You are here

من علاء إلى المدونين: تست تست

Primary tabs

الأصدقاء المدونون: وصلتني تدويناتكم فوجدتني مسرور البال لها مش عارف ايه .. بما اني في المعتقل وفاضي (دي كدبة لو تعرفوا الحقيقة) قلت أنظر واتفلسف شوية.

أحنا ليه بنحب نصبغ الحاجات صبغة رومانسية خصوصاً واحنا حمير في معركة واحدة، حمير مش فاهمة حاجة وبنتعلم للمرة الأولى ودروسنا دي لو استوعبناها نقدر نخفف على نفسنا وعلى اللى جاي بعدنا كتير، لكن الرومانسية دي نتيجتها اننا منتعلمش أى حاجة.

منال صامدة ده شئ أنا متأكد منه وممنون ليها لأن صمودها ده مبنى عليه تحسن وضعي في السجن من أول الحملة الإعلامية اللي مشكلة ضغط حقيقي لحد الغيارات النضيفة والطبيخ اللي بيوصل رغم انشغالها.

لكن ده مش معناه أن منال عاملة معجزة، غالبية أهالي المعتقلين صامدين وبيقوموا بدور كبير جداً بره ودي حاجة لازم تكون القاعدة مش الاستثناء عشان لما أدخل السجن أعرف ان وارايا أهلي ولو أنا مسجون بعيد عن بيتي يبقى ورايا أهل زملائي، من غير ما أحس بحرج ولا أحس أني مسبب مشكلة. أؤكد ليكم ان الغالبية العظمى منكم صامدين وقادرين تتحملوا السجن إن كان ليكم أو لأحبابكم لكن عشان تصمدوا لازم تبقوا مستعدين.

من الظلم أنك تنزل الشارع في اعتصام أو مظاهرة من غير أهلك ما يعرفوا أو يفهموا، لو عارفين وفاهمين حتى لو مش قابلين هتلاقيهم وراك بيحموك يوم ما تتحبس أو تتعذب لكن لو مفاجئة غير متوقعة خالص ولا مفهومة يبقى طبيعي يكون رد فعل سلبي جداً. لكن عشان نفهم ده لازم نكون واقعيين وبعدين لما نبطل رومانسية نفهم ان الصمود جزء منه ان يكون عندك معلومات .. عارف تعمل أيه وادينا بنتعلم.

رومانسيتنا دي بعتتني وبهدلتنى أول يومين. سقراط مستغربة ان معنوياتنا كانت كويسة يوم النيابة. طبعاً كانت كويسة هو مش احنا قعدنا نقول تلاقيهم جوه مبسوطين؟ تلاقى مالك بينشر البهجة؟ أنا قضيت اليوم ده كله مطمئن لأنى رايح للمجموعة ولأننا عزوة وهقابل أصحابى وهبقى مع مناضلين زي كمال خليل .. يعني في الأمان.

طلعت حمار. طلع السجن متكدر والوضع بهدلة والمجموعة متفرقة وطلع مالك ميتين أبونا بدل ما ينشر البهجة.

قضيت كام يوم كاره الناس وفاكر العيب فيهم لحد ما أبتدى السجن يأثر عليا أنا كمان، لحد مابقيت بنرفزتي وتوتري بسبب مشاكل للناس. وقتها عذرت مالك.

كمال خليل بكل واقعية وصراحة شرحلي أن ده عادي، وائل وشرقاوي بشكل غير مباشر ساعدوني اتحكم في نفسي. تفتكروا لو احنا واقعيين مش كان ممكن وفرنا على بعضنا اللفة دي؟ من الأول تعاملنا مع تأثير السجن السئ علينا؟ مش كان ممكن تفادينا متشات المزايدة السياسية ومتشات الراديكالية الحنجورية اللى دورها الوحيد هو تأكيد صورة رومانسية اننا أبطال عظام مناضلين قادرين على أي حاجة وعارفين كل حاجة؟

آسف نفسنت عليكم جامد.

تدعي سقراط ان أننا قلت لازم اللي ليه عمل سياسي يكون مستعد يتحبس ويتضرب ويغتصب لكن للأسف أنا ملتزمتش بالنصيحة دي. كنت مش مستعد بالمرة مصر اتقاتل ومصدق اني لايمكن يتقبض عليا. وأديني اهه في الحبس بقالي تلات أسابيع ولسه مش مصدق.

