You are here

كل سنة و أنت طيب

Primary tabs

زي النهارده من سنة اتقبض على علاء، و بقيت انا من زوجات المعتقلين (و قال ايه كنت بستتقل كلمة مدام)، المهم عشت تجربة مختلفة خالص بس مكتبتش عنها مع أن علاء طلب مني أن اكتب أكتر من مرة، لكن بما أني باخد تلات ساعات علشان أكتب تدوينة صغيرة، و بما إني كنت مشغولة جدا في تفاصيل الأكل و الغسيل و الطلبات و الجوابات و النيابة و الزيارة و الطبلية (أول مرة سمعت ان لميا جايبة لوائل طبلية، أفتكرتها جايبله طبلية بجد .. يعني يأكل عليها، يكتب عليها، أتاري أن ده مسطلح معناه أني أقدر أدخل لعلاء حاجات في غير مواعيد الزيارة أكل أو غسيل أو جرائد أو أدوية، لكن الأهم من كل ده أني أقدر أكتبله جواب و أستنى رده و ده خلانا على اتصال شبه يومي)، طبعا ده غير مهمة التنسيق مع باقي زوجات المعتقلين أو (The League of Extraordinary Wives and Girlfriends.. نفسي أكتب عنهم برضه) , و كتابة أخبار المحبوسين و نشر تدويناتهم، و طبعا أني أروح شغلي.

المهم بعد حوالي 3 أسابيع* ابتديت أكتب في الكشكول اللي كنت ماشية بيه طول الوقت (لزوم كتابة جوابات أول ما ابقى فاضية .. راكبة تاكسي مثلا، أو اخد فيه لستة طلبات الاعاشة اللي ممكن تجيلي على التليفون، الخ)، لكن ملحقتش أكتبه على الكمبيوتر أبدا. و قلت بقى بعد مرور سنة أحتفل و انشره .. كنت فاكرة أني كتبت بقى ياما هنا و ياما هناك لكن طلعوا عشر صفحات يتم يدوبك على اللي حصل يوم القبض على علاء، لكن مش أي كتابة، كاتبهم بالويكي سينتاكس , و محددة الكلمات اللي هتكون روابط .. يجي مني :-)

الخلاصة، الكلام اللي جي منقول بالحرف من كشكولي و الروابط هي الروابط اللي كنت ناوية أعملها.

  • معلومة 3 أسابيع دي عرفتها من تعليق كده على هامش اللي كتبته

حاولت أكتب أكتر من مرة عن التجربة دي و معرفتش .. يا أما مكنش فيه وقت يا أما مكنش فيه نفس. كتبت قبل كده كام سطر لكن كانوا ملهمش معنى و وقفت في النص و منشرتش حاجة.

أنا باكتب المرة دي علشان علاء .. عشان عمر ما بيبقى فيه وقت كفاية في الزيارة أني أحكيله كل ده و فيه حاجات مببقاش عايزة أقولها علشان مقلقوش علي، و ده اللي هيخليني أكتب عن اللي جرى كتدوينة مش كجواب يقراها لما يطلع.

(طبعا في حاجات كتير هتبقى سايحة في بعض - أسامي و تواريخ - لأن دول 3 أسابيع).

يوم الأحد 7 مايو

علاء صحي بدري عني لأنه كان ناوي يروح عند محكمة جنوب علشان عرض المحبوسين على ذمة التحقيق من يوم 24 أبريل. كنا في الغردقة من 21 ل 28 أبريل و كنا متابعين أخبارهم على التليفون و النت و الجزيرة لكن مش قادرين نعملهم حاجة. رجعنا و كان أول حاجة نعملها كانت مظاهرة عيد العمال اللي اتحجمت بشدة.

مكنتش قلقانة خالص .. يعني القلق العادي .. اكلمه كل شوية و اعرف الأخبار، عرفت أن الموضوع قلب مظاهرة و كنت باخد التفاصيل من علاء و اكتبها و احدثها كل شوية .. آخر مرة قالي أنهم خلاص بيفضوا بس الأمن مش عايز يسيبهم، قلت دي المناورات بتاعة كل مرة - اخرجوا واحد واحد / لأ هنخرج مع بعض - لحد ما نخرج في مجموعات صغيرة، بتاخد وقت شوية لكن بتخلص في النهاية.

