You are here

الآن أتكلم - موضوع أسعار الدي اس ال

Primary tabs

استفزتني بشدة الحملة العبثية المعمولة ضد قرار مرفق الاتصالات الخاص بأسعار الدي اس ال، فجأة كده لقينا مدونين و صحفيين و تلفزيونات بيكتبوا و يفتوا و مؤسسات و أحزاب عاملة ندوات و هيصة و هجوم و طول الوقت كنت حاسس أن أغلب ان لم يكن كل اللي بيتكلموا مش فاهمين حاجة خالص و أكثر حاجة مش فاهمينها هي القرار ده معناه ايه بالظبط.

المشكلة مش في أن الناس مش فاهمة المشكلة في أن الناس عارفة أنها مش فاهمة و مع ذلك مصرة تفتي. هنيئا للمدونين أدائهم بقى زي الصحافيين بالظبط.

من الأمور المستغربة ان أغلب الصحفيين مهتموش يتصلوا بشركات مقدمي خدمة الانترنت، كأننا في الستينات حيث كل حاجة قطاع عام و كل حاجة بمزاج الحكومة.

القرار الشهير

مرضيتش أكتب تفسير للقرار لحد ما أتأكد، الكلام اللي جاي ده مبني على فهمي و الاتصال ببعض المصادر داخل شركات النت و الوزارة.

بصوا يا جماعة لحد قريب كان تسعير خدمة الدي اس ال خاضع لقرارات مرفق الاتصالات و متثبت و لا يحق للشركات لا زيادة و لا نقصان في السعر. و نوع الخدمات المقدم برضه محدد. أهم حاجة في القرار هي أنه حرر السعر. حدد فقط سعر أقل خدمة (سرعة 256Kb مع طاقة تنزيل محدودة 2GB في الشهر) و سعر أعلى خدمة (سرعة 2Mb مع طاقة تنزيل غير محدودة) و ساب للشركات مطلق الحرية في تحديد و تسعير أي خدمات أخرى ما بين الخدمتين دول بحيث ميقدموش خدمة أو سعر أقل من الحد الأدنى و لا أعلى من الحد الأقصى.

ده معناه أن يمكن يتلغي ال 256Kb الغير محدود و يمكن يرتفع سعره و يمكن كمان يرخص، دي مسألة خاضعة للشركات و اقتصاديات السوق (عدد الشركات كبير و المنافسة ما بينهم مش بطالة) و مش محددة في القرار و لا خاصعة لقرار الوزير أو المرفق.

ثاني نقطة في القرار كانت خاصة بفكرة الاشتراك بطاقة تنزيل محدودة، ده كان موجود فعلا قبل القرار ده بس لسرعات أعلى من 256 و بأسعار غير مشجعة بالمرة. يبدو كده أن الوزارة بتعمل دعم لسرعة 256Kb فالقرار ترتب عليه طرح 256Kb محدود بسعر جيد (نسبيا) و نقل الدعم للفئة دي. الحتة دي بالذات الغرض منها هو منافسة الوصلة (و خد بالك من حتة منافسة دي، الوزارة و المرفق و بعض الشركات قرروا يحاربوا الوصلة، ده في رأيي قرار خاطئ تماما و يمكن قريب أكتب تدوينة فليه هو قرار خاطئ لكن المؤكد أن منافسة الوصلة وسيلة أفضل بكثير من محاربتها بالبوليس و نتائجها ايجابية مش سلبية).

اتقال كلام كثير عن الاشتراكات المحددة للأسف أغلبه كان هبل، الاشتراكات المحدودة دي فكرة بسيطة جدا و تقدر تقارنها بالكروت سابقة الدفع بتاعت التليفون المحمول. دلوقتي الكارت ابو خمسين جنيه من منظور حد عنده خط بيدي دقائق قليلة جدا و لحد قريب كان سعر الدقيقة غالي جدا مقارنة بالخط. يعني نفس الكلام اللي اتقال على اشتراك النت المحدود و مع ذلك الواقع بيقول أن فيه ملايين من المصريين من مختلف الشرائح الاقتصادية أقبلوا على الكارت و اعتبروه مناسب لاحتياجاتهم و امكانياتهم لحد ما وصلنا ل12 مليون خط محمول على ما أتذكر و توقعات بمضاعفة العدد في فترة قصيرة. و بالتالي القرار ده فعلا جزء من الغرض منه و من نتائجه المحتملة هو توفير النت بشكل أرخص لشريحة أوسع من الجمهور، مهواش ضحك على الدقون ولا استعباط.

بس ده كل ما في الموضوع، نتائجه الحقيقة هنشوفها لما الشركات تنزل بأسعار جديدة و لما يعدي وقت و نشوف هل الأسعار أثرت في معدلات زيادة المشتركين.

المعلوم بالضرورة

أما الأخطر فهو ما يسميه عمرو عزت المعلوم به من السياسة بالضرورة، لو فيه قرار حكومي اذن القرار أكيد قرار سيئ و مغرض و شرير لأن حكومتنا وحشة. المشكلة أن المنطق بيتجاهل تماما أهم خاصية في الدولة المصرية و هي أن الدولة معقدة و مركبة و فيها مساحة لدرجات مختلفة من الاستقلال. فالقضاة جزء من السلطة بالمفهوم التقليدي لكن شفناهم بيقاوحوا (و دي حاجة مش خاصة بينا القضاء لعب دور مهم في هدم النظام العنصري بجنوب أفريقيا مثلا). و أساتذة الجامعة موظفي دولة لكن ليهم استقلال كبير. و واحد من أعضاء حركة كفاية مهندس كبير و مهم في المصرية للاتصالات الخ.

قطاع الانترنت في مصر بناه تكنوقراط و لا يزال تطويره و تشغيله و تنظيمه المسئول عنه بالأساس تكنوقراط و عشان كده عفينا من كل السياسات المتخلفة اللي كام متوقع نمشي فيها و اللي أكيد الأمن هيموت و نعملها. ففي مصر مفيش جهد حقيقي لحجب أو مراقبة الانترنت (عدد المواقع المحجوبة في فرنسا أعلى بكثير من عدد المواقع المحجوبة في مصر). مش بس كده في قضية عبد الفتاح مراد محامي مجلس الدولة و محامي وزارة الاتصالات عاملين شغل كويس جدا جدا في رفض الحجب بل و التشكيك في وجاهة الحجب كأداة من أصله.

ده غير أنه قطاع شغال كويس مقارنة ببلاد عديدة ديمقراطية و شغال كويس جدا جدا جدا مقارنة بأي حاجة شغالة في مصر.

لما نقوم أحنا نختزل كل ده في شخص وزير و نقرر أن الوزير ده كخة و بالتالي كل قراراته و شغله كخة ده تجاهل لجهود ألاف من المتخصصين، و الأدهى أنك كده بتخسرهم، المعارضة و المدونين بيخسروا مصداقيتهم تماما قدام المتخصيين بدل ما يكسبوهم حليف أو يساعدوهم في معركتهم اليومية لحماية حاجة نادرة شغالة كويس (و مضايقة الأمن).

تراث ديماجوجي

للأسف قدرة المعارضة على أن تكون غوغائية و سلبية تفوق قدرتها على احداث تغيير ايجابي، المثال اللي في ذهني تماما هو لما جريدة الوفد الحقيرة عملت حملة ضد اجراء كان بيتم في المشرحة لكشط غشاء خفيف من عيون الموتى (مش فاكر كان ايه الموضوع بالظبط يا ريت حد يفكرنا)، الكشط ده كان بيتم من غير اذن أهل الميت و لأسباب عديدة منها ضرورة ان الاجراء يتعمل في الساعات الأولى من الموت و حسب فهمي كان ضروري لانقاذ ألاف من فقدان البصر.

الوفد بقى عملتلك ايه؟ دخلت و هيصت و قالتلك سرقة عيون الموتى في المشرحة، و شفتوا مستشفيات الحكومة حتى الميتين مبقوش سالمين و هاتك يا ضرب في الحلل و تهييج لحد ما اتلغى الاجراء و حرم عدد كبير من المواطنين الغلابة (اللي عايشين مش الجثث) من العلاج.

الأمثلة المشابهة عديدة و الأصعب دائما هو تقبل أي قرار ممكن يكونله آثار جانبية سيئة أو التعامل مع تعقيد الأمور و تراكبها. أحنا ناس مش فاضية للتفاصيل و وحع الدماغ و ضروري نتعامل مع الجمهور على أنه غبي و مش فاهم و عايز جمل بسيطة و قصيرة.

مثالي المفضل هو ما حدث لما زادت أسعار الوقود. تقريبا كل ردود الأفعال انصبت على زيادة أسعار البنزين التسعين و كان فيه تجاهل تام لسؤال هو مخزون البترول عندنا قد ايه و معدلات الاستهلاك و أنماطها ايه و ايه التأثيرات البيئية و الاتقصادية السيئة الناتجة عن توفر بنزين للملاكي بسعر رخيص. و الأنكى كان التجاهل شبه التام للزيادة الأعلى في أسعار السولار و الديزل رغم تأثيرهم على المواصلات و النقل (بحري و بري و جوي و نهري) و الصناعة (من أول مكنة الطعمية لحد المصانع الضخمة). في رأي كثير من المهتمين بالبيئة و الخبراء كان المنطقي وقتها هو زيادة أعلى بكثير لأسعار بنزين 80 فما فوق و المحافظة على نفس مستوى الدعم لأسعار السولار لكن اثارة أو استثمار غضب أصحاب الملاكي أسهل بكثير من مناقشة تفاصيل دقيقة و صعبة و خصوصا أن صحفيينا يادوبك بيفكوا الخط و عايزين يكتبوا الموضوع بناء على مكالمة تليفونية واحدة و خلاص.

طبعا احساس غريب أني ألاقي نفسي بدافع عن الحكومة و عن اقتصاديات السوق، لكن في النهاية المسألة مسألة رصد وقائع الحكومة في القطاع ده فعلا شغالة كويس و اقتصاديات السوق في القطاع ده نافعة و شغالة كويس و يبقى غباء مطلق أن أخلي انحيازاتي الأيديولوجية تمنعني من رصد الواقع و الاعتراف بيه.

Comments

ما هو الناس برضه معذورة يا علاء. البيانات الرسمية للوزارة كان فيها غموض و اعطت ايحاء لكتير من الناس ان الانترنت المحدود هيكون اجباري. و بعدين توضيحات الوزير اعطت ايحاء برضه ان الانترنت غير المحدود حيستمر بس مع المتعاقدين الحاليين, يعني المشكلة مش بس شسكلة صحفيين و اعلام, دي حتى عند المسؤولين, يعني أنا شخصيا في مصدر قريب جدا من مرفق تنظيم الاتصالات قاللي ان الانترنت غير المحدود حيستمر مع المتعاقدين حاليا بس. بينما ناس تانية تقول نفس الكلام اللي انت بتقوله و التخبط ده في حد ذاته مثير للقلق! ﻷنه عادة بيسبق القرارات المفاجئة اللي ممكن تسبب اعتراضات الناس

اللغة بتاعت القرار كانت مربكة فعلا و الوزير أدائه في مجال العلاقات العامة و الاعلام كان سيئ.

لكن لازم برضه ناخد بالنا من حاجتين أولا لغة الناس المغرقة في التخصص و القرارات و القوانين دائما غريبة و مبهمة (دي حاجة أكيد ليها حل مبقولش أنها ضرورة، لكنها واقع متكرر و دائم) و بالتالي المفروض اللي بيقوموا بعمل صحافي و اللي هيحاول يتعامل مع موضوع و ياخد فيه ردود أفعال يتوقع ضرورة بذل مجهود كبير في محاولة فهم الامور.

الحاجة الثانية هي أن لما تواجه بأسئلة كثيرة و هجوم حاد من ناس مش فاهمة رد الفعل التلقائي و الطبيعي للمتخصصين أنهم يستفزوا و بيخلي عملية الحوار صعبة جدا، طبعا كمسئول في الدولة الوزير المفروض أنه يتصرف و يعمل أحسن من كده لكن برضه مش غريبة و لا غير متوقعة و بشوية مجهود كان ممكن الأمور تتفهم.

المصيبة مش في أن حصل فهم خاطئ، أنت بتقول كان فيه غموض و ايحاء و معرفش ايه، يعني كل حد كتب يفتي كان حاسس بالغموض ده و مش متأكد و مع ذلك اتكلم بيقين مطلق أنه فاقسهم و فاهم المؤامرة كلها. أنا نفسي مش متأكد مية في المية من كلامي لكن مكتبتش غير بعد ما بذلت جهد في محاولة التأكد و مش فاهم خالص ضرورة الاستعجال في ردود الأفعال.

النقطة الثانية هي اصرار الجميع على تجاهل وجود أطراف أخرى في الموضوع، المسألة مش بايدين الحكومة لوحدها فيه شركات بتقدم الخدمة و ليها كلمة برضه في المسألة.

و عموما المواقف السطحية ملهاش لازمة، يعني لما تتكلم عن كذا غالي ولا لأ لازم تكون واضح في أنت عايز ايه، هل أنت عايز أرخص سعر في سياق سوق و الحاجة مغطية تكلفتها و بتدر ربح ولا شايف أن دي خدمة أساسية المفروض تكون مدعومة و مفيش مانع تشتغل بخسارة؟ و لو مدعومة لأي مدى و هنمول الخسارة منين و لو سوق هنظمه ازاي و بنيته تكون عاملة ازاي؟

يعني لما بنتكلم عن مجانية التعلي بنكون واضحين تماما، عايزين تعليم مدعوم 100% و تكاليفه من الضرائب و لما الحكومة تتحجج بقلة الفلوس بنتكلم عن نسبة ميزانية التعليم من الميزانية العامة (يعني بشكل صريح بنطالب بتقليل الانفاق على حاجة في مقابل حاجة ثانية مثلا). الخ، لكن عايز الانترنت ترخص و السلام من غير أي تفكير في ليه و ازاي و امتى و لمين و فين ده هبل.

