You are here

الصحافة الشعبية تغطي أحداث الأسكندرية

Primary tabs

جار القمر كان شاهد عيان لما حدث في كنيسة القديسين و كعادته كتب تدوينة خطيرة و مهمة و مليانة تفاصيل غالبا مش هيتطرق ليها الاعلام التقليدي أو مش هيديها حقها.

تغطية جار القمر للأحداث اللي بيعيشها دائما غنية و احيانا ممتعة جرب تقرأ عن الانتخابات و ما شابه في باب تجارب عنده و أنت تشوف أنا بتكلم على ايه.

Comments

ياااااااه... قد ايه كلامك ووصفك وجعنى يا جار القمر....الناس دول مننا واحنا منهم..لكن وجعهم هو اللى خلاهم يقولوا كده...وجعهم وجع انسانى نبيل يحترم...وجرحهم جرح لكل مصرى محترم

يا غلبك يا مصر

محترمة جدا غضب الأقباط و ثورتهم و حسبي الله و نعم الوكيل في اللي كان السبب...

بس نفسي يوصلهم إن مش إحنا اللي نعمل أو نرضى لأهلنا و إخوتنا كده...متخلوش الغضب يعميكم عن حقيقة إن كل ده مدبر و فتنة مقصودة بينا...

و حقكم علينا يا أخواتي في الوطن و لو إني و لا تسعة و تسعيين في المية من مسلميين مصر لنا ذنب في اللي حصل..دي شرذمة حقيرة مش منا و لا منكم و لا لهم ملة اساسا..

اللي يقتحم بيت ربنا و مكان عبادة و يقتل مصليين حقير ملوش دين

أحترم تعليقك الراقى بل وأقدر شعورك الصادق..... لكن أختلف معك فى نسنة ال99% بل النسبة أقل بكثيييييييييييييير

ديمقرطية الكتابة

هناك ثمات عامه تميز بها اسلوب جار القمر فى هذا النص ،ولعل هذا ما جعل علاء يجد فيه نموذج لما يطالب به من التأسيس لصحافه شعبيه متخلصة من قيود خطابات الرقابة والمنع وآليتها المباشرة والغير مباشرة وحتى الذاتيه ،ومتحررة من العلاقه المتراكمه بين الكاتب والقارىء التى تحاكى فى بعض انماطها العلاقه بين المعلم والتلميذ ، او الحكيم والمريد ، لصالح علاقه تحس على التفكير لا تنشد التأثير ،واهم من ذلك استطاع وبسب جلل الحدث أقتحام بنية المسكوت عنه والمتواطىء عليه فى قضية من أكثر القضايا حساسية وقابلية للأحتواء بآليات نمطية ومبرره .

هناك خمس ثمات بدت لى فى هذا النص اود ان اشارك الجميع التفاكر فيها

أولا- التلقائية والمباشرة والصياغة المتخففة من أغوائات البلاغه وأستغلقات العمق .

ثانبا- الحفاظ على مساحة بين القناعات الخاصة والحدث قدر الأمكان .

ثالثا- نقل الحدث بعين المتسائل لا المحقق المتفكر لا المتهم .

رابعا- التفاعل الأيجابى مع الحدث الذى سمح ان تبقى دلالاته محبلة بالمعنى وقابلة لتؤيل المتلقى برحابة .
وليست مفخخة بالأيحاء المغرض ،وذلك بالتأمل الأفقى للحدث بمعنى انه نجح الى حد بعيد ان يكون عنصر مراقب لاعنصر محلل وبهذا لم يترك الرؤيه تنزلق لأنتقائيه مرجحة لاحتمال يسوق الأحداث له رغم أغراء ذلك .

خامسا- واهم من كل هذا الهروب من اغواء سلطة الكاتب ما استطاع الى ذلك سبيل فى حدود الوعى بالضرورة .

وبعد....

هذة النقاط الخمسة قابلة للنقد و للنقاش والمراجعة والأضافة والتعديل ويبقى نص جار القمر نموذج جيد للتامل والتحليل والحواروقبل ذلك وبعده للأنتباه