علاء اتقبض عليه

مش فاكرة مين اللي كلمني و قالي الخبر، متهيألي محمد طعيمة (علاء من ضمن 15 واحد اتاخدو منهم بنات (أول مرة) و منعرفش هما فين لسه).

صدمة .. محاولة مكالمة طنط ليلى (كانت مع علاء) لتأكيد الخبر .. انهيار .. خوف من اللي ممكن يتعمل فيهم .. عياط .. لازم اكتب الخبر على النت .. كتبته بالعربي و بعدين بالانجليزي.

لوحدي في البيت .. مفيش غير نجاة (المسئولة عن تنظيف اليبت و أحسن من يعمل ورق عنب) تحاول تهدينني شوية و تنزل .. ماما لسه مسافة النهارده و مش هترجع قبل عشرة أيام.

أكلم مين؟ جين و نورا مابيرودوش. عمرو مسافر، الوحيد اللي بيرد عليا محمد سمير، احكيله اللي جرى.

اقرر انزل اروح هشام مبارك علشان ابقى متابعة الأخبار أول بأول.

محتاجة نوتة و قلم و مناديل و شاحن الموبايل، و زجاجة مياه. أسيب رسالة لميسو (صديق علاء منذ الطفولة و رفيق شقتنا) و أنزل.

مش عارفة أنا اللي كلمت بابا وللا هو اللي اتصل بيا .. عياط .. عياط طول ما أنا في التاكسي مهما حاولت أمسك نفسي .. أبطل عياط و أنشف دموعي و أحاول أمسك نفسي تاني قبل مخش هشام مبارك .. تفشل تماما أول ما منى تخدني في حضنها على الباب.

أخبار و تخمينات:

مش ممكن يكونوا هيحبسوهم .. أصلهم محبسوش بنات قبل كده .. بالتأكيد هيسيبوهم على آخر اليوم.

أسماء تعرف توصلنا خبر وجودهم في قسم السيدة زينب، و محامين يروحوا يشوفوهم هناك، ميقدروش يخشولهم .. ليه هما مش محامين؟؟! يحاولوا يدخلولهم أكل و ساندوتشات.

بيجهزولهم محاضر في قسم الدرب الأحمر .. هه؟!

المحامين يبلغونا أن في أربعة منهم (و فيهم بنت) خرجوا متغميين. واحد من المحامين يتابعهم لغاية ما يوصلوا قسم الدرب الأحمر.

يسيبوهم بعد شوية .. مفيهمش حد أعرفه، بس خير.

عمو سيف بيقول أنه كده حس أنه فعلا كبر .. لما بقوا بيمسكوا ابنه و ميمسكهوش هوه.

الناس بتكلمني تتأكد من الخبر مني .. حرام عليكوا. لكن برضه هيكلموا مين يعني؟

لازم ارجع البيت آمن أجهزة علاء و آخد باك ابس، و اقولهم هشوفكوا في نقابة الصحفيين على الساعة 7.

طنط ليلى و منى و سناء كمان بيروحوا .. مفيش حاجة تتعمل دلوقتي، و لازم برضه يقولوا ل د. فاطمة موسى جدة علاء .. يا ترى هتستقبل الخبر ده إزاي؟

سلمى سعيد تديني نظارة علاء اللي أنقذتها لما اتاخد من المظاهرة.

أطلع على نورا و أكلم خالتي في السكة أقولها، نورا بتوصلني البيت، نخلص اللي ورايا و اسيب نظارة علاء و ننزل، طبعا مانلحقش نقابة الصحفيين.

و أحنا في السكة طنط ليلى تكلمني و تقولي أنهم في طريقهم لنيابة أمن الدولة مصر الجديدة، و أني مش لازم اجي. (الكلام ده على الساعة 8)

ازاي ماجيش طبعا هاروح، نورا و مايكل يجوا معايا و محمد سمير بيتصل يطمن و لما يعرف يصر يجي معانا.