الاول اهلا بيك بعودتك للتدوين و للكتابةمن جديد اصل الناش فى مصر لما بتلااقى اى وزير يتلك عن دعم و محدودى الدخل بتفهم ان العملية فيها نصبة و انت عارف ان احنا فى مصر بلد الاشاعات و كل واحد بيفتى و حتة لما الوزير طلع فى القاهرة اليوم اتكلم مقلش حاجة مفيدة و غير كدة عمرو اديب بيضيع الموضوع اساسا الناس من كتر الاشاعات قالت ان القرار دة ورا الدخلية و انهم عاوزين يراقبوا النت و غير كدة قالوا كمان ان هيبقى ليك جيجا واحدة بس و لو وزودت هتدفع 20 جنية زيادة عن التمن الكرة كمان حتى لو بتعمل دونلود لفلم معين الفلم ممكن يكون مسحتة 2 جيجا و غير ان انت بتنزل اغانى فكدة هتدفع و كدة هتدفع و سلاامى ليك www.lifeonnile.blogspot.com

فعلا يؤخذ على الوزير أدائه الاعلامي الضعيف

الحقيقة يؤخذ على الوزارة و الشركات و المرفق الأداء الاعلامي الضعيف، هو مفيش عندهم حد بتاع علاقات عامة؟

الأخ علاء 1- نعم لاتوجد اى شفافيه فى بلدنا وابسط الأمور هل تعرف ماهو دخل خزينه الدوله من اى قطاع من القطاعات السياديه للدوله ..دخل الضرائب ..دخل قناه السويس ...دخل السياحة ...الخ وان كنت تعرف الدخل فما هو المنصرف على اى قطاع بالدوله سواء الخدمات او التشييد او البنيه التحتيه او التعليم او الصحه ..الخ وهل تعرف كميه التدفقات النقديه المتسربه بين الداخل والمنصرف ... وهل تعرف الى اين تتسرب ؟؟ يا اخى ...نعم نحن لا نعرف ولا احد يعرف سوى سارقيها وقس على هذا الكثير مثل ماهو مصير ال 13 مليار اللى تاهو من وزاره الماليه ... وال 40 مليار مشتريات حكويه راكده بالمخازن ..الخ ولا عايزنى اقول كمان 2- نعم .. هناك سوابق مشابهه لما يحدث الآن من ادعاء بالتخفيض ثم نكتشف بعدها اانا اتسوحنا فى الاسعار ... هو انت نسيت اللى حصل فى التليفونات وما ادعته الشركه من عمل تخفيض فى اسعار المكالمات لصاح الغير قادرين ... ووجدنا نفسنا ندفع مبلغ فى كل فاتوره ربع سنويه ماكنا ندفعه فى الفاتوره السنويه ... هو انت نسيت ولا ايه ؟؟ 3- نعم قرار اعاده هيكله اسعار الانترنت مازال جتى الآن غير واضح وغير مفهوم ... وفى كل احواله فهو لصالح الشركات قبل اى شىء ...( حتى وان كان هناك فئه شعبيه مستفيده منه )

دخل الضرائب و السياحة و قناة السويس بيعلن لكن فيه جوانب كثير من الميزانية سرية فعلا، المسألة هتختلف.

بصفة عامة سجل الدولة المصرية في الشفافية سيئ جدا و بنصنف من ضمن أقل الدول شفافية على مستوى العالم،

اللي بتكلم عليه هو أن غياب الشفافية ده بيتحول لحجة أننا أصلا منحاولش ندور على ما هو متاح ولا نحلله.

راجع كلامي السابق الحكومة بتقول قبل أي قرار أنه في صالح الغير قادرين، بغض النظر عن القرار نتيجته ايجابية ولا سلبية، ده معناه أن لما نسمع كلمة في صالح الغير قادرين المفروض نتجاهلها و ندور على المعلومة الحقيقية مش نفترض أن القرار ضد صالحهم.

راجع كلامي ثاني، القرار هو تحرير السعر، اعادة الهيكلة ده شيئ هتقوم بيه الشركات على حدة و وفقا لاقتصاديات السوق.

أما موضوع صالح الشركات، فبرضه نرجع تاني، لازم لو هتتكلم عن صالح الشركات تبني موقف أعمق من كده.

يعني مظنش حد معتبر الشركات دي بتعمل عمل خيري، أكيد داخلة السوق عشان تكسب و بتدور على مصلحتها، السؤال هو مصلحتها دي متعارضة معانا ولا لأ. و لو متعارضة معانا ممكن نعمل ايه.

هنفترض أن السعر هيرتفع و ده طبعا لمصلحة الشركة، لازم أفهم الأول السعر هيرتفع ليه.

هل ده لمجرد توسيع هامش الربح من غير توسيع السوق؟

ولا ده لأن الشركة كانت خسرانة و محتاجة تعلي السعر عشان يبقى فيه هامش ربح من أصله؟

ولا ده لأن الشركة محتاجة تنفق فلوس عشان تطور بنيتها فتقدر توسع السوق؟

و لا ده لأن التكاليف زادت و الشركة عايزة تحافظ على هامش الربح ده؟

و لو السبب أن الشركة خسرانة هل لأن هي دي شروط السوق و لازم فعلا السعر يعلي عشان تحقق ربح ولا لأن الشركة بتدلع و مش شغالة كويس؟

و لو فيه ضرورة حقيقية لارتفاع السعر لكن ده شيئ يضرني جدا هل أنا مستعد لدعم القطاع بضرائبي؟

المشكلة أن فيه افتراض أن السوق عامل زي سوق الطماطم و أن مصلحة الشركات بالضرورة هي رفع الأسعار من غير تقديم أي شواهد حقيقية على ده.

Please Join the War and add Your Proff. answers http://no-dsl.blogspot.com/2007/07/blog-post_31.html

and republish it in your blog , SPREAD THE WORD " FREE OUR INTERNET "

على سيرة الان اتكلم.. أنا عندي ملاحظة هنا عن طبيعة الثائرين في هذا الموضوع و أيضا السائرين في ركب هذه الحملات. لاني رصدت -بطريقة بدائية طبعا- اناس لم ارهم يوما يساهمون في اي حملات من اي نوع و قد تحركوا الان. انا اعتقد أن المدونين و المجموعات اليريدية و المنتديات (الاخيرة لها في رأيي أهمية كبيرة في الموضوع من حيث عدد القراء و التي عملت كمنصات و منابر تهييج الموضوع) اعتفد أن هؤلاء معظهم من نفس المجموعات التي تحركت اياام الدنمارك و لذلك لاعجب ان نشاهد اسلوب و تحريض و اثارة مشابهه و ايضا دلاء تدلو لاسباب ليست دائما مبررة

و لكن ما يحضرني هنا هما مشهدين: ثورة جياع و حضور البنات في كاس الامم الافريقية. هل أصبح الشاب العادى متوسط الثقافة مهتما بقضية الانترنت ثائرا من خلالها ايضا (شكرا للويب 2.0) لهذه الدرجة أكتر من رغيف العيش و البنزين (و غيرها مما اثير هنا أو لم يثر) ام ان هذا هو اسلوب الشريحة التي اعتقد انا انها تشكل زخم المعارضين (مرة اخرى شكرا للويب 2.0) و هذا الاسلوب سنعتاد عليه من هنا و رايح

اسلوبكم ممتاز .... فعلا اسلوبكم قمة في الأدب .... عمار يا مصر!

الأخ علاء 1- اعتقد انك لم تقرأ القرار جيدا .. تحير العر ده بالنسبه للباندودث 512 او اعلى ..اما ال 256 فتم تحديد سعره ب 45 جنيه لطاقه تحميل 2 جيجا شهريا او ساعتين يوميا 2- بالنسبه لحديثك عن الشركات ... اولا ان كانت اى شركه من الشركات خسرانه فلن تجد شركات اخرى تفتح جديده .. مش كده ولا ايه ؟ اما عن احتياج الشركات الى تطوير ورفع كفائه معداتها فمن المعلوم اقتصاديا ان رفع رأس المال لأى منشأه بيكون من ارباح المنشأه السنويه وليس برفع اسعارها .. وما سيحدث اذا تم تنفيذ القرار كما نفهمه هو زياده فاحشه فى اسعار ال 256 ك 3- اما عن اسعار الطماطم فنعم هم يتعاملون مع المستهلك للنت بمنطق الطماطم ... فتجار الخضار فعلا يرفعون اسعارهم لمجرد انهم يتحكمون بالسوق وليس لأن تكاليف الأنتاج زادت ويقومون بهذه الزياده لمجرد زياده هامش الربح فهم قد نزلوا بسعر الطماطم للنصف ورفعوا سعر القفص الفاضى سته اضعاف نرجو ان يكون هذا النظام الجديد مجرد اضافه للأنظمه الموجوده حاليا وبهذا يتحقق غرضين : اولهم زياده فعليا لمشتركين جدد غير قادرين على ال 90 جنيه وثانيهم مكاسب جديده " شريفه وليست احتكاريه " تضاف لدخل الشركات ... وبهذا يكون القرار شريف ونظيف اما لو تم الغاء ال256 المفتوحه فسيكون قرار مجحف الغرض منه ربح غير محدود على حساب المستخدمين الحقيقين للنت

رغم أني مكانش عندي شكوك من مجرد قراءة القرار لكن بسبب انتشار التصور بتاع الغاء ال256 الغير محدود استنيت لحد ما سألت داخل احدى الشركات و داخل الوزارة.

منطقيا كده لو حرروا الأسعار مش هياخدوا قرار بمنع الشركات من تشغيل ال256 غير محدود لو الشركة عايزة صح؟

القرار هو تحرير الأسعار ما عدا 256 بطاقة تنزيل محدودة و 2 ميجا بطاقة تنزيل غير محدودة على أساس دول أقل شريحة و أعلى شريحة.

في السياق ده الشركات هتتصرف ازاي ده أمر لسه في علم الغيب لكن هنعرف قريب.

تخميني أنه مش هيحصل ارتفاع في الأسعار لحد على الأقل ما يبان موضوع ال256 المحدود هيبيع ازاي. و لو الاشتراك أبو 45 جنيه باع جامد يبقى سعر باقي الخدمات مش هيزيد ان لم يكن هيقل (بس ده مجرد تخمين).

رفع الأسعار ممكن يكون له أسباب عديدة، المشكلة أن أنا لو سردت سيناريوهات دلوقتي على سبيل المثال هيجي بهيم يفترض أني بقول أن ده الواقع مش مجرد مثال، و بما أني معنديش معلومات كافية عن ربحية الشركات و عن تكاليف التشغيل و مكسل أدور فهشتري دماغي، لما يبقوا يرفعوا الأسعار فعلا نبقى وقتها نتناقش.

ليه بتفترض ان لو ابو 45 جنيه باع جامد يبقى الباقى حايرخص ؟ تخمينك ده يكون صح لو افترضت اصلا ان الشركات حاتفضل مصلحه المستخدمين الحقيقين على مصلحتها .. وده فرض مش مظبوط ...وماتنساش ان دول كومبينه واحده من الحيتان الكبيره ومش حاتسمح حتى بدخول شركات اخرى جديده لمنافستهم سعريا ...ولازم اى شركه جديده تكون جزء من نسيج الكومبينه والا .... انت عارف والا دى معناها ايه .. يا علاء احنا عايشين فى مستنقع والغلبان مابيشبعش غلب ... يمكن انا طبيعتى متشائم شويه لكن اعتقد ده واقع بلدنا .... يا عزيزى السبب الوحيد لاضطرار اى منتج انه يرفع اسعاره هو ارتفاع اسعار مكونات انتاجه ... ولكن التكنولوجيا الخاصه بالنت والكمبيوتر والدى اس ال بتنخفض عالميا زى مانت عارف ...وخاصه بوجود كوابل الفيبر اوبتيكس .... وحيث ان سبب الغلو الطبيعى انتفى يبقى السبب الوحيد هو رغبتهم فى زياده فاحشه فى ارباحهم حيث انهم المتحكمين بالسعر ( اقصد كومبينه الشركات يعنى ) .. والدليل انهم بيكسبوا كويس حاليا هى ان لما طلع قرار من شهور بتخفيض الاسعار من 150 جنيه ل 95 جنيه كلهم وافقوا لانهم برضه كسبانين كويس وكمان فيه شركات جديده دخلت السوق فى الشهور دى ... صدقنى هما بس عايزين يزودو هامش الربح بمساعده ومباركه الوزاره والوزير وهو ده اللى حصلوا عليه ... الا اذا ثبت ان ده نظام موازى للنظام الحالى وليس مانع له

أنا مبفترضش زي ما قلت ده مجرد تخمين

تخميني طبعا غير مبني على افتراض أن الشركات معنية بمصلحة أي حد غير نفسها، شخص عبيط فقط هو اللي يفترض ده، الشركات وظيفتها أنها تعاظم ربحها دي طبيعي النظام الرأسمالي بغض النظر عن رأينا فيه.

معنديش معلومات فعلية عن شروط الدخول في السوق كموفر خدمة ذو بنية تحتية مستقلة لكن فيه خمس شركات على حد علمي فعلا في السوق، يعني فيه منافسة حقيقية و السوق لا يزال صغير جدا (وفقا لأرقام المرفق حوالي 300 ألف خط دي اس ال فقط) و بالتالي مفيش أي شواهد تدل على أن الشركات دي قسمت السوق ما بينها و مفيش أي شواهد تدل على أن المنافسة ما بينهم هتقل.

فعليا السعر بينخفض فعلا منذ اطلاق الخدمة (و بالتوازي مع انهيار في سعر العملة و زيادة في كل الأسعار يعني السعر بينخفض بمعدل أعلى من معدل انخفاض القيمة الرقمية) و برضه مفيش شواهد على أن ده هيتغير أو يتراجع قريبا.

لحد القرار ده تحريك السعر كان يستدعي قرار حكومي و بالتالي تأثير المنافسة كان محدود بعد تحرير السعر المتوقع أن تزيد المنافسة مش تقل.

ده غير عدد أكبر بكثير من الشركات اللي بتوفر الخدمة عن طريق توزيع و اعادة بيع البنية بتاعت الخمس شركات الكبار و دول متقللش من تأثيرهم و دورهم خصوصا خارج القاهرة.

كلامك عن الكومبينة محتاج شرح و معلومات و الا فهو كلام مرسل (و لكنه غير مستبعد، و لا يعني بالضرورة زيادة الأسعار، أسعار مكالمات المحمول انخفضت حتى في الوقت اللي الشركتين كانوا بشكل فج و صريح معطلين دخول الشبكة الثالثة).

