You are here

... النضال هو النضال

Primary tabs

معلش، اسمحولي أستخدم كلمات مجعلصة من نوع نضال عشان مش لاقي كلمات أفضل.

النضال كفعل أناني

لما الواحد بيختار أنه ينخرط في عمل سياسي معارض للي في ايديهم القوة و يمشي على طريق النضال ضد سلطة غاشمة لازم يكون مستعد يدفع الثمن، لكن مش هو لوحده اللي بيدفع الثمن، لما تتحبس أو تتعذب أو تنقتل أهلك بيتبهدلوا معاك، و أهلك مش بالضرورة اختاروا اختيارك و لا بالضرورة موافقين عليه، و ساعات كمان بتلاقي ناس أهلها مبتكتشفش خيار النضال و تبعاته غير بعد المصيبة ما تحل.

تخيل كده أم بتسمع فجأة أن بنتها في الحبس رغم أن تصورها عن بنتها أنها ماشية جنب الحيط.

بلاش الأم، اختيارك ده ممكن نتيجته تبقى على أولادك، لو اتحبست هيعيشوا من غير أب أو أم، و ممكن الأسوأ، مثلا حكومتنا الرشيدة اعتادت أنها تعذب و تعتقل الأهل لما تبقى مش قادرة توصل للشخص المطلوب. و مثلا في العريش عذبوا الأطفال و العجائز و النساء زيادة كده لحسن يكون تعذيب الشباب مجابش نتيجة.

مش بس الأهل اللي في خطر، في المعتاد المستبد بيلوش يمين و شمال، بيستخدم وسائل قمع جماعية أوسع بكتير من الأهل و ميفرقش معاه العواقب ولا النتائج، مثلا في مظاهرات التضامن مع القضاة انقلبت عربية أمن مركزي و مات فيها عشرات الجنود، عربيات و واجهات محلات اتكسرت بسبب عنف الأمن، فيه ناس ملهاش دعوة بأي حاجة انضربوا و فيه ناس ملهاش دعوة بأي حاجة اتحبست زي ابراهيم اللي كان محبوس معانا و كان كل يوم بيبكي من القهر.

كل دي ناس دفعت ثمن أفعالنا أحنا و اختياراتنا أحنا، غالبا لو عدينا اللي دفعوا ثمن و عدينا اللي اختاروا النضال يطلع اللي دفعوا ثمن النضال عددهم أكبر بكتير من اللي خدوا قرار النضال و جهزوا نفسهم لدفع الثمن.

مش ده ممكن يتفسر على أنه فعل أناني؟ مش أنت كده بتفرض على ناس أنهم يدفعوا ثمن اختياراتك أنت؟ بتفرض على أهلك نمط حياة و مخاطر و بهدلة هما ملهمش دخل بيها؟!

ناس كتير بتدعي أنها ممكن تشارك في العمل السياسي لولا بس خوفها على أهلها و أحبابها. ناس كتير بتنتقد المظاهرات و ما شابه بسبب الخسائر اللي بيسببها للآخرين. اللي خد خطوة مش بيخاطر بنفسه و بس، مع ذلك أغلبية اللي اختار النضال مش شايف أنها أنانية و لا ضميره بيعذبه، مش أنا اللي اخترت بهدلة أهلي، الظالم اللي أنا بحاربه هو اللي اختار و هو المسئول.

القوة كمعيار أخلاقي

رغم أني مش مقتنع بأنانية المناضل لكن ممكن أتفهم اللي يشوف الدنيا كده، الغريبة اللي شايف أن قوتك كمناضل تفرق في خيارك ده أناني ولا لأ!

تلاقي ناس بتعاتبك لأنك بتبهدل أهلك رغم أنك مش هتقدر تحقق حاجة، ناس بتعاتبك عشان الأمن عطل الشارع عشان انت نزلت الشارع و يقولولك بغيظ أنت كلكم كام واحد يعني عشان تعملوا مظاهرة، و الكلام ده مش بيتقال عشان أحنا ضعاف قوي، بيتقال كمان للأخوان يعني المسألة مش قد ايه أنت ضعيف المسألة قد ايه اللي قدامك قوي.

طب ده كلام عجيب جدا، لو أنت بتقيمني بمعيار أخلاقي، يفرق في ايه بقى أنا قوى ولا ضعيف؟ لو أنت بتقول كلام عملي من نوع لما تبقى ضعيف المفروض تعمل كذا بدل كذا، على عيني و راسي، لكن تقوللي لما تبقى ضعيف متناضلش خالص؟

طب هبقى قوي امتى اذا مبدأتش؟ و اذا ما ناضلتش أعمل ايه؟

بلاش دي، هعرف منين قوتي، مش القوة دي حاجة نسبية؟ مش لازم أجرب عشان أعرف بالمقارنة بعدوي أنا قوي قد ايه؟ و لا أغير حاجة في أسلوبي أو يجيلي ناس جديدة مش لازم برضه أجرب عشان أعرف أكتسبت قوة جديدة ولا لأ؟ ولا هو ينفع نحسب الكلام ده بالمحاكاة على الورق؟

التأبين كحدث لاهوتي

تصور أن في اتفاق ما بين أغلبية الدينيين باختلاف أديانهم و اللا دينيين كمان باختلاف أيديولوجياتهم على صورة للحياة الأخرى؟ أه أغلبية البشر (على الأقل اللي أعرفهم و أسمع عنهم) يفرق معاهم الناس هتفتكرك بأيه بعد ما تموت.

مظنش محتاج تبقى مسلم سني عشان تقتنع أنك ان مت مش هتسيب وراك غير صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو لك، عممها شوية كده و خد لحظة التأبين أو ليلة الأربعين كمعيار.

في تأبين أحمد عبد الله مسمعتش حد بيعدد الناس اللي اتبهدلت بسبب أختياراته، مسمعتش حد بيحاسبه على أنانية لفت انتباه الظالم و جلاده، مظنش حد من اللي اتحبسوا معايا الناس هتفتكره بأنه اللي حبس ابراهيم عبد العزيز، مظنش حد من اللي اتمسكوا في المظاهرات الناس هتفتكروا بأنه اللي عطل فلان عن شغله، أو اللي تسبب في أن الأمن المركزي يتحرك بذعر و يتقلبله عربية يموت فيها عشرات، و لا بأنه اللي سخن كلاب الداخلية فكسروا عربية علان، لو الناس افتكرتنا أكيد هتفتكرنا عشان نضالنا.

و الغريبة يا أخي أن في وضع التأبين، موضوع القوة و غيابها يتقلب 180 درجة، تلاقي الناس تفتكرك بالخير عشان وقفت في وش المدفع رغم أنك كنت ضعيف.

الانتصار كعامل تطهيري

و حتى لو الناس كان ممكن تفتكرلك ضعفك، تهورك، أو أنانيتك في النضال مش هيحصل لو أنت منتصر. اذا كان التأبين انعكاس للحياة الأخرى للمناضل، يبقى الانتصار هو توبته عن كل خطيئة.

بالنسبة لي مينفعش القوي يبقاله معايير أخلاقية غير الضعيف، مينفعش المنتصر يتحاسب حساب غير المهزوم.

لو أخترت تحارب الظلم مش ذنبك أن الظالم هيخبط في اللي حواليك، لو اخترت تحارب الظلم مش ذنبك أن اللي واقفين معاك قليلين لأنك لو استنيتهم يكتروا يبقى الظلم هينتصر و بطشه هيزيد، ده جزء من المعركة و لازم تفوت فيه. و لو اخترت تحارب الظلم سيبك من اللي قاعد في التكييف مستني يشوف هتنتصر ولا لأ عشان بعد كده يقول أنت كنت صح ولا لأ، لازم ألاف ينهزموا هزايم كبيرة و ينتصروا انتصارات صغيرة عشان نقدر نقف على كتافهم و ننتصر نصر كبير.


جاءَ طوفان نوحْ.
ها همُ الجُبناءُ يفرّون نحو السَّفينهْ.
بينما كُنتُ..
كانَ شبابُ المدينةْ
يلجمونَ جوادَ المياه الجَمُوحْ
ينقلونَ المِياهَ على الكَتفين.
ويستبقونَ الزمنْ
يبتنونَ سُدود الحجارةِ
عَلَّهم يُنقذونَ مِهادَ الصِّبا والحضاره
علَّهم يُنقذونَ.. الوطنْ!
.. صاحَ بي سيدُ الفُلكِ - قبل حُلولِ
السَّكينهْ:
"انجِ من بلدٍ.. لمْ تعدْ فيهِ روحْ!"
قلتُ:
طوبى لمن طعِموا خُبزه..
في الزمانِ الحسنْ
وأداروا له الظَّهرَ
يوم المِحَن!
ولنا المجدُ - نحنُ الذينَ وقَفْنا
(وقد طَمسَ اللهُ أسماءنا!)
نتحدى الدَّمارَ..
ونأوي الى جبلٍِ لا يموت
(يسمونَه الشَّعب!)
نأبي الفرارَ..
ونأبي النُزوحْ!