ظاهرياً انا متوائم ومستحمل، لكن الحقيقة ان عندي شوية خبرات حياتية مساعداني اتعامل مع المشاكل اللي من نوع التعامل مع الجنائيين، الحمام البلدي، الاجتماعات الساخنة، النوم في نصف متر، الطبيخ من غير أدوات أو حتى مكونات، الخ. لكن الحبسة نفسها؟ أبداً .. أنا متبهدل جداً، ناس تانيه زي كريم رضا محتاسين تماماً في الحاجات الحياتية دي طلعوا أقوى مني بكتير. ومن الآخر من غير شرقاوي ووائل خليل معرفش كنت هبقى عامل إزاي.

هل السجن هيخلينا أقوى مما كنا؟ يمكن، يمكن دي بجد ومش شعار رومانسي. الأكيد ان شعار عمر السجن ما غير فكرة شعار عبثى! السجن ده غيرلي أفكار كتير عن الناس اللي معانا (بعضها بشكل إيجابي وبعضها بشكل سلبي) وغير فكرتي عن الحركة وعن السجن نفسه.

Comments

bsara7a , kalamak 3ak el donya .. ana me2adar el zorof elly betkteb feha .. w el daght el nafsy elly 3alek lakn fe3lan manal ghaltana enaha nasharet el kalam da delwa2ty .. msh wa2tooo khaaaaales ..

it wasn`t smart from ya mnaal ..

ZanGooLa Masrena.blogspot.com

بالعكس بقى...ده كلام فى غاية الاحترام..كلام متوازن بدون تضخيم للأمور أو تهوين منها..كلام واحد عايز اللى يمشى وراه خطوة يكون حاسب أبعادها وعارف بعض عواقبها اللى هو شافها بنفسه...كان سهل عليه يقول اتظاهروا عشانى واشتموا وعكوا الدنيا ومايهمكوش حاجة والحياة بمبى...لكن بيقول لنا الحقيقة..واللى عايز بعد كده يعمل حاجة مايبقاش يقول أصل علاء أوغيره ضحك عليا... ربنا معاك ياعلاء..وبرافو منال انك نشرتى وبرافو على وقفتك ورا جوزك..(بس هوا ماقالش بتطبخيله ايه؟)

قلبي معاك يا علاء و ربنا يفك حبسك و ترجعلنا بالسلامة ....

ايه يا عم علاء الرسالة دي ، انا مفهمتهاش كويس بس اللي انا فاهمه كويس ان انت شاب اخر رجولة علاء انا شفتك مرة واحدة قولتلك اني بعمل موقع قولتلي ان انت ممكن تديني مساحة ، للاسف يا صاحبي ان الموقع اللي بدأت اعمله هيكون عشان يطالب بلافراج عنك وعن كل الناس علي العموم يا علاء انا مش عارف اصمم الموقع كويس ، هطلعه كده نص نص انشالله حتي لو مفيهوش غير صورتك انت والشرقاوي وعمنا كمال ومستنيك يا صاحبي تظبطهولي وتعلمني ازاي اشتغل علي المدونات شد حيلك يا بطل واذا كان السجن غير افكارك عن ناس بس عمره ما هيغير مبادئك وحبك للحياة وللحرية

aluslaa, i have the feeling that u are very strong, part of u strength is u abiity to be so realstic ,the ability to describe u feeling regardless how it will be seen , how u image will be reflected,or the people outside will understand u...this is an important sign of spiritual strength , one day when i was n u age i passed through the same experience , bein jailed for a political reason, i know how the prison looks like ,after i was released i used to wake up at night ,at the same time of my arrest , scared that they may arrest me, ....i realized that the price which have to pay is more than what i expected, but i also discovered that i have gained a lot of respect and credibility...im still fightining for the same cause used to fight for 20 years ago, and m also fighting against my own fear..all what i know that courage is not the opposite of the fear ,it is the way by w u recognize u fear and by which u fights against them....

