You are here

Archive for May 2006

Alaa blogs: after 17 days in jail

note: this blogpost was written a long time ago (almost a week..it's 24 days now since Alaa was arrested) but it is my fault not to publish it directly..I'm having trouble doing things on time, so I think Alaa's feelings about getting out in a few days has changed, especially after what happened to Sharkawy...Manal


It's been 17 days already and I still find it difficult to write about jail.

Now that i'm confident I'll be out in a few days I don't feel that bad. but still I heard and read many tales of prison. On the surface it wasn't as bad as I expected it to be, but on the other hand it doesn't feel like the transformative experience it is told to be.

It didn't make me stronger, it didn't make me believe more in "the cause". I still fail to see myself as an activist let alone a freedom fighter or a monadel.

When I'm out I'll have many stories to tell, I'll have gained some fame and have the power to use my short jail term as a weapon in political discussions (لما كنت فى المعتقل) but I doubt anything else would change.

It wasn't exactly a total waste of time. I got to bond with Sharkawy, I got to know Fadi and Ahmed Maher and to know Droubi better. I'm sure these friendships could have evolved outside but still sharing a cell was a unique experience, besides prison brought out the best in Sharkawy, I doubt I would have had the chance to see his sensible, responsible side otherwise.

There is also facing death with Droubi but I guess that's not such a unique thing the world is full of diabetics.

How can one explain jail, it's a bizarre place that belongs to a weird technological age where Tvs were invented but chairs weren't, where cats look like prisoners and where guilty serial killers are more courteous than innocent bankers.

Prison is fucking boring and I can't wait to be out.

بيان من المعتقلين بسجن طرة

نحن المعتقلون في طرة بتهم سب الرئيس وتعطيل المرور، نعلن ادانتنا للبلطجة الأمنية وخطف وتعذيب الزميلين محمد الشرقاوي وكريم الشاعر، وتواطؤ نيابة أمن النظام.. الدولة سابقا.

لقد أصبح للنظام جهازات للتعذيب هما مباحث ونيابة أمن الدولة.. التي هي أداة النظام في قمع المعارضين وتعذيبهم.. والتي حفظت من قبل كل قضايا التعذيب.. والتي عطلت عرض محمد الشرقاوي على الطب الشرعي حتى تزول آثار التعذيب.

ان لجوء النظام لأساليب العصابات لهو دليل على ضعفه واقتراب خلاصنا وتحرير مصر منه.. واستمرار حبسنا هو دليل على مدى رعب وخوف النظام من المعارضة الشعبية لفساده واستبداده وتخريبه المنظم لمصر.

ونعلن اضرابا تصاعديا مفتوحا عن الطعام حتى تتحقق مطالبنا:

  • عرض زملاؤنا المصابين على الطب الشرعي
  • التحقيق في وقائع الاختطاف والتعذيب ومحاكمة المتورطين من نيابة أمن الدولة.. وكشف تواطؤ النيابة وجريمتها في حفظ جرائم التعذيب وعدم توقيع الكشف الطبي على المصابين
  • الافراج عن كل المعتقلين في حركة التضامن مع القضاة

معا حتى نحاكم الجلادين ومجرمي التعذيب

قائمة المضربين لليوم الأول:

  1. كمال خليل
  2. ساهر جاد
  3. أحمد عبد الجواد
  4. كريم محمد رضا
  5. ايهاب محمد ادريس
  6. سامح

شرقاوي: قضية في 8 ساعات.. عن اختطافي وضربي وتعذيبي

follows Sharkawy's testimony of what happened to him last thursday, how he was kidnapped, beaten and sexually abused

update: english translation can be found here

قضية في 8 ساعات.. عن اختطافي وضربي وتعذيبي

لحظات الخوف والفزع الشديد بحياتي كثيرة ولكن ليس من بينها اطلاقا هذه اللحظات التي تلت خروجي من نقابة الصحفيين يوم 25 مايو 2006 الساعة السادسة مساءا لأركب سيارة إحدي زميلاتي لتوصيلي إلى محطة القطار حتى أستقل القطار إلى الأسكندرية لرؤية أهلي بعد فترة ليست بالقصيرة – 30 يوم – خلف القضبان بسجن طرة تحقيق.

السيارة توقفت في إشارة تقاطع عبد الخالق ثروت مع شارع طلعت حرب، لم أنتبه كثيرا في البداية ولكني انتبهت مع صرخة الزميلة وهي تقول "مين دول". التفت حولي ومن خلف زجاج السيارة وجدت عشرات من رجال بملابس عادية يحاولون فتح الباب. قفز إلى ذهني تصور وحيد وفي خلال ثوان معدودة.. رجال أمن الدولة جاءوا ليقوموا باختطافي.. رميت ما كان بيدي داخل السيارة وفتحت الباب لأجدهم وبوحشية يقتادوني إلى مدخل آخر عمارة بشارع عبد الخالق ثروت قبل التقاطع مع طلعت حرب. وبدأت حفلة منهم لتقديم أنفسهم لي، بدأوها بالأيدي سريعة ومتتابعة إلى أن قام أحدهم بضربي برجله إلي أن وقعت على الأرض.. كانوا حوالي عشرون شخصا أو يزيد وكانت ضرباتهم متتابعة وبدون تخطيط مما دفعهم إلى ضرب أقدام بعض ويرجع هذا إلى أنهم جميعا كانوا يودون القيام بأي شيء يدعمهم أمام رؤسائهم. لم أرى من الوجوه سوى ثلاثة أشخاص، ولأنني أعرف وجوههم من قبل وسبق لي رؤيتهم كثيرا في المظاهرات. الأول هو من ظل لدقائق كثيرة يسبني بأحط وأقذر الكلمات وأعتقد أنها تشبهه كثيرا، وهو أيضا أول من ركلني بقدمه وبدأت حفلة التسليم بالأرجل. كانت لحظات بها كثير من الألم كثير من السب والضرب.

الثاني أحد ضباط الأمن العام على ما أعتقد بعد ما رأى الدماء تسيل بغزارة من أنفي وفمي حاول أن يوقف الضرب إلا أنه فوجئ بمنعه، كل هذا كان و أنا ملقى على الأرض و تقابلني أقدامهم لترسل لجسدي بعض الآلام.

الثالث أكثر من قام بضربي و هو أيضا من قام بسحبي على الأرض و السلالم إلى أن وصلت على باب عربة ميكروباص زرقاء شرطة و ظل يضربني و سأل عن الموبايل الذي كان معي أثناء وقوفي بالجمعية العمومية بنقابة الصحفيين. كانت أغلب شتائمهم تتلخص في سبي و أمي و أبويا.. ركبت السيارة خلف السائق مباشرة و ركب هو أمامي و ظل يضربني في وجهي بقوة و بسرعة شديدة.

