You are here

هو بعينه هو بثقافته

Primary tabs

الغربة في بلاد الرومان مبهدلة الواحد على الآخر و خصوصا في مسألة الوصول للنت أيام الأجازات، تقدروا تشوفوا توثيق دقيق للموضوع ده على التويطر بتاعي.

المهم النهاردة خدت بالي أن الفعاليات الثقافية غالبا بيبقى فيها انترنت لاسلكي مفتوح و نخورت كده و لقيت أمسية شعرية على سفح الكولوسيوم فقلت ياللا نبرشط على الناس.

من أول ما دخلت و حسيت اجساس غريب الخلق يا أخي نفس الخلق بتاعت المثقفين و الشعراء عندنا و كأني على سفح المجلس الأعلى للثقافة. المهم أكيد أنا اللي متحامل على المثقفيت عموما. خلينا نركز في النت أحسن.

شوية و ألاحظ أن نبرة الشعراء هي هي، و نفس الهزة في الصوت و الارتفاع المفاجئ في قوته أو حدته، نفس الأداء الممل بالظبط.

يا واد بلاش قلة أدب، تأكل و تنكر صحيح و بعدين أشعرفك مش يمكن القصيدة ساخرة و الراجل قصده يتمقلس على شعراء الكلاسيكية.

و بس سيادتك عشر دقائق و تبدأ خناقات من الجمهور و مداخلات زاعقة نصف القاعة بتسقفلها و النصف الثاني بيضحك و صراعات رهيبة شغالة.

و بعدين لاحظت أن المنصة كلها رجالة عواجيز و ما عدا واحدة بس متزوقة زيادة و متصابية قوي و كلهم بيكلموها ناعم قوي قوي قوي.

سبحان مثبت الأحوال يا أما دي تقاليد عريقة ورثناهم منهم من أيام يوليوس قيصر أو اتنقلت لنا مع مهعد الدمبسكو يا أما للسقافة أصول ثابتة مع الزمان و المكان.

المهم أنا قلت أمسي بس بما أن عندي كام دقيقة على النت و ببلاش كمان.

حد عايز حاجة من روما؟

Comments

يا عم علاء هو اية نزام الاسعار هناك فى اوربا و الدول المتقدمة اصل الاسعار عندنا ولعت جداااااااااااااااا فى رمضان و المحلاات ب الضرب و لو عاوز تشترى ب الجملة لاازم يكون عندك وسطة و تمشى بطريقة فتح الدرج كان فية مسئول بيتكلم ان ارتفاع الاسعار بسبب البورصة العالميو و ارتفعها برة

و النبي يا عم ما تقلب علي المواجع، أنا لسه شاري بقالة امبارح ب50 يورو يعني مصيبة سوداء.

بس هي الأسعار هنا عالية جدا حتى لما تاخد في الاعتبار مرتبات الناس، و برضه حصل فيها قفزة مفاجئة بس ده كان لما دخلوا اليورو الله يعمر بيته كمان و كمان. و أهل البلد كلهم بيشتكوا.

الفرق الأساسي بينا و بينهم أن هنا التفاوت في الأجور صغير جدا و بالتالي تأثير الأسعار شبه واحد على أغلبية الناس بعكس عندنا حيث كلنا بنشتكي من الأسعار لكن الحقيقة أن التفاوت رهيب و أن نسبة مننا قادرة على الأسعار دي و نسبة ثانية عايشة على الستر و نسبة ثالثة محدش فاهم عايشة ازاي.

بس يا عم علاء المشكلة عندنا المرتبات عن برة ابنعم ان الاسعار غالية و قالب معاك على 70يورو بس على الاقل ان الاوربين بياخدوا رواتب قريبة من الاسعردى انما فى مصر الواحد بياخد 180 جنية و ممكن ينقصوا ل 50 جنية و هو ممكن يمشوا كمان يعني على سبيل المثال المدارس و رمضان احنا كيلو السمنة على حد علمي فى رمضان ب 15 جنية و حتى النسكافية ارتفع تمنة ل 7 جنية البرطمان الصغير و عندنا العيش ارتفع عشان مصر اشترت كميات قمح كتيرة الحال محصل بعضة دة غير ان اول يوم رمضان حكموا على اربع روئساء تحرير الدستور و صوت الامة و الكرامة و الفجر بقولك يا علاء خليك فى روما

معاك حق طبعا لكن زي ما قلت الوضع عندنا فيه تفاوت شديد في الدخول و بالتالي مرتبي في مصر يعشني عيشة أحسن بكثير من مرتبي في ايطاليا رغم أن وظيفتي في ايطاليا تعتبر أعلى و محسوبلي بدلات عشان أنا متغرب.

