and Shaer and an immediate investigation in their complaint of torture and maltreatment.

Undersigned organizations

  • El Nadim Center for the Rehabilitation of Victims of Violence
  • Egyptian Association against Torture.
  • Hsiham Mubarak Law Center
  • Arab Network for Human Rights Organizations
  • Association for human rights legal aid.
  • Civil Monitor
  • The Egyptian Movement for change (kefaya)

عم حمدي قناوي يكتب عن شرقاوي

فاكرين عم حمدي الراجل الجميل زميل زنزانة 8/1 عنبر قديم؟

عم حمدي كتب حاجة عن شرقاوي اللي لسه مرمي في السجن في ظروف سيئة جدا.


بــاقــة ورد

فى ليلة صيفية خانقة أيقظنى العطش وقلق الحبس مبكراً، فوجئت به ممدداً على (النمرة) التى أمامى مباشرةً، هرب النوم من عينى وسكنت الدهشة مكانها لم أكن أتصور أبداً أن أراه مرة أخرى داخل السجن وبهذه السرعة، فقلت لنفسى (دا لسه خارج من السجن أول أمس مش ممكن..!! الشرقاوى؟ تانى؟!) هممت بإيقاظه لاستقباله.. (حاسب اوعى تلمسه دا جاى الفجر مضروب جامد )جائنى تحذير وائل حاسماً.

إنحسرت عن (نمرتى) وتراجعت زحفاً حتى جلست على بطانيتى المطوية كمخدة وسندت ظهرى إلى الحائط، وبدأت أتأمله.. كان ينام أمامى بين وائل وعلاء فى الوضع الجنينى وكأنه يولد من جديد، فارداً كفه على ضلوعه وكأنه يكتم أناتها حتى لا تفضح آلامه المبرحة، ولم تمنعنى شفتاه المتورمتان ولا خدوش الوجه الحمراء ولا السواد تحت العيون من أن أتعرف على قسمات وجه محارب حاد الطباع. وتذكرت آخر مرة رأيت فيها الشرقاوى (فى الخارج) كان فى (فرح القضاة) كنا ندق سوياً أوتاد خيمة الاعتصام فرأيته يغرز الأوتاد بأظافره ويربط الحبال بأسنانه وكان يهتم بالتفاصيل كمن يشيدها لحبيبته و حتى لا تتوه عنها كتب عليها العنوان (المنطقة المحررة – شارع عبد الخالق ثروت) لم ينم لمدة ثلاثة أيام متوالية قام فيها هو وشباب مصر الجدعان برفع الأعلام على عمدان الإنارة وكتابة الشعارات على الأسفلت ولصق الصور على الحوائط و توزيع البيانات على المارة. تأملته جيداً وقلت لنفسى هذا جيل لم تقلم أظافره بعد.. فمازالت أظافره حجرية، ولم تسدل نظارات النظريات المقعرة على عيونهم، فبصرهم اليوم حديد.

ولكنى لاحظت أن الثلاثة أمامى استشعروا الفراغ الذى تركته بانسحابى عن نمرتى وأنه ليس هناك أقدام مقابلة تصد تقدم سيقانهم فتوغلت حثيثاً حتى تمـددت وتلامست وكانت رؤوسهم متباعدة على مخداتهم فبدوا لى كباقة ورد.

لم أعرف بالضبط ما الذى أستطيع أن أقدمه له –هو و زملائة- لقلة حيلتى وكبر سنى – فأنا من الجيل الذى عايش الهزيمة - ولم تطل حيرتى لأنى سرعان ما تأكدت إن أكثر ما أستطيع أن أقدمه له هو وزملاؤه هو أن أظل منحسراً عن (نمرتى) ليظلوا هم هكذا بادين (كباقة ورد).