I've been following this blog spot for a few days now and am interested what alaa has to say. Please translate if possible. Thanks ;)

علاء كان اكتر من واقعي لانو طبعا مش ممكن يقدر يعرف يعني ايه سجن ويعني ايه تعذ يب لانو اللي ايدو بالمية مش متل اللي ايدو بالنار وانا شايفة ان الكلام ده واقعي لاقصى حدود ولازم الكل يقراه عشان يعرف هو في ايه جوا .. ولما الواحد يكون فاهم وعارف ان السجن مش جنة ولا حتى زي البيت على الاقل يكون مدرك ومهيئ نفسيا قبل ما يعمل اي حاجة .. الكلام ده لا يعني انو الواحد ما يناضلش بس يعني بردو يكون واعي ل يلي منتظرو ... يمكن احنا اللي خضنا الحجات ديه نعرف يعني ايه سجن والنهاردة نقدر نكتب ابشع الكلام واقساه عن الموضوع بس اعتقد ان علاء كتب بشكل بسيط شيء من الواقع لانو فعلا مش رح يقدر يوصفلكم الحقيقة ده مش تخويف ابدا بس يعني احنا اتحطينا بوضع جديد وما علينا الا احتواء الازمة وتقبلها وده العمل البطولي اللي بتعملوه ... معلش يا علاء انا عارفة قسوة الوضع بس انا متأكدة ان كل ده مش رح يمنعك ولا يأخرك انك تستمر بنضالك .. واعتقد ان كلكم لازم تحكوا عن الاوجه السيئة زي ما بتحكوا عن الحجات الحلوة ... وانت اكيد اكتسبت خبرات لن تنساها ابدا وستتذكرها بنوع من الحنين .. انتو كده دايما مطلعين عينا ولما تطلع رح تقرف منال تاني وتنزل وتتضرب وهي تعمل اكل وتغسل ... قدرنا ان نضحي ... يلعن ابو الزمن اللي خلى حمار يحكمنا

May be this is a stupid and ignorant question, but how is Alaa communicating with you while in jail?

انت منطقى جدا يا علاء

واضح إنك أبتديت تجر ناعم.. و إنك من أول حبس ليك بقيت بتعيد حساباتك حتى لو ظاهريا مش كدا لكن من جواك هيبقى عندك حرص في نزول مظاهرات و خلافه

عموما لو اللى أنا قلته دا صح يبقى مفيش آمل البلد تنضف

ولو غلط و هيزيدك إصرار يبقى خير

و إن كنت أعتقد إنه مش خير..

على فكرة صحيح اللى عايز يجيب لكم طبيخ يوديه ليكم إزاي؟ على فكرة بتكلم جد

WE ARE IN US TRYING TO HELP WHAT WE CAN DO ? ALL LOVE ,AND SUPPORT FOR YOU GUYS... THE REAL EGYPTIAN DON,T GAVE UP

i think this an excellent post, especially considering how in the last one you spoke of not finding prison as transformative as you thought it would be. so you're realising that it was/is indeed transformative, but not in the ways you expected. what's more, i'm getting the impression the learning is more about yourself, which is something that i think a lot of people engaged in social justice issues just don't get (or give) a lot of time for. there are these values people hold on to and develop into exciting analytical frameworks and they get angry about stuff and give everything to 'the cause' or to other people (the poor, the oppressed, the ignorant, ya 3eini), while ignoring the ways in which those values actually sit (or don't) within them as persons. ana i've met you (ya alaa) a couple of times and you seemed like someone who was clear on what his values were and on how to live in line with those values, which is not an easy thing to do, and for that i commend you (also for admitting your nafsana). and i'm happy for you that you're getting to reconnect with your core (from what i understand) through this experience, and i think the fact that it was not predicted (this transformation, this learning) adds to its authenticity. i hope your experience leaves you more centered and grounded and that your account highlights to others working for social change the value of changes that are closer to home. I'm remembering ghandi's words, 'be the change you want to see in the world'. i think being open to question ourselves and to continually work towards sincerity and fairness just in basic things, like our relations with people, is key. yalla, lamma tetla3 belsalama leek 3andi a3det salata younani w bom freet :) fi 7efz ilLah

مينفعش يا علاء، فعلا مينفعش....

كل الشباب والناس اللي وقفوا جنبك (من غير ميعرفوك ولا يعرفوا أفكارك)لأنهم إعتبروك إنت وكل الشباب اللي معاك دليل إن مصر لسة شابة ولسة عايشة ولو حاولوا يعجزوها سنين وسنين.. مينفعش بعد ثلاث أسابيع تحبطهم بالشكل ده... عارف (عن تجربة) إن السجن شيء بشع.. لكن إفتكر إن في ناس كتير قوي معاك وإن ناس تستاهل وقفة الناس أكتر منك مالقوش فرصة زي ديه خصوصا وإنت متظبط وبتاكل كويس وبتلبس نضيف برضة عارف إن الشجن بشع... لكن اللي يلعب الدح ميقولش أح... مش كده وللا إيه