لا أستطيع أن أقول بأنني ظللت صامدا صامتا لفترة طويلة أثناء ضربهم لي في مدخل العمارة، بعد أن طرحوني أرضا وجدتني و بدأ نزيف من وجهي ظللت أتأوه كثيرا لا أعلم لماذا و لكني خفت و من حقي تماما أن أخاف – الخوف و الفزع شعور أنساني على ما أعتقد – أن أموت على أيديهم و لا يعلم عني أحد.

بعد ركوبي السيارة فوجئت بهم يأمرونني أن أضع رأسي بين ركبتي، بالطبع امتثلت لما قالوه و ما أن فعلت حتى وجدتهم يضربونني بكل قوتهم على ظهري.

أستطيع القول هنا بأنني صمتت تماما إلى أن قالوا بأنهم وصلوا و أنزلوني من السيارة وطلعوا بي 3 درجات سلم ثم سلم ضيق نسبيا ثم وجدتهم يقتادوني عبر طرقة واسعة ثم إلى سلم آخر و في النهاية رموني داخل غرفة و بدأ الضرب مرة أخرى.

في الشارع و مدخل العمارة قدرت الضرب والسحل لمدة لا تقل عن 20 دقيقة، في الشارع أيضا الضرب كان في أي مكان من أي حيوان موجود و هذا كان يدفعهم إلى ضرب أرجلهم بعضهم البعض مما كان يصب في مصلحتي من تقليل للضرب – أحيانا.

في المكان الذي أقتادوني إليه سمعت صوت أحدهم يقول: "اقفل إشارة جاردن سيتي و متعديش حد عشان عربية البيه المأمور" عرفت لحظتها بأنني في قسم شرطة قصر النيل حيث لا توجد أقسام بجاردن سيتي غيره والسلالم التي صعدت عليها تشبه تقريبا نفس السلالم بقسم قصر النيل.

في القسم الأمر كان مختلفا. الضرب كان بتركيز أكبر على مناطق معينة و بشكل يدل على أحتراف في ممارسة التعذيب و إظهار دلالات السادية.

بدأوا بترديد كلمة واحدة "إيه اللي جاب دين أمك النهاردة – إيه اللي نزلك"، وبدأوا بعدها في الضرب بمختلف أنحاء جسدي إلى أن قال لهم – من حولي – خلعوه البنطلون. فكوا أزرار بنطلوني في عجالة وقال "خول ولابس سلب ملون" بداخلي كنت أضحك إلا أن حالي واصابات وجهي والعصابة التي وضعوها على عيني منعت وجهي من التعبير عما بداخلي وظهوره لهم. بعدها قام بتدليك الخصية اليسرى وعلى ما أعتقد باستمتاع شديد، كان الألم مبرحا وأستمر في ذلك ما يقرب من 3 دقائق و أنا مستمر في الصراخ حتى يتوقف وألتقط أنفاسي. نزع بعدها السلب "underwear" ومزقه تماما و ظل يضربني في مختلف أنحاء جسدي ثم أمر بأن أنحني، لم أنحني ولكنهم أرغموني على ذلك و قام هو صاحب الصوت الأجش الغاضب بوضع ورقة بمؤخرتي. وظلوا في مهمتهم بضربي إلى أن سمعته يقول "أرفعوا له البنطلون..لعن الله الناظر و المنظور" عندها قدرت كثيرا أن يكون الأنسان قد مر على محطة الإيمان في وقت من الأوقات.

بعدها سألوني عن المبلغ الذي وجدوه بجيوب بنطلوني و هل أعطاني إياه دكتور هاني عنان فقلت بأنني قد أقترضته من الصديق محمد طعيمة. سألوني بعدها عن أمي وأفادوني بأنها مريضة بالأسكندرية وبأنها ستموت قبل أن تراني لحظتها شعرت بالندم لعدم سفري إليها بعد خروجي من السجن مباشرة. جاء بعد ذلك بقليل شخص أخر وأعتقد أنني أعرفه تماما و قال لي: "عرفت يا **** إنك مش تساوي حاجة و لو عاوزين نجيبك هنجيبك .. هنجيبك في 3 دقائق.. يا ابن الوسخة".

سكت و لم أدر بأي شئ آخر وتقريبا انتهى الضرب ثم قال لي نام على بطنك ثم وقف على ظهري و قال "يا ولاد **** طول ما أنا موجود في مكتب المكافحة هطلع دين أبوكم وكلكم متساووش بريزة".. ساعتها فقط علمت بأنه أحد المرضى المسمون بضباط أمن السيد الرئيس "أمن الدولة سابقا".

ثم زاد في قوله "النهاردة إيه اللي نزلك يا ابن ****، آه صحيح أنت مش هتفت بس عاملي مهم وبتسجل مع الصحفيين والفضائيات.. ثم قال أخيرا، أنا جبت لك العرص التاني جنبك أهوه في الأوضة التانية. سألته: "مين؟" قالي الخول بتاع عصام الاسلامبولي. فرديت وسألته مين مش عارف. فقال "كريم الشاعر" عاملين لي بلطجية علينا. ماشي المرة دي بقى قضية ومش هتشوف الأرض تاني.. وأمك هتموت من غير ماتشوفك.. انتهى كل كلامه وأمرني بالجلوس وظللت لمدة تزيد على الساعتين جالسا أخاف أن أفرد قدمي فيضربني من بجواري إلى أن جاؤا وكلبشوني من يدي الأثنين ووضعوني وأنا مغمى العينين داخل عربة ترحيلات وسمعت بداخلها صوت شخص ما يقول: كريم، أنت كنت مع مين في العربية؟ فعرفت بأنه معي وذهبنا في السيارة الى الشوارع. للحظات قليلة تخيلت بأنني في الطريق إلى لاظوغلي ولكن ما ان عبرنا شوارع طويلة بدون تغيير في الاتجاهات حتى قفز إلى ذهني بأنني في طريقنا إلى جهاز أمن الدولة بمدينة نصر أو نيابة أمن الدولة بمصر الجديدة والأصح أن نسميها فرع وليد الدسوقي – مصر الجديدة.

ذهبنا إلى هناك وقبل دخولنا الحبس - الزنزانة فكوا عصابة العين عني ولم يفكوا "الكلابش" وأدخلونا ومنعونا في البداية من الشرب ودخول الحمام وبعد فترة تركونا ولكن دخلت الى الحمام بمصاحبتهم وبالكلابشات.

بعدها نادوا عليا وصعدت إلى الأعلى لرئيس النيابة ودخلت عليه وما أن دخلت عليه حتى قال: مين اللي عمل فيك كدة – حكيت له – قالي طيب أنا هابدأ التحقيق. قلت له "فين المحامين" سألني ورد عليا هو فيه محامين؟ - لو فيه أنا أبعت أجيبهم – خش اغسل وشك وتعالى.