أمل دنقل - مقابلة خاصة مع ابن نوح

Comments

من غير كسوف ياعلاء..أنا مش قادر أفهم قوى اللى انت عايز تقوله..ممكن توضح لى؟

http://www.malayalzam.blogspot.com

معلش، يبقى أنا أكيد معرفتش أعبر كويس، البتاعة دي في دماغي بقالها أيام و فعلا لما اتكتبت حسيت أنها مش معبرة عن اللي في دماغي كويس، خلينا كده نشوف هل التعليقات و المناقشة هتبلور الموضوع أكتر ولا لأ.

I thought i understood what you meant exactly. An activist's war might have civilan casualties (metaphorically speaking). As in you are not only sacrificing yourself when you fight opression and injustice, others might be affected. Also, it's stupid to fight a losing war, but how are you going to know it's a losing war if you never fight it? even if you lose some battles, even if you don't achieve victory right away, as long as you are making progress, as long as you are fueling small changes, as long as you learn from your mistakes and you are not reckless and arrogant, eventually this will all lead to something. In a country like ours, if nobody stands up and says kefaya then nothing will change, the opressor will stay strong and the opressed will stay weak we khalas kol sana we e7na tayebeen.

تمام ده فعلا جزء من اللي كنت عايز أقوله.

رد متاخر بس مش مهم

من ناحية ان النضال اختيار اناني ....فاي أختيار في الدنيا في نوع من الانانيه... فلو قررت تدخل كلية أداب و أنت جايب مجموع كلية هندسة ده يبقي أختيار اناني لان اهللك هيتشلو وهكذا

حتي لو أهلك تعبوا و قلقوا ده برضه يبقي أختيارهم وبس سلام

أعز الفلسفة، كانت فين دي لما كنت بتخانق مع أهلي (الخناقة طبعا مكانتش على أعمل ايه بمجموعي اللي مرطرط :-)

Shall we blame the victims for being weak?

Shall we blame the victims for doing all what is in their "weakness" to repel the aggressor and claim what is rightfully theirs?

I think this is unfair. moreover, If we do so we will blame all the resistance movements that ever existed/will exist, we will blame all the revolutionary people that ever existed and that might exist. This way we will be sentencing humanity to stagnation in misery.

فعلاً دي مشكلة يا علاء

ناس كتير الحاجة الوحيدة اللي معطلاهم هي الأهل والأبناء اللي هتسيبهم لمين أو أمك اللي ملهاش غيرك وأبوك اللي هيطب ساكت لو جرالك حاجة

ومستقبلك اللي هيضيع و اسمك اللي هيبقاله ملف في أمن الدولة

طبعاً كل الكلام ده واقعي وبيحصل , بس بتعامل معاه باعتباره منطق تافه وحقير ومنحط , يعني إيه أعيش من غير كرامة عشان ميبقاليش ملف في أمن الدولة ؟

وإزاي ظابط ابن كلب يشتمني في الشارع وأسكت عشان أهلي مش بلطجية ولا معاهم توكيلات شركة أجنبية ولا أعضاء مجلس الشعب؟

ساعات حد من أهلي يقولي إحنا ربيناك وكبرناك لحد ما بقيت راجل فمش هنسيبك تضيع بسبب مظاهرة ولا مقال !ـ

هما كانوا بيربوني على أساس أطلع خروف ولا إيه بالضبط !؟

AAAAH HOMMA 3AYZENNA KHERFAAAN.....NAKOL WE NEFADY WE NENAAAAAAM.......EKHSSSSS

RADWA

عزيزي علاء بعض من يعارض المظاهرات أو لايقف مساندا لها، لم يتخذ هذا الموقف بناء على فكرة أنانية (المناضل)، ولكن بناء على فكرة جدوى (النضال)، فالبعض قد لايعتبر هذه الأنشطة نضالا من الأساس حتى لو أسفرت عن اعتقال . من يعارض أو يبتعد عن (النضال) في المظاهرات وغيرها من الأنشطة، يرى في هذا النضال نوعا من النضال ضد عدو غير مرئي........

أنت تهتف ضد حسني مبارك و .. و.... لكنك لم تقابله حتى تغيره.. تغيير بدون مواجهة من تريد تغييره وجها لوجه في تبادل للأفكار أو مناظرة . قد يكون النضال الحقيقي مع افراد المجتمع من حولك، لكن لما كان هذا الطريق أصعب، كان الأسهل النضال ضد من لن أقابلهم أو أراهم، وقياسا على هذا الفكر قد يكون التهجم على الله نضالا أيضا..! الأنبياء.. كحالة تاريخية أراهم على قمة العمل الإصلاحي، هؤلاء لم تكن قضيتهم مع من لايروه، بل مع الناس، في الأسواق، في دور العبادة، في العمل، في التجمعات.. قضاياهم اجتماعية بالأساس. لذا كانت نهاية أغلبهم القتل أو الطرد أو النفي...

أخي العزيز

حاول أن تواجه من تراهم وجها لوجه، ستجد نفسك وحدك لن تجد أصدقاء يؤنسوا غربتك، قد تخسر مهنتك التي حفرت في الصخر لتحصل عليها، قد تصاب باحباط وقلق بسبب ضغوط من حولك.. هذا عندما تحتار مواجهة شحصية مرئية ترى فسادها في عملك، في المواصلات.. في ....أي مكان . التيار الديني يتقدم لماذا..؟

لإنه الأقرب للناس المرئيين بالنسبة له.. ومع ذلك فدوره محدود لإنه هو الآخر عينه على فوق، عينه على طبقة غير المرئيين من السلطة الذين لايظهرون إلا على شاشات التلفزيون والصحف . صدقني.... ان تصلح فاسدا معك في العمل أو محل سكنك، أصعب 1000 مرة من 100 مظاهرة.

تحياتي لك

اتمنى لك التوفيق

  • أخفيت هويتي، لإنه ليس لدى استعداد أن أجرب ردود أفعال من سيتتبع رابط المدونة.

la2 akna3teny... el mara ily gaia we ana maznoo2a fe taxi el sa3a 3 el dohr 3ashan feeh moozahra... we lama aroo7 akhalas ily waraya met2akhar... we yetla3 **** kol 7aga 3andi... mosh had3ey 3aleeko keteer...

الحقيقة دي مكانتش محاولة لاقناعك خالص.

مفهوم جدا أنه اللي بيتأثر بسبب أفعالنا ممكن يلومنا، أقدر أتفهم و أتعاطف كمان لو أهل الناس اللي اتحبست معانا بالغلط زعلوا مننا و دعوا علينا رغم أن اللي ظلمهم و بهدلهم الحكومة مش أحنا.

كلامي للي معانا بس بيتسأل اذا كان ده صح ولا غلط و فعل أناني ولا لأ، و كلامي كمان للي لا هو معانا و لا أتأثر حتى بفعلنا بس بيفتي و ينظر.

ana ma2hora now b3d ma katabt kalam keteeeer tar 3ashan 2al eh m3amaltesh sign in w esta7'demt el user bta3ee ana kont sayeft 7agat ya alaa ????etba3atet aw etsayeft b2esmee??

طيب يا ريت معلش تكتب من الاول عشان يهمني أقرأ الكلام الكتير ده، معلش علي أنا المرة دي و أنا ضربت دروبال علقة جامدة و مش هيعمل كده تاني.

welkom bak ya m3alem aywa keda .. 7elw awi el kalam ely enta 2olto hena da wana motafek ma3ak fe kol kelma HAIL ALAA SAIF :D

http://x-ist.blogspot.com .::I'LL iNJECT tHEM wITHA pOISON::.