شرط المحبة الجسارة .....شرع القلوب الوفية

طبعا السجن لعنة ولا يستحقها الا المجرم او القاتل عشان كدة الاحرار بيرفضوا السجن سواء كان داخل جدران او خارجها السجن الذى يعاقب بة مجرم لا يجب ان يعاقب بة برى فى الحالة الاخيرة سيكون هناك احساس بالظلم و القهر هذا الاحساس بالظلم هو الذى يحرك المشاعر سيكون هو الدافع لان تطلب الحرية لك ولغيرك ومدى اصرارك عليها رهن بمدى صفاء نفسك وصدقك معها نعم الانسان داخل السجن غيرة خارجة و الانسان بعد السجن غيرة قبلة اللة معك ومع زملاءك وباذن اللة ستخرج انت وهم الينا لقد مررتم بمرحلة التطعيم التى يمر بها المقاتل خلال التدريب ساعتها سيقهر الخوف الطبيعى لدى كل انسان ويقاتل بيد ثابتة

ليه يا علاء الاحباط ده كله حاول تفكر انك احسن حال دلوقتى من ناس كتير تانية فى ناس تانية معتقلة زيك بس انت احسن حال منهم على الاقل انت ممكن الناس تقرء كلامك حتى وانت محبوس صحيح انت محبوس بس لسه كلامك حر وديه نعمة كبيرة اوى كلامك كان من اكتر الحاجات اللى ساعدتنى اخد قرار انى اكون مدون اثبت واجمد واعرف انى فى ناس كتير بتحبك

علاء

السجن مش سهل و ده طبعا معاناه وتقييد الحرية شىء بشع بس خد بالك هى دى القرصة اللى النظام الحقير قرر يقرصهالك عايزين يشوفوا هاتسلم ولا تستمر انا عارف ان احنا كلنا مقارنة بيك جنرالات مقاهى وبالذات اللى بره مصر و اللى عنده جنسية تانية بس انت بدات تمثل قدوة وانت عارف سيكولوجية المصريين بيدوروا على بطل فاتمنى ان انت ان شاءالله تتوكل على الله وتكمل الطريق اللى انت اخترته

Sincerely Akis Patsourakis

يا اللى ف سجن مبارك الملعون تيس التيوس

مع كل يوم فى محبسك

كرهنا لهم بيزيد فى النفوس

اتمنى من الله انك تفضل على عهدك

تنين بمبى

يعارض نظام حسنى المتعوس

Akis Patsourakis

تخيل تلك الصحبة الرائعة هناك ... خمسون زميلا علي مجموعتين يقضون وقتهم في الثرثرة و القراءة و الغناء . اليوم .. فرصة أخري لمن يريد أن ينضم إليهم ! ...

من مدونة عمرو عزت

http://mabadali.blogspot.com/2006/05/blog-post_18.html

لم ارد التعليق على الرومانسيه الزائده و اللامعقوليه خوفا من اتهامي بالمزايده .. و لكن بما انها جت من صاحب الشأن ... فبراءه .. عامة قلت رأيي من زمان عندي في المدونه .. السجن مش لعبه و اللي عايز ينزل ينزل عشان حاجه تستحق .. الظاهر ان القضيه اللي كان منتظر تقلب الدنيا و تطلعكم كانت رهان خاسر .. المعتقلين افتكروا نفسهم في سبتمبر جديد . يومين و الريس يتقتل او يتشال و يطلعوا ابطال , عامة انا سعيد جدا بكلام علاء .. لانه من واحد لا يمكن اتهامه بالمزايده على القضيه , عامة علاء قرب يطلع .. صحيح الخساير المره دي كانت جسيمه ( كريم و الشرقاوي و غيرهم ) غير ان المحن هي التي تعلمك دروسا ..

لحد دلوقتي شايفها صحبة رائعة و خبرة كويسة

طبعا مش لعبة و مش حاجة سهلة

و لاحد فاكر ان سبتمبر جاي

و الكلام ده قبل القذارة ما تبدأ

لكن الواحد بره لما الدنيا تفضي عليه

و يلاقي اصحابه واحد واحد داخلين

يبقي السجن احسن

معاك حق الشغل رمزي و نخبوي

لكن غباء الحكومة اداله اكبر من حجمه

و بقي الناس اللي في السجن مصدر لضغط " ممكن " علي النظام

و الشغل اللي مش منظم ده و انه كان موازي حركة القضاة و نزول الاخوان و تحرك الاساتذة و الصحفيين و المهندسين

بقي تعبير قوي جدا عن لفظ كل القوي الصاحية في مصر -سيبك من الجماهير - لمبارك و نظامه

لو الجماهير النايمة اتحركت ده يبقي كلام تاني

مش وحش قوي

و فيه كلام كتير يتقال عن المفروض و المستقبل

خلينا متفائلين

و بنصبر نفسنا

و آديك قلت ان المحن بتعلمنا دروس

http://mabadali.blogspot.com

I am an Egyptian living in the US, saw you first in Al-Jazeera documentary ...