اولا مع ادانتى الشديده للتعدى على المصلين الامنين الا اننى اود ان اقف عند بعض النقاط اولا مقوله ان الاقباط لا ياخذون حقوقهم ما هى هذه الحقوق المرجوه اهى نسبه التمثيل فى مجلسى الشعب والشورى هى بالفعل ممثله للاقباط 6 مقاعد من اصل 450 اى حوالى 1ز4% كيف تريدون زياده النسبه انها المفروض ان تكون انتخابات ام تريدون تزويرا تفوزون فيه ايضا لهم وزيران بالدوله وهى حوالى 10% اى اكثر من نسبتهم ايضا فمن فضلكم حددوا ما هى الحقوق الضائعه وارجو ان تذكروا نسبه اعضاء البرلمان الفرنسى مثلا من المسلمين. ثانيا الاقباط يدعون ان الحكومه تضيق عليهم فى تعبدهم وانشاء الكنائس وانا ارى ان العكس صحيح فالدوله الرشيده التى صادرت كل الحقوق لم تشرف حتى على المعاملات الماليه للكنائس وهو امر خطير ان الدوله غير ممثله فى الكنائس فكيف تدعون ان الدوله تضييق الخناق عليكم. الدوله تعتقل المسلمين وتزج بهم فى السجون بدون سبب ولا تفعل مع الاقباط ولا تدعون ان هذا بسبب ان المسلمين ارهابيين فالكل يعلم حالات كثيره تم اعتقال المصلين لمجرد انهم يصلون فى المساجد. حين نشر صحيفه فضيحه الكاتب المشلوح تم اغلاق الصحيفه وتم ايداع الناشر السجن حتى مات فيه ولم يحدث المثل حين تم تسجيل ونشر المسرحيه تحت رعايه البابا ولم ينفى مسئوليته ولم يعتذر او يحاسب من وضع اسمه على العمل اذا لم يكن فعلا تحت رعايته بل واعتبروه تعدى من المسلمين على الاقباط. فاين هو الاضطهاد ومن الذىيعانى من ضياع حقوقه الا اذا كان المطلوب هو لى ذراع النظام الضعيف لاخذ ما يستطيعون منه فى ظل ضعفه وهوانه وبهدها يطلع علينا البيه النائب العام ويقول لا مسرحيه من الاصل. وقضيه وفاء قسطنطين هل يجوز تسليم الهارب للذى هرب منه ان وفاء هربت من الدير واستجارت بالحكومه هل يمكن اعادتها للدير ثانيه .. اذا اردنا نزع فتيل الازمه ليتم فتح التحقيق فى هذه القضايا كلها ولتاخذ العداله مجراها مهما كان الثمن ولياخذ المخطىء جزاءه عندها تهداء النفوس اما ان تبقى الامور معلقه ذلك معناه ان تسود سياسه البلطجه . اخيرا يجب محاسبه هذا الكاهن" كاهن الكنيسه المعلقه" على تهديداته التى فيها اثاره للفتنه كما حوسب من قبله الصحفى الذى نشر احداث الراهب المشلوح

لا حول الله يا رب تصدق أنا شايف إنه إحنا المسيحيين نستاهل عشان 2 وزراء وحلم بـ6 مقاعد ووفاء قسطنطين والراهب المشلوح والكنائس اللى بتتبنى على قدم وساق فى كل مكان وتحت بير كل سلم عمارة وعلى إنه النظام متعاون ومتواطئ معانا ومش بيعتقل حد فينا خالص ولأن كمان بيحمينا بأقوى عساكره على أبواب الكنيسة. لأ وكمان الدولة مش بتدخل فى المعاملات المالية للكنيسة، أصل إحنا بنرشيهم علشان كده مخمضين عينهم عننا البنوك والخزن والثروات اللى جوه الكنائس. تصدق بالله رؤية سيادتك فتحت عينيا إنه إحنا المسيحيين مفتريين ونستاهل، تحب أنزل أقتلك كام واحد فى الكنيسة النهارده عشان تحس على دمك.



Rami Sedhom
http://ikhnaton2.manalaa.net

يا سيدى الفاضل بدلا من التهكم فند المزاعم ورد على مش تتهكم وتصورنى على اننى ادعو الى قتل المسيحيين . ما قصدته ان مزاعم الاضطهاد تلقى ككلمه عامه جدا وهو غير مقبول لاننى لا اعلم ما تقصدون بالاضطهاد علشان اؤيد مطالبكم . ثانيا فى قضايا كثيره لم تحسم من قبل وعدم الحسم فيها يؤدى الى الاحتقان الذى يمكن ان ينفجر فى اى وقت . ثالثا كما ان هناك متعصبين مسلمين هناك متعصبين مسيحيين يدعون الى الفتنه http://www.alarabiya.net/Articles/2006/04/16/22909.htm اقراء واحكم وارجو ان ترد رد موضوعى وليس تهكما

نبدأ بمطلب بسيط جدا، الحق في الحياة، محدش يهدد حياة و صحة و سلام المسيحيين لمجرد أنهم مسيحيين

