You are here

همسة صغيرة

Primary tabs

يقال أن مصطبة دوش القلة قررت أن تكون الدورات الرمضانية المقبلة حكر على من حضر مؤتمر واحد من مؤتمرات همسة على الأقل، المجد للقرود و الفراعنة و سلملي على العراق موديل 2006 و سمعني الدستور يا ولد.

أبليس يعلن ولائه

Comments

الموضوع مش مستاهل يتصنف "من تحت لتحت" قوي يعني :) .. شوية تعليقات هنا و هناك و القليل من CONNECTING THE DOTS و تصبح لديك صورة ناقصة أو مشوشة عن الموضوع :)

بس LOL فشخ على دوش القلة دي بالذات :)

رحم الله فريدي ميركيوري الذي قال :

دي دو ري ري .. دي دو ري ري
آي دون هاف نو تايم فور نو مانكي بيزنيـــــــس

و السلام ختام

ملاحظة : مش معقول يا علاء الناس اللي إنت مستضيفها كلها عندها rich editor و إحنا لو حبينا ندلع المسائل هنا يطلع عين أبونا في الـ syntax.

لاحظ حضرتك أن دي مدونة محترمة من البيت للمجمع و من المجمع للبيت، يعني معندناش دلع ولا شخلعة.

مش بالضرورة نستند لنفس المرجعية, بس حقيقي فكرة كسر القلة قد تقترب قليلا من إعادة تدوير أي منتج مفرشح بظبوظه و داير زي قرص العجوة في ترب الغفير باعتباره ديمومة مستأنسة.

el fara3nah makanoosh mawgodeen, bas wallahy 3andak 7aq. enta ya wad recommended 3alashan el conference elly gay menny.

belzemah mesh el dustour el amrikanny el motargam dah saye3? :P

مش فاهم

و بعدين صحيح إيه قلة الأصل دي ؟! إنت يا عيلاء ياللي مش عجبك الهمس و اللمس، نسيت البالونة اللي الناس دي نفختها عشانك لما كنت في السجن ؟!

على فكرة البالونة لا تزال في جيبي !

أيوه مش عاجبني، هما بيتمحكوا في لكن أنا مطنشهم أصلهم مش مقامي، أنا مش من بتوع الهمس خلينا في الشخر أحسن.

القرار مستفز الى أبعد الحدود! ،يعني انت مش عارف ان بعض الأعضاء المؤسسين لدوش القلة ماحضروش اي مؤتمر من دول ، اعتراضا على حضور اعضاء غير فاعلين للمؤتمرات ، و قالوا ياكشي تولع ، انتوا فاكرينها تكية؟ ، طبعا المصطبة ظاطت بعد الكلام ده و اتهموا الأعضاء المؤسسين بالعمالة ، جم الأعضاء المؤسسين أسسوا دكة العصبة المؤسسة ، اللي كانت قطب لجميع أفراد و أعضاء دوش القلة ، كتير منهم سابو المصطبة و اتجهوا ناحية الدكة لاحساسهم بتفاني أعضاء الدكة و اخلاصهم ، طبعا زي ما انت عارف المصطبة ماسكتتش ، سابوا عليهم الكلاب الاعلامية المأجورة ، و هاتك يا تشهير بأعضاء الدكة ، و الدكة نفسها ، الحاجه اللي اعتبرها اعضاء الدكة اهانة لا تغتفر ، و بدأوا في حرق الاعلام المصطبية ، و مقاطعة البضائع المصطبية ، و الموضوع ماهديش الا بعد ما امر ابليس بحبس رئيس تحرير الجرنان المسؤول عن الاهانة .

و بعد كل ده تيجي المصطبة تقوم تمنع اعضاء الدكة من الاشتراك في الدورات الرمضانية؟ و بانهي حجه؟ بحجة عدم الاشتراك في المؤتمرات ، يا اخي انا مش عارف مؤتمرات ايه و قرف ايه اللي انتوا عايزينه ، هو فيه حاجه عدله بتتقال في المؤتمرات دي؟ و ايه أصلا علاقة الدورات الرمضانية بالمؤتمرات؟ من امتى كان لعب الأتاري ليه علاقه بتقوير الكوسة؟ لأ و بعد كده هانسمع عن منعنا من الاستراك في دورات الباركور ، و دورات الاخصاء هو الحل ، و دورات الوراجي الثلاثة ، باقيلنا ايه يا اخي حرام عليكم الظلم ده

هاهاهاهاهاها بجد مش عارف ابطل ضحك ..

