You are here

كفايه - لك كل الاحترام

Primary tabs

برافو كفاية

لا أعلم ان كان هذا البيان ردا على خطابي المفتوح أم رد على استفسارات و استنكارات كثيرة مثله أم كان في الطريق منذ البداية لكن تأخر

ما أعرفه هو أن حركة كفايه استمعت الى أراء أعضائها، و رصدت مشاعر الجمهور المصري و في النهاية، و رغم الأخطاء السابقة و رغم صعوبة الموقف و كثرة العثرات تمكنت من اتخاذ القرار الصحيح، و أسعدتني و أذهلتني مرة ثانية.

اليكم بيان كفاية فيما يخص موضوع الكاريكاتور الدنماركي منقول عن موقع الحركة

لا أملك ألا أن أعبر عن عميق احترامي للحركة و منسقيها.


لم يكن أحد ليتطاول على مقدساتنا لو إكتسبنا تقدما سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، خاصة التغيير الديمقراطي. ندين، لكن لن نضع الكل في سلة واحدة، ولنقاطع المحتلين والفاسدين كما المسيئين للرسول.

الحركة المصرية من أجل التغيير

(كفايــه)

لا للتمديد.. لا للتوريث.. باطـــــــــــــل

بيان حول الصور المسيئة للرسول الكريم

اجتاحت العالم العربي والإسلامي موجة غضب عارمة على الإهانة العميقة التي لحقت بالدين الإسلامي الحنيف وبالرسول الكريم (ص) بسبب الرسوم الساخرة، المشينة، التي نشرتها إحدى الصحف الدنماركية وأعادت نشرها صحف أوربية أخرى تحت ذريعة حرية الرأي وحقوق التعبير المكفولة في العالم الغربي!.

إن (الحركة المصرية من أجل التغيير) من منطلق احترامها الكامل لكافة المعتقدات الدينية ترفض التطاول عليها أو ازدرائها بأي صورة من الصور، وبرغم إقراراها بحرية الرأي وحقوق النشر والتعبير فهي لا تجد فيما حدث من إساءة جارحة لمعتقدات واديان الآخرين أية صورة من صور الحرية، لما يترتب على ذلك الموقف من إيذاء للمشاعر وصدمة الوجدان.

أما فيما يخص حملة مقاطعة البضائع والشركات الدنماركية التي انتشرت مؤخرا فمع تسليمنا بضرورتها، واحترامنا لدوافعها ومستهدفاتها إلا إننا نرى أيضاً توسيع مجال نشاطها لمعاقبة العدو الصهيوني على ممارسته العنصرية في الأرض المحتلة، بما تضمنته من قتل وتخريب وتدمير لأبناء الشعب الفلسطيني وممتلكاته، وللمقدسات الإسلامية والمسيحية (المسجد الأقصى وكنيسة المهد وغيرهما)، وكذلك في مواجهة العدوان الأمريكي على الشعب العراقي، بما تضمن من اجتياح للمساجد وقتل المدنيين الأبرياء داخلها.. الخ، وكلها ممارسات مدانة تستحق أيضاً تفعيل مبدأ المقاطعة الإيجابية في مواجهتها، انتصارا لحقوق الشعوب المشروعة في الحرية والاستقلال.

ويهم حركة (كفايــه) إن تنبه إلى ضرورة التمييز بين مقاطعة المسيئين إلى الدين الحنيف ورسوله الكريم (ص) وبين الموقف من أبناء الشعب الدنماركي والنرويجي وكثير منهم أصدقاء للعرب والمسلمين وأنصار لقضاياهم، فالعقاب الجماعي لشعبي الدنمارك والنرويج على جريمة فرد منها يسئ إلى صورة الإسلام السمح ويؤدي إلى خسائر جسيمة للمصالح العربية والإسلامية الاستراتيجية.