دخلت الحمام ووقفت أمام المرآة، لم أصدق ما رأيت، حقيقة رأيت شخص غيري تماما يقف بعيون حمراء ووجه شديد التورم وصدر عاري مليء بالجروح والورم.

دخلت إلى مكتب رئيس النيابة ووجدت جمال عيد ومعه محام آخر اسمه أستاذ سيد، اطمأننت حال رؤيتي لجمال فهو قبل كل شيء صديق أعتز كثيرا به وبدأ التحقيق. وقالوا لي بأن أثبت كل الاصابات وكل ما حدث لي وأين ومن قاموا بذلك. لحظات ودخلت راجية عمران ومعها أحمد – محاميان. بعد أن ثبتت الاصابات قلت بأني أرفض التحقيق أمام نيابة أمن الدولة وأطلب ندب قاضي تحقيق. وخرجت من النيابة بعدما تحدثت عبر التليفون الى نورا ومنال وسلمى وولاء ووالدة سلمى د. منى – شعرت كثيرا بالفخر وبالقوة وبأنني أمتلك كل هؤلاء حولي.

بعدها وجدت نفسي على باب سجن طرة تحقيق. كل هذا منذ القبض علي في شارع عبد الخالق ثروت وحتى وصولي لسجن طرة لم يستغرق أكثر من 8 ساعات. قبل دخولي إلى السجن شاهدت نورا ومنال وهم من كانوا خلفي وخلف عربة الترحيلات – ضحكات منال ونورا وابتساماتهم تعينني كثيرا- كتبت مرة سابقة لنورا أني كنت أتذكر ضحكاتها وأقول "بكرة مصر أحلى".

الآن أنا في سجن طرة وأعترف بأني أشعر بشوق الى أحمد الدروبي وسلمى ومنال وولاء ونورا- الى الجميع ولكن لي هنا أصدقاء و أشقاء.. كمال و ماهر و وائل و علاء.

محمد الشرقاوي سجن طرة تحقيق – زنزانة 8 – 1 أموال عامة

Kidnapping El Sharkawy and El Shaer again

I participated in today's protest and this is a quick summary of what happened today:

Security forces have put press syndicate under siege banning reporters and protestors from leaving. LA Times journalist Hossam el Hamalawy was attacked by plain cloth police who pepper-sprayed his face.

Plain cloth police kidnapped Mohamed el Sharkawy, Youth for Change activist, following his release from Tora prison few days ago. Sharkawy took part in the pro-democracy demo at press syndicate this afternoon.

Plain cloth security raided Dina Samak's car while beating Ahmed Salah and kidnapping Kareem el Shaer. Dina Samak is a BBC reporter also pregnant was injured in the process. Both Kareem el Shaer and Ahmad Salah were released from Tora prison few days ago.

On another front, Ashraf Abdel Aziz - Kefaya coordinator in Qena was arrested today while demonestrating in Qena comemorating the false referendum and supporting judiciary independence.

The location they were kidnapped to is still unknown. Eye witnesses said they have all been beaten in the street and takes to micro busses. We do not know what is happening to them now and the lawyers are currently looking for them in different police stations. However, they may be in any of the in-accessible state security offices!

اختطاف محمد الشرقاوي و كريم الشاعر مرة آخرى

Sharkawy and El Shaer were detained again today (May 25th), after the state security prosecution ordered their release last saturday and their actual release on monday. They were kidnapped from downtown and we dont know where they were taken.

بعد أن تم الأفراج عن محمد الشرقاوي و كريم الشاعر السبت الماضي 20 مايو، و خروجهم صباح الأثنين، تم اختطافهم مرة أخرى اليوم 25 مايو بعد انتهاء المظاهرة بفترة و لا نعرف أين هم حتى الآن.

علاء يحكي عن يوم القبض عليه

الأحد 7 مايو

بعد ما رجعنا من الغردقة خدنا يومين خمول وبعدين قررت أبدأ اتحرك فى موضوع المعتقلين بأني أكون موجود يوم عرض أول دفعة على النيابة لتجديد الحبس "الاحتياطي".

قضيت ليلة لطيفة مع منال ورتبت يومى، هيبدأ اليوم بوقفة قدام النيابة ونظرة على جلسة الطعن بتاعة القضاة وبعدين اجتماع مهم في الشغل وبعد الشغل هيبقى فى طبيخ وأفلام ودلع.

أمام محكمة جنوب القاهرة

الصبح بدري وصلت قدام المحكمة ملقيتش غير سلمى ولقيت لواءات وظباط وحتى سامى سيدهم مدير مباحث شرق القاهرة بيهشّونا ويخطرونا أن محدش من كفاية هيوصل المحكمة النهارده.

اتصلت بوالدتى واتفقنا نتقابل بعيد عن المحكمة قدام مديرية الأمن وهناك قابلت والدي ووالدتي و د. عايدة سيف الدولة وهوب اتلم علينا الأمن ونفس الرسالة محدش هيدخل المحكمة.

بابا فهمهم إنه محامي وإنه لازم يحضر مع النيابة وأن في معانا شهود نفي. فكان الرد إن الشباب مش هيعرضوا على النيابة أصلاً وفهمنا إن ورقهم بس اللي نازل.

المهم بعد لت وعجن كتير اتفقنا ان المحاميين يدخلوا والباقي يستنى بره، إذا وكيل النيابة طلب شهود نفي الناس تدخل وعلى الأساس ده استنينا في الشارع.

بدأ الأمن يخنق وينفسن ولو سمحتوا أقفوا هنا ولو سمحتوا روحوا هناك وأصل حركة المرور (طبعاً المرور كان عطلان بسبب مئات العربيات والآف الجنود البواسل بتاعتهم) و كالمعتاد أمى عندت وبرضه كالمعتاد أنا لوشت في الأمن وسلمى تنشنت. المهم انضملنا مجموعة شباب منهم ناس من الغد ووائل عباس وياسر النديم ومنهم رفيق الحبسة فادي أمين اسكندر والبنات أسماء وندى ورشا اللى اتمسكوا وعددنا وصل حوالي 15.

كل ده أحنا واقفين بس على جنب الطريق قدام دار الكتب شويه وراحوا مكردنينا بكام ميت عسكري وابتدوا يزقّوا ويضربوا ويفعصوا وابتديت انا اتخانق لحد ما قلبناها مظاهرة.

بعد ما بقيت مظاهرة انضملنا حوالي 15 كمان وعملنا شوية أزعرينا، قعدنا كده لحد 12:30 لما بلغنا قرار النيابة بأن يعاد العرض باكر بحضور المتهمين وقرار المحكمة بالتأجيل ليوم 28 واتفقنا إننا نفض بقى عشان نشوف شغلنا.