حمدى قناوى

9/7/2006

وقع على عريضة تطالب بالافراج الفوري عن محمد الشرقاوي و كريم الشاعر

english translation of petition to free sharkawy and al shaer

ده بيان صادر من مجموعة من المنظمات الحقوقية للمطالبة بالافراج الفوري عن محمد الشرقاوي و كريم الشاعر (عضوا شباب من أجل التغيير و كفايه) بصفتهم مش بس معتلقين و كمان ضحايا تعذيب و لأن بقائهم في السجن بيعرض حياتهم للخطر.

البيان ده هيتقدم للنائب العام الأسبوع الجاي، و بندعوكم جميعا توقعوا عليه هنا في الموقع (ضروري تسجلوا أولا).

أو عن عن طريق ارسال رسالة بالبريد الكتروني للدكتورة ليلى سويف ([email protected]). تتضمن الاسم بالكامل والوظيفة ويفضل إن أمكن أن تحتوى رقم هاتف أرضى أو محمول). و بندعوكم كمان لتوزيع البيان و جمع التوقيعات على أوسع نطاق.

و يا ريت تشاركونا الوقفة الاحتجاجية عن استمرار حبس الشرقاوي و الشاعر و مثات من نشطاء الأخوان المسلمين اللي تضامنوا مع القضاة يوم السبت القادم 15 يوليو، الساعة 6 مساء على سلالم نقابة الصحفيين بالقاهرة.


يجب التسجيل على الموقع قبل التوقيع على هذه العريضة.


الموقعون أدناه يعلنون تبنيهم للمطالب الواردة فى البيان المرفق، الصادر عن مجموعة من منظمات حقوق الانسان المصرية ويطالبون سيادة النائب العام بسرعة تنفيذها

نطالب بالإفراج عن محمد الشرقاوى وكريم الشاعر

في يوم 5/7/2006 تم تجديد الحبس لمحمد الشرقاوى الناشط في حركة كفاية لمدة 15 يوم.. وذلك على خلفية مشاركته في أحداث التضامن مع القضاة وبالرغم من الإفراج عن أغلب ناشطى حركة كفاية الذين قبض عليهم أبان تلك الأحداث. كان محمد الشرقاوى قد قبض عليه في 24 ابريل ثم أفرج عنه في 23 مايو وأعيد القبض عليه بعدها بيومين بعد أن شارك في وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين وفى هذه المرة وأثناء القبض عليه اعتدى عليه بالضرب الوحشي، ثم اقتيد إلى قسم شرطة قصر النيل وهناك جرى تعذيبه إلى درجة شوهت رأسه ووجهه، كما جرى هتك عرضه في واقعة مشينة جللت بالعار ضباط الداخلية وامن الدولة الذين قاموا بها، أو اشرفوا عليها وبالرغم من الوضوح الشديد لآثار التعذيب على وجه وجسد الشرقاوى أثناء عرضه على نيابة أمن الدولة العليا (مساء ليلة 25 مايو) إلا أن النيابة تباطأت في عرضه على الطب الشرعي فلم يتم ذلك إلا في 28 مايو، وبعد ضغوط حقوقية وسياسية واسعة .. كما أن النيابة لم تأمر بعلاجه إلا بعد صدور أكثر من أسبوع على إيداعه السجن!

والأكثر من ذلك أنها لم تقم حتى الآن بأي خطوة للتحقيق في وقائع الاعتداء على الشرقاوى علما بأن ما جرى من هذه الوقائع في الشارع موثق ويمكن أن يشهد عليه الكثيرون.

دأبت نيابة أمن الدولة منذ ذلك الحين على تمديد الحبس الاحتياطي للشرقاوى دون أدنى ضرورة وهو ما يثير الشك في أن الغرض من الحبس الاحتياطي هو التعذيب النفسي لمحمد الشرقاوى بهدف.

  1. الضغط عليه للتنازل عن قضية التعذيب.
  2. بقاءه بعيدا عن أي شخص يمكن أن يساعده في المطالبة بحقه في القصاص من الذين انتهكوا حرمة جسده.
  3. التحفظ عليه للمدة الكافية لتكون آثار التعذيب قد اندملت.