الحقيقة انا بتابع المدونات لكن مشاركتي فيها قليلة..، المرة دي مدخلتك تستدعيني بقوه للسجال المؤجل في ذهني منذ خروجك ويمكن خروج شرقاوي كان حافز لفتح "البحث في حالة النضال" وبختصار -ممكن يطول لاحقا- انا شايفة ان جزء كبير من نضال شباب من أجل التغيير بحاجة لوقفه ومراجغه في تصوري نحن نعيد شريط النضال الخاص باليسار في الستينات والحركة الطلابية في السبعينات دون أستفادة واضحة من تاريخ هذا الأداء،بلإضافة لتحديث جزئي في الشكل مثل تنسيق المدونات مثلا، لكن اللغه لاذالت واحدة و الحيل لاذالت واحدة..،والأيدلوجيا لازالت بلا مراجعه. في تصوري أن هناك مشكلة كبيرة لوفضل ده شكل النضال أو أن يكون ده هو الدور الممكن أداءة في حدود الهامش المتاح ..، اري مدخلات عديدة لشباب عاطفية اكثر منها موضوعية ،ومدخلات اخري عنترية وحنجورية، ومدخلات ثالثة غير موقفية ومذدوجة .حتي افتراض اننا لم ننل القسط الكافي من التربية السياسية فجزء كبير منها بيقع علي كاهل المناضل نفسة اكثر من الظالم..،د/أحمد عبد الله مثلا نضالةالاحق عن الحركة الطلابية في السبعينات يختلف تماما عن شكل نضالة اثناء الحركة كتباته نفسها الاحقه مختلفة أوصيك تراجع كتابه "قضية الشباب "و لو حبنا نكمل مناقشة فيما بعدحول فكرة "مراجعه حالة النضال" التفكير في نضال جديد أكيد هعرف من المدونه .

تحياتي نيفين

انا معجب جدا بتحليل حضرتك و متهيألى إننا ممكن نسمى طريقة تفكير وتصرف الشباب الأن بامراض الطفولة اليسارية على رأى لينين لكن متهيألى إن المشكلة من اسبابها أنه لا يوجد تواصل بين الأجيال لذلك نحن نكرر نفس اخطاء السابقين للأسف

أرجوا التواصل just for learning [email protected]

قد لاحظت أننا جميعا نطالب بالتغييرات التى ليس لنا يد فيها مثل تغيير الرئيس و كذا و نهمل تماما الجانب الذى يخصنا و الذى نستطيع أن تكون لنا يد فيه...

فمثلا نتكلم عن الفساد و الرشوة و كم منا لا يغش فى امتحانات أو ينقل تقارير عمل أو ما شابه؟؟؟

:م منا يتعامل مع من حوله بتعاليم الاسلام و أبرزها أن نحافظ على عفة لساننا و هو ما لا أجده فى كثير من المدونات المصرية للأسف.

كم منا يهتم بأهله و يحترمهم كما يجب بغض النظر عن أراءهم السياسية فقد أمرنا الرسول (ص) أن نحسن معاملتهم و لو كانوا كفارا

متى سنصطف لنعمل ما فى يدينا و هو ليس بالهين و نتوقف عن النقد لمجرد النقد لأننا لا نملك الا ألسنة نتحدث بها و أجساد متراخية على الأريكة ليلا أمام التلفاز أو الكمبيوتر

أن النضال هو نضال الشر فى نفسك و الذى يتحول الى نضال الشر خارج نطاق نفسك تدريجيا و كم يقززنى منظر أشخاص يتحدثون عن النضال و همهم الأكبر ألا يؤدوا واجب الخدمة العسكرية أأناضل و نحن نتكلم فقط ؟أم أنه فعل منظم و اه أهداف نبيلة اذا كنا نتكلم عن نوايا سليمة

أتسمون حركة كفاية نضالا؟؟؟هذه بلاهة و منظرة فقط

ان عصر النضال بالصوت العالى و قولة يسقط الاستعمار و الموت لأعدائنا قد انتهى منذ أن نولد نحن ان النضال فكر منظم بنية صافية لا يشوبها ضغائن شخصية و لا أهداف سياسية خفية

أرجو ألا أكون قد أطلت عليكم سلام

اه؟ رئيس الجمهورية موضوع ميخصناش؟

لأ يخصنا طبعا و لكن لا نملك فيه شيئا و لا ايييييييه؟

هو أنت مش شايف أن رئيس الجمهورية لازم يكون معين بالترشيح من أفراد الشعب و بانتخاب الشعب؟

واجب الخدمة العسكرية لا يساوي الاستعداد للدفاع عن الوطن، بالضبط زي ما الحكومة ليست هي الوطن و أمن الدولة ليس هو أمن الوطن. (أنا مش مزوغ من الخدمة بالمناسبة، و ماحاولتش، و كان نفسي أروح حرس الحدود)

ما أنت بتخرج تخالف القانون و تتظاهر لأنك عارف أن القانون غير عادل و مش معمول علشان مصلحتك. يبقى المعيار هنا إيه؟

أنت شايف أن حركة كفاية هي بلاهة و منظرة. دا باعتبار أنك عارف ال في نية كل واحد من المتظاهرين و أنهم بيتصرفوا كدا علشان يظهروا في التلفزيون مثلا! و لا ما معيار حكمك؟

و إذا كان النضال بالصوت العالي انتهى، فما هو "الفكر المنظم و البنية الصافية" التي تراها؟ لو وضحت أكتر يكون كويس.

بعض المناضلين بتكون دوافعهم مجردة و صافية و مطلقة و نابعة من مواقف أخلاقية، لكن دول الأقلية و لوحدهم ما يقدروش يعملوا حاجة. الأغلبية ما بتخرجش من البيت و تقلق راحتها إلا لما يكون النضال له عائد مادي مباشر على حياتهم و هيحسنها و يكونوا فهموا دا و صدقوه قبل ما يتحملوا أي تضحيات. و دا هو الحال حتى في الدول ال الحريات فيها واسعة و الديموقراطية في ناس بتحميها و بتناضل طول الوقت للمحافظة على المكاسب لأن الحريات و الديموقراطية عملية تفاوض و ضغط (نضال؟) مستمرة لا نهاية لها.

غالبا أن ما فيش حياة من غير سياسة و ما فيش تجرد عن الاهواء و المكاسب المادية و الأهداف الخفية لأننا بشر، و مفيش نضال و ثورة بتخلص عند نقطة محددة في الزمن تتحول الحياة بعدها إلى يوتوبيا و نعيش في تبات و نبات.

و مع كدا، الناس بتختار موقف معين في لحظة معينة: بتختار أنها تنضال، أو أنها تنبطح.

و هنا بقى نلاقي نفسنا وصلنا لسيزيف، و مسألة التخيير و التسيير و الهدف من الحياو و تدوينة علاء و بعض التعليقات من الأول تاني.

العزيز الف..

"الناس بتختار موقف معين في لحظة معينة: بتختار أنها تناضل، أو أنها تنبطح"

أتفق معك في اغلب ما جاء في مداخلتك, خصوصاً الفكرة المنقولة أعلاه. إنسان مكسور, مهان, فاقد أبسط معاني انسانيته, لن يكون نافع أو متحقق حتى على المستوى الفردي. احساس الناس بلضآلة أمام آلة الإستبداد والفساد, بيخليها تعمل حاجة من اتنين, إما تتحول لجزء من الآلة دي, يعني يتحول الشخص لنصاب صغير أو انتهازي على ماقسم, أو يقرر يناضل ضد ده!.

النضال زي مانت قلت بالزبط, مش فعل مجرد ولا قيمة مطلقة في حد ذاتها. كلنا عندنا دوافع ما, مختلفة, هي اللي بتخلينا نبقى عارفين اننا لما ننزل وننضرب ويمكن نتلم كلنا في بوكس عشان ناخد علقة ولا نتكهرب هنبقى بنحقق "لنفسنا" بلأساس شيء ما. ده في حد ذاته دافع انساني, ومحاولة تجريد النضال من الدوافع الإنسانية الفردية أشبه بتجريد الإنسان من انسانيته. احنا مش مكن.

اولوياتك بتحددها اختياراتك في الحياة. وبالمنطق ده, انت مش بتبقى حاسس انك بتضحي. بتضحي ازاي وانت اللي محركك اصلاً هو احساسك ب"الفقد". حتى لو في لحظة سألت نفسك انا بعمل ده ليه, وده سؤال مش سهل بالمناسبة, إلا انه سؤال مشروع ومنطقي, بالعكس, ضروري. المجهود اللي بتبذله عشان تجاوب عليه هو اللي بيخليك تكمل أو تكبر دماغك, او حتى تتحول من مناضل من أجل الديمقراطية لمناضل من أجل الشهرة أو بعض المكاسب المادية.

اللي بيخلي الناس تتحرك كمان, يكسروا حواجز خوف الاهل ودهشة المنبطحين حواليهم, هو وعيهم بعبثيةالحلول الفردية لمشاكلهم الجماعية, ده اللي بيخلينا -على ما اعتقد- نفهم أهمية اننا نكون جزء من مجموع بننتمي له وهو كمان بينتمي لينا. كإنه بيحصل استبدال ما, او تقدر تقول تطور ما على مستوى الشعور بلأمان والإنتماء. لإن الإنتماء مش احساس مجرد هو الآخر. مش هنكر اني كتير بحس ان ارتباطي بالناس دي, اقوى من أي انتماء آخر. يمكن عشان بنختبر سوا ظروف القمع والإستبداد اللي بتخلينا -بدورها- ندور "سوا" على مخرج منها.