مش صحيح أن السبب الوحيد لارتفاع الأسعار هو ارتفاع تكلفة الانتاج و في نفس الوقت أنا معنديش معلومات و تفاصيل عن تكلفة تشغيل الخدمة و هل زادت ام قلت، بالتالي محتاج معلومات أكثر عشان أحكم، لكن زي ما قلت بما أن السعر لسه مرتفعش معنديش سبب أصلا أني أدور على الكلام ده.

بكل بساطة تخميني أن السعر ممكن يقل لو نجح عرض ال45 جنيه هو أن مصلحة الشركة هي أنها توسع السوق بما أن المكسب الممكن تحقيقه أكبر بكثير لو السوق وسع عن لو السعر ارتفع (فيه وفقا للحكومة 6 مليون مستخدم انترنت و مع ذلك 300 ألف خط دي اس ال فقط، يعني السوق المحتمل أكبر بكثيييييير من الحالي).

يا ريت بما أن شكلك عارف هوامش ربحهم تقولنا عليها. و زي ما قلتلك الأغلب أن النظام هيكون موازي.

حلوة الان اتكلم حسستني انك بتكتب كتاب عن مذكرات حكيم عامر وبرلنتي عبحميد شوف ياعم ,انت بتتكلم وغيرك بيتكلم الازمه هي التالي اننا معندناش شفافية كفاية تخلي الناس تاخد وجهة نظر سليمة بشكل كبير. الناس لها تراث ابن وسخه مع الحكومة والأمن,فلما يطلع قرار مالهوش تأثير عليهم ,لانهم حيفضلوا يدفعوا اللي بيدفعوه,بس لعب في دماغهم انه ممكن فرضا بعد كدا يحصل انه يعمل طاقة تحميل محدودة خلت الناس تغلي,واعتبرت الممكن فرضا واقع حتمي,لأن الناس اتعودت على كدا على مر سنوات متعاقبة,خبرات خرا مع النظام. بعدين معلش ايه حتة ان المدونين بأو زي الصحفيين ؟ طب ما دا طبيعي يعني هو الصحفي دا مش بني ادم ونتاج بيئته ؟زيه زي المدون اللي نتاج بيئته ,حنربي الناس في معسكرات في الصحرا وبعدين نجيبهم نقولهم خليكم مدونين ؟ بعدين ياعم وقت الهوجة مكنش في حاجه واضحه وكل الناس خايفه على مصالحها والخايف دائما ما بيلوش بغض النظر عن انه بيلوش صح ولا غلط .


http://MaLek-x.net

مش فاهم معندناش شفافية عموما ولا في الموضوع ده بالذات و لا في ما يخص أمور الاتصالات؟

و حضرتك عرفت منين أن معندناش شفافية؟ ايه المعلومات اللي حاولت الحصول عليها و فشلت و يا ترى شكل محاولتك كان عامل ازاي؟

لو المسألة أن اتعودنا مفيش شفافية و بالتالي افترضناها فده مفهوم تماما لكن ميخليهوش مقبول خصوصا من ناس خدت ردود أفعال مش مجرد عبرت عن رأي، و غير مقبول من صحافيين و أحزاب و جمعيات.

ثانيا الناس اتعودت على ايه؟ ايه السابقة المشابهة؟ حقيقي حقيقي ايه السابقة اللي في دماغك المشابهة الي خلت الناس يبقى عندها يقين مطلق بأن فيه مصيبة جاية و مؤامرة كبيرة؟

لأ مش طبيعي المدونين يبقوا زي الصحفيين لأسباب عديدة، أولها أن فيه مدونين كثير (و أنا منهم) بيدعوا أن التدوين بيتيح فرصة عمل صحافة بديلة (أو موازية) عندها قدرة أعلى على التعامل مع النوع ده من القضايا بعمق و مصداقية، و لأن الصحفيين أصلا ملهمش حجة و بيتمنيكوا لما يعملوا كده و مش مقتنع أن فيه مقومات مجتمعية فرضت عليهم المنيكة ده قرار واعي بياخدوه واحد واحد و بمزاجهم رغم كل الحجج و حيث أن المدونين دول ناس هواة بتتسلى مكنتش أتوقع أن يحصل أن عدد كبير منهم ياخد نفس قرار الاستهبال و الكذب و الفتي و ادعاء المعرفة اللي أغلبية الصحفيين بياخدوه.

الخائف على مصلحته المفروض يكون معنى بالتأني و الوصول للحقيقة أكثر عشان يضمن أنه مياخدش رد فعل يضره بدل ما يفيده، و مش متأكد أن الاصرار على الفتي يفسره الخوف على المصلحة، أنت مثلا كان رأيك أن السعر مش هيعلى و بالتالي مكنتش خائف على مصلحتك و مع ذلك أصريت تفتي.

1-معندناش شفافية عامة 2- مافيش معلومات اصلا موجودة عشان توصل او متوصلهاش كان في اكتر من بيان متضارب وكل حد بيقول اللي هو عايزه ,ولحد دلؤتي مافيش حاجه واضحه ,واعتقد ان عدم الوضوح يساوي عدم الشفافية 3- في اكتر من سابقة يا علاء"انا مبتكلمش عن قطاع الاتصالات بس"كل مره يتكلموا فيها عن محدود الدخل وعن فرص العمل الاف العمال تتشرد,كل تصريح يتقال ان فيه حاجه لصالح المواطنين تحصل مصيبة بعديه . "اسعار البنزين والغاز اللي قبليها في يوليو اللي فات الناس كانت واخده علاوه وفجأه ويوم اجازة غلوا الاسعار " اولا المدونين اللي اخدت موقف ان النت حيبقى محدود "على الرغم ان في بشرصوتت عشان تفهم ان دا مش حيحصل" كان لهم شئ من الحق لأن فعلا فعلا القرارات كانت متضاربة جدا وكون ان الناس اخدت موقف مش عقلاني على حد كلامك فدا عشان في ميراث من الخوف وانعدام الثقه . الازمه انك بتتكلم ان الناس كلها زيك ,كله اتعلمت ازاي تفكر بمنطقية بحته,وكلها اتعلمت صح . المجتمع اللي بتكلم عليه الناس اللي فعلا عاشت طول عمرها تتعلم غلط,محدش قالها المفروض تفكر ازاي,واه لازم حد يعلمك من وانت صغير تفكر ازاي عشان تفكر صح . ومتطلبش من الناس بعد كام سنة من عدم المنطقيه من النظام انها تفكر بمنطقية وتدور على حقيقة. اخر حته انا فعلا حاصلي ضرر من الاسعار الغالية في البلد,انا مستعد ادفع ضرائب زي ما الناس بتدفع في بريطانيا ومستعد اتحمل الاسعار الغالية للاكل والشرب الخ بس مقابل اني اخد تعليم بريطانيا والرعاية الصحية اللي في بريطانيا والتأمين الإجتماعي اللي هناك. "بريطانيا مثال,في اكتر من دولة ينطبق عليها المثال السابق"


http://MaLek-X.net

معندناش شفافية عامة للأسف على قد ما هي صحيحة على قد ما هي حجة.

هديك مثال قريب منك، لما حسام الحملاوي قرر يمشي وراء المصانع اللي فيها اضرابات و يعرف ملاكها و زبائنها الكبار ده كان حدث جلل، مش لأن المعلومات دي كانت مخفية لكن لأننا اعتدنا نفترض أن مفيش معلومات فبطلنا ندور أصلا.

الاعتياد نفسه سببه فعلا غياب الشفافية، و الحكومة مبقيتش لطيفة و حلوة، لكن الكلمة المجعلصة اللي أسمها "مقتضيات العصر" الحكومة بتاعتنا داخلة في عالم معولم حديث فارض عليها درجة من الشفافية مش بمزاجها و تعدد القناوات الاعلامية و ثورة المعلومات بيزيد من امكانية الوصول للمعلومات.

ده معناه أننا كمزاطنين المفروض نبطل نفترض أن مفيش معلومة ممكن نعرفها و نحاول و نوثق لمحاولتنا و فشلنا و معناه أن السادة الصحفيين بكس أمهم يبطلوا يطبخوا مقالات بأنهم يتصلوا بالمدونين بالتليفون و يتنيلوا يبذلوا شوية مجهود في الاتصال المباشر بالأطراف المعنية و التقصي و البحث في الوثائق المختلفة المعلنة و متابعة الأبحاث الخ.

ذات الشيئ ينطبق على أي حد قرر ينظم حملة أيا كان خلفيته الأصلية ايه، ما دمت قررت تنظم نفسك و تدعوا الناس تنضم اليك يبقى تعمل الواجب و زيادة و لو أنت عارف كويس أن فيه معلومات متعرفهاش يبقى أفتح نقاش بتتسائل فيه عن يا ترى ايه اللي حاصل و هيحصل بدل ما تقوم تخترع كلام و تصر عليه.

لازلت مصر أن القرار مهواش مبهم أكثر من أي قرار أو قانون ثاني و مستغرب أصلا ازاي بدأت ردود الأفعال.

فيه سوابق برضه على قرارات كانت ايجابية، لما قالولنا هنعمل خط جديد في مترو الأنفاق مكانش رد فعلنا أننا نفترض أن دي مؤامرة و حجة لحفر أنفاق تحت بيوتنا لتسهيل خطف نسائنا، لما قالولنا مبادرة الانترن بلا اشتراك بتاعة 07 مفترضناش أن دول بيضحكوا علينا و بالعكس كانت نتيجتها المباشرة و المتوقعة زيادة عدد مستخدمي النت.

يبقى الظاهرة مهياش أنهم قبل القرارات السيئة بيقولوا كلام معسول، الظاهرة هي أنهم قبل القرارات بيقولوا كلام معسول بغض النظر عن القرار سيئ و لا ايجابي.

و ثاني نرجع لحقيقة أن ده مش نيلة قرار في ايدين الحكومة لوحدها، أنت ليه افترضت افتراض مسبقة أن للحكومة و الشركات مصلحة متعارضة مع مصلحتك؟ اللي نعرفوا أن الحكومة و الشركات لو مصلحتهم تعارضت معاك هيدوسوك لكن مفيش قاعدة بتقول أن كل ما هو في مصلحتهم بالضرورة ضد مصلحتك.

العجز عن التفكير من شخص متعلم ما فيه الكفاية أنه يستخدم النت ده غباء اختياري بمزاجك و صنيعتك و بلاش حجج و تلقيح جتت، مبارك مش مسئول عن اصرارك على عدم التفكير و مؤكد مهواش مسئول عن ادعائك بمعرفة حاجة انت عارف كويس قوي انك مش عارفها.

كلنا متضررين من الأسعار الغالية في بلدنا، بس زي ما قلت الانتقال من مجرد الشكوي للفعل يتطلب شوية تفكير، أبسط شيئ هو تحديد ايه الاحتياجات الأساسية اللي لازم توفر للكل و ايه الاحتياجات الثانوية اللي مفيش مانع تتساب غالية (و لو مؤقتا).

يعني أسعار السيارات في مصر غالية جدا مقارنة بمستويات الدخول و بالأسعار في أماكن كثير في العالم، لكن مش شايف أي ضرورة ملحة في للمطالبة بخفض أسعار الملاكي (بالعكس يمكن ده يكون ضار جدا من منظور بيئي)، أسعار المواصلات بقى منخفضة مقارنة بباقي العالم لكن مع ذلك فيه قطاعت واسعة محتاجة مواصلات أرخص.

ثاني حاجة فيه افتراض أن الطريقة الوحيدة للانحياز للغلابة هي المطالبة بسعر أقل، تعالى نقيس على مثال الموبايل، لو مشينا بكلام الناس اللي بتهاجم موضوع الاشتراكات المحدودة تحت مسمى الانحياز للفقراء يبقى مكانش هيبقى عندنا كارت أبدا لأنها في الحساب النهائي بالنسبة لنفس الاستهلاك أغلى و ده استغلال للفقراء و النتيجة الحتمية لده بناء على ما نعرفه عن سوق المحمول في مصر و في أفريقيا و ما شابه مش أن فقراء أكثر هيجيبوا الموبايل العكس تماما.

المهم في المرحلة دي في مناقشة النت هو أنها تبقى متاحة في كل مكان في مصر، توصل لكل القرى و النجوع و لو ثمن ده هو أنها تغلى شوية لحد ما توصل لبنية تحتية تسمح بانتشار واسع فليكن.

لا يا عم مالك الامور انت كمان مش عاوزين ندفع اللي بندفعه عاوزينه ينقص ويتخفض وليه لا والحكومة تقدر من غير شروط ولا حواجز

نورت المحكمة يا علاء، شكراً أنا فعلاً ماكنتش فاهمة حاجة و مستنية سبتمبر علشان الأمور توضح

و ده في حد ذاته تصرف عقلاني جدا، بما أن القرار اتاخد خلاص قدرتنا على اتخذ رد الفعل دلوقتي زي في سبتمبر مفيش مانع نستنى لحد الأمور متبان.

مقدرش أتوقع بشكل قاطع ايه اللي هيجرى للأسعار لكن لو ارتفعت فده يبقى دليل على عجز شديد داخل القطاع يحتاج مننا نبص على أسبابه. رغم سهولة افتراض أن الشركات و الحكومة وحشين عايزين يستغلونا الواقع بيقول أن في سوق متاحله نمو واسع تخفيض السعر بغرض توسيع السوق من مصلحة الشركات (تكاليف مكالمات المحمول بتقل و في المقابل أرباح الشركات بتزيد).

ولما هو كده وانت مش عارف حاجة ليه هاجمت بتوع الحملة وعملت نفسك الفلوطة اللي فاهم فيهم ما كنت تخليك في كوزك لحد ما نعوزك

يادي الغباء

يا حمار الموضوع مش أني مش عارف حاجة، الموضوع أنه محدش قادر على معرفة ايه اللي هيحصل للأسعار دلوقي، نقدر نخمن فقط، ليه لأن الناس المعنية لسه أصلا متوصلتش لقرارات.

أنا عارف ايه القرار اللي اتاخد و معناه ايه، و يمكن أقدر أخمن نتائجه لكن مقدرش أجزم بيها. فهمت؟

بتوع الحملة عارفين أنهم مش متأكدين من معنى القرار و عارفين أن فيه لخبطة، لكن اختاروا يتكلموا على أساس أن فيه يقين مطلق بأن القرار هيترتب عليه كذا و كذا و قرروا يتخانقوا على أساسه.

