You are here

عمرو حسني يكتب: أوطان قديمة ... شعوب للبيع

Primary tabs

عمرو حسني، صديق و شاعر بعتلي القصيدة دي، و بما أني معنديش حاجة أقولها اليومين دول، خليها مفتوحة للأصدقاء.

على فكرة احتمال كبير تكون شفت شغل عمرو حسني قبل كده، هو من الناس اللي اشتغلت في ترجمة كارتون ديزني للعامية و عمل شغل كويس قوي، جرب كده تتفرجوا على فيلم "قطط ذوات" و شوغ ترجم الأغاني حلو ازاي.


ياترى دى قصيدة مقاومه والا قصيدة استسلام ؟

ياترى بيرم كان عنده حق لما قال إننا تلتميت مليون زلمه لكن أغنام ؟

ياترى دى قصيدة مكتوبه لرفع الهمه والا لتخليص الذمه ؟

بصراحه .. ما تفرقش.. اقراها زى ما تقراها وافهمها زى ما تشوف وسيبنى ف بلوتى التقيله أزق قدامى عربية الرويابيكيا اللى متستفه عليها خيبتنا المتلتله من المحيط للخليج .. واسمعنى وانا بازعق وانادى واقول:

أوطان قديمة

شعوب للبيع

معايا سلاطين عادة ولوكس
وملوك بتتجرجر فىالبوكس
عمم وطراطير وطواقى
بخلاء وحاتم مش طائى
دقون لطاف ودقون بتعض
وجنرالات شنباتها تخض
معايا ناس مش زى الفل
مستأنسه وأدمنت الذل
معايا تابلوه للفنان
عيزرا شارون شيمون ديان
تابلوه لأشخاص سمر وبيض
لايق على حيطان المراحيض
حكام عرب ضاربين سلامات
ومشمرين البنطلونات
ومشلحين الجلابيات
حاضنين جزمهم تحت الباط
بيخوضوا فى دم الأطفال
من مسلمين أو من أقباط
بيقولوا قدام العدسات
وف كل نشرات الأخبار :
‘‘ مافيش حلاوة من غير نار
مافيش سلام من غير أضرار
ونحن نوصى بضبط النفس ’’

أنا بابيع الساكسونيا
كراكيب فى صندرة الدنيا
واللى مايشترى يتفرج
الأراجوزات هنا بتهرج
بتشدها خيوط وهميه
والدم سايل حنفيه
والمسرحيه بدون تصنيف
تراجيديا هزليه وتخريف
عنوانها كان ‘‘ كوميديا الموت ’’
أو كان ‘‘ كوميديا لحد الموت ’’
مكتوب على هدد الجدران
وعلى غسيل مبلول بالدم
وعلى المداخل والشبابيك
والمخرج المتمكن قال :
‘‘ الضحك عندى منك ليك
فى مسرح المرايات والشمس
العرض بكرة زى الأمس
حافرجك على نفسك بس
تقوم تموت على طول م الضحك ’’

أوطان قديمة
شعوب للبيع ..

حافضل أدور طول عمرى وألف
واشوف بعينى الناس بتتف
واسمع شتيمه بكل لغات
كل الأمم فى البلكونات
واقضل أدور وأدور وألف
ولاحد يوم نفسه حتهف
مين يشترى بفلوسه الداء ؟
عربية الروبابيكيا وباء
زى النفاية النووية
مالهاش مكان بين الأحياء

Comments

رءوف مسعد قصيدة حلوة والمشكلة اللي اشار ليها الشاعر ان الروبابكيا اللي معاه من جنرالات وحكام ما حدش عاوزهم وروبابكيا سامة لا بد من دفنها بعيدا حتى لا تسمم الشعوب. واكبر دليل اجتماع وزراء الخارجية العرب اللي قالوا ان الشارع العربي متخلف سياسيا الا يعتد برأيه. لكن نفسي اعرف راي شعبولا اللي بيحب مبارك وعمرو موسى وبيكره اسرائيل .. يقوللي الفرق بين اللي بيحبهم وبيكرههم ؟.انا شخصيا بكره اسرائيل لكن متهيأ لي لا زم نقدم الشكر - غصب عنا - لا سرائيل لأنها بافعالها الاجرامية بتأكد موقف ايران ان يكون عندها قنبلة نووية وما فيش حد احسن من حد بعد ما وصلت صواريخ حزب الله نيابة عنا جميعا الى داخل اسرائيل.