الأهل من حقهم يقلقوا, انا وانا نازلة مظاهرة "ملبشة" ببقى قلقانة انا التانية. ده شعور طبيعي. لكن في نفس الوقت بشوف, اني مش هكون انا لو استسلمت لقلقي أو قلق اهلي علي. ولو استسلمت وقعدت في البيت, هشوف نفسي جبانة وانتهازية. وده مش هيخليني بس أحتقر نفسي, لأ كمان أكره أهلي. زي مانت شايف, البديل اكثر بشاعة من أي شيء آخر. ولو كان "النضال" فعل أناني -الفكرة اللي بيناقشها علاء- فالإنبطاح فعل أكثر أنانية, بس مخلوط بعجز وانتهازية كمان.

بجد مش عارفة, ازاي الإنسان يقدر يعيش وهو حاسس كدا!؟

NEVER ARGUE WITH AN IDIOT........IDIOT

kont ba2ool ma2dertesh akawem 2rayet el maktoob 7'sosan ene 3aysha f moshkela bsabab 7aga zay kda w hya en 7'atebe el montazar sa7afee mo3araed w mesh 3agbo el wad3

w de garima f zamana da 7aderto sa7afee!!!

w kont ba2ool en 7kometna neg7et f enaha nt7'alena mashyeen ta7t el raseef mesh gambo

w kont ba2ool en lazem n2ol la2 3ashan ele gay 3ashan man3esh f 7'of w ngeeb ele yefdalo f dalma w 7'oof w bros metateya

sa3at btkon m3'amra mesh ma7soba zay ele da3et feha balad w sa3at keteer btkon leha lazma

أنا متهيألي علاء يقصد يتكلم عن نضال حزب الله و هو يرد على من لاموا حزب الله في عمليته الأخيرة و اتهموه بالأنانية لكونه أضعف عسكريا من إسرائيل أو بسبب سقوط مئات القتلى اللنبانيين و التدمير الذي أصاب لبنان من وحشية الرد الإسرائيلي

أعتقد ان علاء لو كان يتكلم عن نضال حزب الله في تالك التدوينة، فأكيد الإنسان هو التطور الطبيعى لقناة الجزيرة

الناس من كتر الاخبار و عمليات التركيز الاعلامى اللى بتعملها الفضائيات مش بتعرف تبص على اى حاجة تانية فعلا

برافو علاء فعلا بيتكلم عن حزب الله و اسرائيل

انا فهمتها كده

Akis

فيه كام تعليق رايحين في سكة تقييم لشغل كفايه أو شباب من أجل التغيير أو غيرهم.

دي مزاضيع مهمة و فعلا محتاجة كلام كتير و نقاش خصوصا أن الحركة عموما محصلش فيها أي عملية تقييم ذات جادة لحد دلوقتي، بس مش ده موضوعي المرة دي.

أنا لما بتكلم عن نضال بتكلم في المطلق (و عشان كده استخدمت لفظ نضال، أنا مبقولش على اللي أنا بعملوا مثلا نضال لأن دي كلمة كبيرة عليه قوي)، و الأسئلة دي بتتقال بغض النظر عن مدى وجاهة ستراتيجية المناضل.

فاسمحولي مش هنخرط في دفاع عن المظاهرات أو نقد لأداء الحركة المرة دي، و يمكن قريب أكتب تدوينة عن تقييم أداء الحركة و نتناقش مناقشة لطيفة في الموضوع ده.

مش أنت مبسوط و كويس؟ خلاص دى اهم حاجة كل سنة و انت طيب

هيهيهيهي لا أطمئن لسه متوقفتش عن اللعب خالص، بالعكس أنا حتى الكلام المجعلص بستخدمه على مضض عشان مش لاقي أحسن منه.

بالنسبة لي أنا شخصيا المسألة من غير لعب و تسالي متلزمنيش، أنا بقضي وقت مع ناس أصحابي بحبهم و بعمل حاجات فيها ابداع و شغل يدوي مسلي و شغل كنبيوتر مسلي جدا و مناقشات مسلية و هكذا، و لسه برضه بتفادى الاجتماعات و كل الحاجات اللي مش مسلية.

بس ده ميمنعش أن في ناس كتير مش واخدة العملية لعب ولا حاجة، و أن أنا ممكن المسألة تقعد تكبر معايا لحد ما يبقى الجد أكبر من اللعب.

المهم الواحد ميبطلش اللعب تماما، مثلا في السجن لما كنا بنلعب فوللي كان فيه ناس من النوع اللي شخصيته 24 ساعة مناضل، ملهمش في اللعب خالص، فكانوا بيطلعوا ميتين أبونا من أول خناقات طول الوقت على قواعد اللعبة كأن دي مثلا انتفاضة مش ماتش هايف عشان نقضي الوقت، و ناس تانية تتحمق تدخل في مناقشات بيزنطية عن حكم لعب السجان مع المسجون و يا ترى مخبر المباحث اللي بيلعب معانا انحيازه الطبقي ايه عشان نقرر يلعب معانا ولا لأ.

و فيه ناس تانية من اللي تستحق يتقال عليها مناضلين، كانت واخدة الدنيا لعبة و سهلت علينا تحمل السجن و هاتك يا تهريج و مقالب و فرفشة (و طبعا أعداد مجلة ميكي اللي كان بيفرها تنظيم 30 فبراير ساعدت جدا في احياء روح اللعب، و محدش اتناقش في الانحياز الطبقي لبطوط لسه).

Sharkawy I am glad you are FREE. Please tell me what you think http://darkangel-420.blogspot.com/.

Peace- Casey

ana methy2aly en 7ewar el nedal dah no3 men el rafahya fe el yomen dol,7at2oly leh la2en el nas delw2aty bytnadel men el sob7 ly 7ad matnam kol wa7ed by7arb 3ashan y3ysh kways wy 7'sosan fe baldna el gamila deh,ta7'yl keda wa7ed bys7a men 6 am wy ynzel el sho3'el wy yrg3 at 5pm tab3an ba3ed el bahdala fe el mwaslat,ta3taked en dah momken yfaker enh ynzel mozahra,i donot think so.

ana maslan law 2olt ly mama ana ray7a mozahra 7at2oly balash sho3'l el 3yal ro7y shofy mozakrtk a7sanlk wy 7atydeny mo7adra eny mosh el mozahra hya ely 7at7'ly el balad 7alha yt3del wy lama a7'od baly men mozarty momken anf3 el balad deh akter,that's my mum point of view.

ya3ni men el a7'er keda el mawdo3 mosh basit,bas ana lama bashof mozhara mabdy2sh 3ady,kol wa7ed 7or y3mel ely shayfh sa7,wy eh el moshkela lama el moror yt3atel shwaya ma el basha el kebir by3atalh fe mawkeb syath wy ma7desh byfta7 bo2h by kelma

هممم ده عيب الكلمات الغامضة

بصي يا ستي أنا لما قلت نمضال كنت أقصد أي فعل بدل ما يبقى الهدف منه هو تحسين فرصة الفرد أنه يعيش كويس يبقى الهدف هو تحسين فرصة الجماعة أنها تعيش كويس.

و المنطقي أن كل ما الحال يبقى أصعب كل ما يبقى الاحتياج لل"نضال" أكبر، مؤكد مش هنستني لما نبقى مستريحين و معندناش مشاكل عشان نحل مشاكلنا دي ملهاش معنى.

لو كلنا بنصحى في ميعاد أدمي و نركب واصلات لطيفة عشان نشتغل شغل لطيف في ظروف كويسة و نروح في ميعاد آدمي مكانش حد احتاج ينزل مظاهرة أصلا.

alaa 2nta betkalem meeeen ?? 7added klamak 3ashan ekalam da'7al 3la ba3doh. kol ta3le3atak mesh 3aref enta bet2olha lemeeen

أنت بتسأل على مستوى كل تعليق ردا على أي تعليق سابق؟ ولا بتسأل سؤال مطلق على مستوى مين الفئات اللي بتخاطبها؟

لو السؤال التقني الاجابة سهلة، الرد بينزل تحت التعليق الأصلي و بيبقى داخل لجوه شوية.

لو السؤال التاني، معرفش.