الفسل العيل سامي سيدهم لما سمع إننا عايزين نمشي قالك إنتـو مش وقفتوا بمزاجكم أنا بقى همشيكوا بمزاجي "هاهاها" بيجيبوا الحمير دي منين؟ على فكرة سيدهم ده كان قائد العمليات يوم 30 يوليو.

كل ده أنا مش مدي خوانة وقاعدين نهرج ونّكت على ظابط أمن الدولة المرعب اللى لابس تى شيرت مكتوب عليه Psycho Alcatraz. لحد مالقيناهم بيفتحوا الكردون والأمن المركزي بيبعد والناس خمنت ان ده معناه اننا مروحين لكن هوب قفز سيدهم وشاور على مجموعه منّا وهوب برضه قفزت الكلاب وشالونا، حاولت أفلفص أو أخشّب جسمي، حاولت أحمي الكاميرا والموبايل لكن على الفاضي خدوا الكاميرا والموبايل وشالوني ورموني في ميكروباص مع 11 شاب وشابة من المجموعة.

قسم السيده زينب

انطلق الميكروباص على قسم السيدة زينب فادي وكريم والبنات قعدوا يتكلموا على هل حد ماشي ورانا ولا لأ وتفاصيل من دي أنا كنت ساكت تماما ومش فاكر خالص كنت حاسس بايه أو بفكر فى ايه وقتها.

في القسم نزلت أنا الأول وخدوني على أوضة جنب مكتب المأمور. دقيقتين وطلعوني ولقيت الكل واقف مرصوص وشه فى الحيط عدا البنات. بعدين سمعت صوت البنات جاي من أوضة تانية.

وقفت إيدي على الحيطة وفتشوني يجي عشرين مرة خدوا كل اللي في جيبي عدا الفلوس وبعدين خدوا كشف بالحاجات اللي اتاخدت مني لحظة القبض علينا. غمّوا عنينا كلنا و ربطوا ايدين الجميع ورا ضهرهم ما عدا أنا و كريم الشاعر (ماعنديش فكرة ليه مربطونيش) و سابونا متذنبين قدام الحيط و غير مسموح الجلوس.

بعد مدة طويلة بقى التحمل صعب (متذنبتش من أيام المدرسة) أخيرا سمحولنا نقعد بس مقرفصين و وشنا في الحيطة و برضه سابونا مدة طويلة جدا لحد ما بقينا مش قادرين نستحمل، أخيرا سمحولنا نلف و نقعد على الأرض و نسند ضهرنا. كل ده و أنا متغمي و طبعا مرعوب..مش فاكر و مش عايز أفتكر مخي كان جايب ايه في الساعات دي. مر وقت طويل تاني و لقينا عساكر بتقومنا و تدخلنا طرقة أو أوضة ضيقة، طبعا افتكرت دي لحظة الضرب لكن طلع أننا صعبنا عليهم و خدونا يقعدونا في مكان مريح و بعيد عن الأعين، و دخلولنا مية و شوية و البنات بعتولنا أكل و أكتشفنا أن تلاتة مننا خرجوا خالص!!

في عربية الترحيلات

مر وقت كمان و لقيناهم بينقلونا تاني و راحوا مكبشينا في بعض و أحنا لسه متغميين و طلعنا برة القسم و في عربية الترحيلات.

و أحنا بنطلع العربية سمعينا صوت تسقيف و هتاف و عرفنا أن زملائنا بره.

في العربية العساكر اللي كانوا معانا طلعوا جدعان و خففولنا الكلابشات و شالوا الغمامات، قعدنا السكة كلها نهتف و نغني بقيادة فادي اللي كان ليه دور كبير قوي في رفع معنوياتي طول الحبسة.

عربية الترحيلات مشكلة كبيرة أولا دايما بيسوقوا بسرعة و تهور و تقعد تقع و تندلق و تخبط جوه، و بعدين ليها شبابيك سلك صغيرة صعب جدا تشوف منها أنت رايح فين و في نفس الوقت محدش بيقولك حاجة و بالتالي لازم تقعد تخمن.

نيابة أمن الدولة

وصلنا نيابة أمن الدولة، شالوا الغمايات خالص قبل ماينزلونا و أول ما دخلت لقيت كل المحامين الحقوقيين و المسيسين و الحزبيين و النقابيين اللي أعرفهم و لقيت ماما و منال و بابا، سلمت بسرعة و نزلونا على الحجز اللي في البدروم.

في البدروم فكوا الكلابشات و سابونا، حصلت شوية مناوشات على إزاي يحجزوا البنات و الولاد (أصل نيابة ضد الأختلاط).

الحجز عبارة عن أوضة حيطانها قيشاني و طرقة حيطانها جبس و حمام بلدي قذر. بدل الشبابيك شراعات و قدام كل شراعة في حرس.

الحيطان كاننصها مليان أسماء و شعارات لناس من الأخوان المسلمين و جماعات سلفية مختلفة و لقينا مالك حفر أسمه و كلمة كفاية بس مش واضحة. الكتابات من 2001 على الأقل و حاجة تبكي، تلاقي واحد كاتب 170 يوما على ذمة التحقيق و مازال العرض مستمر.

المهم طلع حد فينا معاه قلم ماركر و رحنا ملينا الحيطان و السقف و مواسير التهوية بأسامينا و شعاراتنا و نكاتنا و عناوين مواقع نت و الذي منه..من الآخر شلفطنا النيابة.

لما الناس نزلوا نيابة بعد حبسنا بكام يوم فوجئوا، كمال خليل بيقول أن بقاله سنين بيتحقق معاه في النيابة و دي أول مرة يشوف أسامي ناس مش أسلاميين. واضح أن الموضوع ده أزعج السلطات لدرجة أننا لما عرضنا تاني يوم 20 مايو لقينا الحيطة القيشاني نضيفة تماما نضافة القطنة اللي ما بتكدبش (لاحظ أنها نضيفة لأول مرة منذ 2001) و غالبا ده كان سبب وجود أسماعيل الشاعر داخل سراي النيابة أثنا عرضنا.

طول ما أحنا جوه كنا بنهتف و نغني و الدنيا عال و كل شوية أسماء تفكرني بهدية عيد ميلاد الريس اللي بتاعة تهمة أهانة الريس؟!! طب أحة ياريس و تضحك.

قصر الكلام شوية و ابتدوا يطلبونا واحد واحد للتحقيق. دخلت و معايا بابا و آخرين و وكيل النيابة قعد يهلفط بكلام إنشاء ركيك المفروض أنه بيوصف التهم الموجهالي. طبعا رفضت التحقيق أمام نيابة أمن الدولة و طلبت قاضي تحقيق (لمل نشوف حلمة ودننا) و خرجت قعدت شوية مع المحامين اللي قدمولي طلب زيارة داخل سراي النيابة (يعني طلب أني أقف مع منال خمس دقايق، و راح الزفت وكيل النيابة رفض الطلب و نزلوني تاني على الحجز.

