You are here

عريضة - الجمعة ٨ يوليو: معا لإنقاذ ثورتنا

Primary tabs

رجاء النشر و التوقيع على العريضة هنا
http://www.ipetitions.com/petition/together_to_save_our_revolution/

نص العريضة:


نــداء

إلى كل من شارك فى ثورتنا
إلى كل من لازال يحلم بوطن ينعم ابناؤه جميعا بالكرامة والحرية والعدالة

الضربات تتوالى كل يوم على ثورتنا وعلى ثوارنا:
كل يوم يأتينا خبر تعيين أحد رجال العهد السابق فى موقع من مواقع المسئولية
كل يوم نسمع باستمرار ذات السياسات التى ثار المصريون من أجل تغييرها
كل يوم يأتينا خبر انتهاك جديد تقوم به الشرطة - مدنية أو عسكرية
فان اعترضنا وعلا صوت اعتراضنا قوبل بالوعود التى لا تنفذ
القتلة والمجرمون من كبار رجال الداخلية لازالوا من كبار رجال الداخلية حتى لو تم تبديل مناصبهم
وزير الداخلية يدافع عن ضباطه مدعيا أنهم قتلوا الثوار دفاعا عن النفس
وها هم يُرجئون المحاكمات إلى آجال بعيدة و يفرجون عن القتلة

فُرقتنا هى التى تضعفنا
فُرقتنا هى التى تمَكِّن لأعداء الثورة

ماذا يفيد الجدل حول الدستور أولا أم الانتخابات أولا؟ لن نحظى بأى منهما: فالشعب سوف يفقد ايمانه بثورته وينفض عنا جميعا
ماذا يفيد الجدل حول شكل الدولة إن كانت ستستمر تظلم الفقراء وتقمع المعترضين وتسبح فى فلك القوى الدولية المعادية لنهضتنا؟

أمامنا اليوم فرصة للخروج من عثرتنا
هناك دعوة للتظاهر والاعتصام يوم الجمعة ٨ يوليو
هل نخرج معا دون ان يرفع أي منا شعارا خلافيا؟ خلافنا موجود، لا نستطيع تجاهله، لكننا نستطيع أن نرسل رسالة واضحة:
أيا كان خلافنا فهو لن يجعلنا نتسامح مع النظام الذى اسقطناه معا، ولن يجعلنا نتهاون فى التخلص من بقاياه
أيا كان خلافنا فحين تأتى الضربات من أعدائنا سنتحد لمواجهتها وردها

هذه رسالتنا
ندعوا المجلس الوطنى، والجمعية الوطنية للتغيير، وكل من ينادى بالدستور أولا، ألا يصروا على أن يكون مطلبهم هو شعار يوم ٨ يوليو
ندعوا الإخوان، وكل من ينادى بالانتخابات أولا، الى المشاركة يوم ٨ يوليو

لنُظهر للجميع اننا لازلنا قادرين على العمل معا فيما يجمعنا، وأن تطهير مؤسسات الدولة - خاصة وزارة الداخلية - من الفاسدين، والقصاص من القتلة، وناهبى ثروات شعب مصر، لازال هدفنا جميعا.

Comments

أسمى محمد المتولى عبد الحميد من اتباعك تحت مسمى ابوصابر من المحله الكبرى عمرى سته وستون عاما وحالتى الصحيه ليست جيده انا مستمر فى متابعتك من الغربه حيث كنت أحد المهاجرين من هذا النظام لكندا ثم امريكا منذ عشرين عاما وفكرك وأسلوبك يذكرنى بنفسى عندما كنت فى العشرينات كان كل دعانى فى السنوات ألأخيره الى الله ان يرنى فى المخلوع هذا اليوم وانا حى برغم انه لم يكن هناك اى توقع لقيام الثوره ولكنى كان لدى اجساس داخلى لدرجة اليقين ان ألأعصار قادم فتركت زوجتى بأمريكا وعدت لمصر فى الثانى من ديسمبر ليشهدنى الله حلمى بعينى على الطبيعه ويحقق دعائى فى يناير وظلت زوجتى تتابعن بالتلفون يوميا وتتابعك انت ومنال ومنى على النت وعدت لبيتى فى امريكا منتشيا بفرحة النصر فى السابع عشر من فيراير احمل معى اعلام مصريه لمن طلبوها من معارفنا واصدقائنا شعرت بعدها ان اسباب هجرتى انتهت قررت انا وزوجتى العوده لبلدنا ونعرض مزرعتنا للبيع هنا بأى تضحيه او للبدل بعقار فى مصر www.meieus.com/peacefulvilla وايميلى[email protected] من اكبر اسباب المى وحزنى الآن الظروف التى اعجزتنى عن المشاركه ولكن قلوبنا معكم ودعواتنا لكم بالتوفيق وأستكمال المسيره ورب العالمين معكم ان شاء الله

محمد المتولى