حزب الكشيوعي هو اختراع محمود السعدني عن " الشيوعي " اللي اول ما يفتح بقه يقول " انا كشيوعي عاوز كيت وكيت وضد كذا وكذا " السعدني راح مطلع تعبير " حزب الكشيوعي " وده بيفكرني بالناس اللي أتكلم عنهم علاء في ماتش هايف بتاع الفولي . ده بيقودنا للموضوع الأصعب اللي مخخ فيه علاء عن النضال وسنينه واللي يجرى من وراه للأهل والخلان والجيران وحتى الناس اللي ماشية جنب الحيطة. انا شخصيا موش من حزب الكشيوعي - شايف ان النضال يبدأ من موقف شخصي للغاية .. من رفض الظلم بالمطلق. زي ما الواحد بيتدخل لما يشوف شخص قد الحيطة بيعتدي على بنت او ولد صغير او شخص عاجز. بتدخل ليه ؟ لأنك موش قادر تتحمل اللي بيحصل .لأنه بيثير نخوة فيك. زي ما زيان ضرب اللاعب الايطالي لما شتم أمه وأخته .. وحصل اللي حصل. بتاع المدونة المخفية بيقول حسب ما فهمت ان الواحد ما يقدرش يناضل ضد الناس اللي موش شايفهم . وأنا اسأله يعني مقاتلي حزب الله لا زم يروحوا ياخدو كورس مع العسكر الإسرائيلية عشان يحاربوهم ؟ ايه اللي يخلي اعتبرته رمزرا يروح يناضل في بلاد موش بلاده؟ طيب وليه الناس اعتبرته رمز ليها .. حتى الناس اللي ما لهاش علاقة بالنضال لأسباب كثيرة ؟ والسؤال الأهم : هل ممكن نناضل ونجيب لأهالينا المصايب ؟ الإجابة تلاقيها موجودة في لبنان الآن ؟ اسرائيل بتضرب حتى المناطق المسيحية .. بتعمل تمام زي حبيب العادلي واللي عمله مع الأهالي في سينا.ليه .. اسرائيل والعادلي عاوزين يبعتوا اجابة على سؤال علاء : حانطلع دين ابوكم حتى لو ماشيين جنب الحيط وما لكوش دعوة بالنضال وحزب الله! السؤال مطروح والإجابة حا تتأكد لما الغبار ينزل. ما حدش بيعمل نضال ضد فلان كشخص اذا كان ملك او رئيس او بياع جاز .. النضال ضد ما يمثله هذا الشخص.وانأ موش شايف ايه لازمة ان بتاع المدونة المخفية يدخل موضوع ربنا في النضال الشخصي او الإنساني او الوطني ؟!

مع تسجيلي لنفوري الشديد من لفظة "المُناضِل"، سأستخدمها حيث إنّها المصطلح الذي اخترته أنت.

في رأيي السؤال الأهم هو: ما الهدف من "النضال"، وهو السؤال نفسه الذي يهم عند التساؤل حول الهدف من "الجهاد" و"الصراع" و"المقاومة" و"الثورة" و"الكفاح" وهكذا...

تدوينتك في رأيي هي متمركزة حول المُناضِل monadel-centric وفي رأيي أنّ السؤال الأصعب هو: هل النضال من أجل : - قضيّة؟ - الوطن؟ - المواطنين؟ - الشعب؟ - الإنسان بصفة عامّة؟ - الله؟

شعوري العام هو أنّ أكثر المُناضلين يقولون إنّ ما يفعلونه إنّما هو في سبيل قضيّة معيّنة أو في سبيل الوطن، البعض يجاهد في سبيل الله، والبعض يكافح من أجل حياة أفضل، وطبعاً فيه كثير بيكافحوا من أجل "الزعيم"،

في سبيل مثل هذه الأهداف يأتي السؤال حول الوسائل وحول جدواها...

أيضاً تجديد التساؤل حول الهدف مهم جداً... فما أكثر من بدأوا في سبيل "الوطن" وانتهوا في سبيل "الزعيم"، وما أكثر من بدأوا في سبيل "قضيّة" وانتهوا إلى النضال كمهنة/احتراف/

أضف إلى ذلك من يناضلون لأنّ هذا ما يجدون فيه معنى لحياتهم، ولأنّهم لا يعرفون سوى فعل ذلك وإلاّ انتحروا،

في رواية "Montserrat" الفرنسيّة تصل الدراما لذروتها، حين يعتقل مونسِرا ومعه عدد من الأبرياء، ويعرف الجلادون أنّ البطل لن يعترف أبداً بمكان سيمون بوليفار ولو فقأوا عينيه... فيخترعون عقوبةً أذكى: يقتلون أحد الأبرياء كلّ فترة معيّنة، حتى يلين الذراع الأيمن لبوليفار، وحوار القصّة رائع حول سؤالك نفسه: هل هناك جدوى؟

هل يقاتل حسن نصر الله من أجل الإنسان اللبنانيّ؟ أم من أجل الوطن العربيّ؟ أم في سبيل الله؟ أم كرهاً في إسرائيل؟ هل تكافح قوى التغيير من أجل "مصر"؟ من أجل "الحريّة"؟ من أجل المواطن المصري الغلبان؟ من أجل "مبدأ"؟ أم كرهاً في النظام؟ وهكذا...

R

يا رامي، يا ريت لو تقترح لفظ تاني، لأنه مش بس ده لفظ مجعلص، كمان شايل معاه آثار ناقشات كتير بتخليني مش متأكد بالمرة القارئ بيستخدمه نفس الاستخدام بتاعي ولا لأ.

دي نظرية وجيهة برضه، أن أي مناقشة زي دي لازم تبدأ بهدف النضال.

بس مش فاهم ليه أنت مركز على نية الفرد و كيف بدأ، أنا شايف أن نيتك الداخلية و اذا اتجرت رجلك أمور مش محورية للدرجة بالنسبة لي، المهم هو أنت قدام عيني هدفك ايه (اللي هو أعرفه من كلامك و أفعالك) و قدام عيني وسائلك ايه.

يعني بدل هل تكافح من أجل نسأل، هل كفاح حركات التغيير في مصر هيحقق حاجة ل"مصر"؟ لل"حرية"؟ لل"مواطن المصري الغلبان"؟ لل"مبدأ ما"؟ ولا هيضر النظام الحالي فقط من غير ما يبقاله أي تأثير ايجابي على أي حاجة تانية؟

عموما البدايات عبثية و الواحد بيتغير و هو في وسط التجربة من غير ما ياخد باله، يعني أغلب الناس اللي بحترم عملهم العام (أيا كان ينفع يتسموا مناضلين ولا لأ) هتلاقي في ارتباك في الرؤية في بداية حياتهم و هتلاقيهم ميقدروش يفسروا هما بيعملوا كده ليه، رغم أن رؤيتهم للشغل نفسه فيها وضوح عالي.

أنا بحاول دائما أتفادى سؤوال هل هناك جدوى، ﻷني شايف أننا عاجزين تماما عن تخمين المستقبل و الاجابة على سؤال زي ده، ده غير أنه بيفتح باب لسفسطة فلسفية من نوع طيب لو حققت الحرية و دامت 100 سنة و رجعنا تاني بعدها مطرح ما كنا يبقى ايه الفايدة، الهدف من أي فعل نضالي في رأيي هو دائما توسيع درجات الحرية بالمعنى الفيزيائي (degrees of freedom) للجماهير و الجماهير أو المناضلين اللي جايين بعدينا هما اللي يتصرفوا بالاحتمالات الجديدة اللي قدرنا نسيبهالهم (ده لو نجحنا في أننا نحقق حاجة يعني).

هو أنا ما كانش قصدي قوي الدخول في النيّات ومعرفش إيه، لكن أعتقد أنّ معظم الثورات والانتفاضات في التاريخ انتهت إلى أهداف غير ما بدأت به، وصارت "مصالح الثورة" إلخ.. أهم من أهدافها...

كان كلّ قصدي باختصار هو الجملة المستفزة التالية: أعتبر النضال من أجل "قضيّة" أو حتّى "الوطن" نوع من السير وراء وهم، أو بشكل أو بآخر "وثنيّة"... الإنسان هو القضيّة وهو الوطن... بس كما قلت أنت في حديث قديم.. بعد ما تموّت نفسك من أجل "الإنسان"، يا ترى هل يستحق الانتماء لرتبة الأوليّات أصلاً؟ بيعرف يعدّي الشارع؟

R

ما هو دي مشكلة النظرة الخطية للدنيا.

النظر لل"نضال" على أنه كريشيندو المفروض يوصل بينا لنقطة محددة من الرخاء نفضل عندها نظرة رومانسية دائما هتوصلك للاحباط.

أغلب الثورات اللي اتحولت لمسخ برضه حققت حاجات و بقت الناس واقفة من نقطة أفضل من اللي قبلها (ده لما تبقى ثورات بجد مش بتكلم عن المجر، ده كان احتلال عسكري).