مين و العياذ بالله اللي في الصوره ده :))))))))

يا ريت بس شوية توضيح عشان البسطاء من عامة الشعب أمثالنا ما يحسوش بالجهل أكتر ماهم حاسين

ياي بستغرب على الأشكال دي

والنبي يا عم علاء تقرا المقال ده اللي منشور في كل الجروبات اليسارية وترد عليه أو تفهمهولي علشان إنتا عارفني راجل شوارعي وماليش طقطان على تنظيرات اليسارجية القدام ويمكن ردي يكون مبني على سوء الفهم خصوصا وإني في ردي ناوي أكربج اليسارجية من كل الأجيال سواء ستينات او سبعينات او مباركجية خصوصا وإن الإخوة اليسارجية اخترعوا مصطلح جديد وهو النشطاء الجدد علشان يحطوه في قاموسهم الزاخر والعامر بكل ما لذ وطاب من بلا بلا بلا

وإلى معاليكم المقال

الخشوع أمام وطأة الحقيقة

أكرم إسماعيل

في أول أيام هذا العيد ، وفى أثناء محاولتنا للترقب من خلال هذا الضباب الكثيف الذي يحجب الرؤية ويمنعنا من قراءة القادم ، من فهم كيف يتحرك النظام السياسي و كيف يتعامل مع الوضع الراهن وتحديات اللحظة والى أين تتحرك قطاعات وشرائح المجتمع المصري. فإنني أشك حقيقةً في قدرة أي فرد منا على فهم ما يحدث فإن ما لدينا كنشطاء من معلومات قليل وغير كافي للتنبؤ أو التفسير ولأن مواقعنا ضئيلة وخبراتنا متشابهة فخيالنا محدود ولأننا تعلمنا وارتضينا أن نصيغ مواقفنا وأن نحلل الظواهر بناءً على مشاهدتنا اليومية وأخبار الصحف، فقد قمنا في السنتين الماضيتين بإنتاج أدبيات نظرية ضخمة مصدرها ظواهر ومشاهدات تقع أعيننا و مسامعنا عليها تحدث في بعض البقاع المنيرة للقاهرة. ولأن ما يلفت الانتباه يجب دائماً أن يكون صاخباً فإن ما نصطفيه من هذه البقاع المنيرة من المدينة ليكون وقود ميكنتنا التحليلية الضخمة و أدواتنا الدعائية يجب أن يكون تجمع ضخم في طلعت حرب أو مظاهرة تحرش جماعي أمام سينما مترو أو اشتباك بين الأمن وبين بعض الناشطين أمام نقابة الصحفيين ،نعيد اكتشافه وقراءته وتسكينه في نماذجنا الباهتة .وبعد الوصول للاستنتاجات المختلفة تبدأ بعض المناظرات وتحتقن قليلاً ثم تهدأ ويذهب الحدث بعيداً ويذهب منطق المناظرات ويبقى الاحتقان والرؤية الباهتة.

يبدوا أننا قد اخترنا الانتظار ،اخترنا أن نصبح عيون مدربة قادرة على رصد أي حدث يمكن إذا تم تقديمه بصورة جيدة أن يؤنس وحدتنا ويشغلنا عن عجزنا عن التأثير والفهم.

و يبدو لي أن هذا التمرين هو تمرين مناسب لصحفي، ولكن هل هذه المهارات والخبرات تكفى أو تناسب ناشط سياسي.

و في ظل هذا المشروع التي تبنته المعارضة الجديدة و الذي ارتكز على حملة تشهير لا تلتزم بأي معايير أو حدود تجاه النظام وربما في بعض الأحيان تجاه المجتمع.