I loved the poem. However, to the guy who commented... "Too much optimism will kill you, it can make everyone's life a lie!!!!!!!!!!!!!!!"

رءوف مسعد اذا كان الكثير من التفاؤل يقتل ويمكنه ان بحول حياة الاخرين الى كذبة فدعنا نستخدم المنطق ونقول الكثير من الشاؤم لا يقتل ويحول حياة الاخرين الى حقيقة!الموضوع هنا ليس تشاؤم او تفاؤل بل دراسة للتاريخ الانساني . باحث علم الاجتماع الدكتور سيد عويس له مقولة ان الشعب المصري غير ديانته مرتين وغير لغته ثلاث مرات في اقل من خمسمية سنة. غير من القبطية إلى الاسلام ومن اللغة الفرعونية الى القبطية الى العربية .تسميها انتهازية وللا عملانية براجماتية ولا طظ في الغزاة !!هم ماشيين وانا اللى قاعد واذا كان سبب وجودي اغير لغتي او حتى اغير ديني وماله ..انا خدام اللطافة . لان فيه حاجة اهم من اللغة والدين هو الوجود . بدون الوجود تبقى اللغة والدين ما لهمش لازمة. انا اعتبر ده تفاؤل يمعنى المثل اللي بيقول شوف الغابة كلها وما تركز في الشجرة .اسألك سؤال .. هل تستطيع ان تتذكر اسماء الفراعنة اللي حكموا مصر ؟ بالطبع لا. لا انت ولا انا . لكننا او معظمنا بنتذكر شكوى الفلاح الفصيح . لأن شكواه اهم من الفراعنة.شكواه بتعبر عن حالة البلد اللي نصها فلاحين ونصها كهنة وتعبر عن شجاعة الفلاح وهو بيواجه موكب الفرعون. علشان كده الحكاية اتسجلت وبقيت لحد دلوأتي وموش مهم حتى اسم الفرعون اللي اتوجه له الفلاح.الاف المصريين راحوا واشتفغلوا وعشقوا لبنان وانا واحد منهم . انا كمان واحد من الالاف والملايين اللي شافوا الغزو الاسرائيلي على لبنان سنة 82 والجيش السوري كان موجود وقتها في لبنان وما عملش حاجة برضة. بعد كده ظهر حزب الله من الجنوب وارتبط بأهل الجنوب اللي معظمهم شيعة. انا شخصيا ضد ربط العمل الديني بالسياسة وضد الدولة الدينية والاحزاب الدينية مسيحية كانت ام اسلامية ام يهودية ام بوذية ..لكننا قدام تجربة جديدة غير مسبوقة في التاريخ العربي - الاسلامي الحديث .. تجربة حزب الله اللبناني . قدامك سكتين زي ما بتقول العرافة .. سكة انك تدين حزب الله زي ما بتعمل اسرائيل ومصر و السعودية وسكة انك تدافع عنه وتأيده زي ما بيعمل اكثر من نص الشعب اللبناني ومعظم الشعوب العربية واغلبية اوربية ضد همجية اسرائيل. ده تفاؤل رغم ان الشعوب العربية موش بأيدها حاجة . عندي سؤال عملي بدلا من الاسئلة الافتراضية : يا ترى اسرائيل بتجيب بترولها منين من امريكا البعيدة ولا من السعودية وقطر القريبة.. البترول اللي بتشغل بيه الدبابات والطيارات. احنا خلاص عارفين بتجيب الغاز منين .. من عندك انت يابطل !من مصر.وبرغم كده نشائم وللا نتفائل ..؟

رءوف مسعد خد عندك الخبر الحلو ده من " المصري اليوم " بتاعة النهارده منقول بالنص : أقام محام دعوي أمام محكمة القضاء الإداري، طالب فيها بإلغاء قرار وزير البترول بتصدير الغاز إلي إسرائيل، قال في دعواه: إن الوزير قرر بيع البترول والغاز الطبيعي المصري إلي إسرائيل، وأبرم معاهدات ووقعها بالمخالفة للشريعة والقانون والدستور المصري.