عشان كده كتبت أقول أني مرفه و متدلع و من الآخر مستفيد بشكل مباشر من الدخول المنخفضة عندنا في مصر (أبسط مثال ب10% من مرتبي بتفق مع حد يساعد في شغل البيت مرتين أسبوعيا و بالنسبة للست دي فرصة كويسة لأن الفلوس بتطلع زي مرتب موظف، في حين هنا مش أقل من 70% من مرتبي لو عايز نفس الشيئ).

علاء ب المرة و انت هناك مفكرتش تعمل مظاهرة ادام السفارة بتعاتنا هناك تضامن مع ابراهيم عيسي احنا هنا مفيش حد اتحرك فى الشارع لسة

www.lifeonnile.blogspot.com

بمناسبة اشاعة الرئيس ايضا محدش فى روما كتب عنها

و النبي أنت راجل عسل، يا عم أحنا مش لاقيين حد نكلمه كلمتين على بعض، تقوم تقوللي نعمل مظاهرة؟ يعني نقف أنا و منال لوحدنا في وسط روما نهتف مثلا؟

المانيفستو (جريدة يسارية جدا لكن تعتبر من أفضل الجرائد هنا عموما) دائما متابعة المنطقة عندنا و ليهم مراسل ثابت مقيم في القدس لكن بيغطي أخبار مصر المهمة، و طبعا أول أما الحاجات اللي زي مراسلون بلا حدود و هيومان رايتس واتش تتكلم الناس بتاخد بالها.

لكن مظنش أنهم اهتموا بالخبر ده كحدث مهم، يعني صحفيين بيتحبسوا في بلد عربي دي حاجة عادية خالص.

احنا بعتنالك مع منال بقالة للثلاث اشهر سكر و زيت و ارز

و كمان كام كيلو من مرتجع " البديل " علشان تسلي نفسك :)


http://mabadali.blogspot.com

على السيرة موضوع أن محدش من البديل اتحبس في شائعة صحة مبارك دليل على أن البديل جريدة انتهازية منحازة للنظام.

كنت ناوي أخد مجلة الحوصلة معاية أتسلى فيها (بعد ما قرأت جزء منها في طابور تصريح الجيش) بس أخدت عددين أمكنة بدلها، بلا غم.

فكرتني يا علاء، من سنتين كده كان الاحتفال بالثقافة الإيطالية والمصرية مش فاكرة ايه يعني..وكان الافتتاح في مسرح الجمهورية..السيد الوالد جاب دعوتين لي ولأمي..المهم رحنا..هاهها وكان الاحتفال عبارة عن مسرحية عرائس وغناء....ويا حلولي بقى عشان كل ده كان بالإيطالي هاااهاه نزل عليا الضحك أنا ومام مش قادرين نمسك نفسنا خالص مش فاهمين حاجة وناس عمالة تضحك ع المسرحية واحنا قاعدين زي الطرش مش فاهمين بس هنموت من الضحك..وأخدنا بالنا ان الجماهير اتضايقوا من ضحكنا هاهاهاها..انسحبنا في هدوء.

سلم لي ع المترو الإيطالي

على العموم انا متخيلة ان دا كان فعلاً الواقع انا اربعة ايام في روما وكنت خلاص بجيب اخري الله يكون في عونك يا علاء

من بين كل تدويناتك اثلجت هذه التدوينة صدري ألا بارك الله فيك انا كانت متصور ان الموضوع مرض خاص بمصر لكنى الآن تأكدت أنه مسألة عالمية وبالتالى البلد دى احسن من غيرها

انت يا جدع انت مش تقول انك مسافر ؟؟ ولا من الباب للطاق كده فليت ؟ مش فيه ناس بتحبك فى مصر؟ ناوى تطول و تقعد اعارة طويله ؟ :-) ابقى قول قبلها واحنا نعمل معاك الواجب- انا مغترب عن مصر من يجيى تلات سنين وكنت لما مصر توحشنى افتح البلوج بتاعكم اللى من ساعة ما اكتشقته و اتعلمت حاجات و اتجددت فيا حاجات كتير اوعى طيور الظلام تكون هيا اللى طفشتك تحياتى لك ولاختى منال.....

فليت ايه و بتاع ايه، شغلي باعتني أطاليا أربع شهور كل الحكاية.

هو فيه نقطة حسيتها في كلامك ممكن تصلحهالي لو كانت غلط ، وهو وقوعك في نفس فخ التعميم اللي بترفضه دايماً يعني ليه هي دي صورة المثقف ؟ وهل كل مثقف بالضرورة يكون كده ودي فعلاً من ضروريات "السقافة" في كل مكان ؟

يعني مينفعش مثقف يكون رايح أمسية شعرية على سفح الكولوسيوم عشان يبرشط ع الناس وياخد نت ببلاش ، فيقابل هطل ثقافي فيرجع يكتب عنه ؟!!

---

سيبك من اللي فوق اللي عايز أقوله فعلاً إن في مصطلحات كتير بقت معيوبة واستخدامها شبهه رغم إن العيب مش في المصطلح نفسه كمعنى قد ما في الممارسات المختلفة اللي بتأوَّله لمعنى مختلف قد تكون دي ممارسات بعض المثقفين في مصر أو غيرها ، بس الأكيد إن ده هبل مش ثقافة !