كل هذه الوقائع تظهر مدى تواطئ نيابة أمن الدولة، وتثبت أنها جزء من جهاز أمن الدولة نفسه وليست سلطة تحقيق مستقلة، وأنها دأبت على استخدام الحبس الاحتياطي كعقوبة للتنكيل بأصحاب الرأي بدون مبرر ولا سند من القانون.

إن المنظمات الموقعة أدناه:-

  1. تتوجه بطلب عاجل للسيد النائب العام بسرعة الإفراج عن الشرقاوى والشاعر والتحقيق فورا فيما تعرضا له من تعذيب وإساءة معاملة
  2. تطالب كافة المنظمات والهيئات المعنية بحقوق الإنسان بإرسال برقيات عاجلة إلى
    • مكتب النائب العام المصري تطالبه فيها بالإفراج الفوري عن محمد الشرقاوى وكريم الشاعر وفتح التحقيق فيما تعرضا له من تعذيب وإساءة معاملة سواء في قسم الشرطة أو في الشارع أو في الطريق العام.
    • الحكومة المصرية تطالبها باحترام الدستور المصري وكافة المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

وقد أكدت منظمات حقوق الإنسان في مناسبات عديدة على ان نيابة أمن الدولة ذاتها قد انشأت بقرار مخالف للدستور المصري.

المنظمات الموقعة:-

  • مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف
  • الجمعية المصرية لمناهضة التعذيب
  • مركز هشام مبارك للقانون
  • الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
  • جمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان
  • المرصد المدني

الموقعون:-

Urgent: sharkawy recieved several death threats in prison

A member of the security apparatus at Tora Mahkoom prison where Kefaya activist Mohamed Sharkawy (member of youth for change) is being held in detention, has threatened him with murder, he was told that it would be really simple to inject him with a contaminated syringe and claim his death had been caused by some natural disease.

Sharkawy is being targeted by prison authorities, his hours out of his cell are shorter than those of other prisoners, detainees charged with criminal offences harass him at the instigation of state security, those who are friendly with him are themselves harassed, and he is being kept from sharing a cell with Kareem El-Shaer or even communicate with him.

Friends and family who have visited Sharkawy are deeply concerned for him, even if these threats are not serious they constitute a form of psychological torture.

Background: Mohamed Sharkawy was arrested for demonstrating in support of Egypt's reformist judges. He has now been in detention for 90 days. While being arrested he was beaten up and sexually violated by state security officers.

عاجل: محمد الشرقاوي يتعرض لتهديدات بالقتل داخل سجن المحكوم بطرة

يتعرض محمد الشرقاوى ناشط بشباب من أجل التغيير والمقبوض عليه منذ 24 ابريل الماضى ، الى تهديدات بالقتل من المخبر الذى يشرف على حراسته داخل زنزاته بسجن المحكوم بسجن طره ، حيث حرم الشرقاوى من الخروج من الزنزانة دون باقى المساجين ، وقال له المخبر التابع لمباحث امن الدولة داخل السجن " ممكن نخلص منك بابرة معفنة من الحمام ويجيلك اى مرض يقضى عليك " ، ويلقى الشرقاوى معاملة تعسفية منذ خروج باقى المعتقلين ، خاصة وانه تم عزله عن كريم الشاعر منذ اخر تجديد لهما .

واضاف الشرقاوى اثناء زيارته فى يوم 10 يوليو " انه يتعرض الى مضايقات من قبل بعض الجنائين بايعاز من ضباط المباحث ، وانه تم تكدير احد الجنائيين المتعاطفين مع الشرقاوى كتهديد لكل من يتعاون او يتعاطف معه " ، والشرقاوى المسجون الان داخل زنزانته على ذمة قضية احداث التضامن مع القضاة ، محبوس احتياطيا قرابة الـ 90 يوم !!