إن الحركة المصرية من أجل التغيير (كفايــه) تقدر الغرض الصادق الذي عبر عنه المصريون جميعاً انتصاراً للمعتقدات والرسل والذات الإلهية تأمل أن تتواصل هذه الروح دفاعاً عن مطالبنا المشروعة في الحرية والديمقراطية والعدالة، وتؤكد أن ما حدث من تطاول وتجاوز يؤثر على مقدساتنا من الغير ما كان له أن يكون لولا استهانة هذا الغير بما صارت إليه أوضاعنا الداخلية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وتآكل المكانة على المستويين الإقليمي والدولي بفعل السياسات الخاطئة للنظام الحاكم.

كما تؤكد أن اكتساب المكانة والمنعة والحصانة في علاقتنا مع كافة القوى الدولية رهن بما نحققه من تقدم سياسي واقتصادي واجتماعي وبالذات في ملف التغيير السياسي والديمقراطي.

كذلك نلفت النظر إلى ضرورة أن يتم التعبير عن الرأي في هذه القضية وغيرها بصورة سليمة متحضرة وألا يتم اللجوء إلى العنف لما يؤدي إليه من نتائج سلبية.

كذلك فإن حركة (كفايــه) تدعو لتعميم مبدأ المقاطعة، بحيث يشمل كل من يتجرأ على مواطنينا وحياتهم ومستقبلهم ويؤدي إلى إيذائهم بدنيا وروحيا وفي مقدمتهم الشركة التي تمتلك العبارة (السلام – 98) والتي أدى استهتارها بقيمة المصريين وتقاعسها عن أداء أوجب واجباتها إلى وقوع الكارثة بما انتهت إليه من غرق نحو ألف مصري برئ.

القاهرة في: 5/2/2006


Comments

Perfect, just perfect, my congratulations and admiration to those who wrote this statement.

البيان ملتبس جداً في رأيي يمكن بقدر التباس كفاية نفسها:)

في الآخر ما تعرفش البيان عايز يقول إيه بالضبط.

انا مش فاهم حتحترمها على ايه دى بتزيد الطين بلة

انا برضه البيان بالنسبة لي مش واضح, يعني إيه نقاطع المسيئين بس؟ يعني نبطل نشتري اليولند بوستن و نرجع نشتري الذبدة؟ بس كدة خسارة الدنمارك حقيقي حتبقى فادحة علشان ملايين النسخ من اليولند بوستن اللي بتتباع في مصر. انا رأيي ان ده بيان واحد اتزنق لازم يطلع بيان و خلاص.

التراجع عن هذه المظاهرة تحديدا امر جيد

لكن البيان أقل من عادي

في هذه القضية يعد البيان إعلان موقف من حدث

هل تجدون في هذا البيان ما يخدم الفكرة ؟

المشكلة أن بيانات كفاية تتأرجح حسب من يكتبها

لدرجة ان البيان التاسيسي يحتوي العديد من الأخطاء اللغوية بل و به عبارة مزعجة " الشعب العربي في مصر الحبيبة"

هذه لغة غير سياسية

بيان الدانمرك لم يشخص الحدث بما يكفي

كما أنه لم يحدد الآخر المفترض توجيه الغضب له

و ما هي آلية هذا الغضب و الرفض و المقاطعة

حسنا لا أجد في موقف كفاية ما يستدعي التحية سوى نقطة واحدة هي التراجع عن المظاهرة

و لكنها خطوة سلبية ايضا لان قرار المظاهرة جاء من كيان داخل الحركة فيعد نكوصا عن منهج مرونة العمل

لماذا لا توجد اليات محددة للعمل داخل الحركة - و معلنة ايضا - و مرنة كذلك - هذا لا يتناقض مع تحديدها

حتى لا تتكرر هذه البلبلة

"أما فيما يخص حملة مقاطعة البضائع والشركات الدنماركية التي انتشرت مؤخرا فمع تسليمنا بضرورتها..." =/= "..ويهم حركة (كفايــه) إن تنبه إلى ضرورة التمييز بين مقاطعة المسيئين إلى الدين الحنيف ورسوله الكريم (ص) وبين الموقف من أبناء الشعب الدنماركي والنرويجي وكثير منهم أصدقاء للعرب والمسلمين"