اللي عايز أقوله كمان إن جيلنا خصوصاً مبقاش مهتم بإنه عشان يكون مثقف لازم يلبس نضارة كعب كوباية ويمشي والكتاب تحت باطه ، ولا التقريعات الثقافية بتاعة الأجيال السابقة بقت موجودة ، بالعكس ، أفتكر دلوقتي أي حد بيقرا ومهتم بالشأن العام ممكن يسمع محمود الليثي مثلاً من غير ما يعتبر إن ده تردي في ذوق الجمهور وانحطاط في المستوى الثقافي !

من غير كلام كبير لازم تعترف أنك لو حضرت أمسيات شعرية بانتظام في مصر هتلاحظ تكرر نماذج معينة من البني أدمين و السلوكيات و بعد شوية هتحس أن الأمسية معمولة للنماذج دي.

أنا نزلت على أمسية شعرية بلغة معرفهاش في مكان غريب عني و حسيت أني عايش نفس المشهد اللي عشته عشرات المرات في مصر. و دي حاجة مضحكة و غريبة.

بس هو ده الموضوع. شفت بسيط ازاي؟

Hi Alaa

It's late now in Geneva and I think you're already asleep. I've read today the news of the retarded death of the poor Egyptian fellow after 20 days of suffering because of the wounds caused by the torture of the Egyptian Police!!

Sons of ....! I wonder Alaa what the f... you are doing in Rome and why the h... you didn't write about it or at least give a hint?!! I feel my dear friend that you changed or you are tired of having troubles with those sons of b.... Am I right or wrong?! Anyway it won't change anything now, the guy is dead and left three small kids.

I hope that you are still enjoying Rome and I wish you happy dreams. ¦(

مش ممكن كمية الهبل اللي بشوفها على المدونة دي!

أنتم ليه مصرين تبنوا صورة خيالية و بعدين تتخانقوا معاها.

أولا أنا في روما لمدة أربع شهور فقط و اللي باعتني روما شغلي (اللي هو زي ما هو بالظبط متغيرش بقاله أكثر من 3 سنين يعني من أول أما اشتغلت المدونة).

و الموضوع مكانش سري ولا حاجة كل اللي يعرفوني عارفين من سنة على الأقل أني مسافر الفترة دي و بقالي شوية بكتب عنها في تويطر.

نيجي بقى للدراما، معرفش ايه اللي خلاك تتصور أني حاسس أني مسئول عن كل كبيرة و صغيرة في البلد ولا أن عندي أمال أن يكون لي دور كبير في حل كافة المشاكل السياسية و الاجتماعية اللي بتواجه مصر.

خلينا نقولها للمرة المليون، أنا مش مناضل عظيم و لا هبقى مناضل عظيم و لا حتى بحلم أني أكون مناضل عظيم، كل المسألة أني من حين لآخر بألاقي فرصة أني أشارك و أعمل حاجة مفيدة (أو أتمنى تكون مفيدة). يا ريت تبطلوا تتوقعوا مني أكثر من كده.

و عشان نخلص الموضوع ده تماما، مصر أصلا بلد بضينة و زي زي ثلاث أربع شبابها عايز أسيبها و أشوفلي مطرح أنضف أعيش فيه، سفرية روما ملهاش علاقة بالموضوع بس أنا قلت أقولك لحسن تفتكر كلامي معناه أني بحب تراب مصر و مقدرش أعيش بعيد عنها.

reading this part : و عشان نخلص الموضوع ده تماما، مصر أصلا بلد بضينة و زي زي ثلاث أربع شبابها عايز أسيبها و أشوفلي مطرح أنضف أعيش فيه، سفرية روما ملهاش علاقة بالموضوع بس أنا قلت أقولك لحسن تفتكر كلامي معناه أني بحب تراب مصر و مقدرش أعيش بعيد عنها.

one simple question please ,who pays for your بقاله from italian markets , who pays for your staying in italy ? isnt your egyptian work. if you dont like this country its your business , if you want to leave egypt for a better living , why not , its fine , but at least dont call it bad names .please . we salemly 3la il pizza . ciao

يعني طلعوا كدابين اهو لما قالوا " البلد دي احسن من غيرها" هيهيهي

المفروض يقولول البلد دي زي غيرها

او ممكن يحطوا وراها تقريبا للدقه

هو اللي كان مصبر الواحد أنه مقتنع أن العيب في بلدنا، لكن شكلها كده العيب في الفصيلة كلها.