نروح هناك .. طنط ليلى عرفت تخش مع المحامين، مفيش حد هناك غير عادل واسيلي (رجل الإعاشة الأول). شوية و منى تيجي نروح نصور بطاقاتنا و قسيمة الجواز علشان المحامين يجيبولنا أذن زيارة.

نفشل أننا نخش، خالد علي المحامي يطلع و يوعدني أنه هيخليني أشوف علاء و أقعد معاه شوية.

طنط ليلى شافته و هو داخل التحقيق و سلمت عليه و بتقول أنه كويس، اطمن شوية .. بس كويس إزاي يعني؟ تقولي عايز نظارته .. أنا سبتها في البيت.

خالد يدخلني النيابة بعد شوية و لكن علاء لسه في التحقيق. أفضل قاعدة مستنية خايفة .. فيه ناس بتطلع و تنزل من التحقيقات بس أنا ماعرفش غير وشوش أسماء و رشا و كريم الشاعر. الدور على أسماء .. أشاور لها من بعيد و هي طالعة السلم ولكن مش عارفة اتكلم.

بدل ماحاول اطمنها هي اللي تطمني و تضحك ضحكتها الجميلة و تقول بصوت عادي واثق و مفيهوش نبرة انكسار "احنا زي الفل". أسماء فرقت معايا كتير آوي، فضلت لسه خايفة لكن مستوى تاني من الخوف.

طبعا خلصوا التحقيقات على الساعة واحدة و وكلاء النيابة كانوا عايزين يمشوا فرفضوا الزيارة و معرفتش غير أكلمه دقيقتين و هو نازل من التحقيق.

شفته كان كويس، رايحني شوية لما ابتسم و حضنني .. ماكنتش عارفة أنه ينفع يحضني (مش عارفة ليه بعقد الأمور كده .. في زيارة السجن يوم 27، كان في واحدة ست عادية خالص لابسة عابية و طرحة سود واقفة في مكان الزيارة مستنية يدخلوا، جوزها دخل من الناحية التانية و جيه من وراها و غما عينيها و لفها و بسها في بقها .. كان شكلهم حلو آوي)

ملحقناش نتكلم:
- عامل ايه يا حبي؟
- أنا كويس متقلقيش أنتي عاملة ايه؟
- كويسة
و دخلنا في الإجراءات اللي لازم اخدها ..
- منال لازمي تلغي خط الموبايل و الكرديت كارد من بكرة
- حاضر

متكلمناش كتير، الموضوع ما اخدش اكتر من دقيقتين تلاتة و نازلوه تاني على الزنزانة المحبوسين فيها على بال ما باقي التحقيقات تخلص.

لما قرب وقت ترحيلهم خالد دخل والد و والدة و احدة من الزميلات، الأم كانت منهارة تماما. قعدنا نهدي فيها و أ. وفاء المحامية قعدت تكلمها على أن بنتها مش جاية في حاجة وحشة و أن ده وسام شرف على صدرها و لازم يفخروا بيها.

طلعوا البنات الأول و أول ما طلعت فضل أبوها يزعق فيها و يقولها عاجبك الفرجة اللي احنا فيها دي .. عاجبك طبعا .. أما تطلعي بس و أنا هاوريكي.

أنا طبعا مكنتش مصدقة

يوم الأحد 29 أثناء انتظار الزيارة


الولاد طلعوا بعديهم .. سلام على علاء في السريع و خرجت برة لاقيت الناس بتنده عليهم و بتسقف لهم .. بيهتفوا و نرد وراهم .. أكيد طالما بيهتفوا يبقوا كويسين و المفروض اطمن عليهم، بس لسة مش قادرة أصدق أن أنا مش هشوف علاء لمدة 15 يوم .. أني هاروح البيت لوحدي.