أضاف عبدالمجيد العناني المحامي بالنقض في دعواه أن القرار وما تبعه من توقيع علي معاهدات بيع البترول والغاز المصري لإسرائيل، صدر ممن لا يملكه، كما أن هذا القرار اغتصب الدستور وحقوق الشعب، بما يستوجب تدخل القضاء بصفته محامي الحقوق والحريات برقابته الدستورية والقانونية والشرعية ووقف هذا القرار وإلغاء الاتفاقيات المبرمة في شأن بيع البترول والغاز الطبيعي لإسرائيل، والذي يتم استخدامه في ضرب الأشقاء العرب في فلسطين ولبنان. وأكد المحامي أنه يترتب علي عدم إلغاء هذا القرار اعتبار مصر مساهمة بطريق مباشر وغيرمباشر في قتل الشعوب العربية، وقرر المحامي أن تلك المعاهدة تنتقص من هيبة شعب مصر والدستور، وتخالف مواد الدستور رقم (٣ و٦٥ و١٥١)، مما يستوجب وقف تنفيذه ثم إلغاءه.

الكاتب والفنان رءوف مسعد

لست أدرى هل أستطاع الزمن أن يجعلك تتغلب على تلك الملاحظات التى كانت تشوش عليك السير فى المظاهرات أم ما زال فى النفس حاجات، ولكنى سوف أكون سعيدا -إن كان قد بقي لهذه الكلمة معنى فيما نحن فيه- أن أجد مساحة للحوار مع فنان مثلك لا حدود لمداخل الحوار معه، ولكنى أحب أن أسئلك سؤال بحكم إدراكى بأنك من حاملين الهم المعرفى، وأقول بصرف النظر عن صراع الإرادات بين القوى الأقليمية على النفوذ فى المنطقة وبعيدا ما أمكن عن ضيق ومحدودية الخطاب السياسى، أحب أن أسألك كفنان قبل كل شىء عما تراه سببا فى تلك الغيبوبة التى تهيمن على الشعوب فى المنطقة العربية ولا أزعم بأننى أسأل سؤال الذى ينتظر إجابة، بالمفهوم التقليدى للسؤال والإجابة ، ولكنى أحاول أن أفتح حوار مع فنان قرأت أعماله وانتبهت إلى نصوصه وادركت إلى حد ما الظرف التاريخى الذى قدم فيه نتاجه والعلاقات الأدبية والفكرية والسياسية التى صاغت رؤيته، وسؤالي هو على هامش الأحداث المشتعلة وهذا أضعف الإيمان أيا كان الإيمان فأنت تنتمى لجيل تقريبا شاف كل حاجة وإذا كان قد تحقق شىء مما افتتحت به روايتك بيضة النعامة " إسمى جوقه لاننا كثيرون" ومكنك ذلك من أن تقطع بعض السلاسل وأن تكسر بعض القيود وأن تدفع بعض الذل فإن كان ذلك أو بعض منه قد تحقق فما أوهن شعرة معاوية.

تحياتى وأحترامى

على فكرة ليس هو مؤلف الرواية لأنى سألته نفس السؤال قبل ذلك وتجاهل الرد...متهيألى ده تشابه أسماء