عزيزي علاء اسمح لي ان انشر هذا الخبر بالانجليزي من مؤسسة الأمير كلاوس الهولنجدية المتعلق بمنح اتحاد غير حكومي في السودان جائزة ماليه تقدم كل سنة . هذا الاتحاد تأسس لكي يقاوم الأسلمة والتعريب وينادي بازاحة العسكر من الحكم : من ظباط ومثقفين . انا شخصيا باعتباري سوداني - مصري - هولندي لم اكن اعرف شيئا عنه حتى فوجئت بالجائزة فقط اريد ان اقول لك : هناك ما يزال بعض المثقفين لسه شرفاء دقي يا مزيكة رءوف Sudanese Writers Union, Sudan One of the few platforms for intellectual debate in the country, the Sudanese Writers Union works through culture to promote dialogue and seek solutions to conflicts. Emphasising Sudan’s multi-cultural identity and rigorously promoting the right of all people to express their culture and beliefs, it brings together writers of different disciplines, intellectual orientations, regional backgrounds, genders and ethnicities.

Founded on the restoration of democracy in 1985, the union quickly became an important space for informed discussion. Two days after the military coup in 1989, it was banned and its members subjected to harassment, torture and detention. Re-emerging on the signing of the peace agreement in 2006, it currently has about 50 members. Regular meetings attract 200 participants for candid debate on controversial issues such as Darfur, rape, Muslim identity and government corruption. Through frequent publication in daily newspapers, including articles by members living in exile, the union spreads informed opinion. It hosts international intellectuals, participates in international conferences and engages with international issues.

The Sudanese Writers Union is honoured for its combination of intellectualism and activism, for providing a platform for freedom of expression, cultural diversity and social justice, and for its courageous use of the word in its struggle against tyranny.

على فكرة يوجد جدل لم ينتهي حول مين هو المثقف ؟ هل بياع طعمية وله موقف سياسي وايدويولجي انساني ( بلاش نقول يساري وبطيخ ) مثقف اكثر من خريج جامعة قسم رياضة بحتة او ادب انجليزي ومالهوش موقف انساني ؟ هل يمكن اعتبار استاذ جامعة زي ابو الغار مثقف عشان له موقف محدد من قضايا محددة؟ طيب ما هو فاروق حسني له موقف محدد من قضايا محددة ؟ ممكن اعتباره كمان مثقف؟ ايه الفرق بين واحد زي لويس عوض - مثلا- وحسنين هيكل في موضوع الثقافة؟ وهل يمكن اعتبار ان العيال اللي عملوا جوجول مثقفين لأنهم اضافو حاجة مهمة للبشرية؟ وهل اللي اخترع اعدام الناس في امريكا بحقنة لا تسبب الما اكثر ثقافة ( او حضارة ) من الل اعدموا صدام حسين مرتين تلاتة وشتموه وهو بيموت؟ ودقي يا مزيكة

تعرف يا علاء , انا كشاب مهتم بالأدب كت طبعا لازم امر بمرحلة الندوات والبتنجان والحورات دي , في الأول كت بحضر ندوات الساقيه والأوبرا ومكتبة مبارك , والحورات دي , المهم يا سيدي , في الأول اول ما كت بروح كت بقعد كالشيئ منبهر فشخ باللي انا شايفه , واحد مثلا قال عمل متحذلق بضان نيك , تلاقي واحد تاني قام قايم قايله تعليق ولا مداخله ابضن من العمل يعني مثلا , العمل يسير علي نمط متوازي مع التيارات الحداثية إللي بتشجع التكثيف في القصه وإدخال دلالت ورموز وبعض البيض في النص إلخ إلأخ إلأخ , طبعا صاحبك قاعد مبهووور بالجو والناس العمالقه العباقره إلي فاهمين أدب وقاريين ومثقفين , غيه يبني الحلاوة دي ,

بالتكرار بأه إلي بيعلم الحمار بدات الاحظ إن في كلمات معينه بتتقال علي كل عمل , مش مهم تكون قاري العلم اصلا عشان تعلق عليه , اي قصه قول دي محتاجه تكثيف , اي شعر قول إن فيه إحساس مجسد , بعد فتره قلت ياض يا احمد ما تقومك تجرب حظك كده وتقول كلمتين , قمت وبضنت عليهم شوية وحاولت اقيم بالله اقول ككلمتين مفيدتين , بس برضه بضان لأني متعلم التعليقات من ناس بضان اساسا , ومن هنا يا سيدي والتسقيف والإختلاف والبتاع , انا بأ÷ خدتني الجلاله ( انا نفسي بقيت واحد من الناس الجامده دي يا عم وليا رأي معتبر بينهم )

المهم بالوقت بأه مرارتي مستحملتش , احه يعني انا بقالي مثلا 6 اشهر بروح ندوات كتير وكل ندوه بنقول علي كل القصص انشاله لو كات إيه باللذي أنها ناقصه تكثيف , وده ملوش علاقه بالقصه ناقصه تكصيف ولا لأ , المهم انك بتقول كده وخلاص , بدأت احس إن كل ده هزلي وبضان و يعني إيه كل القصص ليها تعليق بيتقال وكل الناس حافظاه يعني , والفت اوي هو إلي يتفلحس ولا يقولك كلمه انجليزي ولا كلمه معقده زي ارهاصات مثلا ولا كده ,