قامت مدونة بنشر صور قالت أنها تخص مظاهرة تحرش جماعي أمام سينما مترو.

ويبدوا أن الحادث كان نموذجياً وملائم لمزاج الناشطين الجدد ومثير للشرائح الجديدة من المجتمع المصري. فإن الحدث وقع في مكان يقع في دائرة النفوذ التحليلي والإعلامي لنخبة وسط البلد، ناشطين حركات التغيير الجديدة، حادث أبطاله مشاغبون وضحايا من البسطاء وموضوعه مغرى-سينمائي – وأخلاقي (تحرش جنسي جماعي ببنات أول يوم العيد) مما رشحه أن يصبح موضوع الساعة ووقود الميكنة التحليلية و عروس مولد "من أجل التغيير".

في ساعات قليلة نجحت المحاولة وأصبحت مظاهرة التحرش الجنسي هي موضوع الساعة. ولأن مشروع التشهير النبيل لا تهمه الأحداث ولا يهمه دلالتها الإنسانية والاجتماعية و لا يهمه ما تحمله من تناقضات ولا يخشع من وطأة الحقيقة, بل يهمه الدراما والمأساة و الفزع ، تعنيه الإدانة والتشهير، فظهرت الرواية كالآتي: قام مئات من الشباب بتحرش جماعي بعدد من الفتيات وازداد أعداد المتحرشين بمعدل سريع وتم انتهاك أجساد البنات بضراوة ولم تتدخل أهالي الحي ولم يتدخل الأمن. ثورة المكبوتين الذين صنعهم نظام مبارك الفاسد, على مرأى ومسمع من الأهالي الجبناء بل الشامتون في غياب الأمن الذي لا يكترث إلا بمحاصرة مظاهرات التغيير النبيلة. وطبعاً بناء عليه ساد الفزع لدى البنات ولدى أهالي الطبقة الوسطى العاقلة واكتملت صورة المأساة بمانشيتات الجرائد (ثورة الجياع-الانهيار-المتحرشون يجوبون الشوارع-أين الأمن) وطبعاً دموع منى الشاذلي.

وبعد التحليل والتفتيش والتهليل والإدانة وبعد ملحمة طويلة من العديد هدا فزع الشرائح الوسطى العليا الورعة التي لم ولن تواجه بناتهم هذه الأشكال من التحرش لان بناتهم لا يتعاملوا مع المواصلات العامة المسكونة بالتحرش الجنسي وبملصقات الفضيلة ولا ينتظرون العيد ليدخلوا سينمات وسط البلد الرخيصة ولأنهم يعرفون جيدا أن إذا حدث هذا لإحدى بناتهم سيهتم وزير الداخلية بنفسه بالموضوع، وبالنسبة للنشطاء فأنهم تناسوا الموضوع وبقى مديحهم لأدواتهم التشهيرية الجديدة المدونات، الصحافة الحرة، وقدراتهم على حشد الرأي العام الزائف وقدراتهم على إعادة ترتيب أجندة معدة برنامج العاشرة مساءا، واقترح بعضهم مظاهرة أما نقابة الصحفيين ضد التحرش(موسم وفرصة).

بالله عليكم ألا ترون الجريمة، ألا ترون كيف أصبح النشطاء لا يعنيهم البسطاء ولا يهتموا لأمرهم إلا عندما يقوموا بعمل شاذ أمام أعينهم في وسط البلد. أما من أين أتوا هؤلاء المتحرشون وما يحملون من احباطات و كيف يقهرهم الأمن (الغائب) في أحيائهم فلا يهم لأنه لا يخدم التشهير ولا بريق له.