شوية و نقلونا تاني على عربية الترحيلات من غير مايبلغونا قرار النيابة ايه. و أحنا طالعين شفنا جمهور كبير من الأهل و الأصدقاء واقف بره، عملنا علامات نصر بإيدينا و أبتدينا نهتف و يردوا علينا، في ثواني راحوا منزلين أمن مركزي و كردنوهم (لحسن أختي الصغيرة تفجر النيابة ولا حاجة). بيقولوا من أكبر المظاهرات اللي أتعملت قدام نيابة أمن الدولة و بيقولوا مكانتش متوقعة. ذاكرتي عنها أنها كانت حزينة جدا و كان أول مرة في اليوم المنيل ده أحس أني هعيط، منال و منى و ميسرة كان شكلهم حزين جدا.

قسم الخليفة

تاني عربية تراحيل و تاني كلابشات و تاني هتاف من جوه العربية كل مانقف في مكان فيه ناس أو نعدي على أتوبيس، إذا كانت المظاهرة اللي اتمسكنا فيها ماتستاهلش فالمظاهرة اللي عملناها في العربية يمكن كانت تستاهل.

لما لقينا العربية داخلة على وسط البلد اتسرعنا و قلنا بس واخدينا على لاظوغلي، بس طلعوا واخدينا على حجز التراحيل في الخليفة.

و أحنا طالعين من النيابة كل واحد فينا استلم شنطة و بطانية من لجنة الإعاشة و أنا وصلتلي نضارتي المناضلة اللي كانت وقعت على الأرض وقت القبض علي (نفس النضارة اتبهدلت آخر مرة تضامنت فيها مع القضاة أيام الأنتخابات، كل واحد و هو نازل من العربية في قسم الخليفة شال شنطته و بطانيته، و فصلوا البنات طلعوهم حجز نساء فوق و خدونا أحنا الخمسة على زنزانة كبيرة و قذرة في الدور الأرضي.

عبر الباب شوفنا زنزانة أخت زنزانتنا بس بدل ما فيها خمسة فيها خمسين و طول الليل يدخلوا عليهم ناس زيادة، الحمام الملحق بزنزانتنا كان مسدود و آخر وساخة و على الفجر طفح و دلق مية وسخة في الزنزانة و طبعا حشرات و فئران وما إلى ذلك.

برضه قضيناها غنا و هتاف و تفاعلنا مع المساجين اللي على الناحية التانية و عملنا مناورات عشان يدخلنا شاي و بعدين رحت في نومة.

تاني يوم بلغنا أن قرار النيابة حبس 15 يوم على ذمة التحقيق و أننا هنتنقل الساعة 3 بعد الظهر لسجن طرة تحقيق.

شوية و لقينا المساحة ما بين الزنازين اتملت ناس، أنتم مين يا أخواننا قالك أحنا عمال من شرم الشيخ لمونا كلنا علشان ينضفوا البلد قبل المنتدى الأقتصادي و بيرحلونا على بلادنا بقالهم أسبوعين. مقدرش أوصف احساس العجز و أحنا قاعدين 5 في زنزانة كبيرة و دول مئات مزنوقين في طرقة و كل اللي قدرينا نعمله أننا نعزم عليهم ببقسماط من نتاع لجنة الإعاشة.

شوية و جالنا التعيين الميري (الأكل اللي السجن بيسلمه للمساجين) عيش و حلاوة و جبنة نستو. و قلنا نفطر طلعنا الأكل بتاع الإعاشة و التعيين. حلاوة السجن طلعت منتهية الصلاحية بس العيش بتاع السجن كان أحلى من عيش الإعاشة بكتير. أكلة خفيفة علشان مضطرش لدخول الحمام لحد ما نلاقي حمام نضيف.

شوية و دخل علينا ظابط خد بياناتنا و قال أنه هيعملنا فيش. حصلت مناقشة عبثية مع بتوع الغد حوالين هل من حقهم يعملوا فيش و لا لأ و قاعدوا يستشهدوا بأيمن نور لما معرفش حصلوا ايه (لولا أني فهمت السجن وحش قد ايه كنت قلت أيمن نور استريح، أتباعه فقعوا بضاننا في الحبسة المنيلة دي).

عملنا فيش و صورونا و الذي منه و اشترينا سجاير عشان نستخدمها في طرة و بعدين لقيناهم بينقلونا لزنزانة تانية قيل عنها زنزانة الأجانب و في قول آخر زنزانة الوزراء. و سمعنا أن البنات أتنقلوا خلاص على سجن القناطر. الزنزانة نضيفة و الناس اللي قاعدة فيها شكلها مطول مش بس معدي تراحيل و الأهم حمامها نضيف. كان فيها يجي 6 مساجين منهم محامي و عضو حزب وطني و شاب بيشتغل في الخارجية، أتاري عدا عليهم التلات دفعات بتوع كفاية اللي سبقونا، اتكلمنا شوية عن كفاية و حال البلد و دخلنا الحمام و استنينا لحد ما نقلونا تاني في عربية ترحيلات.

و أحنا طالعين فادي بدأ الهتاف، الظابط قفش و سكتنا لحد ما طلعنا بره السجن و وقفنا قدام العربية و بعدين راح قال لفادي أهتف بقى. بدأ فادي بعمر السجن ما غير فكرة.. الظابط قاله سجن ايه اهتف يسقط يسقط، و بدأت مظاهرتنا لحد السجن.

International day for Solidarity with the Egyptian pro-democracy movement

the following is quoted from an email I got..thanx Sherif for collecting all the info..u made my life easier :-)

There are several protests organized in major cities around the world to commemorate the events of the black referendum day, demand the immediate release of all detainees and support the demands for judicial independence.

It is official now, May 25th is the international day for Solidarity with the Egyptian pro-democracy movement. Besides Cairo, there are protests planned in Beirut, London, Paris, Athens, The Hague, Seoul, New York, Chicago, Washington DC, Toronto and Montreal and the list keeps growing.

The streets are ours

Wednesday May 24:

!!!Paris: There will be a demo in front of the Egyptian Embassy at 2 pm.

Address is l'Ambassade d'Egypte, 56, av. d'Iéna, 16ème, métro Iéna.

For all information please contact Dina at [email protected]

Other than the Egyptian Activists there will be some other French NGOs supporting them including Agir Contre la guerre, Syndicat de la Magistrature (Union of Justice .. i.e The French Judges), la Federation Internationale des Droits de l'Homme, Ligue des Droits de l'Homme.

Thursday May 25:

Athens:

There will be a demo organised by the Greek Stop the War Coalition and the Athens Labour Centre.

the demo will take place at 7 pm outside the Egyptian Embassy. For more information please contact [email protected]

Chicago:

There will be a demo in front of the Egyptian Consulate at 500 N. Michigan (12:30 PM) organised by the Egyptian Committee in Support of the Egyptian Judges (Chicago). The Demo will be organised in Coordination with some other Local NGOs who want to show solidarity with the Egyptian Judges.