البيان ده ينفع مقال كويس عن فكرة أن التقدم السياسي و الإقتصادي ممكن يكون مناعة و ردع ضد التطاول إلخ إلخ .. إنما في رأيي لا يصلح أن يكون "بيان" لأنه لا يعبر عن موقف محدد أو حتى غير محدد إنما يعكس تخبط و تعويم بين آراء محافظين و تقدميين و دينيين و علمانيين .. بس عموما زي ماأنت قلت إحنا لسه بنتعلم يعني إيه ديمقراطية..

Excuse my continious criticism of Kifaya, but here I go again: eish dakhal el filistinyeen dilwakti fil mawdoo'?? I call this political zafara fil kalam. The Palestinians responded to the cartoons by attacking the Danish mission and all of their European donors, even giving them ultimatums to leave the occupied territories by a certain time. Very clever. So how can Kifaya link their request for mellowing down the boycott of Denmark with a request of widening the boycott to incorporate Israel? If anything the Palestinians' actions have convinced many in Denmark, and even many in Egypt after this latest border "invasion" or "terrorist attack" (whichever we choose to call it), that maybe the "Zionist enemy" has a legitimate concern in fighting these out of control "terrorists". At least you must concede this if you believe in Israel's right to exist peacefully next a Palestinian state. Read what this Danish person says regarding this matter in Big Pharoah's blog:

http://bigpharaoh.blogspot.com/2006/02/iran-paper-seeks-cartoon-revenge.html

your criticism of kefaya is most welcome, and I hope they're still reading (they as in some key decision makers in the movement).

أكتر حاجة واضحة في البيان الأخير لكفاية وتعليقات الناس عليه هو قد إيه كفاية (وحتى مؤيدييها) كتلة غير متجانسة وفيها أكتر من تيار بأكتر من رؤية متناقضة ومتعارضة والتيارات دي كلها مافيش بينها أي نقطة تلاقي بعد "ضرورة التغيير".

أنا قابلت بعض من قيادات وأعضاء ومؤيدي الحركة ومناصريها وفي رأيي مافيش أي حاجة ممكن يتفقوا عليها برة شعار ’لا للتجديد لا للتوريث‘ واقتراح تعديل المواد في الدستور الخاصة بانتخاب رئيس الدولة وفترة حكمه ونائبه. وبالتالي طبيعي ان بياناتهم تجاه أي قضية سياسية اخرى تكون ملتبسة أو متناقضة.

why do they feel like they have to comment on this in the first place? kefaya is turning to a group of people a3deen 3ala teezhom, they open the tv and say:"aha! we like this. we dislike that. we condemn this. we praise that"

since kefaya is supposingly a coalition of people who have very different ideologies, its only normal that they have different views on issues other than democracy, political reform and free elections..etc. they should stick to what brought them together, not turn it to a dokkana where the top guys sit and use kefaya to express what's on their minds like its used as a substitute to their ideologies' weak or non existent parties or organizations.

بيان كفاية ده عار تماما، ببساطة لأنه مش واخد موقف مبدئي من صيانة حرية التعبير حتى ولو استخدمها اعدائنا وحتى لو استخدمت لأهداف سياسية حقيرة زي الكارتون ده. افتكر ان ديه كانت مشكلتك مع البيان الاولاني، فمش قادرة افهم ايه اللى اتغير (لهجة الحماسة الدينية خفت شوية يمكن!).

ببساطة تعريف حرية التعبير انها لا تتضمن الاساءة والاهانة للمعتقدات والكلام ده بيفتح الباب لكل الديكتاتوريين وبالذات السلفيين منهم لتقفيل الدنيا اكتر واكتر. وآدي البشاير ، الكلام دلوقتي على الفضائيات بيدور حوالين عمل مواثيق شرف ومعرفش خرا إيه على عدم الاساءة للمقدسات والاختلاف حول تعريف المقدسات (زي ما انت سألت في خطابك المفتوح). وللاسف الكل (زي كفاية او مركز الدراسات الاشتراكية اللى بيانه فقعني جدا) بيغازل الجمهور المتدين بطريقة مكشوفة جدا.