هؤلاء الشبان مكبوتون ليس لأنهم محرومون من ممارسة الجنس (فالأحياء الشعبية مليئة بالجنس) ولكنهم محرومون من شكل الحياة النموذجي الراقي المنسجم الذي تتغنى به و تعرضه البرجوازية وقطاعات في النظام على مسامعهم وأعينهم ليلاً و نهاراً، محرومون من أي فرصة للصعود الاجتماعي, فإن الشرائح الجديدة للمجتمع المصري تعي جيداً أن الكعكة صغيرة وأن شكل حياتهم واستهلاكم لا يترك من الكعكة ما يحتمل صعود آخرين، وبالتالي يبقى الفيتو على الصعود الاجتماعي واستدعاء الأمن لمواجهة المتحرشين الجياع وسائل تعاملها مع البسطاء.وبما أن هذا يروق لنشطاء وسط البلد .ولأن النشطاء ليس لديهم مواقع للعمل داخل الأحياء ومع البشر المهمشين بل إنهم يرتكزون في وسط البلد ينتظرون حدثاً يحرك أدواتهم و قريحتهم النضالية؛ فيصبحوا فواعلية لبرجوازية تبسط مزاجها و نفوذها على المدينة, أو لتيار رجعى له مواقعه وينقصه مشروعاً جامحاً للتشهير كالإخوان المسلمين.

أكرم إسماعيل

اه يا نشطاء يا جدد يا ولاد الكلب :@

ادينى فى الهايف يا يسار يا تنظيرى


صباحك زى وشك يا مصر

تخــا تخـــا تخـــاريفى

http://t5at5a.blogspot.com

والله مقال مش بطال (رغم إن فيه أجزاء تفقع البيضان). هو فيه نقطة مهمة وهي في رأيي إن المدونات قايمة بدور مهم جدا في الوقت الحالي، لكن الملاحظ إن فيها عدم اهتمام بالشباب البسيط الضايع اللي بيقفش في البنات في وسط البلد وفي الاستاد. طبعا اللي عملوه ده حاجة بنت متناكة بس مش لازم نكتفي بإننا نلعن دين أبوهم وبس كأنهم كائنات من الفضاء في حين إن هما دول اخواننا ومستقبل بلدنا (للأسف). فيه أسئلة مهمة جدا لازم تطرح: مين الناس دي وإيه إحباطاتها وإيه آمالها ومستقبلها حيكون عامل إزاي.

اليساري عنده أجندة (البرجوازية) ، ووائل عباس عنده أجندة (احراج الأمن والخبطة الصحفية) ، لكن مازال الموضوع في حلقة التوظيف الاخباري لأجندة كل واحد

المشكلة ان الناس كلها أجمعوا ان الموضوع بقاله سنوات طويلة شغال ، أنا واحد من الناس عشت التجربة من تسع سنوات ، اذا القضية مش جديدة ، والتناول فعلا فيه توظيف للواقعة المتكررة وتكرارها كان واضح من ردة الفعل (الضعيفة) للناس لأنه أصبح شئ معتاد

المطلوب هو تجاوز مرحلة التوظيف وبدل ما الخبر نفسه يتحول لساحة صراع بين كل طرف يريد أن يزايد عليه أو يوظفه لأجندته أو ياخذ صورة جنبه بدءا من وائل عباس الى كفاية الى الفضائيات والظاهر ان (اليسارجية) شافوا ان هناك مكان فاضي على الرصيف يقفوا فيه جوة الصورة

من الآخر كفاية عصر اعلامي للخبر لأنه يهيأ لي ان لمونته نشفت وما عادش فيها الا التفل والبزر

والمطلوب أنه بسرعة وقبل ما تبرد الناس نطالب بالحلول ونقول آدي (أجندة) الحل .. مطلوب يا دولة .. يا شعب .. يا اعلام .. يا صحافة .. مطلوب منكم واحد اتنين تلاتة ..

عشان الكارثة على الأقل تتفرمل .. لأن ما تراكم في عقود لن يحل بين عشية وضحاها.

اعتراض من القرود كيف تشبهون مجدنا حضارة 7000 موزة بهولاء الفراعنة الملاعين اللعنة علي علاء ولتنظر انتقامنا في اقرب مؤتمر همساوي الانتقااااااااااااااااااااام

منظمة قرود من اجل التغيير

يا حلاوتك فى الابيض يا ابليس

سكر يا واد :d

صباحك زى وشك يا مصر

تخــا تخـــا تخـــاريفى

http://t5at5a.blogspot.com

هو اللي ماسكه في أيده ده بطاقة تموين!؟:)

اضغط على الصورة و أنت تعرف