For more information please contact Ahmed Attia ([email protected]) and Rime Naguib ( [email protected]).

London:

There will be a demo in front of the Egyptian Embassy at 5:30 PM (26 South Street, Mayfair, nearest Tube Station is Green Park). The flyer for this Demo will be available soon on http://elkhan-elmasry.blogspot.com/ .

Montreal:

In front of Egyptian Consulate. 1 Place Ville-Marie (corner Rene Levesque and University Streets) at noon. For more information: [email protected]

New York:

There will be a demo in front of the Egyptian Consulate at 5:30 PM. For more information about that demo please contact Shehab Fakhry at [email protected]

Toronto:

In front of Egypt Air Office, 151 Bloor St. West (East of Avenue Rd.) from 5:30 - 7:00

For more information contact the Toronto Egyptian Solidarity Campaign at: [email protected]

Washington:

In front of the Egyptian Embassy, 3521 International Court, NW, Washington DC 20008. (Metro: Van Ness/UDC). For more info. Sumita at [email protected]

Friday May 26

Seol:

There will be a demo in front of the Egyptian Embassy. For Further information, please contact CJ on [email protected] . Please note that the South Koreans have already organised a very successful demo last year in support of the "Kifaya" movement.

There are other protests in Beirut, San Francisco and the Hague. But, not sure about the exact dates.

Beirut:

Egyptian Embassy … Mohamed El Berzy Street next to Engineers Syndicate. For more info.: Mourad Ali at [email protected]

The Hague:

No information yet

San Francisco:

The demo will be in front of the Egyptian Consulate For more information please contact Sherry Wolf at: [email protected]

رسائل من سجن المحكوم - طرة

جمعت كتابات و جوابات صحابنا و زاميلنا في طرة (المحكوم) هنا

و خصصت قسم للرسائل المبعوتة لعبير العسكري (بعد ما قروا اللي جرالها يوم الخميس 11 مايو)

أي رسائل جديدة هضيفها هناك عالطول..ابقوا تابعوا التجديدات لو عايزين تطمنوا على أخبارهم و تعرفوا هما حاسين بايه و بيفكروا في ايه

من علاء إلي عبير العسكري

"أنا أستشهدت قبل كده تلات مرات" وضحكت، يوم 1 مايو كان مزاجك رايق ونازلة تريقة علينا وعلى الحركة و الحكومة وعلى نفسك. " قال أبعت هاتلنا 100 عربية واحنا مش قادرين على اتنين" و"بكرة اللى بقالنا سنين مستنينه مع أن عمر القهر ما يقدر يأخره".

أقولك ايه بس والواحد مكسوف من نفسه، اتلميت في قبضة هبلة ما تستاهلش وقاعد فى الحبس أشمشم على أخبار عن يوم الخميس، كل ما أسمع عن ضرب أو مظاهرة أفرح علشان لما حاجة بتحصل، علشان الضغط ممكن يطلعنا بدري وعلشان كده حبسي له لازمة. لحد ما جه يوم الحد ووصلت الجرايد، قعدت أتفرج على الصور بسعادة ونشوة لما أشوف الضرب باين ازاي، الصور دي هتولع الدنيا.

كل اللي في بالي ردود الفعل للتغطية الأعلامية، جه المغرب ورجعنا الزنزانة وأبتديت أقرأ مش بس أتفرج على الصور وقتها بس اللي أخدت بالي أن الضرب ده كان يشمل ناس أعرفهم وأحبهم وأحترمهم. وقريت عن اللي جرالك.

هقولك ايه بس؟! أستشهدتي للمرة الرابعة ؟ عمري ما اتعرضت لربع اللي شفتيه ومقدرش أتخيل نفسي مستحمل ده كله.

يوم 25 مايو السنه اللي فاتت خدت علقة صغيرة وانزعجت وقلت محناش نازلين تاني، وبعدين لقيتك أنتي وباقي البنات نازلين ومصرين وانكسفت من نفسي وفوقت. في دماغي صورة ليكي وأنتي بتهتفي فى مظاهرة ودراعك في جبيرة، وفي ودني صوتك وأنت بتسألي على صور وليد الدسوقي، يا ترى ده تمن مقال وليد الدسوقي ولا تمن مقال تاني ولا تمن أنك عبير العسكري.

هقولك ايه بس، بكرة أحلى!!! أنا عارف أنك مثال لمناضلي جيلنا منتيش مستنية أمل ببكرة عشان تنزلي وتتكلمي، أحنا لا عندنا أمل ولا حتى عندنا يأس، أحنا أحنا ودي عيشنا.

هقولك سلامتك ؟! يخرب بيتك يا بت تلاقيكي مكسرة الدنيا.

هقولك أجمدي وأصمدي؟؟ يا سلام وأنا اللي قاعد هنا مرعوب ينقلوني زنزانة أسوأ أو يقطعوا عني الزيارات. هقولك ليهم يوم ؟! يا خوفي أحفادنا ما يشوفوا اليوم ده مش أحنا وبس. مش هقولك غير أشوفك قريب ويمكن المرة الجاية يكون نصيبي ابقى معاكي لما تستشهدي للمرة الخامسة.

حبس مئات المتظاهرين 15 يوما على ذمة التحقيق

عرض بالأمس 50 متظاهرا على نيابة أمن الدولة بمصر الجديدة بينما عرض حوالي مائتين آخرين على نيابة الجلاء، وحبسوا جميعا 15 يوم على ذمة التحقيق.

Alaa blogging from his Prison

Today it hit me, I am really in prison. I'm not sure how I feel. I thought I was OK but I took forever to wake up. The way fellow prisoners look at me tells me I do not feel well but I can't really feel it.

I'd say prison is not like I expected, but I had no expectations. No images, not even fears, nothing. Guess it will take time. I expect to spend no less than a month here. I'm sure that's enough time to see all the ugly sides of prison, to be genuinely depressed.

I'm in a good cell I suppose. Only one of us with me, Karim Reda, a young Ghad member with no experience. I would have preferred to be surrounded by friends, or to be with someone with experience like Kamal Khalil who would inspire confidence in me and make sense of everything, but I should not complain.

The cell has 3asaker Geish written on it. They tell me it is for gara2em nafseya. Seems everyone here are facing 'darb afda ila qatl' . Their first time. 3 are only few years older than me, 2 in their early 30s, and two older guys. 2 been here since 2003, the rest less than a year. Their first kill (Only one claims to be innocent. Says he is a petty thief). All are sa3ayda living in Cairo, two are neighbors, living omrania, etc.

I could go like this, give a list of observations about my cellmates and the prison itself, like the fact that there are hundreds of cats here, but that's all it is. A list of observations, nothing sinking in, no feelings or emotions, no real impressions. Anyways it's a good cell.