يعني الثورة الايرانية مثال كويس جدا للثورة التي تأكل ابنائها و تحولت لحاجة فظيعة، لكن محدش يقدر ينكر أنها حققت مكتسبات كتيرة جدا لسه أثرها موجود دلوقتي و أنا شايف أنها خلقت مسويات من الحرية كتير و بالتالي لو أنت نظرت لنضال الشعب الايراني على أنه دالة متصلة يبقى عموما وضعهم في صعود و تحسن (لما تبص للصورة الكبيرة يعني)

فكر فيها زي جوازة باظت خالص و الناس اتطلقت بعد مدة طويلة من الأزية و البهدلة في بعض، فيه جوازات من دي حتى بعد البهدلة تلاقي الطرفين بيقولوا عشت سنين حلوة و سندنا بعض و كبرنا مع بعض و منيش نادمان على التجربة و فيه ناس بتبقى شايفة أنها كانت غلط من اليوم الأولاني.

تفتكر كل الثورات اللي باظت دي باظت قبل ما يبقى فيه قيمة تخلي اللي شارك ميندمش؟

دي حاجة، تاني حاجة دائما اسأل طب ايه البديل.

يعني لو مكنتش اتجوزت البني أدم ده، كان البديل الوحدة؟ ولا بني أدم أسوأ منه؟ ولا أحسن منه؟

لو مكناش ناضلنا كان البديل ايه؟ في الغالب خيار السكوت و عدم الفعل بيكون عواقبه أسوأ من خيار الفعل (عد كام بلد كده بيحصل فيها كوارث على مقاس العبارة و قطر الصعيد و درنكة و السلعوة و عندهم معدلات الأمية و انهيار الصحة اللي عندنا كده و شوف البلاد دي شعوبها كانت بتعمل ايه).

أنت متعرفش أن الثورة دائمة يا رفيق ;-)

و انا ليه أقبل أختيارهم بالخنوع و الذل؟

عشان منتبهدلش بهدله "لحظية"؟ عشان الإهانات الجسدية؟ عشان ما أترفدش من شغلي؟ عشان ما أعتقلش؟ برضه كلها أحداث لحظية، إما بالنسية لعمري أو بالنسية لجيلي

لكن علي الجانب الأخر ايه ممكن يتحقق لما أنزل اعتصام للقضاه؟ او وقفة ضد جرايم العادلي؟

ممكن بكره يكون في بلد يحكمه قضاء مستقل؟ ممكن نجذب الاهتمام لمزيد من قضايا التعذيب و القمع؟ ممكن ضابط يعاقب علي جرايمه؟ زي ما حصل و لو مبدئيا ممكن نجذب المزيد من الناس للمشاركة ؟ مزيد من الوعي؟ هل يا تري دي برضه انجازات لحظية زي ما كانت الاهانات لحظية؟

جميل، الموضوع بيجر أسئلة أهم و أهم.

معرفش رأيكم ايه بس شكلها كده الأسئلة دي ملهاش اجابات واحدة، مسألة ذوق و ايمان و معتمدة على ايه مسالماتك.

يعني سوؤالك يا backtick يا ترى دي برضه انجازات لحظية؟ أنا لي رأي أنه لأ مهياش لحظية، و شكي أن أنت كمان رأيك كده، لكن ممكن جدا حد يبقى له رأي مختلف و في الحالة دي تقييمه لأفعال "مناضل" هتبقى مختلفة تماما.

الضربه فى عز الضلمه تخض تشد عروق الكف تصد .. ترد الضربه بألف ..كنت باقول .. انا كنت باقول و ح اقول ما بالف ..الحرف السافر كافر زى الجوع .. بيعض الزند يقوم .. و بألف سلاح مرفوع .. لاجل يعم صباح ع الارض .. حبك كان النار .. و مكانش البدء .. كنا العشق .. كنا عزيمه بتبنى الدار .. و بضمة كفى لكفك كنا نضم الدنيا الواسعه .. كنا اتنين .. و بنحلم نحضن مره الشمس الدافيه لكين .. من فين الشمس ..أنا رغم الموت .. شدتنى النظره العنف فى ننى عيونك حب عشقتك .. و عشقتك اكتر .. لما اتفجر جوه عروقى الدم يفور ..و برعشه يزلزل كل كيانى شعور بالنور .. انا وانتى اتنين بنحب .. انا وانتى اتنين بنحب و صعب الحب و اى شاويش .. بيخطف كل رغيف العيش .. مابيترك حتى اللقمه الحاف ..وانا وانتى اتنين .. انا وانتى الحب الطالع رغم الدين ..بنحب .. رغم الوقفه على البتارين .. نتفرج مش شاريين .. بنحب .. حافيين جعانين .. بنحب .. بنحب و رغم المكنه الدايره الغول .. بنحب .. ياحبيبتى و كنا اتنين .. من نفس الصف .. انا كنت باغنى وانتى الحرف ..كان الشعر زناد فى الكف ..كنا نحارب للمستقبل واحنا اتنين .. الكلمه البدء و كنا العشق .. كنا بنحرت بور بضوافر .. واحنا اتنين .. مهما يسن الظلم الحافر .. مهما نظام الدوله يعافر .. برضه اتنين .. الكلمه البدء .. واحنا العشق و مش حنسافر ..كنا نحب بعلو الصوت .. ولا كانش بيعرف بيتنا سكوت .. ولا همس .. انا وانتى اتنين ما بنعرف يأس .. أو كنا و كان .. تنين الأمريكانيه شديد البأس .. عمروش بيون .. بيجاور مره و مره و تنه يزن .. و انا وانتى اتنين .. الكلمه البدء وكنا العشق و كان الحب اراده تواصل فى المشوار .. الاصرار مش سهل .. انشق الليل .. الناب مسعوره بتبلع حلم الشمس و تقلع جدر الدار .. بصيت فى مكانك ما لقيتكيش .. حسيت بمرار .. فى المعده و طعم هزيمه فى سقف الحلق .. حسيت بالعار .. قتلوا الضحكه الحب العنف فى ننى عيونك .. هزمونى .. هزمونى .......من ديوان / طرح الهوى

هه؟

التدوينه دي مهمه جدااااااا من وجهه نظري وبتمسني بشكل شخصي والنقاشات برزت نقاط عديده وخلتني اسال نفسي سؤال هو لازم نمشي علي خطي الاهل وميكنش لينا طريق احنا اخترناه لو كان غير طريقهم تماما

خوفهم علينا ودموعهم لوحصلنا حاجه ممكن نستحملها ا تحديدا استحملها لكن في شئ تاني قوي جداااا جوايه بيقولي دا لازم يحصل

ليه؟ علشان اسباب كتير اوي ممكن تكون كلام انشاء لواتقالت هل هي ذات جدوي ولا لا اكيد لبها جدوي من وجهه نظري معادلة الاهل والكرامه والحريه والعداله و........ ممكن احلها ازاي جوا نفسي

علي فكره مؤلمه جداااا ولكن من يختار طريق لازم يعرف انه هيدفع الثمن يمكن مش هوه بس

و الله يا علاء تغور الاهالى اللى مش فاهمه

تغور الاهالى المنبطحة

تغور الاهالى اللى بتجرى ورا لقمة العيش و عايزة تعيش و السلام

انا قابلت والدك فى الحفلة و الله الراجل متفهم الوضع سالته قلقان على علاء

قالى يا راجل دول هما تلاتين يوم

مش كتير يعنى

زيه زى نصر الله اللى اول ما قدم شهيد قدم ابنه الكبير شهيد عمليو انتحارية ضد اسرائيل يعنى الاشكالية مش اشكالية اهل بنجيب لهم وجع الدماغ الاشكالية ليه ما نقولش انها اهالى غير متفهمه

الفلسطينيين بيقولولك نحن ننجب من اجل الارض

المصريين ليه ما ينجبوش ضد عيلة مبارك ؟؟

انا والدتى نشطة فى الحزب الوطنى المهجصاتى

طبعا سعات الخلاف يوصل للتشابك بالايدى

بس بقول بكرة يا ربنا يهديها يا ربنا يعلقها فى مشنقة مع اعوان الطاغية و ابنه

النضال اشكالية يا علاء زى الكفر و الاسلام

الناس بتعتبر النضال هو خروج عن الناموس الانبطاحى اللى عايشين عليه

بتبقى الاهالى عاملين زى الكفار اللى عيالهم بيسلموا

و بيكفروا بالات و العزة المباركية

و دى بقة مش مشكلة كل مناضل يولعوا الاهل فى سبيل مصر

اما موضوع التأبين

دة شىء مفروغ منه بس يا ابو علاء انا برجح ان دة من باب اذكروا محاسن موتاكم و الناس مش بتفتكر السىء لكن بتحاول دايما تبين ان اللى مات دة كان اكثر العائلة فحولة

و ذكورة و انه الدكر اللى العيلة ما جابتش زيه و لا هاتجيب دة فى موروثاتنا يعنى اكرام الميت دفنه و تعديد حسناته

مش بالضرورة الناس تفتكر الحلو لانه فى وجهة نظرهم الصح و الافضل

لا بيذكروه من المنطلق اللى قلته دة

الموضوع كله بقة يتلخص فى كلمة الاهل دايما بيحقروا بيها اللى ابنهم بيعمله

انت يعنى انت اللى هاتغيير البلد

و لا هيه البلد ناقصاك انت كمان علشان تخرب و تولع اكتر ماهى خلصانة

طبعا دى كلمات و تعبيرات انبطاحيه

مقصدها تحقير النضال

لاحد الاسباب

يا اما الاهل شايفين ابنهم على انه صغير و هايفضل صغير

يا اما علشان يرجعوه عن الطريق اللى مشى فيه

و سواء كدة او كدة دة خرة من الاهل طبعا


صباحك زى وشك يا مصر

تخــا تخـــا تخـــاريفى

http://t5at5a.blogspot.com

ايه يا عم أبويا ايه بس اللي زي نصر الله، أنت بتفول علي و عايزه يقدمني شهيد؟!