واحده وزاحده بدأت احاول اجدد ولا اتكلم بجد بأ÷ عن العمل واقول رأيي بغض النظر عن اي شيئ تاني , طبعا محدش عجبه , ازاي ابدي رأي بسيط مفيهوش تكثيف ولا إرهاصات , احنا مش بنهرج هنا يا روح امك عاوزو تعلق علق عدل

وهكذا يا ولدي بدا صاحبك ينبضنن من كل هذا من فتره قريبه رحت ندوة كده في الساقيه بالصدفه واحد صاحبي قال قصه ملهاش اي علاقه بكس ام التكثيف ولا اي خره قام واحد انا عارفه من ايام الندوات القديمه دي وبقالي فتره مشفتوش قام قايله , القصه فيها تكثيف بس محتاجه تتكثف اكثر , والإحساس مش عارف إيه والبتاع إيه , انا بقيت قاعد مش مصدق , ودين امي , معقول يا رجاله دا الدنيا بتتغير يعني , مستحيل يكونو لسه في ناس عايشه حياتها في الحجات دي ومصدقه نفسيها , ولحد دلوقتي يا رجال لو ذهب احدهم إلي الساقيه او مكتبة مبارك او الاوبرا سيجد قصص تقال وتعليقات محفوظة ترد عليه من ايام نوح وقارون ,وستظل تقال إلي قايم الساعه وربنا يشفي كل مريض

وكان الله بالسر عليم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بمناسبة موسم وهوجة حبس الصحفيين من المهم ان المسائل تتحدد. اولا الصحفي زيه زي اي مواطن من المفترض يتحاسب حينما يسيئ للآخرين بللقول او الفعل .القول عند الصحفيين عملية خطرة جدا لأن المئات او الالاف بتقرا الكلام اللي بيكتبوه. ناس كثيرة ذاقت الأمرين من فجاجة وغباء واستهبال بعض الصحفيين . هل يعني ان الحكومة لما تقول يمين ، نقول احنا شمال في كل حاجة؟ هو بالعند يعني ؟ لما صحفي يشتمني ويشتم اهلي ويطعن في شرفي .. اعطيه خدي اليمين والشمال كمان ؟او اطلع دينه ودين امه ؟ الدول المحترمة عاملة قوانين وضوابط للموضوع ده : ما فيش حبس لكن توجد غرامة وتعويضات مهولة تصل الى الملايين من الدولارات واليوروات وتخرب بيت الجورنال والصحفي الكذاب الشتام هو واهله. انا مع وجود عقوبة رادعة للصفيين الكذاين والشتامين . بالمناسبة معظم ما يسمى بالصحف المستقلة ..مش مستقلة ولا حاجة ..عاملين زي القباضايات بيشتغلوا بالحتة .. اللي يدفع لهم ينجو من شرهم واللي ما يدفعش او مش عاجبهم لسبب ما يطلعوا دينه. نفسي اعرف بيجيبوا الفلوس اللي بيصدروا بيها منين؟ معظم اصحاب ورؤساء تحرير الجرايد دي يمتلكون القصور والفيلل في الساحل الشمالي الاسماء موجودة

رءوف مسعد قرات خبرا مصريا رسميا ان نسبة مدمني المخدرات في مصر هي عشرة في المائة . يعني لو حبينا نقول الخبر بصحيح نقدر نقول باطمئنان ان النسبة هي عشرين في المائة . يعني واحد من كل خمسة اشخاص مدمن. انا هنا ما بنكلمش على الناس اللي زي حالاتي : يدخن سيجارة جشيش بين وقت وآخر وفي المناسبات. انا بتكلم هنا على التدخين اليومي وبدون مناسبات وبشكل منتظم او شبه منتظم. انا اعيش في امستردام حيث "الكوفي شزب " بتاعة الحشيش مباحة والأسعار معقولة وما فيش غش في البضاعة ولا في الميزان!ومع ذلك يمكن مرة كل كام شهر ادخن سيجارة خاصة لما يكون معايا ضيف مش من هولاندا وعاوز يخوض التجربة المفتوحة. لا اعتقد اني حالة خاصة ولكن انا برضه مش مقياس. ناس بتقول المخدرات حلال لأنها غير محرمة في القرآن - مثلا-!زي الخمرة ولن ندخل هنا في جدل حول مضار ادمان الأثنين وليه دي محرمة بشكل واضح والتانية مش محرمة بشكل واضح ايضا بل تعتبر " مكروهة " مثل السجائر عند بعض " الدعاة " ! الخبر بيقول ان نسبة الأدمان زادت عند الشباب .. هذا هو ما يهمني من الخبر السؤال : ازاي كمية المخدرات المهولة دي بتوصل السوق؟ اعتقد الإجابة سهلة : ان جزء كبير منها بيمر من خلال وزارة الداخلية . هذا ليس اتهاما سياسيا لكنه اتهام مهني واخلاقي .فلا يمكن تصور عبور وتهريب مخدرات من السودان " ماريوانا" او حشيش ومخدرات هارد درجز من اسرائيل عبر سينا ومن سينا الى الوادي الا بمعرفة الحكومة