With great admiration and appreciation of the stand that you and others have taken, I just wish you a strong well. In the forefront, you are taking in the spears. No one can ask you to bare more but with you and the courageous musketeers, Egypt is marshaling ahead. The tyrants are fearful, they isolate to make an example but soon they will be overwhelmed. It is glacier movement, inevitability is never a question of If?, it is When?

Haqaq Haqani

I am writing to you from the islands of the Bahamas(please do look for my country on the internet). Having grown up in a democratic and free country, I can only imagine and get a minute glimpse into the daily struggles you and your people endure as you fight to obtain, what I sometimes take for granted....Political and social freedoms.

I recently read about your cause for the very first time when I was browsing through MSN and I felt compelled to offer words of encouragement. Although the battles are many, the war is yet to be won....DO NOT GIVE UP, DO NOT GIVE IN! You fight for those who are unable to. You fight for those who have gone on before you. You fight for the many who walk with you side by side or in spirit. You fight for those who are to come. Egypt's climate of political and social change is about to shaken up.........The time has arrived for Egypt to experience a new birth, free from intimidation, fear of imprisonment, injustice or death....

http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=18528 ياريت تفتح الربط التالي ياعلاء -- بعد ما تقرأ ال فيه عاوزك تقول رأيك أيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

alaa hi i am an american living in the us ,, i have read most of your blogs in english however i can never read the arabic,i do not know that language... how ever i undewrstand how u feel and see ur point of view. i am not happy with the way our government is ahndling thbings here in the us,, our personal privacey has been compromised here right at home they " the government" is getting phone records from the companies and reviewing them also they are making the isp s give up the search results,,nice now evry one will know what and were i frequent,, web sites ,,,un fortunately this is an infringement on our constituional right of freedom to speak and read what we want with out persicution,,that is now been comprimised what is next " the police coming to my home to check on my internet activity,, most likely ill be getting a visit from an offical because of this communication as it is " too bad" i have t he right to do what i what i want where i want and be able to speak to whom i want ..please pass this on im am an amercian under scrutiny and the watchful eye of our government,, our rights as americans our being stripped from us because of a body of government,,i may be miles away but we share the same things.......i am not a violent person i am a father of 3 and have a steady job, i wish no one harm,,,, one other scary thing is the goverment has seen the "right to take property from a private owner for the greater good of the community" in other words the government can and will take ur property to sell to developer to build a wal mart.... i tell u this the first person to show up on my property and try to remove me will leave in a black zipperd bag...i am a trained marksman and will take out any one who tries that shit with me and my family i will not go quietly,, i will not leave my home ,, i hope evryone sees that u are not alone chris

الأول يا علاء فى حاجة نفسى الفت نظرك ليها .... لازم فى الوضع اللى انت فيه ده تكون دقيق جداً فى كلامك وتحسبه 100 مره .. انت دلوقتى يا علاء رمز .. رمز للشباب المصرى اللى قال بعلو صوته لأ من غير خوف . انت دلوقتى قدوه لشباب كتير نفسهم يعملوا ولو ربع اللى انت عملته ده علشان خاطر بلدهم . فخليك جامد أكتر من كده شوية :) ... اللى انت وصلتله دلوقتى ده له ضريبة لازم تدفعها وهى اللى انت بتشوفه على ايد ولاد الكلب دول .. انا عارف ان السجن شئ صعب وإن السجن المصرى مش مجرد شئ صعب ده أكتر من كده بكتير بس لازم نستحمل .. ايه اللى بيخلينا نستحمل ؟؟ مشاعرنا .. رومانسيتنا تجاه البلد . انت لو مبتحبش البلد ده كنت تعمل اللى عملته ؟؟ كنت تكلف نفسك وقت وجهد ومال وفى الآخر حرية علشانها ؟؟؟ طبيعى ان الناس تستغرب انت صامد كده ازاى ؟؟ وطبيعى انك تقول لهم ان المقابل يستاهل . مبقولقكش ماتتدايقش .. ماتتخنقش ..ده شئ طبيعى بس فيه تعقيب نفسى اسمعه منك والناس كلها تسمعه معايا . انا عارف انه جواك مفيش كلام بس لو خرج على شفايفك يكون له طعم تانى .. نفسى اسمعك بتقول انك مش ندمان .. وإن الزمن لو رجع بيك الف مره مش هتعمل غير اللى عملته ده مهما كانت النتايج . شد حيلك يا تنبن .. وبكره ان شاء الله تطلع وتطلعه على جتتهم .. وكلنا معاك . أكيد .. مش المقابل يستاهل ؟؟؟