بسقف لهم و أنا بعيط، و أهل صاحبتنا عاملين يشخطوا فينا و يقولولنا "كفاية حرام عليكم أنتم كده بتضروهم".

العربية تتحرك، علي الطيب يجري على عربيته و اروح معاه علشان نطلع وراهم .. مش عارفة أنا ليه عملت كده وللا ايه اللي ممكن استفيده من الموضوع ده ساعتها .. بس حسيت أن ده اللي المفروض أعمله. معرفناش نحصلهم و عرفنا تاني يوم أنهم ماراحوش على طرة على طول، و باتوا الليلة في قسم الخليفة.

رجعت أدي ل ا. وفاء المصري المحامية بطاقتي و قسيمة الجواز علشان تجيبلنا تصريح زيارة, هي جاية النيابة كده كده بكرة.

طلبت من جين تبات معايا و روحت أنا و هي و ميسو و منى أخت علاء و لما مع علي الطيب في عربيته و حاكيتلهم على اللي جرى جوة في مبنى النيابة .. و قفتنا لجنة مرور في السكة، ماكنتش طايقة استظراف الظابط.

روحنا، كان ورايا حاجات كتير اعملها ليها دعوة بالموقع. مصطفى بسيوني طلب من الدستور كان طالب مني ابعتله أي صور للناس اللي اتقبض عليهم .. نمت متأخر آوي و قال ايه كنت فاكرة أني هقدر أصحى تاني يوم اروح الشغل عادي .. كلمتهم في الشغل و اعتذرت .. مارديني كان لطيف آوي و متفهم للموضوع. جين صحيت و كان لازم تنزل .. بصيت على الموقع و بعدين حاولت أنام تاني، معرفتش أنام غير لما تعبت من العياط.

عمرو جالي تاني يوم و قعدنا نشتغل على الحملة و الموقع، عزة جات باليل و باتت معايا، و من ساعتها و هي بايتة معايا. شغلت فيلم كارتون أنام عليه .. كنت خايفة أحاول أنام كده .. كان لازم أقع في النوم فجأة .. من التعب .. من العياط .. من القرايا .. من الفرجة على حاجة. مش تعبانة للدرجة و جربت موضوع العياط ده الصبح و مهواش لأحسن حل، و مش هعرف أركز في قراية أي حاجة.

(بداية جملة ... ثم سكتت شهرزاد عن الكلام المباح)

Comments

يا بنتي وجعتي قلبي.. لأ يعني وجعتي قلبي بجد.. بالذات في موضوع البوسة دي :-) كلامك فكرني بحاجات كتير قوي.. حلوة بس واجعاني.. محل الكشري اللي علاء بيحبه.. الزبادي بالفواكه واللطعة في الشمس قدام سجن طره وعنينا على الباب.. علم مصر القذر المقطع اللي بيرفرف فوق السجن.. أول مرة علاء طردنا برة عنبر الزيارة.. اني اتعلم أفتح ايدي بسرعة والقط الجواب المطبق من مسجون من غير ما العسكري أو الضابط يشوف.. الواح التلج اللي لازم تدخل قبل الساعة تلاتة.. اني الاقي حجة أقولها لمديري اني مش جاية الشغل النهاردة.. ان منعم دلوقتي في السجن

قلبي واجعني

وانتي واحشاني

نورا العزيزة رفيقة التجربة ..

فاكرة يوم ما شرقاوي خرج و قعدت أعيط في حضنك .. كنت حاسة أن انتي الوحيدة اللي هتحسي بيا في اللحظة دي ..