انا فاهمة ان الكاريكاتيرات دي كانت شغالة على فكرة واحدة وهي (تبرير الحرب على الارهاب) بأن المسلمين دول ارهابيين بالسليقة وزعيمهم او نبيهم نفسه ارهابي، لكن مثلا لو حد حب يناقش بجدية موضوع الحور العين اللى في الجنة (اللى واحد من الرسومات لسن عليه) ، ايه اللى هيحصل؟ هيضرب بميت جذمةطبعا. لأننا مش هنقدر نحط الخط الفاصل بين امتى يكون الكلام اساءة وامتى يكون من قبيل النقد "البناء".

و الله جاى من الشغل مش قادر افتح عيني لكن معلش نكتب راينا 00 لانى مستغرب صراحه من كم الهجوم على البيان

أولا واضح من كل الأخوه اللى علقوا بالسلب على البيان إنهم متفقين فى شىء واحد وهو بحثهم عن نقطه مفقوده لكل منهم فى البيان بمعنى ده كان نفسه البيان يكون فى كذا وده كان نفسه يكون فيه كذا 000 لكن الغريب هو هذا التشنج الملحوظ فى الردود

انا شايف إن البيان راقي تمام وغطى جل النقاط المطروحه ولم يأتى أبدا متناقضا - اعتقد ان من وجده متناقضا قد قرأة بشكل خاطىء- ولم ياتى ليرضي السلفيين

بل انا أرى التناقض فى وجهة نظر مثلا الهام عيداروس التي ترى ان تدين الإساءة ولكن إدانه نص نص لدرجة ان تدين حتى ميثاق شرف 00وهو بالمناسبة شىء غير ملزم ثم قلنا ونقول مرارا وتكرارا ان الغرب فعلا بحاجه ايضا ان يتعلم حرية التعبير المطلقه التي تتحدثون عنها ولن أقول ان هذا الرسام لا يجروا مثلا على رسم حاخام بقبعه على هيئة قنبلة ولكنه لا يستطيع حتى ان يخالف رأس المال المتحكم والمسيطر على الجريدة التى ينشر بها يعنى لا حرية زفت ولا غيره وكله نصب فى نصب

وبالمناسبه البيان ايد المقاطعة بوضوح ولكن أراد ان يفرق بين موقفنا ومقاطعتنا وبين كرهنا للشعب الدنماركي نفسه لإنا مثلا مقاطع لكنى بالفعل لا أكره كل الدنماركيين وحتى أميركا مقاطعها من 18 سنه مش من دلوقتى و الله لكن لا يمنعنى هذا ان اشعر بكل المشاعر الإنسانيه تجاه ضحايا كاترينا مثلا

طولت عليكم 000 انا داخل انام

في الاول من مارس يتم عقد المؤتمر الاول للعلمانيين المصرين تحت اسم تحو تأسيس العلمانية في مصر , و المؤتمؤ برعاية حزب مصر الأم و حزب التجمع و مركز ابن رشد و الجمعية المصرية للتنوير و مركز المصري للحوار الانساني و غيرهم

و انا عن لجنة شباب حزب مصر الام كنت وجهت الدعوة لمن يؤمنون بالفكر العلماني الحر من حركة كفاية او شباب من اجل التغيير او مركز الدراسات الاشتراكية او اي تيار مهما كان , وجهت الدعوة لكم و لي كشباب حتى ليكن لنا دور ما في هذا المحفل و لكي نحظى بفرصة لاثبات ذاتنا و المساهمة في تطوير الافكار العلمانية المصرية التي تحجرت و استسلمت للهزيمة من التيارات الاسلامية التكفيرية و الرجعية

الدعوة مفتوحة لشباب العلمانيين

مع خاص احترامي

محاولة شجاعة، اتمنى لها التوفيق