و بعدين مطلب تاني أبسط، محدش يهاجم دور العبادة

سؤال له علاقه بالتدوين والمدونين والصحافة الشعبيه لومدون تدخل فى تعليق قام به وغير فى سياق تعليقه الذى تم الرد عليه فعلا لمجرد انه يشوه تعليق مشارك مختلف معه فى الرأى أو له وجهة نظر مغايره ويضعف سياقه المنطقى مستخدما صلاحياته كصاحب التدوينه ما رايك فى ذلك

مش فاهم أنت بتتكلم عن حالة معينة؟

عموما فكرة أن التعليق ينفع يتعدل دي مشكلة في حد ذاتها، لكن في نفس الوقت ضروري المدون يكون له تحكم كامل في مدونته (على الأقل عشان يصلح ورا الناس اللي بتسيب تعليقات بتبوظ شكل الصفحة مثلا).

بلوجر عنده حل لطيف أنه بيوضح التعليق اتعمله تعديل امتى و من مين. لو التعليق كان عدا عليه كام يوم يمكن الصورة الأصلية تكون موجودة على google cache (في فضيحة صغيرة معمولة للمبرمج الرئيسي في مشروع jboss الراجل زمان كان شتم ريدهات جامد على مدونته و بعدين لما ريدهات اشتروا شركته مسح التدوينة، لكن الناس طلعتها من عند جووجل و عملتله فضيحة).

لكن مفيش حل حقيقي لتفادى الموضوع ده.

هى فعلا حالة تابعتها لاكن مش مهم الحالة ولكن ما ترتب عليها من تسائل أنا لا اتكلم عن مشاكل التحكم انا اتكلم عن شكل من أشكال ميثاق الشرف التدوينى للمدونين يعنى مثلا لو فى نقاش مفتوح بيننا دلوقتى انا قمت بالرد بما اسكتك منطقيا هل هذا يعطيك الحق ان تعود لكلامك وتعدل فيه ليصبح ردى غيرمتسق أسئلك عن رأيك فى هذا كمهتم بالتدوين

بص سؤال من نوع هل هذا يعطيك الحق سؤال غامض شوية، بمعنى لو قررنا أن ميعطينيش الحق و بعدين؟ هتعمل ايه؟ المهم هنا هو أن الواحد عنده القدرة أنه يعمل كده، لو الوضع تحول لأن دي بقيت عادة من نسبة كبيرة من المدونين يبقى التدوين فشل (أنا مثلا معتبر أن المنتديات فشلت تماما بسبب شيوع سلوكيات مشابهة).

مواثيق الشرف ممكن تبقى مفيدة لو فيه وسائل لعقاب اللي يكسرها (مثلا بطرده من الجماعة/النقابة أو حرمانه من امتيازات معينة) و ده حاليا مش قائم. يعني ممكن تصور مجمع مدونات له معايير أخلاقية (ميثاق شرف) أي مدون يكسره بتتشال مدونته من على المجمع.

لكن من غير سياق ممكن فيه تفعيل ميثاق الشرف و من غير المشكلة ما تتحول لظاهرة منتشرة و خانقة مش شايف أي فائدة من مناقشتها و لا فاهم أنت متوقع مني ايه و عايز توصل لايه.

أولا شكرا على الأهتمام و الأجابة - هل هذا يعطيك الحق - ده مش سؤال ده مثال لتوضيح السؤال الذى أعتبرته انت غير واضح عشان كده مش هبص بص انته - اجابتك واضحه بالنسبة لى ، هناك فائده من مناقشة اى شىء ما دام فى سياق المنطق و مناقشة المشاكل قبل تفاقمها يفيد فى توقيها والوقايه خير من العلاج ما امكن - ،كنت متوقع الأجابة للسؤال وقد أجبت مشكورا ،لا اريد الوصل الى شىء خارج أطار السؤال من من أعرف أهتمامه بالتدوين وتراكم خبرات عنده بالضروره من مشاكل التدوين وقد كان

يا حسام لو مش شايف فيه اضطهاد ضد مسيحى مصر يبقى مش هينفع الكلام. لو مهتم تعرف حاول تقرأ الأحداث اللى فاتت، حاول تسمع لآراء زمايلك المسلمين فى المسيحيي،. حاول تسأل الشيوخ فى الجامع بتاعك، اشترى شريط اسلامى من الشارع واسمعه، حاول تقرأ لكتاب اسلاميين فى الجرايد. كلهم هيقولوا المسحيين دول كفرة ويستاهلوا الدبح.

أنا كنت بحاول اكدب نفسى وأقول اللى بيقولوا كده دول قلة جاهلة لكن الواقع مش كده، الواقع أنا اللى كنت بضحك على نفسى

أمل بخصوص المقالة اللى إنت تشير إليها فأنا مش فاهم إنت شايفها إزاى بتحرض على الفتنة وتعبر عن التعصب المسيحى؟!!