The guys are taking good care of us, even though since Kefaya landed we brought them nothing but trouble. I spent the first day with the whole sector (3anbar) locked. No one was allowed out not even for a few minutes. Turns out this was punishment for the hunger strike. The way they figured it the criminal inmates would be so angry at us for bringing this on them, they'd make sure we break the hunger strike even if by force.

I do not know about other cells but in cell 7 they did not harm Karim. They tried to convince him to stop but did not even threaten. After a while, two of them became seriously concerned for Karim's health (he's been on hunger strike for 4 days). I am yet to join the strike. Decided to wait for word from outside or from Kamal Khalil or something.

Still I am writing this in English to prevent my cellmates from reading over my shoulders, not that I am sure this will work. They are all educated and some are very knowledgeable, in the span of two days we discussed everything, from Egyptology to biology to economics, lots of politics tab3an. I have to defend Kefaya and all the different movements, I have to explain about the judges and I have to explain why I'm here, why it's worth it, and to be frank I've no idea why. It isn't worth being away from Manal for three days let alone 30 (mashy ya masr) but I can't really say that, can I ?

9-5-2006 Tora-Mahkoum


Translation of the arabic words used:

  • 3asaker Geish: army soldiers
  • gra2em nafseya: psycho crimes
  • darb afda ila qatl: beating that lead to death
  • sa3ayda: term used for egyptians from Upper Egypt
  • 3anbar: sector
  • tab3an: of course
  • masy ya masr: very well Egypt

Mubarak visits Euorpe

It was announced in Cairo on Thursday that Egyptian President Hosni Mubarak will hold a European tour which will cover Italy, Germany and France, starting Monday 17 May and lasting for four days.

This visit will take place while more than 188 Egyptian activists (Islamists, Socialist, Liberals, and Nasserites) have been arrested the Past two weeks for their Support for an Independent Judiciary and Against the extension of Emergency Law. As they remain in custody under inhumane conditions with more than 37 of them on hunger strike...this is a Call on Activists of all affiliation to Protest Against Mubarak's visit to their country

Show Your solidarity with democracy activists in Egypt and Demonstrate in Front of the Egyptian Embassies in FRANCE, ITALY and GERMANY demanding the immediate release of our colleagues.

Waking up

is actually admiting that he is not there..very hard

Alaa detained for 15 days

Alaa and the rest of the group that was kidnapped yesterday, will be detained for 15 days. They didnt go directly to the prison as we thought, but spent the night at the Khalifa's police station and are supposed to be transferred to the prisons now. The 3 women will go to El Qanater prison, as Tora prison where the rest of the 40 detainees are held has no section for women, and the men are supposed to join the rest and go to Tora prison, but some think that they will also taken to El Qanater prison (which has sections for both men and women).

They renewed 15 more days to the detainees of 24th of April, today. They are not releasing them anytime soon.

Plz help spread the word, you can find photos for Alaa here

If you are not an egyptian, SandMonkey has a letter template that u can use it with some modifications and send it to the egyptian embassy in your country.

If you are an egyptian leaving outside Egypt, u can write a similar letter to http://salomatakmatak.blogspot.com/2006/05/solidarity-from-egyptians-in-united.html, written by egyptians living in the united states.

update: if you are an egyptian and living in the states and want to add your signature to the http://salomatakmatak.blogspot.com/2006/05/solidarity-from-egyptians-in-united.html , plz send your names and affiliations directly to ([email protected]) as he needs to keep track of people signing, since he is sending the final statement.

Also covered on:

update:

Alaa and 10 others were detained today (7 May 2006)

In the end of the protest in solidarity with the judges and the 49 detainees in the last week of April, police refused to let the protesters end the protest and go home, they brought more police forces then started tightening the circle around them, squeezing them..and then they started arresting people. They caught 11 young men and women and took them to Sayyeda Zeinab police station, they let go of of 3 of them later on.

List of names of the persons kept in Sayyeda Zeinab police station:

  1. Alaa Ahmed Seif El Islam
  2. Asmaa Ali
  3. Nada El Qassas
  4. Rasha Azzab
  5. Karim El Shaer
  6. Fady Eskandr
  7. Ahmed Abdel Gawad
  8. Ahmed Abdel Ghafour

List of those who were let go:

  1. Sara Abdel Geleel
  2. Mohammed Awaad
  3. Yasser Abbas Mohammed

القبض على علاء أحمد سيف الأسلام و 14 آخرين

تم القبض على علاء أحمد سيف الأسلام مع 14 آخرين (شبان و بنات) من بينهم أيضا وائل عباس أثناء مظاهرة اليوم.

تحديث قائمة بأسماء المتجزين في قسم السيدة زينب

  1. علاء أحمد سيف الأسلام
  2. كريم الشاعر
  3. أسماء علي
  4. ندى القصاص
  5. رشا عزب
  6. فادي اسكندر
  7. أحمد عبد الغفار
  8. أحمد عبد الجواد

من أفرج عنهم:

  1. سارة عبد الجليل
  2. ياسر عباس محمد
  3. محمد عواد

أحداث مظاهرة التضامن مع القضاة و المعتقلين - 7 مايو

يتظاهر الآن أمام محكمة جنوب بباب الخلق أمام دار الكتب 17 (تحديث: 2330) فرد بعد منع الأمن دخولهم المحكمة، بعضهم جائوا للتضامن مع القضاة و البعض شهود (عرض أول دفعة من المعتقلين أما النيابة اليوم).

يحاوطهم المئات من عساكر الأمن المركزي..بيضربوهم و يفعصوعهم بإشراف من لوائات الشرطة و على رأسهم البطل المغوار اللي أشرف على أحداث 30 يوليو 2005 (مظاهرة ضد ترشيح حسني مبارك لفترة خامسة)، و كمان بيهددوهم بالقبض و الأعتقال.

تحديث: العساكر بطلوا ضرب، و المتظاهرين قاعدين يهتفوا و يغنوا..لم تعبوا و بطلوا غنا طلب منهم وا حد من عساكر الأمن المركزي أنهم يغنوا تاني، طبعا الظابط خد باله و نده عليه و لبه.

تحديث (الواحدة ظهرا): النهارده كان عرض أوراق الدفعة الأولى من المعتقلين، و كان قرار النائب العام أن المعتقلين يتعرضوا بكرة عليه (بحضورهم شخصيا مش مجرد أوراقهم). جلسة القضاة خلصت بس لس مفيش أخبار. المتظاهرين قرروا يمشوا بعد و صول الأخبار دي لكن الأمن مش راضي يسيبهم..و الظباط قاعدين يسخفوا عليهم، قال ايه يوقفوهم شوية بمزاجهم، زي ما المتاظهرين وقفوا الأمن كده من أول اليوم...أصل المتظاهرين راوا الصبح ملقوش الأمن حواليهم قالوا أبدا مش هنتظاهر غير لما الأمن يجي..و راحوا عملوا مظاهرة علشان الأمن يجي و يعرفوا يتظاهروا بقه.