أن اعرف ان البعض هنا لا يحبون احمد فؤاد نجم وان الكثيرين لا يعرفون رساما عبقريا للكاريكاتير اسمه حجازي ..توقف عن الرسم من فترة ويعيش خارج القاهرة . بغض النظر عن اعتراضات البعض على "شخص " نجم فإنه اسس شيئا في الشعر السياسي مختلفا تمام عن شعراء عصره وان اضاف الى المدرسة العظيمة التي كان صاحبها بيرم التونسي وناظرها فؤاد حداد والمدرس الأول صلاح جاهين ودرس فيها سيد حجاب وشهاب الدين والأبنودي ونجم وغيرهم واضاف كل منهم ما استطاع وما في إمكانه . ،جم قدم "بهية " .. حينما حول مصر من ارض ونهر الى فلاحة تبحث عن العدل عن الذين قتلوا يسن في سينا وفي الزنازين.. وعن اضرابات وسجن الطلبة في القلعة عام الهزيمة. حجازي رسام الكاريكاتير الذي ابدع في صباح الخير بتاعة زمان ورسم بعبقرية تحدي صورة "مصر" لتفاهات العصر ،وسخر من المافيا المصرية من رجال الأعمال الوهميين اللصوص ومن الحكام الظلمة الظلاميين . هذه انواع مختلفة عن المثقفين ستجد انهم جميعهم لم يحضروا ندوات اويأخذوا جوائز . بعضهم مات منتحرا وبعضهم مات لا يملك اهله فلوس الخرجة والبعض انزوى بعيدا عن المدينة التي بلا قلب رءوف مسعد

هنا فيلم يعبر بقوة عن الجذور المتداخلة للمصريين واليهود وبقية الأعراق ... تقدمه نادية كامل ابنة المناضل سعد كامل احد مؤسسي حركة السلام المصرية . والفقرات المنشورة هنا أخذتها من البوج الخاص بالمخرجة . للعلم !! رءوف مسعد سلاطة بلدي يحصل على جائزة مهرجان الفيلم العربي فيما يواصل جولة عروضة الدولية - يتبع Salata Baladi Wins at the Arab Film Festivsal - More soon, Listen to an intervew with Nadia Kamel by Michael Krasny, KQED Radio http://www.kqed.org/epArchive/R710251000?itemMD5=e30957d4462ce10942ea5824af596e47

سلاطة بلدي للمخرجة: نادية كامل

ملخــص الفيلــم تتعرض مصر في القرن الواحد والعشرين لمخاطر الغرق في موجة من التعصب الديني والقومي، في اصداء "صدام الحضارات" على مستوى العالم. ولكن تتضافر في الفيلم جهود كل من ماري، الجدة، وابنتها (صانعة الفيلم) من أجل منح نبيل حفيد ماري، لمحة من البدائل الممكنة، متمثلة في قصص العائلة الممتد على مدار 100 عام من الزيجات المختلطة

بعد قرن من الهجرات المتعددة وبعض التحولات الدينية وعدد من الزيجات المختلطة، نجد أن نبيل الحفيد، مثله مثل كثير من المصريات ومصريين ، هو نفسه مزيج مصري وإيطالي وفلسطيني ولبناني مع لمسة من الأصول الروسية والقوقازية والتركية والإسبانية، كما ورث من أسلافه المسلمين والمسيحيين واليهود تاريخ سياسيا عائليا من الاشتراكية والفاشية والشيوعية والقومية والنسوية والنزعة إلى السلام

ولكن بينما تنسج الجدة طريقها عبر حواديت العائلة نجدهاتلمس ثم تواجه ثم تخوض في مخاوفها الخاصة، فيتعالى صخب الصمت المتواصل الذي يغلف فرعا من فروع العائلة فتضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي انتزعت حقوقه المسلوبة حتى اليوم عند إقامة دولة إسرائيل اليهودية في عام 1948، قاطعت ماري عائلتها اليهودية المصرية في إسرائيل طوال 55 عاما

ألهمت الجدة نفسها بحكيها للحكايات، إضافة إلى الملاحظات الجديدة التي يضفيها عليها حفيدها البالغ من العمر عشرة أعوام، فانخرطت هي والمحيطون بها - في جو من المحبة والعفوية - في التغلب على تناقض ينعكس في شكل واحدة من أكثر المحرمات جمودا وشراسة في مصر الحديثة