ازاي تدافع عن موقف عبثي بالشكل ده؟

لنفترض أن كلامك صح، أنا و بتوع الحملة حمير و مش فاهمين، يبقى اللي استعجل و خد رد فعل من غير فهم هو اللي صح؟

الحملة افترضت الغاء الاشتراكات الغير محدودة و افترضت أن طرح اشتراكات محدودة ده مأساة، رغم أن القرار معناه أن الشركات حرة تلغي النت غير المحدود لكن مفيش أي شواهد بتدل على أنهم هيعملوا كده و مفيش أي أسباب لافتراض أنهم حتى هيعلوا سعره، و افتراض أن طرح خيار النت المحدود ده استعباط و ضحك على الدقون ده برضه غباء مطلق و راجع الحسبة البسيطة اللي أنا عملتها تحت اللي باين منها ان الاشتراك المحدود أبو 45 جنيه أرخص بمراحل من الدايل أب.

علاء اولا اذيك يا باششا وحشتني بص انت ظلمت الصحفيين والمدونين اولا كلامك الي عندك مش اكيد انا اتصلت ب 5 شركات من 5 مقدمي الخدمة في مصر لاني كنت بعمل تحقيق للشغل عندي الكل مجمع انهم ميعرفوش اي حاجه كل الي يعرفوه انه فيه سعر جديد هو 45 لل 265 بحد اقصي 2 جيجا وميعرفوش هيتلغي النظام اتلقديم ولا لا ولا ان كان فيه اسعار جديدة ولا لا الموضوع فيه بلبة كبيرة اما بخوصوص الاقتصاديات والكلام ده نعترف ان قطاع الاتصالات من انجح القطاعات في مصر وده شهادة دولية مش مننا بس

خد بالك أنا قلت ايه

ده معناه أن يمكن يتلغي ال 256Kb الغير محدود و يمكن يرتفع سعره و يمكن كمان يرخص، دي مسألة خاضعة للشركات و اقتصاديات السوق (عدد الشركات كبير و المنافسة ما بينهم مش بطالة) و مش محددة في القرار و لا خاصعة لقرار الوزير أو المرفق.

الموضوع مش بلبلة الموضوع بسيط و واضح و مباشر، السعر خاضع لقرارات الشركات (و لأن فيه منافسة يبقى خاضع للسوق و العرض و الطلب بما فيها المنافسة مع الوصلة). أما البلبلة فأنتم اللي أثرتوها و لو كل قرار بيتاخد في أي حتة في البلد هيتم التعامل معاه بالشكل ده، حتى لو أحنا في بلد ديمقراطي 100% هتعيشونا في بلبلة. أنت غالبا كنت معني بسؤال واحد فقط و هو السعر هيحصله ايه، و ده سؤال لا يمكن الاجابة عنه دلوقتي لأن الحكومة حررت السعر و الشركات لسه مقررتش خطتها ايه، ده عامل كده زي ما تقول أنا اتصلت بخمس بياعين خضار و سألتهم سعر الطماطم هينزل ولا هيعلي السنة الجاية، طبعا محدش عنده اجابة جاهزة. الفكرة أن القرار معناه تحرير السعر ما بين الحد الأدنى و الأقصى (أو خليني أكون دقيق و أقول ده فهمي للقرار حسب قرائتي و اتصالي بناس شغالين في الشركات و الوزارة). لكن عموما لو أنت فعلا اتصلت بخمس شركات تبقى بذلت مجهود أكبر من أغلبية الصحفيين.

علاء انت من عيلة يسارية مش عارف ازاي بتدافع عن مسخرة زي دي وايه علاقة دين ام تحرير الاسعار والمنافسة بان واحد ابن دين كلب يقولك الناس بتنزل افلام وجيمز واستخدامات غير مسئولة للانترنت الا اذا كان الموضوع فيه انة وهجومك على اصحاب الحملة غير مفهوم وغير مبرر خصوصا ان سيادتك شخصيا مش عارف دين ام حاجة ولا عارف دين ام العملية ها ترسى على ايه وعامللنا فيها ابو العريف المفروض تشارك في الحملة وعلى الاقل تطالب بتخفيض الاسعار لان الوزارة تقدر ولازم تدافع عن الوصلات انا مش عارف دماغك فيها ايه اليومين دول مانت كنت كويس ولا هو علشان انت مرتاح ماديا يبقى كس ام الغلابة وكس ام القضية المهم سوقك يمشي وسلامي لتمويلات سوروس

أشارك في حملة بترفض حاجة مش هتحصل؟

ازاي يعني؟

أنا أولا مش بدافع عن القرار أنا بوضح معناه، نتائج القرار لسه مش هتبان دلوقتي و نقدر نبقى نتخانق عليها و نعمل حملات لما تبان، كوني من عيلة يسارية مش معناه أني أتصرف بشكل عشوائي و غير عقلاني

ايه اللي صعب في دي؟ أنا مش عارف المستقبل جياب ايه و لا أصحاب الحملة، أنا بقول نستنى نفهم هما بيقولوا نخترع سيناريو و همي و نتخانق عليه، يبقى ضروري طبعا أنا الغلطان.

الكلام اللي اتقال زبالة و ملوش لازمة دي معاك حق فيها. و الوصلات قلت أني معاها و ضد محاربتها و قلت هكتب عن ميتين أمها قريب.

و يا ريت تطلعلي فين في كلامي فيه انحياز ضد الغلابة. قص و لصق بس كده و حطلي كلامي اللي منحاز ضد الغلابة. و دي مش أول مرة أطلب الطلب ده لسبب ما كل ما حد يدخل يدعي الادعاء ده يتجاهل تماما أنه يوضح، فيا ريت لو أنت جاد في كلامك مش جاي تضيع وقت و بس تحطلي كلامي اللي بيعبر عن تجاهلي للكادحين أو انحيازي ضدهم.

as u know i'm a technology illiterate :)) but i'm interested in what u said about corneal transplantation, ""، المثال اللي في ذهني تماما هو لما جريدة الوفد الحقيرة عملت حملة ضد اجراء كان بيتم في المشرحة لكشط غشاء خفيف من عيون الموتى (مش فاكر كان ايه الموضوع بالظبط يا ريت حد يفكرنا)، الكشط ده كان بيتم من غير اذن أهل الميت و لأسباب عديدة منها ضرورة ان الاجراء يتعمل في الساعات الأولى من الموت و حسب فهمي كان ضروري لانقاذ ألاف من فقدان البصر.

الوفد بقى عملتلك ايه؟ دخلت و هيصت و قالتلك سرقة عيون الموتى في المشرحة، و شفتوا مستشفيات الحكومة حتى الميتين مبقوش سالمين و هاتك يا ضرب في الحلل و تهييج لحد ما اتلغى الاجراء و حرم عدد كبير من المواطنين الغلابة (اللي عايشين مش الجثث) من العلاج""

elmawdoo3 belzabt ya sidi : cornea is a transparent lens covering our iris (the rounded colored part inside the eye) it has no blood vessels so unlike any other organ u can transplant it with minimal rejection problems , moreover the donor (cadaver) is not altered or "mutilated" by removing it , actually even if u open his eye u won't notice any change (even if u r a doctor) previously there were corneal banks in some hospitals , helping hundreds of thousands of blind ppl to regain their eyesight by an easy operation with minimal side effects , all for free Now corneal banks r empty (thanks to new regulations) and u need to be really rich to import a cornea for a simple procedure , and there is even no procedure for anyone to declare donating his corneas when he dies

http://bluerose.egyblogs.com

The cornea is not a lense. It's the outermost part of the eye. It's completely transparent and has no blood vessels.

lens ya pasha wallahi :) , it's even has more power than the lens , that's why operations treating visual acuity problems depend on changing its contour , so as to change its power

http://bluerose.egyblogs.com/

Yes they change the shape to change the refractive state of the eye.

تسلمي يا دكتورة

يا ريت تعيدي الكلام بالعربي لأني كعادتي استشهدت بمثال ذاركتي عنه مبهمة و معرفتي بيه سطحية، لكنه مثال مهم و مصيبة مش مفروض تتكرر و يا ريت رفاقنا الدكاترة يشرحوا و يحكوا

و يا ريت تفتكروا السابقة دي كل مرة تقابلوا فيها كائن بيشتغل في جريدة الوفد أو بينتمي لحزب الوفد.

unfortunately i don't have an arabic keyboard here , but i will in sha allah when i go home http://bluerose.egyblogs.com/

انا واحد من الناس اللي كنت مستغرب ان كل الهيصه دي و كل الناس اللي بتتكلم و التنين البمبي محلك سر و لا حس ولا خبر فبدأت اتأكد ان في حاجه مش مفهومه لمعرفتي ان الانترنت هو الحياه الافتراضيه الموازيه لك و التي لا تقل في الاهميه عن حياة ما وراء الكيبورد و هذا حالنا جميعاً و لكن فعلاً لازم نلتمس العذر للقائمين على الحمله و لكل واهد خبط حلل لصنع صرخة التنبيه انت متصور في يوم وليله كل الناس ملهاش غير الكلام عن النت اللي اتحدد و اللي معناه موت نشات كبير مهم جداً لينا الا و هو الجلوس على العنكبوتيه مشكلة توفر المعلومات عندك حق فيها ولكن كدنا نطعن في اعز ما نملك ( الانترنت) فكنا زي الفرخه المدبوحه

مع كامل الشكر لإيضاحاتك اللي اتمنى ان تكون بالفعل ما سيحدث

تعليق اخير اتمنى ان تشرح لي ماورد عند وائل عباس من الاجتماع الخزعبلي لأفراد الامن في المريخ لتحجيم الانترنت لأن وائل امتنع عن الايضاح و شكل الموضوع عنده متأثر بشكل زائد بفوبيا المؤامره http://masr-heya-ommi.blogspot.com/

أنا استنين لحد ما تأكدت بس.

طبعا أحنا منقدرش نتأكد مية في المية من صحة الجواب اللي اتنشر عند وائل، لكن أغلب تفاصيل الجواب تبدوا لي منطقية و متماشية تماما مع اللي أعرفه عن الأمن و عن وزارة الاتصالات.

خليكوا فاكرين أن البنية بتاعت الانترنت في مصر سابقة لوزارة الاتصالات و كان مسئول عنها ثلاث مشاريع حكومية مستقلة ادارتهم بالكامل كانت في ايدين متخصصين و بعيدة تماما عن السياسية (idsc, ritsec, eun) و طارق كامل و نظيف كمان طلعوا من داخل المؤسسات دي مهماش جايين بالباراشوت (نظيف كان وزير اتصالات جيد بغض النظر عن كونه رئيس وزراء منيل بستين نيلة).

ثانيا لو الناس تفتكر الأمن عطل دخول المحمول في مصر فترة، و كان عامل قيود عجيبة على المكالمات الدولية و الفاكس على الخطوط الأرضي.

في شواهد عديدة على صراع ما بين أجهزة أمنية متخلفة مستعدة تضحي بالتقدم و البيزنيس و أي حاجة و كل حاجة بس يفضل متحكمين و ناس تكنوقراط فاهمين مش هدعي أنهم منحازين للحرية لكنهم منحازين للتقدم و لادارة الاسواق بشكل طبيعي.

نتيجة ده الدولة عندنا محاولتش أبدا تحكم الانترنت بالشكل اللي تونس أو السعودية أو الامارات أو ايران عملوه رغم انه مش بعيد عنهم خالص و رغم أنه وضاح تماما أن فيه أطراف كثير عايزة (بما فيها أطراف في المعارضة و الأزهر و القضاء مش بس في الأمن).

يمكن رصد قوة الناس دي في مواجهة الأمن أكثر بالنظر لأسواق المحمول و تليفيزيونات القمر الصناعي، المحمول بيتباع دلوقتي من غير أي تسجيل ولا ضوابط يعني كابوس للأمن، لو بيراقبوا تليفونك تقدر تنزل المحل اللي تحت بيتكم و تشتري خط جديد و تقول للواد هبقى أعدي عليك بالبطاقة بعدين و تحلق.

أما الستالايت فبعد شوية سجال مع الجزيرة المعنيين بالقطاع ده توصلوا لأن الحكومة مش هتقدر تفرض رقابة ولا تحكم على القناوات اللي بتبث من خارج مصر، و في نفس الوقت فيه فلوس كثير ممكن تتعمل في السوق ده بس لو مشينا بنفس المعايير الرقابية التقليدية مش هنعرف نبيع. النتيجة أن عندك برامج تلفيزيونية مفتوحة للمعارضين و مبستفة الحكومة بشكل كان لا يمكن تخيله من خمس سنين فقط و بتبث من داخل مصر (و أحيانا من مدينة الانتاج الاعلامي).

لحد طبعا دفاع محامي الوزارة و محامي مجلس الدولة المبهر عن حرية التعبير على الانترنت في قضية عبد الفتاح مراد الشهيرة أمام مجلس الدولة.

أداء الأمن رغم ده كله متغيرش. يعني بالضرورة فيه صراع ما بين الناس اللي مسئولة عن القطاع ده و الأمن و الصراع ده أحيانا واضح لينا و أحيانا خفي.

و من هنا الكلام اللي في الجواب ممكن يوزن و مش مستغرب (لكن فكرة أن دي معمولة مخصوص للمدونين دي مبالغة عبثية)،

المؤكد عندي أن وائل وصله الحواب ده بالنص ده، اللي اتعودنا عليه من وائل هو أن كلامه خالي من التلفيق و الطبخ و بيتفادى أغلب ان لم يكن كل أخطاء الصحفيين الدارجة، مفيش سبب يخليني أشكك فيه، لكن لأن مصدر الجواب مجهول فضروري ناخده على أنه اشاعة قد تكون صحيحة و قد تكون خاطئة.

و بلاش بقة حوار نلتمس العذر ده، لما نصف حريم القاهرة حلفوا ميت يمين أن سفاح مدينة نصر كان خلاص هيخطفهم بس هما هربوا، و كل صحافة مصر قعدت تسخن فيها و بعدين طلع الموضوع كذبه و تلفيقة كان مفروض نلتمس العذر؟

أنت بتقولي نلتمس العذر الناس لاقت نفسها مش فاهمة مش عارفة فقررت تاخد رد فعل!!!!!! في حاجة في الدنيا كده؟

فيه معرص كبير وراء الهيصة دي، لأن أصلا مظنش أننا في الطبيعي قاعدين نقرأ القرارات و التصاريح و القوانين، مين أول فسل طلع بالاشاعة دي؟

يا عم ما ترحم اسعار البنزين

يعنى لما تغلى الناس تركب ايه اذا ماكانش فيه مواصلات ادميه ؟!!!