لا هو مؤلف الرواية مش تشابه أسماء

رءوف مسعد يا عم علان العلاني اشكرك على تحيتك الجميلة ولكني لن اكتب كثيرا هنا علشان ما انتهزش فرصة تسامح منال وعلاء المفاجيء مع الناس اللي بيستخدموا البلوجز ويتكلموا عن انفسهم . موش تواضع مني وكلام فارغ .. لكن بعد استئذان اصحاب البيت اقدر اقولك ان الزمن لا يستطيع التغلب على البني آدمين مهما اتدحورت احوالهم لان الحاجات تبقى في النفس بدون اشباع والا فما فائدة السعي في الشوارع بالمناكب ؟لكن مظاهرات الايام دي تخوف البني آدم فعصي البلطجية وجزمهم تكسر العظم الذي اصبح هشا رغم الارادة التي ما تزال قوية بفعل كالسيوم حنون البحث عن العدل والوقوف مع المظاليم.الشعوب دايما في حاجة الى قائد او قادة . المنطقة العربية مبلية بقادة مزيفين زي الراجل اللي كان بيبيع شربة الحاج محمود اللي بتشفي من الدود ومن كل حاجة وهي مجرد مية صفرا. بص على لبنان بعد قتل الحريري وشوف الناس عملت ايه.والقي نظرة على الفلسطينيين واختيارهم الحر لحماس . الانكشارية اللي بتتحكم في مصائر الشعوب وبتتعامل معها زي فتوات نجيب محفوظ في اولاد حارتنا هي سبب المصيبة. تسألني طيب والناس ما بتعملش حاجة ليه ؟ اقولك ان نظرية حرق المراحل نظرية غلط. موش ممكن ننتظر من المصريين مثلا بعد ما مشاهم نظام عبد الناصر جنب الحيط خمسين سنة انهم يكسروا الحيط ويبصوا وراها كده بسرعة . اللي عملوه الناس في مصر في السنتين اللي فاتت فاق التصور . مظاهرات كفاية مثلا واساتذة الجامعة . من الناحية التانية الحكومة والتعصب الطائفي زي اللي حصل في اسكندرية .كل جيل وله ظروفه المقدرة له وله امكانياته واختياراته ويقدر يكسر بعض القيود . ما حدث في انتفاضة القضاة وتضامن معظم فئات المجتمع معها ارعب الدولة ولخبط حساباتها زي ما ارعب الدول في العالم خطف الجندي الاسرائيلي وعملية حزب الله بعدها.التغيير اللي حصل للناس وعبر عنه علاء في رسائله من السجن وبداية وضوح رؤية سياسية نتيجة احتكاك مباشر مع الاخرين زي الاخوان مثلا . ما عادش من المدهش انك تلاقي الحكام العرب بيقولوا نفس الكلام اللي بتقوله جنرالات اسرائيل. ما تنساش ان الشعوب العربية مذلولة موش ذليلة. مضروبة بالجزمة لكن موش خانعة . اسرى ,ما ذا تنتظر من الاسرى سوى الصمود في وجه السجان وكلابه حتى تحين الانتفاضة؟ احييك على فضولك اللي ممكن يوديك في داهية بس في الوقت نفسه بيدفعك للتساؤل واحي منال وعلاء اللي بيفتحوا للناس فرصة للحوار. محبتي رءوف مسعد