Peace,
Rami Sedhom
http://ikhnaton2.manalaa.net

عزيزى رامى اولا ادعوك لقراه هذا التحليل فلقد اعجبت به كثيرا اللى انا قصدته ان فى اى تجمع سواء مسيحى او مسلم يتمhttp://harakamasria.org/node/5783 سب الطرف الاخر وتتلاشى هذه الظاهره بمجرد انتهاء التجمع وهو ما يحدث فى ماتشات الكوره تجد ان بمجرد تجمع البعض بصفه انهم اهلويه او زمالكويه يبدؤؤن بسب الفريق الاخر ومشجعوه بصرف النظر عن انتمائات الفريق الاخر ومشجعوه هل ستسمى هذا اضطهاد للاهلويه او للزملكويه النقطه كلها يا عزيزى ان هناك حساسيات زاثده سببها غموض مواقف الحكومه التى يعتبرها الاقباط مسلمه ويعتبرها المسلمون مواليه للاقباط والواقع ان النظام لا يهمه لا هؤلاء ولا اولئل ولكن ضمان العرش فهو احيانا يتسبب فى زياده الحساسيات ولثاره الفتنه للابقاء على قانون الطوارىء وخلافه انا ارى ان اول شىء يجب عمله فى المرحله القادمه ان يكف الاقباط عن التحدث بصفه انهم اقباط بمعنى انه اذا كان التجمع لاى صفه يثير الاخرين فلا داعى لاثاره الانتماءات اعنى ان الاهلويه لا يشتبكون مع الزملكويه الا فى ماتشات الكره يبقى الحل نحط الجمهورين على بعض بحيث لا يتجمع جمهور واحد فى منطقه واحده فلا يثير هذا اى احد فيبدا الشغب ارجو ان تكون قد فهمت ما اعنيه وارجو الا تسىء فهمى فانا لا اعنى ان يختبى الاقباط او ما خلافه مثل ايام الرومان حاشا لله ولكن ان يكفوا عن ذكر انهم مضطهدون بسبب انهم اقباط فهذا يثير المسلمين الذين هم ايضا مضطهدون من حكومه محسوبه عليهم وهى ليست معهم الخطوه الثانيه ان نعمل سويا مصريين "مسلمين ومسيحيين" على ان نحرر البلد من من سلبوها ارادتها وحريتها ونكون حكومه تتعامل مع الشعب على ان له حقوقه يشفافيه وقتها يمكن ان تعود الثقه بين الشعب المصرى واسمح لى ان اقول لك اننى سمعت بعض الحالات التى يتم فيها سب الاقباط بين مجالس المسلمين "فى عدم وجود اقباط " انا لا انكر هذا ولكن على الجانب الاخر هناك قنوات مخصوصه لسب المسلمين يا اخى انا لا اقول انه لا مشكله ولكن لنحث فى جذور المشكله واسبابها وسبل حلها بشكل يرضى عنه الجميع واحب ان اذكرك ان مصر والاسكندريه بالذات عاش فيها الطرفين متجاورين فى امان طوال قرون ما هو الجديد الذى اثر الان هل تظن انه الدين اقول لك لا فالدين موجود منذ 1400 سنه ولم يتغير اذا المتغيرات اليوميه هى السبب واكررها ثانيه هى حاله الاضطهاد والقمع الذى نعيشه هو الذى جعل الناس روحها فى مناخيرها مش طايقه حد واذكرك ايضا ان الشخص الذى ارتكب الجريمه البشعه فى العيد هو واحد من الحاقدين على المجتمع والدنيا كلها وكثيرون مثله ممكن ان ينفجروا فى اى لحظه ولا يمكن ان تتوقع فى اى اتجاه يمكن ان ينفجروا ويمكن ان ينفجر ايضا احد الاقباط فى اتجاه المساجد هذا محتمل او فى اى جهه قد يظن ايا من المكبوتين انه سبب معاناته ارجوا الا اكون قد اطلت واشكر لك تجاوبك واخيرا انا لا اظن ان هناك ما يدعوا للاعتقاد بان هناك عدا او اضطهاد

{قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} (64) سورة آل عمران {قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} (136) سورة البقرة {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ} (59) سورة المائدة {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} (85) سورة آل عمران {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} (285) سورة البقرة {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ} (19) سورة آل عمران

الواد حسام من مصر ده أهبل ولا بيستهبل شكلةه كده بيستهبل

شكرا يا سيدى على تعليقك الظريف ولكنه لا يفيد القضيه