مغامرة يوم 25 و طبلية تاني يوم علشان نتأكد أنهم عرفوا خبر عودة الشرقاوي ..
الجوابات و التدوينات اللي لازم تتكتب و تتنشر ..
الحمام المحشي و شربة فواكه البحر
مطاردة علاء يوم خروجه من السجن .. يا علاء يا علاااااااااء

:-)))

أنتي واحشاني جدا .. ارجعي بقى

ربنا يخليكو لبعض وأدعولي يمكن

أنا لما طلعت وجيت عشان أخد منك الشنطه بتاعتي إلي فيها الكتب بتاعتي إنتي يامنال كنت عادي ، ماكنتيش بتعطي كنت بمليون راجل ولما كنا قدام المحكوم وكنتي بتكتب في الأجنده ،ماكنتيش بتعيطي إنتي و دانيا زوجه ياسر بدران كنتم رجاله بصراحه ووقفتم وقفه رجاله معانا وطبعا ألف ألف ألف شكر علي الدعم المتواصل إلي كان بيجي من مجله ميكي

محمد عادل - ميت www.43arb.info/meit

بعد ما الواحد استوعب الموقف بقى لازم يتماسك شوية..

كان فيه حاجات كتير لازم تتعمل .. أوقات فيه انهيارات بتحصل بس ما ينفعش تتطول لأن فيه ناس جوه معتمدين عليا، و أنا عارفة أني أقدر أساهم في تحسين أوضاعهم..

متهيألي الانهيار الأولاني ده بيبقى علشان الواحد حاسس أن مفيش قي ايده حاجة يعملها، لما يلاقيله دور غالبا هيحط و قته و طاقته فيه.

أما بالنسبة لميكي ما كنتش فاكرة أن هيبقى لها جمهور كبير كده .. عفوا يا سيدي

تفتكر حاجة زي كده ممكن تبسط منعم؟؟ فيه طريقة ندخله مجلات و لا بيبقوا متشددين في الحاجات دي أكتر مع الاخوان؟

فكرتينى بحاجات كتير ولوانى ما عملتش حاجه اصلا ايامها

بس غير انى حاولت اشاركمشاركه وجدانيه امام نيابة امن الدول

طب فاكره من سنه ؟ كنا راجعينمن الغردقه وكان فرحعزبى و كان و كان...

حسستينى بغربتىيا منال!!

و بعدين بتغيظينى يعن بالراجل المتجوز؟ طب شوفيلى عروسه يلا :-)

All respect, greetings and good wishes to both of you (And I'm included :p)

سمير باشا .. الجناح التقني ل 30 فبراير شخصيا و تقولي مشاركة وجدانية؟؟ ده اسمه كلام برضه

:-)))

يا رجل ده أنا طلعت عينيك في الشغل و بره الشغل..

و مجيتك معايا يا محمد يوم القبض على علاء فرقت معايا و الله .. يا بني أنا كنت تايهة و مش مستوعبة حاجة، حتى الناس اللي اتمسكوا مع علاء ما كنتش أعرف أغلبيتهم .. كوني أني اتلفت و الاقي وشوش اعرفها حواليا made all the difference.

أنت و نورا و جين و ميسو و منى، معرفش كنت عملت ايه من غيركوا.

ليك وحشة يا أبو سمرة

أنا ما صدقت علاء رجع من الغردقة علشان يشيل بقى شغل المعتقلين (و لو أني ما كنتش باعمل أي حاجة مهمة و مباشرة). هم يومين في الجبل و يومين على البحر و جا لي الخبر.

بس برضو ما قدرتش أقعد كتير. سبتهم في السجن و سافرت تاني.

-- حوليات صاحب الأشجار

هو شال حملة المعتقلين من جوة السجن، متقدرش تنكر أن علاء كان عامل أساسي في نجاح حملة المعتقلين ;-)

و بلاش تواضع أنت اشتغلت كنير على الحملة و فضلت تشتغل حتى بعد ماسافرت،

متهيأليش جاتلي الفرصة أني أشكر الناس اللي ساعدتني و شالتني في الفترة دي .. برضه تدوينة من التدوينات المؤجلة

شكرا يا عمرو

تصدقي بجد انا عاجبني قوي موضوع البوسه دا :D بس بجد ايه دا لحقت تعدي سنه؟؟؟ ياااااااااااااااااااه انا فاكره كويس لما عرفت الخبر دا مكنتش لسه اعرفك انتي وعلاء شخصيا وقد كنت زعلانه قوي انه اتقبض علييه وفاكره كويس قوي قوي قوي البوست اللي كتبتيه بعدها وانك مش متخيله انه ازاي مش جنبك فاكره لما حكتلك اني قعدت اعيط يومها كتير وان كلامك دخل علي قلبي زي السكينه مع انه سطر واحد بس مش عارفه عمل فيا كده لييه

http://www.manalaa.net/node/30257

بفكر اجيلكو احتفل معاكو بالسنه دي ;)