مسألة المواصلات غير أدمية دي حجة دلع.

المواصلات عندنا بيركبها ملايين، يعني محتملة و بتنفع مهياش استحالة و كونها بايخة مش سبب لأننا نبهدل الكوكب و لو الملاكي قل شوية السكك هتبقى أسرع و الوقت اللي بتقضيه في المواصلات الغير أدمية هيكون اقل.

ده غير أن دي خناقات مفصولة، نبقى نتخانق عشان مواصلات أدمية (ولا نفتح بسانز شغلتها تقدم مواصلات آدمية بأسعار عالية للي سبق و كان عندهم ملاكي).

بلاش دلع. ده أنت رحت أوغندا و شفت المواصلات عندنا جبارة مقارنة بما يواجه أغلب سكان العالم (الطرق السريعة عندنا خطيرة جدا بس دي ميفرقش فيها أن سايق ملاكي ولا راكب ميكروباص).

I'll still use my private car in Egypt even if the prices are multiplied by 10.

It's not about the time spent. It's that the quality of the transportation system and how various people react and deal makes it a must.

I've also been to Finland and I know how the transportation is.

طيب فين المشكلة بقى؟ أنت هتفضل تركب ملاكي و السولار هيبطل يغلى و بالتالي المواصلات سعرها مش هيعلى و يمكن يتبقى شزية فلوس من فلوسك بتوع البنزين الغالي نطور بيهم المواصلات.

الدلع المفروض يكون ثمنه فلوس كثير بيدفعها اللي بيدلع، مش ثمنه خراب كوكب و اقتصاد بيدفعه الجميع.

يا علاء يا أمور أحب بس أفكرك انت مرتبك كام وان سيادتك من ركاب التاكسي مش زي الغلابة اللي بيركبوا اوتوبيسات في عز الحر فوالنبي يا شيخ ما تتمنظر على دين أبونا

مرتبي 2500 جنيه مصري في الشهر نشكره و نحمده و نبوس ايدينا وش و ظهر

هو أنا ادعيت الفقر لا سمح الله؟

هو فيه حاجة في كلامي تستلزم أني أكون فقير؟

كل كلامي في موضوع المواصلات هو أن بما أن فيه ملايين بتركب المواصلات عندنا يبقى المواصلات عندنا نافعة حتى لو كانت منيلة بنيلة و فيه ضرورة لتحسينها، و بالتالي مستوى المواصلات عندنا مش مفروض يكون حجة للدفاع عن انتشرا الملاكي بشكل الكوكب و الاقتصاد غير قادر على تحمله و لا المفروض يكون مبرر للاصرار على خفض أسعار البنزين بتاع الملاكي على حساب وقود المواصلات و النقل و الصناعة و على حساب مخزون البترول اللي المفروض يتشال للمستقبل.

المذهل في الأمر أن كلامي كان على ارتفاع أسعار المواصلات بسبب زيادة سعر السولار بنسبة أعلى من زيادة سعر البنزين التسعين و تجاهل أغلب المعلقين لده و تركيزهم على مصلحة راكبي الملاكي، و مع ذلك بتشتم بسبب انتمائي الطبقي.

طيب هو كلامي ده في صالح الناس المستريحة اللي زيي و ضد صالح الناس الغلابة اللي زيكم ازاي؟

و بما أن الأسلوب العبثي ده في التفكير منتشر فخليني أريحك و أقولك أني بركب ميكروباسات و تكاتك كثير بسبب طبيعة عملي و أني سنوات المدرسة و الجامعة كان كلها ميكروباص و أوتوبيس و لا زلت بعمل المشاوير الطويلة بالمترو و المكيف و قبل التوك توك ياما ركبنا كبوتة و جربت أغلب أنواع قطارات مصر (ما عدا القطر العجيب بتاع الصعيد اللي بيقف في القري و ميقفش في المراكز). و لو سعادتكم تقولولي على الجهة المعنية أروح أطلع شهادة عشان أريحكم.

أو يقعدوا في البيت و يشتغلوا و يقضوا مصالحهم عن طريق شبكات رخيصة التكلفة.

للي بيشتكي من سعر البنزين في مصر....الاسعار في مصر نعمة بلمقارنا بلاسعار في اي بلد تانيا...احنا في كندا بنتناك بما يعادل ستة جنية للتر و كندا بلد مصدرة للبترول . و اسعار الموبيل و النت انيل كمان. معلش احنا في مصر مدلعين شوية في موضوع الآسعار. كفايا إن إحنا مبندفعش ضرايب تذكر.

حتة الضرائب دي بس اللي صعب الكلام فيها دلوقتي بسبب معدلات النهب المرعبة و سرية بنود عديدة في الميزانية.

أدفع ضرائب ليه اذا كان نصفهم معرفش هيروح فين (رسمي و بالقانون) و النصف الثاني في نسبة رهيبة منه هيروح بعزقة؟

المشكلة بقى اللي بتقلقني ساعات هي أننا لما ننجح يعني في طرد سعادة الباشا مبارك و نعمل الديمقراطية، الناس هتكون اتعودت و معرفش هتتقبل نظام ضرائب مرتفعة يسمح لنا باعادة بناء البنية التحتية و توفير دعم للمحتاجين ولا لأ.

الاول يا استاذ قارن بين مستوى المعيشه هنا واى بلد تانى وبعدين ابقى اتكلم عن الاسعار يعنى حضرتك موظف الحكومه اللى بقاله 16 سنه بيشتغل بياخد حوالى

60 يورو فى الشهر يعنى 720 يورو فى السنه اتكلم بقى براحنتك عن الاسعار والضرايب والدلع اللى مافيش زيه فى الدنيا

معلش بس سبب رخص سعر البنزين عندنا ملوش علاقة بمتوسط الدخل، فيه بلاد كثير أفقر مننا و سعر البنزين أغلى، سعر البنزين عندنا أرخص من أمريكا و أمريكا بتنتجه و بتحارب العالم كله عشان تحافظ على السعر منخفض.

و الضرائب بتتقاش كنسب بالتالي متوسط الدخل ميفرقش كثير فيها.

اه والله ليك حق ده فى مصر التليفون والنت والبنزين تقريبا ببلاش مقارنه بالأمارات ولا انتجلترا

ومشاء الله طلعت الكويت عندهم ميزه وهميه انك تتصل بحد بالكويت من الخارج المستقبل بيدفع معاك تعاون منه على انك مش بتتكلف لوحد شايف التعاون وتقريبا حسب ما سمعت فى دول المتصل والمستقبل الأتنين بيدفعوا على مكالمات الموبيل يعنى الأهو قبلوا بعض أسهل انا طبعا العربى بتاعى وهمى اخر حاجه بس هى دى امكانياتى

من الأخر والله الفى مصر مدلعين بس برده طالع دييك ابوهم لا مرتبات ولا عيشه نافعه

المشكلة عندنا أكبر من مسألة السعر

يعني المواصلات عندنا رخيصة جدا و صعب تصورها أرخص من كده

لكن ده ميمنعش أن فيه قطاع واسع غير قادر على التكلفة دي بسبب انعدام و انخفاض الأجور.

مينفعش بقى أحل المشكلة دي بالمطالبة بمواصلات أرخص لأن في النهاية لازم التكلفة تتغطى، يبقى لازم أتكلم عن تحسين الدخول و عن زيادة الدعم أو توجيه الدعم لمستحقيه بشكل أفضل.

اه فعلا مصر نعيم و جنه ما شاء الله يعني دا انا حتي باخد المرتب اول كل شهر بدفع ايجار الشقه و مصاريف الولاد في المدارس الاجنبيه و بصيف في الصيف في شرم يا اما مارينا و باكل احسن اكل و مشترك في نادي و البنزين رخيص خالص و المرتب بيفيض ايوه الله بيفيض بتبرع بالباقي في الهلال الاحمر يا اخ علاء انت مش عايش عيتنا و عمرك ما عشتها معلش يعني انا شايف انك بتتفزلك و انت اللي مش فاهم حاجه و عامل لنا عم المثقف طيب يا عم المثقف هنفلقس طيازنا انا شايف ان اي اعتراض علي حاجه حتي لو حاجه وهميه هيبقي ليه اثر كبير في ان الناس دي تحترمنا ماشي يا باشا يا بتاع الدراسات و المتخصصين و الله ما انت فاهم حاجه و ابقي قابلني علي راي الشاعر برجوازي متعفن

لا مؤاخذة ممكن حضرتك تطلعلي أنا فين قلت مصر جنة و نعيم؟

و فين اتكلمت عن مرتب سيادتك و لا مرتب أي حد؟

أنت بتقول أني بتفزلك و مش فاهم حاجة، هفترض أن ده معناه أني قلت كلام خاطئ ممكن تعمل قص و لصق للكلام الغلط اللي أنا قلته و توضح الخطأ فيه و تقولنا على تصحيحه لو متاح؟

و بالمرة ما دام أحنا فيها تشرحلنا ازاي الاعتراض على حاجة وهمية مفيد و بالمرة ترد على المثال اللي أنا ذكرته للتحذير من خطورة الاعتراض على حاجة وهمية (بتاع بنوك القرنية و الناس الغلابة اللي بتفقد بصرها بسبب الاعتراض على حاجة وهمية الذي هو أكيد مفيد وفقا لكلامك.

و ايه يا بتاع الدراسات دي؟ هي الدراسات دي تبقى عيبة؟ المفروض مثلا ناخد قرارات و تحركات بالبركة؟ (أصلا هو أنا جيبت سيرة دراسات؟)

و برضه موضوع المتخصصين اللي مزعلك، سيادتك فهمت أصلا أنا بقول ايه؟ ده قطاع القائمين عليه متخصصين تكنوقراط مش ظباط شرطة و جيش كما هو المعتاد و رجال أعمال نصابين كما هو هيبقى المعتاد. هفترض أن لسبب ما غامض ده موضوع مزعلك ده ميفرقش في حاجة أنا مقلتش المفروض يكون كذا أنا مجرد برصد واقع بغض النظر عن رأيك فيه.

نيجي بقى لموضوع مش عايش عيشتنا و لا عمرك عشتها، طبعا بما أن المتحدث مجهول مقدرش أنكر أو أؤكد أنا عشت عيشته و لا لأ، لكن أشكك في قدرتك ان لم تكن شخص مقرب لي أنك تعرف أنا عايش ازاي و عيشت ازاي. لكن خلينا نتخطى الجزء ده، أنا من شريحة مرفهة مقارنة بأغلب مواطني المخروبة و أغلب سكان الكوكب و نحمده على كل شيئ موضوع مش مزعلنا و لا بيكسفنا. لكن يا ترى ده دخله ايه بكلامي؟ هل أنا ادعيت أي ادعاء عن الفقراء و الكادحين؟ هل فتيت في أي حاجة تستدعي بالضرورة أن يكون المتحدث غير برجوازي؟

بلاش دي، ايه في كلامي كان بيعبر عن انحياز شديد للبرجوازية؟ الكلام عن بنوك القرنية؟ و لا عن عدم رفع أسعار السولار لمصلحة البنزين التسعين؟ ولا الكلام عن مقارنة اشتراكات المحمول المدفوعة مسبقا (الكارت) باشتراكات النت المحدودة؟

يعنى ايه الوضع دلوقتى يا علاء؟ القرار ده كويس مفيد يعنى هيتعمم؟ بس انت مش شايف ان الحكومة تسيب المساحة للشركات انها تحدد اسعر الخدمات مابين الادنى و الاعلى ده هيكون فيه تلاعب بالمواطن و الشركات اكيد هتدور على مصلحتها و هتختار الفئات اللى هتخدمها طب بالنسبة للسيبرات اللى بتقدم الوصلات القرار ده هياثر عليها؟ انا الصراحه مبقتش فاهم ايه الميزة فى انترنت محدود ب 45 جنية فى الشهر اذا انا كنت باخد انترنت بسعر اقل مفتوح طول الشهر اكيد بيبقى ساعات فيه مشاكل بس فى الاخر بقدر اقعد عالنت زى ما انا عايز لوقت طويل انا سمعت كتير ان اسعار النت فى اوروبا اقل و السرعات خياليه ليه منحاولش نوصل لده مجرّد نقرب

حاجة كويسة جدا ان الامن مش هوه اللى بيتحكم فى الشركات دى و ان اللى بيتحك فيها ناس تانية بتدور على مصلحتها من خلال حاجة احسن بس هو اساسا الطبيعى ان الدوله هى اللى المفروض تتحكم فى حاجة زى دى بس بما ان الدولة بتاعتنا بنت كلب فى ده اصبح افضل يعنى حالة شاذة جت فى مصلحتنا تقريبا بس برضه بعد كل ده هو ايه المفروض اللى يحصل؟؟

تحياتى moneer

http://ana-7orr.blogspot.com/

مش عارف اذا كنت موافق أن الدولة المفروض تتحكم في الموضوع ده، رغم أني مش من مشجعي آليات السوق عموما لكن اللي حاصل في بلاد كثير أن في مجال الاتصالات بالذات آليات السوق شغالة كويس و المحصلة النهائية في مصلحة الناس، احساسي لكن معنديش يقين أن عدم تدخل الدولة في التسعير حيكون نتاجه ايجابية لأن المنافسة في السوق ده كبيرة. و امكانيات التوسع كبيرة جدا و دول حاجتين بيفرضوا انخفاض الأسعار.

لكن ممكن جدا أن الحاجتين دول يشوهوا بسبب الاجرائات (ما مدى صعوبة التغيير من شركة لشركة؟) و فقر البنية التحتية (الخطوط الأرضي قليلة و انتشارها الجغرافي محدود و مش كلهم قادرين على دعم الدي اس ال) و سوء الأداء (300 ألف خط دي اس ال ده رقم قليل بالنسبة لعدد الشركات و الوقت اللي قضوه في السوق).

لكن خلينا نتكلم بواقعية، ده سوق و قطاع مبني من الأول على أسس رأسمالية هي دي خطة الحكومة، لو أنا مش عاجبني ده فدي خناقة كبيرة على مستوى الدولة كلها مينفعش أتخانق عليها في سياق تسعير الدي اس ال فقط.