و بعدين باين عليك شايل من أهلك. (أحنا جايين نهدي النفوس).

لا حلوة زى نصر الله دى

هوه يبقى زى نصر الله بجد

لو انت ربنا افتكرك فى معركة جديدة

دفاعا عن اللاب توب فى مظاهرة :d

و بعدين مش موضوع شايل انا مستقل عنهم من و انا 16

اخر مرة زورت امى فيها كانت ساعة قضية ابراهيم عيسى

شتمته اعترضت مسكنا فى بعض

و اديها يا معلف حدف ازايز مية فى الشقة

لحد ما سيبتلهم البيت و هربت و حلفت زى كل مرة انى ما اكررش الزيارة

الا لما الحزب الوطنى يولع

انت فعلا جاى تهدى النفوس واضح جدا

و بعدين صحيح انا عايزك فى شغل برمجة و مش معايا تليفونك

و لا ايميل و لا اى بتنجان اوصلك بيه


صباحك زى وشك يا مصر

تخــا تخـــا تخـــاريفى

http://t5at5a.blogspot.com

العتب على النظر، الايميل على الصفحة الرئيسية

هوه دة كلام يتقال فى مراسلات و ايميلات برضوا يا ماسنجر يا تليفون

صباحك زى وشك يا مصر

تخــا تخـــا تخـــاريفى

http://t5at5a.blogspot.com

يعني جيفارا كان صح وللا غلط ؟ لما ساب الوزارة في كوبا وراح الادغال في افريقيا ورجع قرفان من الافارقة وبالتحديد من كابيلا بتاع الكونغو وراح مرة تاني يحارب مع الثوار في امريكا اللاتينية. دي موش اسئلة حنجورية وجودية . دي اسئلة اساسية ..لأنه توجد ناس كثيرة الايام دي بتدين نصر الله . انا عندي بوصلة صغيرة بستخدمها في الاوقات اللي زي دي . اشوف عدوي واقف فين وبيقول ايه واقف عكسه واقول ضده. اسرائيل وامريكا واقفين ضد نصر الله وضد حماس ..اذن اقف انا مع تصرالله دلوأتي وبعدين نتحاسب.موش معناه اني اقف مع بن لادن . بالعكس هنا يجب تحكيم المخ والاختيارات . اشوف بن لادن بيعمل ايه . واقف ضدي انا شخصيا او لأ؟ ضد الحاجات اللي انا اؤمن بيها . امريكا وقفت ضد جيفارا وطاردته وقتلته . اذن انا واقف مع جيفارا لحد الآخر. الامن في مصر بيقف ضدي وضد اهلي لأنه بيعذبهم معايا . ليه ما يخلوش مظاهرة الازهر تطلع في الشارع ؟ خايفين من ايه ؟ خايفين من حاجة واحدة انهم الحكومة يعني يزعلوا اسرائيل وامريكا. هل يقدر الواحد انه ياخد قرار ضد اهله ويتعبهم معاه والعقاب معروف ؟ لو صدقنا اسطورة حواء اللي عصيت التعليمات واكلت من شجرة المعرفة ..كانت غلطانة وطلعتنا جميعا من الجنة اياها ؟ المعرفة قدمت لنا جميعا حق الاختيار اللي التعليمات الالاهية ما كنتش مدياه لينا . كانت مستتانا في الجنة .. ياه ملل !طلعنا من الجنة وعرفنا الجنس واختيارت الخير والشر . آدم الجبان قال لربنا انا آسف والله دي حوا اللي انت بعتها لي هي اللي ادتني التفاحة . باعها في اول ازمة.بالرغم من ذلك تم طرده ونال عقابه اللي اتسببت فيه حوا. اهم حاجة في الصدام مع السلطة هو اكتشاف طاقاتك انت الشخصية . يعني حا تعرف تواصل حياتك اللي بالتأكيد اختلفت بعد الصدام والسجن عن حياتك اللي قبلها وللا لأ؟ الموضوع ما فيهوش مرجلة او جدعنة. الموضوع انت مين ورايح فين. اهلك بعد شوية حاسيبوك ويتركوك في الدنيا . وحا تجيب اولاد وبنات .. حا تقولهم ابه ساعتها.. حا توافق على اختياراتهم حتى لو كانت ضدك وتجيب لك المشاكل أو تقف معاهم؟ وللا حا تعمل زي آدم تتبرا منهم ؟! رءوف مسعد

الموضوع ده فعلا مهم يا علاء، عشان كده فيه كلام كتير. ما فيش شك إن فيه اعتبارات كتير لازم الواحد يحسبها قبل ما يعمل أي حاجة. فيم يخص العمل العام أو اللي سميته "نضال" فيه مشكلة كبيرة. أولا هل من الممكن لهذا المناضل أو المشترك في العمل العام أن يتركه ويخليه في حاله وعمله وأسرته؟ هل يملك هذا الترف، أن يدعه من سكة فيها احتمالات سجن وضرب وسحل وضياع مستقبل مهني أو أسري وأحيانا الموت؟ما افتكرشي إن فيه حد مننا أو غيرنا ما يعرفشي إن كل دي احتمالات واردة، ورغم كده ما بيتراجعشي. يبقي لازم فيه قوة أكبر من اللازم هي اللي بتخليه يخش الأدغال، باختياره اللي برضة في الحقيقة مش اختياره.

لكن فيما يتعلق بالناس اللي هتنضر أو تتألم من أفعالك أو من اللي هيحصل نتيجة لأفعالك، أظن إن الموضوع معقد ونسبي، يعني بيتغير من شخص للتاني. مش هنقول إن فيه ناس بتعمل العمل العام للشهرة والمكسب الأدبي، بالنسبة لكل الناس بتاعة النضال، من الصعب جدا انك تلا قي واحد مقطوع من شجرة وما بيهمش حد واللي بيعمله كمان ما بيأثرشي بالسلب علي أي حد، فيه ناس ممكن تنضر بدون ما يكون ليها ذنب، أو يتاخدوا في الرجلين. هنا أنا عاوز أقول حاجة شايف إنها مهمة.ايه موقفنا من المناضل "البارد" أو نقول "الصلب"عشان ما حدش يزعل، اللي مثلا يقولوه هنموت فلان وعلان لو ما اعترفتش أو لو ما قلتش، ويعملوا ده فعلا، اللي يعلاف إن والديه واخواته أو اولاده هيتعذبوا لو ما اعترفشي أو لو ماقالشي؟

في نضال حسن نصر الله مثلا لما يكون سياسي لا يشق له غبار وعارف هو بيعما ايه واسرائيل الوحشية ممكن رد فعلها يبقي ايه ومئات هيموتوا ويعمل عملية زي دي؟ طبعا فكرة انه يكون مش عارف فكرة أوسخ ومعناها انه مراهق سياسيا ولكن ده بره موضوعنا.رأي في الموضوع ده اننا بشر وما يقدرشي علي القدرة الا ربنا، يعني ممكن حد يسقط لم تبقي علي ضغوط لا يحتملها ترتبط بمن يحب أو بانسانيته وحياة الآخرين. لأن الدنيا ما بتقفشي وبييجي حد غيره يكمل وهكذا. يعني الناس بتناضل وهي عارفة المخاطر والاحتمالات ولما الدراما توصل للذروة بيبقي وقت الاختيارات الحقيقية، ولا مانع من التراجع التكتيكي أو النهائي حسب حجم الأزمة. لكن المناضل ده في النهاية إنسان. المحرك الانسانس في رأيي هو الأساسي بالنسبة للنضال، فعند المواقف الأنسانية من هذا النوع لا يمكن للمناضل الاستمرار وإلا كان في هذا مسائلة لتلك الانسانية. رغم هذا فالأمر نسبي، يعني لما تبقي أنت المناضل الرمز زي جيفارا ويبقي سقوطك معناه سقوط الرمز ممكن في ظروف معينة تترك أبرياء يموتوا من أجل بقية الأبرياء ولكن هذا صعب جدا..لأنه لا أحد يضمن أي شيء، وممكن للحسابات أن "تخرّم" ونرجع لنقطة البداية...أمال ليه اسمه نضال؟