فاكرة يا شيماء

بس و الله ده كان احساسي ساعتها مش أكتر .. مكنتش عايزة اصحى .. مكنتش عايزة أصدق

تنورينا في أي وقت يا جميلة بس ماتنسيش العيش و الحلاوة ;-)

أيوه انا عاوز من الحكايات دى :)

تدوينه لذيذه يامنال


برده الحاج علاء مطنش خالص

طب اوصلك ازاى بقى يعنى ؟؟؟

شكرا يا AMS :-)

حواديت الفترة دي كتيرة و مليانة تفاصيل بس اللي يلاقي وقت .. الناس اللي قابلتهم من أهالي معتقلين و لا من موظفين السجن، كل واحد يستاهله تدوينة.

هحاول أكتب عنهم بس معرفش امتى

منك لله يا شيخة , انا الايام دى باتلكك عشان اعيط, و لما كمان يبقى الموضوع ليه علاقة بالعيلة, يا خراااابى سح مالوش اخر :)

عامة هى كانت فترة غريبة, و بكل حاجة متعبة فيها , انتى من الحاجات الحلوة اللى انا طلعت بيها, لاننا علاقتنا اتنقلت نقلة حلوة وقتها, و من ساعتها و انا باحتاس لو انتى مش موجودة حواليا عشان اقعد احكيلك و افضفض

اررر.. كفاية سح, اقوم اذاكر عشان افلح

بوسة ليكى انتى و هو منى

ملحوظة: احنا كدة خالصين, تدوينة منى عيطتك, و تدوينة منك عيطتنى. كفاية بقى, من هنا ورايح كل التدوينات فراشات و قوس قزح :)

أنا فعلا لما ببص للموضوع ده بحب ابص للحاجات الحلوة اللي فيه أو اللي طلعت بيها منه.

أنا استمتعت جدا بالجوابات اللي أنا و علاء كنا بنكتبها لبعض خصوصا لما عرفنا نخليها كل يوم، كنت بتبسط آوي لما اقرا جواباته و فعلا بستمتع و أنا بكتبله و أتخيل رد فعله و تعليقاته، كان ده الوقت اللي بطنش فيه كل حاجة تانية و أحاول ابقى معاه.

أنا كنت عارفة أني ليا صحاب و عيلة و معارف بيعزوني لكن مكنتش متخيلة الدعم ده كله و من تقريبا كل حد. كان من أصعب الأوقات لما يكلمني حد بقالي سنين مشوفتوش و يقولي أطلب منه اي حاجة يعملهالي .. أنا ادمرت لما هالة و كربم كلموني.

أنا طلعت من التجربة دي حاسة أني محظوظة جدا (خمسة و خميسة) بعلاء و عيلتي و أصحابي و شغلي .. و أنت منهم طبعا يا جميل :-)))

<< كفاية بقى, من هنا ورايح كل التدوينات فراشات و قوس قزح

من هنا و رايح كل التدوينات حملات و تنظيرات ;-P

أنا كمان يا منال حالل عليا الأيام دي بشكل رهيب-

دخول الصيف وتغيير الوقت

النهاردة كان أول عرض نيابة لينا

وماكنتش لسه قابلت علاء

كمللي عشان اتشجع انا كمان

وائل

مش هقدر أكتب تاني في الموضوع ده اليومين دول .. أنا يدوبك كنت بحول المكتوب على الورق لصورة الكترونية.

الموضوع محتاج روقان و وقت شوية، مجرد أني أقعد أفتكر التفاصيل بيحطني في موود تاني خالص الطلوع منه مش بالساهل .

بس أنا فعلا نوية أكتب عن الفترة دي تاني.