ثاني حاجة أنا بشكك في قدرتنا على تقدير ما هو غالي و رخيص، تعالى نتكلم عن الموبايل مثلا، المحمول غالي جدا و مع ذلك انتشاره في تزايد سريع جدا عدا الخطوط الأرضي السنة اللي فاتت و متوقع يتضاعف في الخمس سنين اللي جاية و يوصل لتغطية 20 مليون خط، من الناحية الجغرافية التغطية شبه كاملة و جودة الخدمة أفضل من الأرضي بمراحل. أحنا بنتكلم عن حاجة أغلى من الأرضي و غالية عموما و مع ذلك ملايين من الكادحين اشتروها لأنهم اعتبروها تستاهل الفلوس و مع تزايد انتشارها تكلفتها بتقل اذن مفيش ضرورة للخناق على السعر دلوقتي بما أنه يبدو مناسب (الاشتراكات بتزيد معدل متسارع) و بما أنها بتخدم شرائح مختلفة و بما أن آليات السوق لا تزال كفيلة بتخفيض السعر.

يمكن يجي يوم و يتوقف نمو السوق و وقتها نحتاج تدخل في صورة دعم أو رقابة على الشركات و فرض هوامش ربح أصغر (أو حتى في صورة تشجيع تقنية بديلة أرخص).

يبقى اذن كون أن السعر عالي مش مربط الفرس. السؤال اللي لازم نسألة عن النت في مصر مش السعر لكن السؤال هو هل التغطية و الانتشار ماشيين في سكة متزايدة و مفتوحة لشرائح عديدة؟ و هل أحنا محققين جزء كبير من ما يمكن تحقيقه من فوائد علمية و ثقافية و اقتصادية و مجتمعية من النت؟

لو الاجابة لأ يبقى ضروري نبص على السعر و البنية التحتية و السياسات و الاجرائات المنظمة و أداء الشركات و نشوف مين في دول السبب لو الاجابة نعم يبقى ضروري نبص على الجانب الغير نظامي من السوق (الوصلة و النت كافيه و سنترالات الVoIP) و نشوف اسهامهم في نجاح الموضوع قد ايه بدل ما نحاربهم.

أنا رأيي ان 45 في الشهر بطاقة محدودة فكرة كويسة- فكر في الأسر الي مش عاوزه تنزل افلام- بتستعمل النت في التصفح و الايميل وربما بعض المسنجر والسكايب ده ينطبق بالضرورة على أبويا وأمي مثلا

وخلي بالك الدي اس ال يعني قدرة افضل لاتصال اكتر من جهاز حاسب- والوايرلس مثلا- ..

هل 2 جيجا كافي؟ قبل سنوات كان شغلي مشتركين مع شركة بتقدم انترنت عبر الستلايت- وانا باتكلم عن شركة كبيرة ومرة النت قطعت واكتشفت ان الكوتا 2 جيجا في الشهر- لشركة كاملة فيها 500 موظف

انا معترف ان النت اتطورت بس 2 جيجا مش هبل تام

أخيرا- السؤال- هل نريد الدعم الحكومي يتوجه لل 256 غير محدود ام للشريحة الجديدة وسلام

شكلك برجوازي مستفيد و ريحتك وحشة و مش عايش عيشة الناس الغلابة زيي يا وائل، ده كلام يطلع من راجل يساري برضه؟ المفروض تريل و تقول أي كلام غبي مش تشركنا في خبرة و تفكر بشكل منطقي، عيب عليك أنت مقرأتش ما العمل ولا ايه.

شكرا لإنصافك ولكن فعلا أنا وكثيرون اتصلوا ومن اليوم الأول وعدة مرات بعدة شركات وهم كانوا لا يعلمون شيئا أو يعلمون ويخفون وثانيا سبب الأزمة من وجهة نظري هو حاجتين الحرب المعلنة على الوصلات وثانيا أنه أعلن عن تخفيضات عن تخفيضات عن تخفيضات وبناء على هذا الإعلان المتكرر أعرف كثيرين لجأوا إلى الخروج من الوصلة والاشتراك ب 256 على اعتبار أن السعر الذي هو غير مناسب وقتها وعلى حد تصريح الوزير إن 95 كثير على شقة واحدة فانتظارا للتخفيض ناس اشتركت وكما تعلم يا أخ علاء أن كما أن 95 كثير على شقة فإن 2 جيجا قليل جدا على شقة وكان رد فعلي إني شلت أي صور في مدونتي وخخفت الحجم ودعيت الناس إلى ترشيد استهلاك الباندويدث وناس كثيرة ردود أفعالها كانت مدروسة لا ينبغي أن تدعي احتكار المنطق الصحيح وهو مالم أعهده فيك أصل برضه حضرتك عارف إن التيكنو قراط المفروض بيدرسوا القرارات ويعملوا استطلاع رأي وإحصائيا مثلا يشوفوا الاتنين جيجا دول يطلعوا كام كيلو في زمننا هذا وأيضا فيه تدليس متعمد في صياغة القرار بخصوص الاشتراكات القديمة مقصود منه تفتيت الرأي وهذا يعني وعيهم بوجود قضية أنا نفسي حصل عندي تناقض نتيجة هذا القرار طيب انت بتعترض ليه هي كان التخفيض ده من حقك؟ بس فعلا أنا متضرر من مبلغ 95 على استهلاكي والحمد لله أنا مش فقير ولاحاجة بس كثير على بند لا أستخدمه إلا ساعات محدودة ومعدي االاتنين جيجا بتاعتهم دي بدزن أي دونلود يعني التكنو لازم يحكم برضه طالما اتكلمنا تكنو يبقى نحسب الباندويدث قد إيه والاستهلاك العادي أد إيه ونشوف هي غليت ولا رخصت مسألة بقة مقارنة الأسعار بالغير في أي موضوع مش منطقية لكن في موضوع الانترنت هو سلوك شائع جدا لأنه شبكة عالمية ولها ضوابط وهيئات موحدة فبديهي إن يقاس بعض الدول على بعض واحنا طبعا مش أرخص ناس دمت بخير ورجاء أخذ وجهة النظر الأخرى بالاعتبار كما هو معتاد منك

الحرب المعلنة على الوصلات دي مشكلة حقيقية و غباء مطلق من قبل المرفق و الوزارة و الشركات و موضوع يهمني يخصني جدا، لكن ميساعدش الأمور التسرع و الفتي.

و زي ما قلت تعامل الوزير مع الاعلام و أداء الوزارة و المرفق من ناحية العلاقات العامة كان ضايع.

اللي مش مفهوم بالنسبة لي هو لما ناس كثير من اللي خدت رد فعل كانت عارفة أن الأمور ملتبسة و مش متأكدة من معنى القرار، منستنوش ليه قبل ردود الأفعال؟ القرار اتاخد خالص، يعني محاربته دلوقتي زي محاربته في سبتمبر أو أيا كان الوقت اللي هتتغير فيه الأسعار.

هل 2 جيجا قليل؟ ده سؤال صعب الاجابة عنه تقدر تقوللي هل كان ممكن نخمن كارت الشحن 50 جنيه قليل و لا لأ بشكل مسبق؟

لكن تعالى نتناقش بشكل منطقي، 2 جيجا تبدو قليل جدا لو قارنتها بالدي اس ال، لكن تعالى نقارنها بالديال أب.

  • طاقة تحميل 2GB
  • سرعة تنزيل نظرية 56Kb
  • سرعة التنزيل الفعلية لا يمكن تتخطى أربع أخماس سرعة التنزيل النظرية و في الواقع بتكون أقل، يعني 56 * 4/5 و بعدين تقسم على 8 عشان تحول من بيت لبايت الناتج 5.5KB في الثانية
  • تعالى نحسب ال2GB بيساوي كام ثانية من الاتصال بالتليفون 2 * 1024 * 1024 / 5.5 = 381300 ثانية
  • حسب ذاكرتي الساعة بجنيه، يعني تكلفة انزال 2GB على الدايل أب 381300 / 60 / 60 = 106 جنيه مصري

خد بالك أن محدش في الدنيا بيشغل الدايل متواصل لتنزيل 2GB يعني عيلة استهلاكهخا على الدايل 2GB غالبا فاتورتها هتكون مش أقل من ضعف المبلغ ده، اذن 45 جنيه مصري لاشتراك دي اس ال محدد ب2GB ده حاجة كويسة جدا مقارنة بالدايل أب.

السؤال بقى هل هو كويس بما فيه الكفاية مقارنة بالوصلة؟ هل ينفع ينافس الوصلة؟ دي مسألة الزمن هيجاوب عليها.

خد بالك أنا مقلتش أبدا الأسعار رخيصة، أنا قلت فقط أن معندناش معلومات كافية للقيام بعملية مقارنة في الأسعار، عشان تقارن ما بين سعرك و سعر غيرك لازم يكون عندك معلومات كافية عن البنية التحتية عندك و عند غيرك، و هوامش الربح و كيفية تمويل تطوير البنية التحتية و أعداد المشتركين و نسب تزايدهم و انتشارهم الجغرافي و الأهم من ده كله أنك المفروض تقارن معدلات تغير الأسعار مش قيمة السعر المطلقة في هذه اللحظة.

نرجع ثاني و نقول، أنا مقلتش القرار جيد و لا السعر كويس، أنا بشكك في منطق اللي اتكلموا و أسلوب تحليلهم للموضوع.

أما رأيي الفعلي، فانتشار الدي اس ال ل300 ألف خد فقط بعد كل الزمن ده يدل على أن فيه حاجة غلط، مش متأكد بس اذا كانت السعر.

لم أدعي احتكار المنطق الصحيح، أنا أدعيت انتشار المنطق المغلوط.

الأبسط من الهبل ده كله هو أننا نستنى و نشوف ايه اللي هيحصل و ناخد ردود أفعالنا لما الأمور تتضح.

ايه الخرا ده يا علاء

ريحة كلامك مش عاجبنى اليومين دول وشكلك ليك مصالح شخصية بتدور عليها

انت ليه بتدافع عن الخرا بتاع الوزارة ده وانت على فكرة اللى بتعمل بلبلة لان ناس كتير واثقة فيك وكانت متوقعة موقف غير ده وانت خيبت ظنهم

انا مش عارف علاقة شغلك ومشاريعك اللي مانعرفش عنها حاجة بالموضوع بس شكلك مستفيد بطريقة ما

ومش ده ابدا تحرير الاتصالات وكس ام شركات النت انشاله ما عن ميتين ابوهم كسبوا انت مالك؟

يا بهيم الوزارة أصلا معملتش حاجة سلبية و يا حمار أنا بشرح معنى القرار.

شغلي كله علني و بجيب سيرته كثير، أنا متعين كمسئول نظم معلومات في مؤسسة كوسبي الايطالية http://www.cospe-egypt.org دي وظيفة نصف وقت و باقي الوقت بعمل عمل استشاري حاليا شغال على مشروع كاتب http://www.katib.org مع الشبكة العربية لحقوق الانسان و مشروع معسكرات التعبير الرقمي العربية http://www.arabdigitalexpression.com و من حيت لآخر ممكن يطلعلي شغلانة برمجة أو تدريب (مؤخرا عملت موقع http://www.frontlinedefenders.org).

كل شغلي معني أساسا بالبرمجيات الحرة و برفض أشتغل بغيرها و ده يخليني بعيد تماما عن الوزارة لأنهم بتوع مايكروسوفت قلبا و قالبا، شغلي في كوسبي معني بما يطلق عليه الفجوة الرقمية و بالتالي مهتم بتوصيل الانترنت للمناطق النائية و جودة الخدمة في الأرياف و و شغلنا يعتمد على الوصلة و يضره جدا محاربتها و بالتالي منيش في صف الوزارة أو الشركات.

و معنديش أي علاقة لا مباشرة و لا غير مباشرة بأي من شركات تقديم الخدمة.

أقدر أعمل مكسب كبير جدا لو قررت أني ألطم و أولول و أقول الحكومة هتدمر النت و بتعمل ده عشان خايفة من المدونين، يعني مصلحتي المباشرة مع تسخين الحملة. و بعد ما يحصل اللي أنا مخمن أنه هيحصل أدقر أدعي أن السعر منزلش أو نزل لأننا عملنا حملة ناجحة و أطلع منتصر كمان و اقش.

اللي كتبته ده الواقع و الحقائق كما أعرفها و أفهمها و رأيي الحقيقي، و حاولت أرشق أمثلة و حجج و براهين.

سيادتك تقدر تقوللي ايه في كلامي فيه مغالطة شديدة تخليك تفترض أن فيه مؤامرة؟ ايه سبب الريحة الوحشة؟ سيادتك شميت ريحة وحشة لمجرد أني بدل ما أشارك في المولد قلت كلام مختلف، لمجرد أني بدل ما أمشي على خطى الشخصية الكاريكاتورية المرسومة لي قلت كلام ايجابي في حق مؤسسة حكومية و شركات.

أنا مقلتش تحرير الاتصلات، أنا قلت تحرير السعر، تحرير السعر هنا بمعنى عدم التدخل في السعر، دي ش مرتبطة بالحرية و لا هي حاجة بالضرورة ايجابية ولا بالضرورة سلبية ده مجرد وصف. ربحية الشركات متفرقش معايا أنا في حاجة لكن بما أنهم هما اللي بيحددوا السعر و هما تفرق معاهم الربيحة فبالتالي السعر مرتبط بالربحية و محاولة التنبأ بتغيره مرتبطة بالربحية.

بما أني مهتم بالانترنت مينفعش أقول كس أم الشركات و خلاص، لو أنا مثلا مصر أدافع عن الوصلة و حد قاللي الشركات مع وجود الوصلة هتفلس يبقى لازم أبحث عن تصور لكيفية تمويل البنية التحتية و تشغيل الشبكة في غياب الشركات دي، او ازاي الشركات ممكن تحقق ربحية في ظل الوصلة، أو أطالب بتأميم القطاع و تحويله لخدمة أساسية زي الطرق مثلا أيا كان موقفي هيكون ايه حتى لو هيكون متعارض تماما مع مصالح الشركات فهو في النهاية معنى بربحية الشركات.

بطل غباء و تناحة و اقرأ الكلام من الأول و شوف فيه حاجة فيه مش عاجباك، فيه حاجة فيه أنت مغلطها، في حاجة ليك فيها رأي ثاني بدل ما تستعبط و تقول ريحة وحشة.

am sorry man u compare this 256 KB with dialup! and u think internet works good comapring to other countries !? u r not fair ya man!

u been abroad u know there is hot spots in EU and USA where internet is FREE fahminy FREE. no one talk about cost or profit. coz simply they consider it internet like taha husan zaman when he said el t3lim ka almaa wa alhwaa. so plz think twice before i start to change my idea about u.

thx alot

regarding 2 GB with no limitation in downloading that's simple good soultion to make el waslah exapand. or to make it well organized at least where 10 houses can buy this 2 GB and ykhamisoh feeh bira7ithom. although it might be expensive and need more cooperation between shabab el wasalat. good luck ya masr and good luck ya profit from internet.

