You are here

الأسكندرية عروس البحر المتوسط، المدينة المتوسطية الساحرة رمز التعايش و التسامح

Primary tabs

مش وقته خالص المجمع يتوكس و يبوظ، يا جماعة اللي كتب تدوينة و عدى عليها أربع ساعات من غير ما تظهر يبعتللي ايميل على [email protected] لما نشوف أخرتها

و على فكرة جار القمر كتب تدوينة تانية فيها شهادته عن أحداث العنف يوم الأحد و دي برضه تدوينة مهمة جدا و بتطرح طرف آخر اللي هو البلطجية المحترفين، و ألف كتب تدوينة برضه مهمة شايف أن فيه بعد طبقي للموضوع.

سمعت أن في حتة أسمها أرض بشاي خلف سيدي بشر ولعت تماما امبارح من أثر الشغب و العنف و القتل (حد عنده خبر؟)، المصيبة أن الاعلام و البيانات الرسمية بتدي صورة أخف بكتير من الصورة اللي واخدها عن طريق كلام شهود عيان أثق فيهم. عموما في احتمال يتعمل بعثة تقصي حقائق و جمع شهادات و ده ممكن يوضح الصورة (لو حد شاف تقرير بعثة المنظمة المصرية لحقوق الانسان عن أحداث الكشح هيقدر أهمية البعثات دي).

انا بقى مش فاهم حاجة خالص.

بغض النظر عن دور الحكومة و البلطجية برضه لسه في مشكلة في عموم الناس و أقرأوا كلام ندى و شوفوا

Comments

بتقول " في مشكلة في عموم الناس"؟؟؟!؟! ده هي دي أصل المشكلة ! الناس!! ما حدش فاهم حجم المصيبة ، و لا تبعياتها ، الناس كلها بتتحسر و يمصمصوا شفايفهم على أيام ما مصر ما كان فيها أرمن و طلاينه و يهود و جريك ، و آدينا بنعيد الكرّة ثاني مع الأقلية الوحيدة إللي فاضلةلنا!!! انا أعتقد أن استمرار الوعي المصري الذي يحتضر ، مرتبط باستمرار الأقباط في هذا البلد بكامل حقوقهم وواجباتهم ، لكن .. كالعاده ، و من قراية التاريخ ، ده واضح إنه مش حيحصل...نفسي يكون في حاجة ممكن تتعمل في هذا الصدد

أظن تدوينتي ال أنت اتكلمت عنها فوق و ما ربطتلهاش مش موجودة في المجمع يا زعيم.

هو إيه ال كان حصل و لو فيها غتاتة؟

ﻷ أنت موقعتش بس اـاخرت و عدد التدوينات بقى كبير شويتين

كعادة الحاج مورفي اللي ليه في أهله شؤن مش مشكلة واحدة دول مشاكل، أول مشكلة بلوجر أتنيلت غيرت الطريقة اللي بينشروا بيها التدوينات اللي من غير عنوان (ليه أصلا فيه تدوينات من غير عنوان، و ليه غيروا من غير ما يبلغوا أي حد ؟)، و عشان تكمل وحدة دروبال اللي معمول بيها المجمع بتهفلط لو التدوينة من غير عنوان (المهم الحتة دي تقريبا صلحناها).

في نفس الوقت مروحة البروسيسور عوقت و هيصة. ده بالاضافة لسلاش دوت صغير كالمعتاد لما تحصل أحداث مهمة.

و كمان معنديش وقت أشوف الموضوع ده، فمعنديش فكرة هل اتحلت كل المشاكل ولا لسه.

I have only one thing to say, I have a coptic friend who is in Egypt and who decided to leave the country and he is going to do this before this year (2006) is finished, of course he is taking his wife and daughter with him as he thinks that it's becoming more and more dangerous to stay,if this year passes with no problems, problems will happen for sure in the next 5 to 10 years (he said so), and he does not want to live for that day.

I am so upset about that, very unhappy with his decision but have nothing to tell him, I am somehow convinced with his opinion so I don't have nothing to try to convince him to stay.

تعليقا على ما قاله أحمد هنا الاسلامييين يا أحمد طافشوا كل الناس عن طريق التضييق علييهم مستنيين يخربوها واحنا قاعدين نتفرج انا كنت مع واحدة صاحبتي مسيحية بتعمل البطاقة الشخصية والست لما شافت انها مسيحية قالتلها كده من الباب للطء:" على فكرةالاسلام هو الحل الخلاصة يعني ان السلابوليين بيلعبوها بطريقة غير مباشرة عن طريق الجماهير مش اللي بيتحفونا بي عالتليفزيون الثقل ورا يا باشا

Your friend who is leaving Egypt because it's getting too dangerous is not setting a new trend. That's why my own family left...because my father was told openly by his boss "all you have to do to get your promotion is to say (el shehadteen)...danta khossara fel nassara ya bashmohandis"

He didn't want his own children to ever have to hear that so we packed up and left 20 years ago.

As for the minorities, a friend of the family is a Maltese man who was born and raised in Egypt, but had to leave after the revolution...this man now in his eighties still tears up when he talks about Egypt. He loves to see us so he can speak Arabic to us and tell us about his memories of Alexandria streets, buildings and people. He always says "i was born there, i thought it was my own country and i loved it so much. why did they have to make us leave?"