بين الكتابة والكلام

إنتاج الأسئلة

الكاتب والفنان رءوف مسعد لا أعتقد أن كاتب مثلك يحتاج أن يتكلم عن نفسه فقد كنت من الذين قالوا ما لايقال وترك الأيام ترد على التساؤل المشروع من الفتيات العفيّات فى نهاية بيضة النعامة "إللى بتكتبه ده مهم؟" واستطاع أن يتمدد ليستمع ويفرق بين صوت الرصاص وضحكات الاشتهاء وحفيف ريح الغابة وينتبه للاقتراب، فما حاجتك لأن تقول ما يقوله ويطنب فيه الآخرين فقد قلت ما يكفى ويفيض والفن يعيش بالاخـتلاف وينتخب أزمنته، وعلى أية حال سوف أحترم رغبتك فى عدم الأطاله، وإن كانت فى النفس حاجات ، فالتواصل مع الرؤا هو ما يحتاجه زمان التشظى والتفتيت والقطيعة مع الجذور، ولكن عل فى قادم الإيام مساحات للتلاقى فانا لم تدركنى حرفة الأدب ولست كاتبا وأتحرك متخففا بين الكتابة والكلام وقد قطعت شعرة معاوية منذ أمد ولا أخشى الداهيه لأننى فيما بعدها، وأقول رغم تحفظى على مفهوم حرق المراحل إذا كان التاريخ يسير فى إمتداد ممرحل أتساءل: كيف يكون ذلك فى إطار مفهوم البنية مثلا؟ ويستوجب ذلك سؤالا آخر ر- مع أعتذارى لأصحاب البيت لمعرفتى بمدى ضيقهم بالكلام المجعلص ولكن مثلك يفرق بين من يبكى ومن يتباكى- إن كان مفهوم " حرق المراحل" يستمد دلالته من خطاب فقد زخمه وأصبح خطاب تلغيز والتباس أكثر منه خطاب تفسير أفكر معك وأقول إن كانت الشعوب دائما فى حاجة الى قادة وهو مما نتفق عليه،هل هناك ظروف تاريخيه نادرة يجب الانتباه لها تخلق أمكانية لظهور القادة، فعلى سبيل المثال فى حلقة مع هيكل بقناة الجزيرة بعنوان بداية إنهيار عرش مصر 17/11/2005 عندما حاول أن يشرح ظروف ما قبل التغيرات السياسية التى صاحبت ما أطلقوا عليه فيما بعد -- وثبة /حركة /إنقلاب/ ثورة 23 يوليو--- " - وبصرف النظرعن الاتفاق او الاختلاف على ما أصبح يمثله الرجل بعد عمر طويل بالقرب من صناعة القرار فى المنطقة والعالم- نجد تشابها كبيرا مع ظروف اليوم "http://www.aljazeera.net/NR/exeres/6578F217-714C-44CB-AF6E-BBF544F2CE23 -- -وأيضا عندما تراجع http://www.aljazeera.net/NR/exeres/36A7156D-C4DA-4BAD-9BB9- BBBB37D5D2C0