يا بيهم يا ابن البهيمة أنت مبتفهمش أي حاجة؟

يا غبي قلنا مستخدمي الدي اس ال و الوصلة الحاليين يشكلوا نسبة أقل من خمس مستخدمي النت في مصر، اذن أقل شريحة في اشتراكات الدي اس ال اللي متوقع منها توسع السوق لا بد تقارن بما يستخدمه أغلبية مستخدمي النت مش بما يستخدمه الأقلية، و مقارنة بالدايل أب اشتراك 256 المحدود أبو 45 جنيه يعتبر اشتراك جيد جدا و توفير كثير في الفلوس.

و بعدين أنت بتحاول تقنعني أن مفيش دخل للربحية و رأس المال في قطاع الاتصالات في أمريكا و أوروبا؟ أنت أهبل و لا بتستهبل ولا شكلك كده بس؟

i did not insult you ya man and when u r nervous i can get from this u r fighting for a weak point or u r trying to terrorist me not to make me go on. anyway Ramadan gai and am not gonna insult u back. if u think 256 KB 45 LE a month 2 GB is a smart way then take ur drum and use it and dance for it. but i believe and i have never seen such a thing in any country.

If you speak about profit then this has nothing to do with ministry of communication that u do not wanna loose them as u said coz they are technocrat ...etc

ya man be fair for god sake this new price is not good.

the way u said " ta7riik el sa3r" and not saying it sair Raising price according to consumption makes me feel u wanna fool people.

I believe u should revise your artical and your own idea.

Simply internet is like library it must be free mosh kidah wa alla eah?

also i suggest internet to block sexual websites like Emirates this way bandwidth will go down !

anyway all these words in Zibalah and u might re insult me again.

good luck ya masr

يا حبيبي حضرتك أهنت البشرية بغبائك.

بلاش و النبي الكلام بتاع ما دام بتشتم يبقى منطقك ضعيف، منطقي مكتوب قدام كس أمك لو أنت مش جاي تضيع وقت اتنيل قول فين الحتة اللي مش عاجباك فيه و قول هي غلط ازاي اخلص.

أنت بدأت الكلام بأن النت في بلاد بره مش أصلا مجال للربح، عايزني أعاملك باحترام بعد الكلام التخريف ده؟

افهم يا بهيم، القرار هو تحرير السعر، بمعنى أن الشركات عندها حرية تحدد السعر زي ما هي عايزه، و أنا قلت أكثر من مرة نتائج ده لسه منعرفهاش و قد تكون ايجابية و قد تكون سلبية و لما تبقى نيلة سلبية نبقى نشوف وقتها هنعمل ايه، مش نستحمر من دلوقتي و نصر على ان أكيد السعر هيرتفع أو أكيد الاشتراك الغير محدود هيتلغي.

افهم يا بجم، مفيش أي دليل على أن اشتراكك المحدود هيتلغي و لا سعره هيتغير، و المناقشة على العرض المحدود كويس ولا لأ مفصولة عن ايه اللي هيحصل للاشتراك غير المحدود.

حضرتك عايز تعمل دعوة لانترنت مجاني اتفضل، بس اعرض علينا فكرة متكاملة عن هتمول المشروع العظيم ده ازاي و كيف ستتم ادارته و أنا اتناقش معاك،

و أحا لعى الفتي، يعني ايه موضوع النت المحدود مبيحصلش في أي حتة ثانية في الدنيا، هي الناس لما بتفتي عن بلاد غير مصر بتبقى جايبة معلوماتها منين؟

read this maybe u learn something

WIFI and cooperation between people. is this enough? can this be done ?

read the article u will get some info maybe help u ya mr.alaa!!!!

ya abo lisan tawiiil and small ears !

http://www.daralhayat.com/science_tech/08-2007/Item-20070816-6f94c5ff-c0a8-10ed-010f-b9bd5998619d/story.html

look I don't know what's wrong with you, but really give me a break.

part of my work involves community networks including community wireless networks. I know very well what they are. this has nothing to do with any of the bullshit you mentioned. the fact that people can build community wireless networks does not somehow negate ISPs interest in making a profit.

hell even among people working with community wireless networks and telecentres there are always discussion of business models. otherwise the whole thing is unsustainable.

now what is your freaking point? do you have anything to add to the debate about deregulating ADSL pricing models?

توفير يا قفل؟ ارحم غبائك كلامك ممكن يقنع واحدة زي امك كبيرها بتتفرج على صورك اللي بتبعتهالها بالايمايل لما تسافر. انما شباب النت فاهم ان القرار ده مصيبة. انت موش قابض بس متحيز لتكنوقراط قطاع الاتصالات وتحيوزك عماك ربنا يفتحك او يفتحك من نافوخك والوسخ ايهما اقرب. تحياتي

طيب على الأقل دي تهمة منطقية يمكن تكون صحيحة.

هنفترض جدلا أني راجل ابن كلب وسخ منحاز للتنكنوقراط بسبب انتمائي ليهم، هل ده يمنع أن ينفع يترد على كلامي بالمنطق؟

راجع كلامي و قوللي ايه اللي غلط فيه فين الحتة في تحليلي اللي خاطئة.

أول حاجة أنا قلت أن طرح ال256Kb/s محدود ب2GB في الشهر بسعر 45LE قرار منفصل عن تسعير ال 256Kb/s غير محدودة، و أن ايه اللي هيحصل للاشتراك الغير محدود أمر خاضع للشركات (و نظريا على الاقل العرض و الطلب) و منعرفش لسه هل السعر هيرتفع أو ينخفض أو يفضل زي ما هو أو يبطلوا يقدموا العرض ده من أصله.

اذن في الحتة بتاعت الاشتراك الغير محدود أنا لا قلت توفير و لا غيره، قلت المسألة لسه في علم الغيب، نبقى نحكم عليها و ناخد ردود أفعالنا لما الشركات تاخد قرار و القرار يطلع مش عاجبنا.

ثاني حاجة قلتها هو تقديم خدمة محدودة بسعر وحدة مرتفع لكن بتكلفة مبدأية منخفضة ده حاجة يسهل التعامل معاها على أنها عرض غالي و ملوش لازمة لكن الواقع بيقول أنها حاجة قطاع واسع جدا من الجمهور شايفها مفيدة جدا، و أديت مثال بسوق الموبايل، لحد قريب كانت الكارت المدفوع مسبقا (كارت الشحن) بيقدم دقائق قليلة جدا و بسعر مرتفع جدا مقارنة بالخط الغير محدود، و مع ذلك فه ملايين من المشتركين المعتمدين على كروت الشحن و معتبرينها فكرة كويسة.

يعني فكرة أن فيه فئة عريضة ممكن تتعامل مع اشتراك الدي اس ال المحدود اللي تكلفة وحدة التنزيل فيه أغلى من الاشتراك الغير محدود على أنه توفير فكرة مش غريبة و لا استعباط.

نيجي بقى لآخر نقطة، وفقا لأرقام المرفق مستخدموا الدي اس ال الحاليين لا يتعدوا ال400 ألف مشترك في حين أن جمهور الدايل أب بتاع 07 حوالي 6 مليون. العرض بتاع 256Kb/s محدود لو هنحسب هو حاجة ايجابية ولا لأ المفروض يتحسب من منظور الملايين اللي له بتستخدم دايل أب و الملايين اللي ما بتستخدمش نت خالص. مش تقارنه بمستخدم الدي اس ال الحالي، مستخدم الدي اس ال الحالي مش متوقع أنه يحول من نظام غير محدود لنظام محدود.

و عملت الحسبة البسيطة دي لحساب تكلفة تنزيل 2GB على الدايل أب في وضع مثالي وهمي مبيحصللش فيه انقطاع و سرعة التنزيل ثابتة على أقصى سرعة.

  • طاقة تحميل 2GB
  • سرعة تنزيل نظرية 56Kb
  • سرعة التنزيل الفعلية لا يمكن تتخطى أربع أخماس سرعة التنزيل النظرية و في الواقع بتكون أقل، يعني 56 * 4/5 و بعدين تقسم على 8 عشان تحول من بيت لبايت الناتج 5.5KB في الثانية
  • تعالى نحسب ال2GB بيساوي كام ثانية من الاتصال بالتليفون 2 * 1024 * 1024 / 5.5 = 381300 ثانية
  • حسب ذاكرتي الساعة بجنيه، يعني تكلفة انزال 2GB على الدايل أب 381300 / 60 / 60 = 106 جنيه مصري

و في الواقع محدش شغال بالوضع المثالي الوهمي ده، الناس بتقضي ساعات كثيرة فاتحة الاتصال و مش مسهلكة كل معدل التنزيل و ده معناه أن التكلفة الفعلية لاستهلاك 2GB على الدايل أب يمكن تكون اقرب ل220 جنيه.

مش بس كده، بما أن عدد مستخدمي الدايل اب أكبر بكثير من مستخدمي الدي اس ال، و تكلفة الاشتراك الغير محدود 95 جنيه فقط، يبقى مؤكد الغالبية العظمى الساحقة من ال6 مليون مستخدم دول فاتورة النت عندهم أقل من 95 ، يعني استهلاكهم أقل من 2GB بكثير.

مقارنة بالحسبة دي اشتراك دي اس ال 256Kb/s محدد ب2GB بتكلفة 45 جنيه خطوة ايجابية جدا و توفير فعلي بالنسبة لأغلبية مستخدمي النت في مصر.

ده يا سيدي كلامي متفصل قدامك و منطقي مشروح أهه، لو أنت مصر أن نتيجة كلامي غلط يبقى أكيد تقدر توضح فين المغالطة اللي بعملها في التحليل و التفكير، توضح أي تفصيلة في كلامي اللي غلط.

لحد دلوقتي تقريبا كل اللي ردوا علي كتبوا كلام مرسل و هجوم على شخصي و خلاص، محدش وجع دماغه أنه يوضح المغالطة فين.

لو عرض ال45 لحلوح موجهة لطبقة ال07 ولامساس بمدمني الوصلة اذن انت على صواب يا ريس ويخربيت اللي يهاجمك تاني بس انا اشك جدا في ان الوضع الحالي بطاقة تنزيل غير محدودة لسرعة 512 و256 سوف يستمر وشكرا

اذن الأيام بيننا

اولا كون ان في بهايم اتكلموا من غير ما يفهموا يد حاجه انا معاك فيها ودي فضحت غباء شعبنا الجامد اوي ================= انت بقي ازاي بتقول ان ده كويس مبدئيا وبعد شوية تقول منقدرش نحكم دلوقت ونستني كمان شوية لما الاسعار تبدا تقل ================== وبعدين يعني مين اللي لسه بيستخدم بالدايل اب دلوقت ..................

بالنسبه للموضوع بتاع الدى اس ال فالناس اللى اعترضت هى نفسها اللى كانت متفائله بقرار الحكومه بتخفيض النت ابو 256 kb من 150 جنيه الى 95 جنيه و هم اللى كانوا نفسهم يفرحوا ان يبقى فيه تخفيض جديد من غير قيود من 95 جنيه الى 45 جنيه الناس اللى اعترضت معظمها كان متفائل خير فى القرارات المتعلقه بالاتصالات والمعلومات بالذات يعنى الناس اللى اعترضت ماعترضتش لانهم فاكرين ان الحكومه كخه لكن لان امالهم خابت اعتقد ان 45 جنيه كاشتراك للنت بسرعة 256 بدون قيود ده مكانش هيعود بخساره على شركات النت بالعكس الاشتراكات كانت هتكتر و الوصلات هتقل لكن تقول ايه بقى!

بناء على ايه بتعتقد أن اشتراك 45 بدون قيود مش هيعود بالخسارة على الشركات؟ عندك معلومات تفصيلية عن تكلفة التشغيل و هوامش الربح؟ عندك تنبئات بحجم السوق في ظل السعر ده؟

بص يا علاء ان الواحد يبقى متروى و ما يستعجلش فى حكمه ده دى حاجه كويسه لكن فى القرارات المبهمه اللى من النوع ده اسمحلى لازم الناس يبقى ليها وقفه جامده زى الى حاصله لاننا ببساطه مش عارفين هما ممكن يعملوا ايه و ان الناس تعبر عن غضبها من اى ارتفاع متوقع فى الاسعار افضل بكتير من اننا نستنى لحد ما الارتفاع ده يبقى امر واقع و ساعتها ابقى قابلنى بقى لو الاحتجتج او الصراخ قدر يعمل حاجه

ايه القرار المبهم و وقفة ضد ايه؟

لازم الناس يبقى لها وقفة جامدة ضد تقليل تدخل الدولة في تسعير خدمات النترنت و تحريك الدعم من شريحة الى شريحة أخرى؟

القرار أمر واقع يعني مش فارقة تاخد رد الفعل دلوقتي ولا بعد الأمور ما تتضح و لحد دلوقتي محدش قاللي أي سبب مقنع لافتراض ارتفاع السعر، كل اللي اتغير أن بقى من حق الشركات ترفع السعر بدون الرجوع للمرفق (و من حقها تخفضه كمان).

الاصرار العجيب في الدفاع عن حملة الكل معترف أنها مبنية عن جهل ده شيئ لا يصدق فعلا.