الجدير بالذكر ان محمد الشرقاوى قد تعرض لانتهاكات جسدية وجنسية عنيفة خلال اعتقاله للمرة الثانية فى 25 مايو الماضى عقب الافراج عنه فى 23 مايو الماضى .

واكد عدد من زوار الشرقاوى انه يعانى من حالة نفسية سيئة نتيجة هذه الممارسات والمضايقات الامنية ، التى تمنع الشرقاوى من رؤية كريم الشاعر الموجود معه فى سجن المحكوم .

معلش يا شباب، معلش يا أسد خيرها في غيرها

معلش يا شباب مظاهرة السفارة الاسرائيلية فشلت.

أبدأ بقراءة وصف أسد لليوم

اعتذار واجب

أولا لازم نعترف أن التنظيم مكانش كويس، و ده مش خطأ صاحب المبادرة لأنه عمل اللي يقدر عليه، التقصير كان من الآخرين اللي عجبتهم الفكرة و معملوش حاجة (و أنا أولهم)، كان مفروض ناس تبذل مجهود في الاتصال بالحركات و الكيانات السياسية، كان مفروض ماس تبذل مجهود في الاتصال بالاعلام و كان مفروض ناس تبذل مجهود في نشر الدعوة بشكل أوسع من كده بكتير. الدعاية على المدونات فقط مش كفاية.

آسفين يا جماعة على التقصير.

الفكرة

الفكرة في رأية كانت صحيحة تماما، رغم خطورتها (و اللي نزل النهاردة و شاف منظر العساكر واقفة ببنادق و قوات خاصة مطرح فرق البلطجية اللي اتعودنا عليها يقدر مدى الخطورة).

أحنا في حالة تضييق اليومين دول و فيه حالة خوف كمان، مظاهرة مناهضة التعذيب اللي السنة اللي فاتت كنت في لاظوغلي و كبيرة السنة دي اتعملت قدام قسم السيدة زينب و حضرها أقل من 15 متظاهر، الناس مرعوبة فعلا.

لكن الصح في لحظة زي دي هو أنك تصعد، متسمحلهمش أنهم يخسرونا المساحة اللي كسبناها السنة اللي فاتت، و تكسر الخوف بأنك تواجهه، بأنك تنزل و أنت مستعد تتعذب و تتحبس و تنضرب و تنفعص لحد ما هما اللي يزهقوا (ده اذا حصل و زهقوا يعني).

الفكرة كانت صح، و المكان صح، لكن كانت محتاجة حشد أكبر.

في الآخر أي مظاهرة ممكن تفشل طالما أننا مش ألاف مؤلفة، يوم 1 مايو كان عدد مش بطال و عرفوا يحجمونا تماما.

على فكرة ناس كتير نزلت النهاردة بس مقدرتش تتجمع و ناس كتير كانت متابعة بالتليفون و مستعدة تنزل، بلاش حد يلوم التاني و يقوله أنت نزلت و أنت تخاذلت ملوش لازمة الكلام ده.

معلش يا أسد المرة الجاية تكون أفضل.

أيام عزلة شرقاوي

شرقاوي بيكتب سلسلة من التدوينات/المقالات/المذكرات مسميها أيام العزلة عن الأيام الطويلة المملة و شعوره بالوحدة و الفراغ و الانتظار، من بعد ما أفرج عن كل معتقلين كفاية ماعدا هو و كريم الشاعر .. من ساعة ما فضيت عليه زنزانته اللي كان مشاركه فيها سبعة من الزملة.

اللي اتنشر دلوقتي تلات تدوينات، لكن لسه في تاني

زوروا أيام العزلة كل يومين كده و تابعوا التدوينات الجديدة، هتلاقوها في لستة مترتبة زمنيا الأقدم فالأجدد

تجديد تاني - another renewal

State Security prosecutors renewed another 15 days to Mohammed El Sharakawy and Karim El Shaer.

جددت نيابة أمن الدولة حبس محمد الشرقاوي و كريم الشاعر 15 يوم كمان