كلمـــة المخرجـــة

"لقد تبين لي أن بيوتنا التي نعيش فيها تحتوي على تاريخنا، وأننا نتشكل بفضل قدرة تلك الوحدات البسيطة على مقاومة المحاولات المستمرة لإفسادها". أخمت دانجور، لعنة كافكا

يعود مصدر الإلهام الأساسي لهذا الفيلم إلى شيء بسيط، ألا وهو عشقي لحكايات أسرتي ورغبتي في تقاسمها مع الغير. فقد كان هذا الفيلم مشروعا للقصّ والحكي. أما الطاقة التي دفعتني في النهاية إلى الدخول في هذه المغامرة فكانت أكثر تعقيدا. إذ رأيت أمي وهي في عقدها الثامن تتقدم عليها العمر، كما رأيت ابن أختي البالغ من العمر عشرة أعوام يكبر في ظل أطباق الأقمار الصناعية من حيث يتصاعد صخب "حتمية صدام الحضارات"، فانتابني مزيج من الأمل والفزع إن حكايات أمي، التي تم نسجها عبر السنوات المائة للقرن العشرين، هي حكايات تتحدى أي فهم مباشر للأحداث التاريخية المسايرة كما نعيها، وتكاد كل قصة ان تكون استثناءا للتجانس المفتعل الذي يعلموننا أن نرى "التاريخ" من خلاله. ففي عائلتي يتم زواج بين الأديان والثقافات في اللحظة التي تبدو وكأن هذه الأديان والثقافات في حالة تنافر على الساحة العالمية. وفي عالمنا اليوم الذي يؤكد على الحدود ويفرز الأفراد بشكل مستمر تجد عائلتي نفسها محشورة داخل هويات مختزلة غير قابلة للتصالح، فوجدت نفسي في حاجة إلى تسجيل قصص عائلتي قبل أن تتحقق أسطورة محوها بالصمت وكأن حياة هذه الأفراد لم تحدث وقبل ان تغلبني نبرة اعتذارية تبريرية تجاه هذا الموروثولكن بينما كانت أمي تحكي حكاياتها، اكتشفت أن الفيلم لا يمكنه ان يبقى مجرد اجترار لماضينا الثمين، فقد وجدنا أنفسنا في مواجهة مع كتل من الإنكار والصمت. وبدون مواجهة عقد ومحرمات الحاضر لكانت حكايات أمي قد اختزلت الى حالة من الانغماس في الذات والحنين إلى الماضي. وهكذا فإن فيلمي القائم على الحكي الحكايات قد تحول الى شاهد على حكاية جديدة في طور التكوين، وهي حكاية محاولة أسرتي مرة اخرى اليوم في القرن الواحد والعشرين لإرتقاء الجدار الظالم الذي يسعى للفصل بين مبادئنا وإنسانيتنا

الى من يهمه الأمر ما زال ! وصلني هذا الرابط من شباب في حيفا اللي هي في الضفة الغربية للي مش عارف لفيلم وثائقي عن قرية فلسطينة دمروها الاسرائلية يعني لسه يوجد فلسطينين بيمارسوا المقاومة بكل طريقة متاحة رءوف مسعد

http://www.sonsofeilaboun.com/trailer

رءوف مسعد الخبر الخاص بالكاهن بتاع الارجنتين اللي صدر عليه حكم من المحكمة بعد ثبوت اتهامات ضده بالتستر على التعذيب والقتل اللي قامت به الديكتاتورية العسكرية هناك .. خبر مش جديد لا في شكله ,لا في مضمونه . فالمؤسسات الدينية على اختلاف الاديان التي تمثلها هي مؤسسات رجعية محافظة . ولو القينا نظرة على المؤسسة الدينية المسيحية المصرية وعلى مواقفها من حكومة مبارك لتأكد لكم صحة ما اقول . وعندك طبعا شيخ الآزهر وفتواه الخاصة بجلد الصحفيين مستخدما اية لا علاقة لها بما يحدث في مصر الآن الخاصة بقذف المحصنات من المؤمنات اي اتهامهن بما يعيبهن .!! لكن بعض الأفراد من المؤسسات الدينية على انواعها لهم مواقف انسانية .. فالقسيس المحكوم عليه بالسجن في الارجنتين تستر على اختفاء وقتل وسجن قساوسة اخرين من اهل البلد وقفوا ضد السلطات فنكلت بهم . موقف المؤسسة المسيحة في مصر من قضايا الطلاق مثلا موقف سخيف وخطير ايضا .. فهو يجبر الشخص المسيحي امرأة او رجل ان يغير مذهبه واحيانا دينه عشان يطلق.. ولما يحب يرجع مرة تاني لدينه يواجه بموضوع الردة ! فاكرين حينما جمع السادات الباب شنودة وشيخ الازهر جاد الحق وعملوا حلف ضد الشيوعية باعتبارها ضد الأديان !