تجد إشارة إلى نوع من الترقب والاحتياج والانتظار للبطل أو القائد أو المخلص سمه ما شئت وبعد استعراضه للظروف التاريخية والسياسية لم يستطع هيكل أن يغفل الفن الذى يهفو الى القادم او الأتى واختار نموذجا واحدا على سبيل المثال يعبر عن ذلك الترقب عند معظم الكتاب والفنانين من الموسيقى الى النحت، أقول توقف هيكل عند المظاهرالمباشرة لذلك التعطش للتغيير والثورة، وبالرغم من أن أدوات هيكل التحليلية وتجربته تعتمد فى الأساس على مناهج لم تستوعب بصورة كافية البنيوية وما بعدها وإن كان ذلك لا يضيرها أو يعيبها فى إطار تجربته التى تكاد أن تكون أكاديمية فى دقتها على ما حدد لها من مجال تناوله وعلى المحلل ان يعتمد فى تحريه للرؤيه على ما يجيد ويتمكن منه ولكل رؤيه قرائتها المتجاوزه بالضرورة ولكن يجوز لنا ان نربط تلك الملاحظة بما يمكن ان نقول عليه وهم المستبد العادل او بنية المستبد العادل ذهنيا أو ذهانيا كخطاب مشروع فى تلك الفترة الزمنية يسكن أدبيات وتيارات الفكر السياسى والثقافى فى المنطقة الى ما قبل الكواكبى والأفغانى ومحمد عبده وله جذوره الفلسفية منذ الفارابى والمثال التحديثى الذى تم فى تركيا على سبيل المثال -وهو الأقرب للكتلة الزمنية لذلك الظرف التاريخى- "حركة يوليو" والذى تمحور حول مصطفى كمال وأصبح هناك فى كل مكان من ينتظر أتاتوركه بشكل او بآخر، والذى أريد أن أقوله بعد كل هذا الكلام إن ما قصدته بسؤالى عن غيبوبة الشوارع العربية قد تعود فى بعض أسبابها إلى أن الخطاب السياسى يخاطب فى المكان الخاطىء او يوجه خطابه فى غير وجهته لذلك فاقد لأثره التحريضى بمعنى ان ثنائية الشعب أو الجماهيرمن جهه/ والطاغيه أو النظام من جهه أخرى تحتاج الى إعادة للتحديق والانتباه فعلى سبيل المثال وبما أنك من المهتمين بالشأن السودانى كما تكشف نصوصك لعلك تعلم كما أخبرنى أحد الأصدقاء أن التغير الديمقراطى الأخير فى السودان الذى أزاح النميرى كان طلاب المدارس يهتفون فى مظاهرتهم ضد الشعب نفسه " شعب جعان لكنه جبان" موجهين خطابهم بصورة عفويه أو متعمدة الى الأغلبية الصامتة أو المتفرجة والتى يرجع لها وحدها ترجيح كفة الصراع متى شاركت بفاعلية. و سؤالى لك فى أطار الفن فللفن أجنحه تسمح بالتجاوز والتحليق ففى بيضة النعامه على سبيل المثال أنتصرت بالسؤال لبيض النعامة من رأسها التى ظلت لعنة دفنه فى الرمال تطارد أسمها وتهيمن على التصور لها على اى شىء أخر ولكن موقفها من بيضها أعاد لها الاعتبار فى صدفة تفكيكية ولكنها تمت فى أطار ضرورة حتمية فضول السؤال داخل الفنان عندما يجد ما ليس له تفسير مباشر على الأقل ومن هذا المنطلق كنت لاأنتظر إجابه بقدر ما استفتح مواطن للأسئلة أو أنتاج أسئله تحاول أن تطال هذا الكائن"الجمهوراو الشعب" وتستعيد معه التواصل على المحك السياسى، فهذا الكائن الأسطورى أو إن شئت المارد النائم لم يجد إلى الآن ما يستحق الاسيتقاظ أو الانتباه له ولو استعرنا لغة الطب بدون ادعاء الطبابة نقول ما سبب هذا الخمول رغم إرادة الشفاء هل هو الكبد الوبائي مثلا أم أنه سوء التغذية أم أنه الأفراط فى الجنس أم أن المريض مدمن إنبطاح للطاغية؟ النظام فى الوطن العربى فى الحقيقه وهم فليس من الممكن على سبيل المثال أن يستطيع النظام فى كبريات الدول العربية مهما أوتى من جبروت وبطش أن يصمد أمام إرادة تغيير عازمة أو حتى مظاهرة حقيقية ينضم إليها جزء من الشعب عازما حتى ولو أنزل الجيش الى الشوارع، إن حى واحد فى أحد العواصم العربية قادر يقينا على تغيير النظام، وهنا يتموضع سؤالى ولا يهم من سوف يأتى فعندما يكتشف الشارع ولو لمرة واحدة قدرته على التغيير فهذا سلاح لن يستطيع أحد أن ينزعه منه بعد ذلك أبدا وإلى أن أستطيع ان أجد طريقة لمواصلة الحوار أحترم رغبتك فى عدم إزعاج أصحاب المكان ولك منى ولأصحاب البيت خالص التقدير وقبل ذلك وبعده الاحترام.

ياريت جمعيات المجتمع المدنى تتبنى حملة جمع تبرعات فى كل العالم لأعادة أعمار لبنان بعد الحرب، متهيئلى ده ممكن يفرق كتير فى معنويات اللبنانيين خصوصا بعد الدمار الى حل على البلد.

سجل برأس الصفحة الأولي... أنا لا أكره الناس... ولا أسطو على أحد... ولكنى إذا ماجعت... آكل لحم مغتصبي... حذار حذار من جوعي... ومن غضبي

بطاقة هوية: سجل أنا عربي... يعيش بفورة الغضب... سلبت كروم أجدادي... وأرضا كنت أفلحها

منتصب القامة أمشي... مرفوع الهامة أمشي... فى كفى قصفة زيتون... وعلى كتفى نعشي... وأنا وأنا وأنا أمشي