إزيك كدة يا علاء منور المجمع :)

ممكن تنزل مظاهرة وإنت عارف إن ولادك ممكن يتأثروا لو قرر حد يستغل الأطفال في الضغط عليك

لكن لما تحط "ولادك"، إل مش فاهمين حاجة ولا عايزين حاجة - قدام المظاهرة (النضال - الحرب المقدسة - الجهاد) عشان "يبقوا خط دفاع ليك" فانت بتتكلم في حاجة تانية ماهواش اختيار خارج عن إرادتك إنت "استعملتهم" عشان اختيارك الشخصي، مش الأمور هي ال جرت بشكل خارج عن إرادتك

حاجة تانية: لما أبقى حاطط "نفسي" الأول في خط النار: أنا إللي بأنزل المظاهرة، أنا إللي بأنضرب، أنا إللي بأعمل الفعل الأساسي، وبعدين أهلي اتاخدوا - حاجة

ولما أقعد في "بيت آمن" و"أهلي يتطحنوا برة" وهم لا ناقة لهم ولا جمل حاجة تانية

يا سلام بقى لو كمان دخلت ناس تانية لا هما أهلي ولا ليهم دعوة بالموضوع في الحكاية

أهلى مربوطين بيَ بصدف لا هم ليهم دخل فيها ولا أنا ليَ دخل فيها

لكن الجيران ال لا عايزين يعرفوني ولا عايزني أعرفهم يا ترى أدخلهم في الموضوع ليه؟ أستخبى في بيتهم ليه؟ أدارى ورا أطفالهم ليه؟

ولما ألاقي عيالهم - الجيران ال مش عايزين يعرفوني - بيتقتلوا والبيت إل بنوه بيتهد على دماغهم وما أحسش بأي ذنب ولا أخلي عندي دم وأروح أجاهد في حتة بأملكها مش بدم التانيين يبقى الموضوع خرج عن إنه نضال ودخل في الغرور وإن هدفي هو الهدف الأسمى ويتحرق أي حد بجاز في سبيل هدفي زي كدة: "لا صوت يعلو على صوت المعركة، خصوصاً صوت البني آدمين"

وفيه فرق بين أنا أكون بأناضل و"ضعيف" وإني أكون بأناضل و"عبيط" أو بأناضل و"مغرور" أو بأناضل و"بأستهبل"

ألا هو صحيح البنزين غلي في مصر؟ هو أنا كل ما أسافر حاجة تغلى؟

كلام لو بيحصل يبقى مفيش خلاف على تقديرك ليه. لكن هل بيحصل؟

يعني موضوع الأطفال و استغلالهم ده قالوه الناس لما اتكلمنا عن الأطفال و الرضع اللي ماتوا لما الحكومة دبحت اللاجئين السودانيين في مصر.

هل يا ترى اللاجئين أخطأوا أنهم جابوا أطفالهم الاعتصام؟

الكلام ده اسرائيل بتقوله بعد ما تضرب مدارس و مستشفيات.

و موضوع الجيران، يعني مثلا في العريش كانوا بيجيبوا الجيران مع أن محدش استخبى عند الجيران، في مظاهرات التضامن مع القضاة ناس اتقبض عليها لأنها كانت في المنطقة، ناس دي أماكن سكنها و أمان عملها، هل كده يبقى المتظاهرين أخطأوا؟ هل المفروض يعملوا مظاهرتهم في الصحراء عشان ميئزوش حد؟

أؤؤكدلك أن كل اللي اتحبس معانا بالغلط لا تعاطف معانا و لا كانت فارقة معاه مطالب القضاة، يعني جاري و مش عايز يعرفني و لا له دعوة بي.

أخيرا الكلام على عبيط و مغرور و بأستهبل ده كلام عن النيات و النفوس.

ايه اللي خلانا نتحرك و نتظاهر؟ مش فيه ناس اتقتلت في الانتخابات و ناس اترمت في معتقلات و ناس اتعذبت و أملاك اتكسرت و كل ده نتيجة لتحركنا؟ مش كنا نقدر منتحركش؟ مش غالبا فيه مئات الألاف نفسها أننا نتنيل نقعد ساكتين و نكفي خيرنا شرنا؟ بصراحة كده كام واحد فينا أنت متأكدة أنه مهواش مغرور ولا عبيط ولا بيستهبل؟ كام واحد فينا نيته و رؤيته واضحة؟ كام واحد فينا عنده أمل بجد؟

يا علاء لو إنت عارف ومتأكد من قبل ما تعمل أي حاجة إن إل هيحصل هو إن أي حد جنبك هيتاخد تفكيرك هيختلف

بلاش نخلط ما بين حدوث شيء عارض في إطار مش مقصود من "المناضلين" وبين شيء منظم أنا وإنت عارفين إل هيحصل فيه

السودانيين وإحنا لحد يوم فض الاعتصام ماكانش في بالنا إنه هيتفض بالشكل البشع ده، وعشان كدة اندهشنا، لو كان ده معروف والسودانيين جابوا الأطفال ده موضوع تاني

بس في نفس الوقت: الأطفال جزء من إل بيتعرضله أهاليهم، بمعنى: لو أهاليهم لاجئين هم كمان لاجئين.. السودانيين جم لإن مالهمش مكان تاني، برضه: ماجابوش عيال الجيران، ولو الأطفال كان ليهم مكان يروحوه وأهاليهم كانوا متوقعين إل هيحصل وجابوهم يبقوا أجرموا في حقهم، مع التأكيد على عدالة قضيتهم

الشاب إل اتحبس معاكم كان حالة واحدة من 48 واحد، يعني كل واحد فيكم كان عارف إن ده مش الخط الأساسي للاعتقال وإن دي صدفة فبتفضل الحكاية مجرد مصادفة ..كلنا عارفين إن حد معدي ما يفرقش معاهم

أما لما تبقى عارف و"تستعمل" ما لا تملك وتقحم ناس بالعافية إنت "متأكد" بدون شك إنهم هيقحموا وما تتهزش في راسك شعرة لما تتهد الدنيا على دماغهم يبقى فيه مشكلة

بفرض إنك اتسببت بدون قصد في مشكلة لشخص مش عايز يناضل بسبب "نضالك" يا ترى هتكمل كإن مافيش حاجة حصلت؟ هتفضل تستعمل بيته في "نضالك"؟ وتقوله "هدفي أهم من حياتك؟" خصوصاً لو يعني الحكاية مش جايبة همها

"العبط" والاستهبال ال أقصده مش إل في النيات، إنما إل في الأفعال

أنا بتكلم عن مظاهرات 11 و 18 مايو و دول كان معروف (و خصوصا 18 مايو) اللي هيحصل فيهم، و برضه الانتخابات كان معروف اللي هيحصل فيها.

و مكانش واحد ضمن 48 عنبر الزراعة كان فيه من 5-10 بتوع أوتوبيس (حسب هتصدقي أقوال الكل ولا لأ). عموما لما تجمعي معتقلي الأخوان هي نفس النسبة.

بس مين قال أن ده خطأ؟ المحامين قدموا أدلة للنيابة و برضه الناس اتجدد حبسها، في الغالب لما بيقمع حد من الاسلاميين بيلموا معاه عشرات من اللي بيترددوا على الجامع بغض النظر عن علاقتهم بالموضوع الأصلي و دي واضح جدا أنها سياسة دولة، و نفس الشيئ بالنسبة لتعذيب أهالي و جيران الاسلاميين.

و كمان الضرب في الشوارع أيام 11 و 18 مقدرش أجزم أن كان أغلبه منصب على النشطاء.

لكن حتى لو افترضنا صحة كلامك يا ترى ايه النسبة اللي عندها المفروض نتوقف؟ و هنتفق ازاي على النسبة دي؟

لو الناس كانت مشيت على كلامك كان زمان جنوب أفريقيا لسه فيها ابارتهايد و الهند لسه محتلة و النازي لسه حاكم أوروبا.

مش فاهم موضوع بيته ده، هو بيته لوحده؟

موضوع العبط و الاستهبال في الأفعال دي أمور تقديرية، أغلب الناس رأيها أن المظاهرات اللي بنعملها في مصر عبط و استهبال برضه.

أما موضوع الأطفال، جميل اتفقنا أن الأطفال بتوع السودانيين مكانش ليهم مكان تاني يروحوه، يا ترى مين الناس بقى اللي بيضحوا بأطفالهم رغم أن عندهم مكان يركنوا فيه الأطفال اللي أنت بتتكلمي عليه؟