لم تتح لي الظروف معرفة شخصية وثيقة بفاطمة موسى . التقيت بها بضع مرات واهديتها بعض ما كتبت وقرأت لها بعض ما كتبت هي . تابعت بعض اعمالها على المسرح لترجمتها لشكسبير. مقام ديوانها رفيع فقد وصلت الى درجة عالية في علمها ومعرفتها ولم تبخل بها على من يرغب في التزود. تربعت في ديوانها في مملكة الخلق الأدبية، تجيز الدخول اليها لمن حقق معرفة وقبض خيالا؛ مقياسها مثل ميزان القدماء في خفة تثقل ريشة ماعت ، ورهافة السراط المستقيم .اعجبت دائما بتوهج ضوئها المنبعث من معرفة متجددة بالبشر وافعالهم.بذكائها الخلاق . ليس هذا نعي لها فهي لم تغادر نهائيا فمثلها لا يترك مكانه بل يفسحه ليتسع لآخرين ممن يستحقون نسيم رياحه الطيبة . لم تقدم لأولادها واحفادها مالا بل قبسا من ديوانها ؛ ديوان المظالم . يشاركون المظلومين هتافهم ، وسجونهم وآمالهم وحقهم في العلم والفن. هي جدة علاءواخوته ووالدة ليلى واهداف وزوجة مرمم النفوس ومداوي الأرواح والباحث في الحفريات المظلمة للنفس البشرية مصطفى سويف. دافعت فاطمة موسة عن حدود مملكتها تحميها من الثعالب الصغيرة مفسدة الكروم ؛ من أدعياء الثقافة . تترك فاطمة موسى عالمنا هذا اليومي الذي يزداد قتامة بجعير جماعة من ابناء آوي استطاعوا ان يمنعو ايام طه حسين من التدوال . حهلة يحتمون بالعمامة يصدق فيهم قول المتنبي : وكم ذا بمصر من المضحكات .. لكنه ضحك كالبكا .. اغاية الدين ان تحفوا شواربكم .. يا امة ضحكت من جهلها الأمم ليس هذا بوداع ولكنه مظلمة اقدمها الى صاحبة الديوان الرفيع فاطمة موسى رءوف مسعد

لم اكن اعرف الكثير عن مخرج مسرحي مصري اسمه محمد عبد الهادي .حتى دعاني الى عرض مسرحي في القومي لعله مسرح الطليعة هناك لإخراجه لمسرحية شكسبير الغريبة " الملك لير" . غرابة المسرحية انها تتعامل مع النذالة والخسة الانسانية ( الغير موجودة في الحيوانات !) بدقة ومصداقية. محمد غير عنوان المسرحية شوية واسماها مسخرة الملك لير. المسرحية من ترجمة الدكتورة فاطمة موسى . التقيت بها هناك للمرة الأولى في حياتي . الكلام ده من حوالي خمستاشر سنة او اكثر .في الاستراحة تقدمت منها وتكلمنا . المسرحية مدهشة ولغتها العربية سلسة جدا ومخلوطة بالعامية . سألتها معابثا هل تسمح الدكتورة للعامية المصرية ان تختلط بالفصحى في مسرحية لشكسبير؟ فأجابتني بحضور بديهة عالي " هو يعني شكسبير كان بيكتب بلغة سبويه؟ " فاطمة موسى لم تنغمس في العمل السياسي - حسب علمي - مثلما انغمست فيه لطيفة الزيات وهي ايضا اكاديمية مرموقة واضافت الكثير والهام الى الثقافة العربية والترجمات. لكن لعل سحر فاطمة موسى يكمن في امومتها الواسعة لكل من حولها . اريد ان اذيع سرا هنا : في العام الماضي اركبت حماقة الدخول في مسابقة عن الرواية العربية نظمتها دولة عمان بعنوان جائزة السلطان قابوس .كنت مفلس ولا ازال ، وعادة لم ادخل في مسابقات من اي نوع حفاظا على ثقتي الهشة ان تتبعثر ويفوز اناس اقل مني موهبة ( حسبما اعتقد) المهم قررت الدخول في المسابقة لكني اكتشفت انب لا املك اية نسخة من بيضة النعامة التي نفذت طبعاتها. فأرسلت الى عزة شعبان ان تبحث لي عن خمسة نسخ من القاهرة وترسلهم لي . واحدة من النسخ كانت نسخة فاطمة موسى التي اهديتها انا لها منذ سنوات طويلة ! ونسخة اخرى من علاء سويف وزوجته . امامي النسختان باهدائتهما . الغريب في الأمر ان هناك مشروع لترجمة بيضة النعامة الى الانجليزية من خلال مجلة بانيبال التي يشرف عليها الاشوري العراقي صموئيل شمعون.هذا المشروع عمره شهور قليلة. انا الآن القي نظرة على النص العربي لبيضة النعامة ( بتاع فاطمة موسى ) واصحح واختصر . اقول صباح الفل يا دكتورة وصباح الورد ياعلاء انت وسوسو