تحية امازيغية الى كل الساهرين على هدا المنبر الحر ضاق الصدر فانطلق القلم في زمن الافلات من العقاب في زمن اللتصاق بالكراسي رغما على ارادة الشعب في زمن الاسياد واللالاوات وهلم جرا من تلك الاسماء في زمن نسمع عن قصر العدالة وجدنا القصر ولم نجد العدالة التي تعتبر مفقودة في زمن ضربني او بكا وسبقني شكى في الزمن المغربي الضائع بفضل الاسماء والشعارات الفارغة الاتية من هنا وهناك وهنالك .... وفي كل الازمنة والامكنة المغربية مازالت الشمس تخفى بالغربال في زمن التزوير وتلفيق التهم لمن اراد البحث عن الحقيقة في زمن الا حَياء ولا وقار لما يسمى بدولة القانون والمؤسسات حين يصبح القانون في خدمة اباطراة المخدرات ولصوص القصر في زمن الدي اصبح حاميها حرميها في زمن التغاطي عن النهب والسلب واظهار الاقنعة التي لا تملك وجوها مند الزمن الغابر في زمن الاستمناء السياسي، لقد خرجنا توا من زمن الدعارة السياسية للدخول في زمن اغبر الا وهو زمن الاستمناء السياسي والثقافي والاقتصادي في زمن الخوصصة التي تباح فيه كل الاعمال سواء كانت قانونية او غير قانونية لان الوطن غفور رحيم على بعض من ينتمون الى هده الرقعة من الارض، دالك البق مصاص دماء المغاربة المسكونين بالخوف والترهيب والخوف من التاريخ الدي يمكن في اي وقت ان يعيد نفسه وتفتح تزمامارت جديدة ربما اكون اول الضيوف فيها لانني سئمت العيس في الذل انا المناك في ارضي انا المناك في مالي انا المطحون بقانون الساكسونيا انا الدي اغتصب كل لحظة من طرف حماة الدولة والساهرين على تطبيق القانون انا الدي ينتظر ردا من الضامن للحقوق من المملكة المغربية مند سنين الى متى يستم الانتظار لقد ياست من هده الكلمة االتي اكفر بكل شيء في لحظة سماعها اتمنى ردا من ولو سلبي لاعلم ان لا حق لي في هده الارض ولا حق لي رغم الاحكام التي انصفتني على الورق سئمت نفسي وقد حان الوقت لايقاف هده المهزلة التي اعيشها مند 1976 30 سنة من الجور 360 شهرا من الفهر 10950 يوما من الجوع والعطش لان ابناء العاهرات لم يشبعوا بعد من نهب ارضي ومالي 262800 ساعة من الانتظار المميت في هده البلاد التي تاكل ابناءها بلا رحمة 15768000 دقيقة من الموت البطيء عرقا عرقا ولا من تاخد الرافة بي وباسرتي المشردة في هده المدينة المغتصبة هده المدينة التي اهانت المراة المفربية هده المدينة لم تتخلص من القائد بوشعيب الاستعماري الا لتسقط في قوم ظنا الناس هنا انهم اباء البلاد لكن ما قاموا به لم ولن يستطيع القائد بوشعيب الاستعماري ان يقوم به في هده المدينة التي تم فيها اغتصاب المرأة المغربية في احيائها المعروفة لدى العامة والخاصة الزاوية ، الشنينات والشليوات جل النساء اللواتي اتين الى هده المنطقة من اجل لقمة العيش الكريمة خضعن رغما على انوفهن الى الضغوطات المعيشية الى امتهان اقدم مهنة عبر التاريخ وهناك المغرر بهن هده المدينة التي يجب على كل المنظمات والجمعيات الحقوقية لحقوق النساء ان يطالبن من المسؤولين على هده المدينة بالاعتدار على ما قاموا به من انتهاك لكرامة المراة المغربية لان محاكمتهم من سابع المستحيل لان التقادم في القضية وتشعب المسطرة لن يفيدهن في شيء من هده المدينة المدعرة اصرح من هده المدينة المغتصبة في كرامتها وعزتها انادي لكل المسؤولين المغاربة وعلى راسهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس بانقادي من الظلم وانقاد المدينة من المعانات التي تعيشها هده المدينة التي بدات في تحدي صارح للمبادء الاسلامية بتواجد الشواذ جنسيا والتي برزت بحدة في هده الاسلام --انظر منتدى الجنوب لشهر شتنبر2006—انها مؤسات مدينة اولاد تايمة هده الارض التي كانت طيبة ولم تعد في زمن الحصار على القائد الاعلى للبلاد في قصره رغم انه هو الضامن للحقوق الفردية حسب الفصل 19 من الدستور المغربي الدي لا يعرف الى الان طريقه الى التطبيق في الوقت الدي ينادي فيه الدين يسمون انفسهم بالاغلبية البرلمانية اليوم والاغلبية المغارضة بالامس القريب بالامس يعارضون من؟ واليوم يعتبرون الاغلبية على حساب من ؟ مجرد اسئلة ؟؟؟؟ اين جرائدنا الصفراء واين احزابنا البالية التي استأنست الصيد في الماء العكر؟ حين يصبح النصاب في المملكة المغربية والمعروف بعملياته النصبية واحتيالاته في ضل دولة القانون ودولة المؤسسات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ استرج الداكرة واقول ان الشعار هو هو والاقنعة هي الوحيدة التي تغيرت فاسأل نفسي كم من مسؤول يجب ان يقال في هده البلاد بما ان محاكمة المسؤولين هي بدعة لا يجب اتباعها لان بعض الاحزاي تتستر على هؤلاء لانهم يتوفرون على معلومات سرية للدولة ؟؟؟؟؟؟؟؟ وما قيمة المغلومات السرية التي يمتلكها مادام المسؤول سيرحل الى المقام السامي دار عماشة التي استقبلت مدير الامن في القصر الملكي وما يخيف المغاربة من كل تلك التضخيمات ان المغاربة لا يهمهم تلك التفلسفات التي ستطلع بها الجرائد الحزبية لان مهمة هده الاحزاب معروفة مند سنين وما قيمت وجودها اصلا هده الاحزاب وجرائدها التي تستنزف اموال الدولة مادا قدمت هده الاحزاب غير اباطرة المخدرات والنصابة كالدكتور في النصب والاحتيال ماء العينين سيدي بويا المحمي من جهة قوية في البلاد ترى ياترى هل يستطيع الضامن للحقوق الفردية في هده البلاد الاسلامية وفي هدا الشهر المبارك الدي نتمنى من العلي القدير ان يرده عليه بالصحة والعافية املنا في جلالته كبير رغم الحصار المضروب على رسائلنا اليه عبر البريد وعبر الانترنيت نتمنى ان تصل ندائي وصراخي الى الضامن للحقوق الفردية حسب الدستور بل هي صرخات الشقاء والجور المتسلط من بعض ديناصورات التزوير والنصب والاحتيال والاسترشاء على حساب المستضغفين من يحمي النصابة في المملكة المغربية اناشد صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية بالتدخل لانهاء الظلم المتسلط علينا مند 1976 وما زال الظلم والجور متسلط من عدة اليات تسمى ممثلين برلمانيين سابقين وحاليين وعلى سبيل المثال ماء العينين سيدي بويا ضباش محمد قيوح علي والمسؤولين الجهويين كعامل الاقليم بتارودانت سابقا ماء العينين ماء العينين الدي رفض استعمال القوة من اجل تنفيد حكم قضائي صادر باسم صاحب الجلالة ويستمر الانتظار في مدينة التي يمكن ان نسميها كلية التزوير والنصب والاحتيال وهنا في هده المدينة ستاخدكم الصدمة بما يقع من تجاوزات قانونية والاستولاء على اراضي بدون ان تجد من يطبق القانون الدي يبقى مجرد حبر على ورق

Amr Hosny is a budding genius. I'm a journalist and need his contact info.

cheers

Dear Rania

Thank you very much for what you wrote about me and my poem. You may contact me through this e mail [email protected] Thank you again Amr Hosny