المشكلة زى ما أنت قولت أنه كل واحد بيفتى

ومشكلة تانية أن الناس عندها توقع الأسوأ من الأسوأ وطبعاً معذورين جداً جداً أبسط حاجة اللى كانوا بيقولوا الأسعار ديه مؤامرة ضد المدونين ، صباح الإستعباط

بس المشكلة الأكبر هو التعليقات اللى على الموضوع ده :-(

كنا أثرنا الموضوع ده في المجموعة البريدية للمدونين المصريين http://groups.google.com/group/bloggers-eg/t/bf74f562e317a530 و كنت حاسس من أول الأخبار ان دي كارثة , لان كلام الوزير ما كانش واضح لواحد زيي انه هايفضل اساسا سرعة 256 المفتوحة و لا هاتستبدل تماما بالنظام الجديد , و بالتالي تمتعك بخدمة 24 ساعة و طاقة تحميل اعلي و حسب ما أعلن ان الساعة الاضافي عن 60 ساعة بجنيه و نصف و كل جيجا زيادة بـ 10 جنيه , حسبت لقيت ان انا محتاج 1500 في الشهر علشان اتمتع بنفس المزايا دلوقتي ده علي حسب ما كنت فاهم من انه الاشتراكات كلها مقيدة و الزيادة بفلوس و طبعا كنت مخنوق لاني اول ما اتعلمت انزل افلام تورنت لقيت الخبر في وشي و حتي بعد ما سألت في تي اي داتا و ناس سألت في لينك و عرفنا ان النظام القديم مفتوح و موجود و بنفس السعر , لسه فيه شك انه ده بس لحد بداية تطبيق القرار في اول سبتمبر

بعد شوية بدأ ينقشع الغبار و بدأت أفهم نسبيا ايه الموضوع , لكن بالفعل ناس اتحركت و عملت تجمعات و حملات وحتي خارج الانترنت لجنة حماية حقوق المواطن بدأت تهتم بالموضوع , و ائل عباس ناشر رسالة من مجهول بيدعي انه قريب من جهات سيادية وبيقول ان الموضوع فيه ابعاد امنية

لكن محاولة فعلا لتجاوز حالة " المعلوم من السياسة بالضرورة " بدأت أسأل ناس أخري غير اللي الانترنت اصبح عندهم نمط حياة او مجال نشاط عن رأيهم في الموضوع ده و لقيت منهم ترحيب , الناس اللي بتستخدم الانترنت ساعة و لا ساعتين في اليوم , مش حاسين انهم بيعملوا حاجة مهمة و شايفين حتي ان التقييد كويس , ما بينزلوش الا ملفات نصوص و حاجات بسيطة و شايفين ان 2 جيجا فضل و نعمة و شايفين ان القرار ده هايشجعهم علي الاشتراك لان 45 احسن من 95 و فيه ناس منهم مشتركين في وصلات لكن زهقوا من رداءة الخدمة لان السايبر بيوصل لعدد كبير من الناس , او لان السايبر نفسه مش منضبط ( واحد قاللي انه قعد غير متصل اسبوع لان جد صاحب السايبر مات فقفلوا السايبر و الكهربا و راحوا البلد قعدوا اسبوع ) مش عارف مدي اقبال الفئة دي علي الاشتراك و نسبتهم ايه من مستخدمي الانترنت لكن طارق كامل بيقول انهم الغالبية العظمي

من ناحية تانية الناس اللي مهتمة بالانترنت اكثر , و الشباب اللي بيعتمد علي الانترنت حتي كمصدر اساسي للتسلية و رفع و تحميل الاغاني و الافلام شايف انه يعمل وصلة احسن بـ 30 جنيه , بدل ما يشترك بـ 95 جنيه , و كمان دلوقتي بقي 2 جيجا و بـ 45 جنيه فاعتقد الفئة دي القرار مش هايعمل معاها اي حاجة , و اعتقد الشباب دول نسبة كبيرة من مستخدمي الوصلات لكن نسبتهم ايه لمستخدمي الانترنت ؟

فيه جانب تاني في الموضوع الوزير بيقول ان كان فيه دعم لاقل فئة و هي 256 غير محدود و دلوقتي الدعم هايروح لفئة 256 المحدودة , و ده معناه ان الشركات في الغالب لو نجح موضوع ال256 محدود اسعار الاشتراك المفتوح يزيد لكن وجود منافسة حقيقة بين الشركات ممكن يلعب دور في تثبيت الاسعار او تقليلها اعتقد ده هايظهر من مدي الطلب علي النوع الجديد المحدود و تأثيره علي الاشتراك الغير محدود

قصة دعم الدولة دي محتاجة برضه تساؤل مالك كتب عن ان اسعار الانترنت في مصر - اصلا قبل اي حاجة - غالية و اعلي من دول تانية حالتها مش احسن كثير و كمان كان فيه دعم من الدولة لاقل فئة اشتراك فده يديك انطباع ان الشركات دي بتكسب مكاسب كبيرة و ممكن تقل لصالح توسيع قاعدة المستهلكين و ان ضغط من الدولة او دعم لتثبيت سعر اقل فئة ده مطلب للمتسهلكين المفروض يدافعوا عنه و ان اقل فئة دي ما تقلش جودتها , علي الاقل تفضل زي ما هي الانطباع ممكن يبقي حكم موضوعي بناء علي معرفة بتكاليف مد الخدمات دي و حجم الارباح او يبقي ارداة عند قطاع من المستخدمين يضغطوا باتجاهه دفاعا عن مصلحتهم

علي كل حال , التحركات و الحملات اللي بدأت دي , رغم ان بعضها بيتحرك من غير تصور واضح للمشكلة او الحلول , فممكن تكون - مع ترشيد - نواة لتجمعات تضغط علي الشركات في حال ان الاسعار زادت


http://mabadali.blogspot.com

الأرقام الرسمية للحكومة وفقا لما نشر في تقرير التمنية البشرية بتاعت برنامج الأمم المتحدة للتنمية لسنة 2006 بيقول 6 مليون مستخدم انترنت في مصر، حسب فهمي الرقم ده مفيهوش محاولة لتقدير مستخدمي الوصلة و النت كافيه.

حسب تصريحات مرفق الاتصالات عدد خطوط الدي اس ال لا يتعدى ال400 ألف و في قول 300 ألف.

اذن الغالبية العظمى الساحقة من مستخدمي الدايل أب، و هنفترض أن نسبة كبيرة جدا منهم بتدفع أقل من 95 جنيه شهريا و الا كانوا حولوا دي اس ال.

أنا عملت تجت حسبة لتقدير قيمة الاثنين جيجا بالاتصال التليفوني و طلعت في ظروف مثالية و همية 110 جنيه و في الواقع لن تقل عن 200 جنيه.

مسألة الدعم مهمة، لكن خلينا نقول أن الاحصائيات الدولية بتقول أن بروتوكول البيت تورنت وحده مسئول عن 15% الى 35% من كل حركة البيانات على الانترنت، غني عن الذكر أن الأغلبية العظمى الساحقة للحركة دي عبارة عن تبادل ملفات ترفيهية (مع عدم التقليل من أهمية الترفيه و تعاطى الثقافة).

ده بروتوكول واحد فقط، لو هنتكلم عن الدعم أظن ضرورى نسأل نفسنا ايه حجم الدعم اللي أحنا مستعدين نتحمله في صورة ضرائب و ديون و معونة لحاجة نصف استخدامها ترفيهي (نصف من ناحية حجم البيانات فقط طبعا). توجيه الدعم لاشتراك محدود اذن موضوع يبدوا منطقيا (يمكن طبعا أننا نتوصل لنتيجة تعظم من قيمة الترفيه و التبادل الثقافي أو تنحاز لما هو ممكن و ليس ما هو متحقق و نطالب بدعم أوسع، بس برضه توجه الوزارة منطقي تماما).

احصائيا الناس اللي حياتها هتتوقف لو ارتفع سعر الانترنت غير المحدود قلة، و لو ده ثمن ضروري لانتشار النت بشكل أوسع فمجتمعيا ده ثمن مقبول (ده غير أنه مش مؤكد أصلا أن هيحصل أي ارتفاع في الأسعار).

كلام مالك ملوش وزن لسببين، أولا مالك معندوش معلومات كافية تسمحله يعمل مقارنة حقيقية ما بين الأسعار في بلدنا و في البلاد اللي اختارها و وسيلته في المقارنة عبثية لأنها مبتاخدش معدلات تحرك السعر في الاعتبار.

ثانيا أصلا السعر مكانش خاضع لاقتصاديات السوق و المنافسة لأن المرفق كان متحكم في الأسعار و الخدمات المعروضة (و سبق للمرفق معاقبة شركات قامت بتخفيضات شديدة)، ابتداء من سبتمبر الشركات هتتحكم في السعر فعلا و بعد فترة هنقدر نرصد نتائج ده و نتناقش في هل فيه احتياج للضغط على الشركات أنها تخفض السعر ولا لأ (و هنحتاج معلومات تفصيلية عن ربحية هذه الشركات وقتها).

يا ريت تكلمني عن ايجابية حملة الذعر اللي اتعملت على موضوع سفاح مدينة نصر، وقتها ابقى أشوف ايجابي حملة هلاوس الدي اس ال.

مبدئيا طبعا , حملات الذعر و الهلاوس مش ايجابية , و حلقات الزار اللي بتنصبها المعارضة مع كل قرار حكومي بقت حاجة مبتذلة

انا معاك في كده

بس فيه فرق ان حملة الذعر بتاعة الدي اس ال انتجت تجمعات و مجموعات مهتمة بالموضوع - مدونات و حملات و مجموعات ع الـ facebook , يمكن مش بانية اهتمامها علي معلومات كافية او تصور واضح للمشكلة , لكن ممكن لما المشكلة دي تبقي اوضح , بفرض مثلا ان الاسعار زادت من اول سبتمبر , التجمعات دي هاتبقي قدام مشكلة جديدة و واضحة و هي زيادة الاسعار , ربما لو كانت فيه تصورات عن اساليب التحرك للضغط علي الشركات مثلا , يبقي التجمعات دي فيها جانب ايجابي

هو بشكل عام , اي تجمع مصالح شيء ايجابي حتي لو بدأ بداية غير موفقة لانه ممكن يصحح مساره و يصحح طريقة تنظيمه و رؤيته نفسها

خلينا نشوف


http://mabadali.blogspot.com

يا عمرو أنا جايلي دعوة لحضور ندوة لمناقشة تعريفة الانترنت عاملينها جمعية حماية حقوق المواطن و بيقولك في الاعلان

الاستماع الى آراء المدونين الذين يعتقد على نطاق واسع انهم أول المتضررين من القرارات الجديد

يعني ده كلام يعقل؟ في فوق الستة مليون مستخدم انترنت في مصر و ممكن يوصلوا عشرين مليون و فيه بالكثير قوي عشرة ألاف مدون، لو القرار مصيبة يبقى أكيد لأن تأثيره هيكون فظيع على غالبية مستخدمي الدي اس ال ان لم يكن غالبية مستخدمي النت، مش لأن تأثيره هيكون وحش على المدونين؟

الناس عندها عجز مطلق في أنها تبني صورة متكاملة، متخيلين أنهم ممثلين كاملين للمجتمع، خد عندك مثلا كلام المدونين اللي عملوا فيها أبو العريف و قالولك القرار ده يمثل مصيبة لمصممي المواقع لأنه بيفرض عليهم استخدام جرافيكس أقل و عمل مواقع أخف.

الكلام ده يمكن يكون له معنى لو كان نصف مستخدمي النت أصلا بيستخدموا دي اس ال، لكن لما يبقى أربع أخماس مستخدمي النت بيتصلوا بالتليفون مش مفروض أصلا مصممي المواقع يتنيلوا يعملوا جرافيكس كثير لأن التكلفة بتاعت الجرافيكس الكثير من ناحية الفلوس و الوقت عالية من النهاردة مش لسه هتعلى بكره بعد تنفيذ القرار.

تجمع مصالح ضيقة لناس غير قادرة تماما على أنها تفهم تفاصيل الأمور و لا تشوف تأثير أفعالها على الآخرين ده مصيبة كبرى، و عشان كده اديت مثال بنوك القرنيات اللي شفنا فيه انحياز جماعة من المخابيل لموتاهم بيدمر مستقبل عشرات الألاف من الأحياء و مثال الضغط لصالح أصحاب الملاكي على حساب باقي الشعب و الاقتصاد و الكوكب.

المستخدمين الحاليين للخدمة قدرتهم على التنظيم أعلى من المستخدمين المستقبليين، حتى لو كان مستخدمي المستقبل عددهم أكبر بمراحل، مش مفروض تهيؤات ولا مصالح المستخدمين الحاليين تحكم نمو الشبكة.

بجد بجد الله عليك انا قلت الكلام دة كتير الناس من كتر ما سمعت عن المعارضة بقوا عاوزين يعارضوا اى حاجة


فعلا معك حق وانا برضه كنت مستغرب الحملة فى الأول اللى طلعت ضد قرار المحدود والا محدود والمحدود موجود والا محدود موجود واللى عاوز يختار

يعنى بالعقل الشركات اللى فى السوق حتعمل حاجة لمصلحة المواطن ولا حتعمل لمصلحتها؟ الاشتراك أبو 45 جنيه فيه مكسب كبير للشركات لأنه حيكترعدد المشتركين مباشرة مع الشركات فمش من المنطقى أن الشركة تعمل اشتراك محدود ب 45 جنيه وغير محدود ب 95 جنيه أو ترخصه لأن معناها ان اى 2 أو اكتر يقدروا ياخدوا خط سوا أوفر ب 10 مرات على الأقل وما حدش حيشترك فى ابو 45 جنيه. يبقى المنطقى أن الشركات تغلى الاشتراك الغير محدود طالما الموضوع كله راجع لمزاجها. وبعدين مين اللى قال ان الاشتراك ابو 45 حيكتر عدد المستفيدين من النت. الاشتراك ابو 45 حيفرق مع المشتركين فعليا فى ال دى اس ال، ؟ انما اللى عايز يشترك جديد.. بالعقل ياخد وصلة لا محدودة زى حالاتى من سايبر -عنده خط 2 ميجا- ب 30 جنيه ولا ياخد خط محدود ب 45 جنيه؟ الموضوع كله مش منطقى

يا خبر النهاردة بفلوس بكره ببلاش، السعر هيزيد و لا لأ دي مسألة نقدر نستنى و نشوفها و ناخد ردود أفعالنا لما تبقى تحصل.

أما مسألة أنه بالعقل محدش هيجيب أبو 45 فدي تتعارض مع الواقع.

الواقع أنه رغم وجود الوصلة أم 30 جنيه فيه ملايين بيستخدموا الدايل أب، يمكن تفسير ه بأن حتى ال30 جنيه كثير و أنهم محتاجين حاجة أرخص أو أنهم بيصرفوا أكثر من ال30 جنيه أو قدهم لكن لسبب ما الوصلة مش مناسبة ليهم.

عموما أدينا مستنيين و هنشوف.

أشكرك يا علاء على العرض المنطقي ده.. وأشكرك أكتر على موضوعيتك هأحاول أدور أكتر على معلومات تانية وسأعود للنقاش