تحديث(الواحدة و الربع): اللوائات ضاعفوا عدد عساكر الأمن المركزي و المتظاهرين بقوا متحوطين بالآلافات، و قاعدين يضيقوا عليهم، و الظاهر هيبتدوا الفعص تاني..و كل ده ليه؟؟ علشان المتظاهرين عايزين يفضوا المظاهرة و الشرطة عايزة تكمل!!

حكايا السنجيولاريتي

هو أحنا كنا بنسمي singularity بالعربي ايه؟ ما علينا

النهاردة منعونا نبلغ عن نفسنا و بالجزمة، تصور كده وليد التسوئي بيضربك على قفاك و يقولك "أنت بريئ يا ابن الكلب غور من هنا"، دي طبعا سابقة قانونية جديدة لكن النائب العام هو اللي دهن الهواء دوكو برضه مش هيغلب يعني.

طب بجد مش تهريج ضربونا و طردونا لما جينا نقدم بلاغ عن نفسنا و حتى المحامين مرضوش يقابلوهم.

يا ريت اليوم خلص على كده، لكن ترجع بيتكم تقرأ الخبر ده؟

لقى أربعة مواطنين مصرعهم كما أصيب آخر باصابات مختلفة نتيجة انفجار جسم معدنى داخل أحدى ورش السيارات بمنطقة كفر حجازى بمركز شرطة امبابة بالجيزة حيث تبين بعد الفحص أنه مقذوف مضاد للطائرات من المخلفات القديمة .
...
...
وبسؤال محمود خلف أقر بأنه اشتراها من بائع خردة يدعى خالد عبد الناصر عبد المنعم 19 سنة عامل والذى اعترف بأنه قام بشرائها ضمن مخلفات زنتها ستة كيلوجرام من مقاول نقل أتربة يدعى فؤاد نصر صبحى غنيم 39 سنه مقاول بالوراق . وبضبط المقاول قرر أنه يعمل فى مجال نقل المخلفات من شركة اوليمبك والنصر للمسبوكات وأن المدعو خالد عبد الناصر يعمل لديه وأن الشركة تتعامل مع مخلفات القوات المسلحة .

وبالفحص الفنى تبين أن الجسم المعدنى عبارة عن طبة لمقذوف مضاد للطائرات انفجر بسبب الطرق عليه محدثا موجة انفجارية وشظايا أدت الى حدوث وفيات واصابات ..وقد أخطرت النيابة التى باشرت التحقيق

أيوه مظبوط اللي أنت قرأته ده خبر بجد، القوات المشلحة بتبيع صواريخ أرض جو خردة. فيه حاجة؟!!

طيب فكر بقى في أبعاد الموضوع السياسية، بعض القومجية بيقولولك في اللحظة الحاسمة الجيش هيتدخل و ينقذ البلد، ركز معايا الجيش اللي بيبيع مقذوف مضاد للطائرات خردة باتنين جنيه و نص لمحمود خلف وحش القناطر هيتدخل في اللحظة الحاسمة.

أنا بقول نخلينا في النائب العام أحسن.

بلغني أن عم الحاج كبير المنصورة و فارس سلسبيل سابقا صار من رواد المدونة، صبح صبح يا عم الحاج، خد بالك من نفسك و بلاش تدق على الأجنة و النبي البلد محتجالك اليومين دول.

مظاهرة عيد العمال 2006

من قبل مانروح و التليفونات شغالة..عربيات أمن كتير و فرق كاراتيه ملية وسط البلد!!

المظاهرة كانت المفروض قصاد عمر أفندي طلعت حرب..أول متخش شارع طلعت حرب من ميدان التحرير. رايحيين أنا و علاء و طنط ليلى مع عمو سيف في العربية، هينزلنا و يطلع على المركز علشان لو حصل أي حاجة يبقى في محاميين يتحركولنا. ميدان التحرير ناحية طلعت حرب حوالي دستة عربيات أمن مركزي. مفيش حد واقف قصاد عمر افندي غير شوية لوائات و كوردون من العساكر. نكمل في شارع طلعت حرب و نبتدي نلمح وشوش من المتظاهرين تلاتات و اربعات متنتورين بطول الشارع و مجموعة قصاد مدخل العمارة اللي فيها الحزب الناصري. ننزل قبل كافيه ريش بشوية و نبتدي نتجمع مع الناس و نعدي للمجموعة اللي واقفة تحت الحزب.

تليفونات بتيجي و الناس بتفكر تنقل على ميدان مصطفى كامل..قال يعني هيسيبونا نروح هناك لو طلبت معانا..

نقرر أننا نتحرك ناحية عمر أفندي علشان ده مكان المظاهرة المعلن عنه و لو حد جيه متأخر وللا لوحده يقدر يضم علينا..و هوب يا معلم في خمس دقايق نلاقي كوردون من فرق الكارتيه محاوطنا..أو بمعنى أصح محاوط الأغلبية، أنا كنت بره الكوردون و عرفت أخشلهم بصعوبة..و في ثواني قليلة الكوردون بقة خمس طبقات و الدعك ابتدى...عودة ظباط من أجل التفعيص!!

دخلوا البنات و الستات جوه المدخل و فضل الأمن يضيق علينا لغاية لما كلنا بقينا جوه مدخل العمارة محاصرين.

قضينا حوالي ساعة ونص في نفس المكان..شوية هتافات..شوية شد و جذب مع الأمن..شوية أغاني..شوية مفاوضات على هننهي المظاهرة إزاي..شوية ناس يطلعوا يهتفوا من بلكونة الحزب..و هكذا دواليك

إرسال الموبيلات كان ضعيف جدا جدا و بالتأكيد في ناس كتير قلقت علينا..لكن اطمنوا مفيش حاجة، و على حسب علمي الأمن ما مسكش أي حد النهارده..مع أن كان في على الأقل مجموعتين كمان زيينا، بس اتعاملوا نفس المعاملة..كردن و ازنق و بعدين طلعهم فرادي أو مجموعات مش أكتر من خمسة. الأمن ماكنش سايب الإعلام يقرب مننا مع أني لمحت أكتر من حد قبل ما محاولة المظاهرة تبتدي.

كان يوم كئيب آوي..مالك، شرقاوي، وائل، بهاء اطلعوا بقه..المظاهرة ماكنتش مظاهرة من غيركوا..يارب تكونوا كويسين.

و على رأي عبير..ادي اديها كمان حرية و ابعت هات لنا ميت عربية، أصل احنا قادرين على العربيتين اللي قصادنا..و قال ايه الشارع لنا!!!