You are here

بيان من قبائل بدو سيناء

Primary tabs

بيان من قبائل بدو سيناء

على لسان المفوض/ محمد أبو راس

اننا أبناء قبائل سيناء لا نقبل أن يزايد أحد على وطنيتنا مهما كان موقعه أو مركزه، فنحن مصريون وطنيون و سجلات المخابرات الحربية تشهد بذلك. و لكن للأسف نقولها بمرارة أننا أبناء سيناء و نعامل من قبل الأجهزة الأمنية معاملة لا إنسانية و الحكمة تقول (اذا زاد الشيئ عن حده انقلب الي ضده) و هذا ما حدث بالفعل.

و تتمثل هذه المعاملة في الاعتقال العشوائي. فهناك ألاف المعتقلين من أبناء سيناء دون محاكمة و ورائهم أسر لا عائل لها الا هذا المعتقل و هناك مطاردين محكومين غيابيا في قضايا ملفقة اليهم.

و نعامل نحن أبناء سيناء معاملة مهينة للكرامة داخل أقسام الشرطة و المعابر الحدودية و على نقاط التفتيش و ما أكثرها في سيناء.

اننا لا نطلب المستحيل و مطالبنا شرعية من حق أي مواطن مصري و مطالبنا تتلخص في:

  1. الافراج عن المعتقلين الذين تم تبرئهم من القضاء
  2. اعادة النظر في الأحكام الغيابية العسكرية و المدنية الملفقة
  3. وقف اطلاق النار العشوائي من قبل الأجهزة الأمنية
  4. رفع ظلم و تغول الأجهزة الأمنية
  5. اعادة جدولة القروض الخاصة ببنك التنمية لدي المواطنين بشمال سيناء
  6. تقديم الضباط الذين ارتكبوا جرائم قتل لمحاكمة عادلة
  7. منع انتهاك حرمات البيوت بأخذ من لا ذنب له من نساء و شيوخ و أطفال كرهائن
  8. مناقشة أرض المعسكر بمدينة رفح
  9. توفير فرص عمل لأبناء القبائل

و إننا اذ نقدم هذه الطلبات نتمنى ألا تجبرنا السلطات بعدم تنفيذها طلباتنا الى تحقيق ما اعتزمنا على فعله بتاريخ 2007/7/1 من اعتصام مفتوح حتى تتحقق مطالبنا.

Comments

الظلم الواقع على بدو سيناء هو ظلم مزدوج : لأنه ظلم يأتي من جانب الدولة المصرية المفترض انها تعامل مواطنيها على قدم المساواة . وظلم من ابناء الوادي المصريين الذين يساهمون في نشر الاشاعات الكاذبة عن ابناء سيناء بأنهم يتاجرون في المخدرات وتهريب الأسلحة والعمالة لإسرائيل .. وهذه كلها اشاعات من مطبخ المخابرات وما يطلق عليه إصطلاح الأمن المصري والصحافة الصفراء.

raouf mousaad عذرا ..اعيد نشر مقال نشرته لي البديل المصرية عن مسعد ابو فجر( هنا بعض التعديلات) .. فما زال وضع مسعد الغامض والغير قانوني يؤرقني كثيرا ظاهرة ابو فجر .. بلي ! فسعد ابو فجر ظاهرة خاصة يجب الاحتفاء بها .. فهو بدوي استطاع أن يكتب رواية عن البدو وعن سيناء وعن اسرائيل وعن الاجهزة الامنية المصرية في سيناء ورؤيتها للبدوي . وهو كاتب من نمط خاص لأنه استطاع أن يؤكد هويته البدوية بدون التخلي عن مصريته مثلما يكتب النوبي عن هويته النوبية والقبطي عن هويته القبطية .. لم تكن سيناء – مطلقا - كما يراد لها بعد كامب ديفيد ؛ مجرد منتجع وارض منزوعة السلاح .بل هي مستودع بشري لقبائل متنقلة و سكان استقرت بهم اسباب معيشتهم . انها امتداد لمصر داخل فلسطين وامتداد لفلسطين داخل مصر . لذا حينما يظهر بدوي مثقف ومتعلم ( ابو فجر خبير في الكمبيوتر ويعمل في هيئة قنال السويس) ويكتب رواية عن هذه الفسيفساء البشرية ؛ تتحسس الأجهزة " مسدساتها" لأن ظهور بدوي يعرف حرفة الكتابة ويمزجها بهويته البدوية ويعجنها بالسياسة لهو امر خطر ..جدا!! " ودنا نعيش " هي صرخة وشعار لجماعات عرقية- بدوية - مهمشة عن قصد ..مثلما كشفت رواية ابو فجر " طلعة البدن " عن الظلم والإهانات المتراكمة عبر اجيال على بدو سيناء من دواوين الحكم في الوادي . فمنذ بداية ظهور الكتابات المصرية وعلى استحياء – في الستينيات -عن الجماعات المصرية المختلفة عن الجماعة الأصلية عرقيا او دينيا مثل الابداعات النوبية وبعض الكتابات عن اقباط مصر .. لم تقترب الكتابة المصرية الابداعية من بدو سيناء الا في رواية طلعة البدن .. (وهي بالمناسبة رواية جيدة !) لذا ليس من المستغرب أن تتوالى اوامر اعتقال مسعد ابو فجر بالرغم من اوامر الافراج عنه من المحاكم وتبرئته من تهم غامضة (!) فها هو بدوي من نوع جديد .. لا يعمل بالتهريب او الرعي .. لا يحمل سلاحا .. خبير في الكمبيوتر ويكتب روايات .. كما انه يفخر بهويته البدوية ويندد بالظلم الذي يحيق بجماعته ! افهم سر تخوف الاجهزة من ظهور هذا النمط من البدو الذي سيتكرر حتما وسيحول سيناء من مجرد منتجع ومنطقة حدودية وأسوار تفصل بين مصر وفلسطين .. الى ارض يعيش فيها بشر .. نوع أخر من البشر لهم حياتهم وأشواقهم يطلقون صرختهم " ودنا نعيش " !! رءوف مسعد

raouf mousaad رءوف مسعد اؤيد نماما كل ما جاء في هذا البيان .. واتعشم ان تنطلق حملة تأييد لهذا البيان من المثقفين المصريين الذين يشعرون بما يشعر به بدو سناء رءوف مسعد