عزيز علاء...... قديما.. كان هناك من اعتقل في سجون الاربعينات والخمسينات والستينات التي كانت أشد وطأة وتنكيلا بالمعتقلين من سجون الآن . كان احد هؤلاء المعتقلين محسوبا على جماعة الإخوان المسلمين.. اعتقل ذات مرة أيام الملك فاروق ومرتين أيام جمال عبدالناصر، هذا الشخص كان على استعداد أن يقتل أحد أولاده عندما وجد لديه ميولا اتجاه إحدى الجماعات الدينية التي ظهرت في السبعينات خوفا من أن تتكرر قصته .

عزيزي علاء... السجن والاعتقال فرصة للتفكير.. للتفكير في نفسك أولا قبل أن تفكر في البلد أو التدونين أو ما إلى ذلك .

علاء .... أطلب منك أن تفكر في شيء آخر، هل وانت في سجنك الآن، ترى ان هناك تغييرا ما قد أصاب سلوكيات المواطنين المعيبة في الخارج، الذين كانوا يمرون عليك في تظاهراتك .....؟ أعتقد أن هذه فكرة تستحق التفكير فيها. أدعوك إلى إضافة فكرة جديدة إلى منظومة أفكارك، فكرة أن تغيير المواطنين ومواجهتهم قبل تغيير رأس النظام والطبقة الحاكمة هو هدف سامي جدا، يستحق التجربة .

أعانك الله على حبسك.. وأسعدتنا كلماتك أيا كانت، لأنها تحمل لنا شيء من التفاؤل، مهما كانت الحالة النفسية المصاحبة لها . في انتظار عودتك :)

كويس ان السجن يغير افكار كتير

و يضيف ويلغي افكار عندنا

بس شعار عمر السجن ما غير فكرة مش شعار عبثي و لا حاجة

فيه فكرة ما بيقدرش يغيرها

ان ده نظام حقير و لازم يتغير

و ان فيه ظلم و قهر و لازم نقاومهم

ممكن الانسان يتغير و يقول مش انا اللي هاغير

او يغير فكره عن طريقة التغيير

-

-

بس الاكيد يا علاء انت ما بتقولش دلوقتي ان الفكر الجديد بتاع ابن ابوه هايجيب اصلاح ان شاء الله

و لا انت هاتبطل شغل

غصب عنك جماهير حركة 30 فبراير المباركة منتظراك

انا بايعت يحيي مجاهد مؤقتا منسقا عاما - علشان خاطر فاطمة بس - و عينت نفسي متحدثا رسميا

و بعدين المؤتمر العام للحركة بعد ما تخرج ان شاء الله

http://mabadali.blogspot.com

يا مصريين ، يا من تبحثون عن الحق والحقيقة ، كفاكم خداعا لأنفسكم تحت مسميات وهمية ، وكفاكم ادعاء لبطولات فاقت الوهم ، ولم تنجحوا ولن تنجحوا أبدا عيب عليكم بصراحة ما تقولون به ، والعيب الأشد هو ما تدعونه رغم افتضاح كل عواركم ، ودعونى أبرز قليل من كثير ، وغيض من فيض

مثلا : ظهرت جماعة الاخوان المسلمين ، والتى أخذت تنادى بالإسلام هو الحل ، واتضح أن الكرسى كان كل الهم

ظهرت حركة كفاية التى اتضح أنها حركة قرعة وصلعة ، وكل همها فقط الكاميرات ، وتتحرش بأية تظاهرة لتثبت أنها موجودة ، وحسنا فعلت الحكومة المصرية أن تركتها تنبح

الأحزاب الحمد لله ثبت أنها ميتة ، وأنها بلا قيمة صراحة

جميع المنظمات والجمعيات مجرد حناجر

يا جماعة عايز أقول لكم حاجة معلش

إنتم خُدعتم فى كل الآخرين ، الذين هتفوا لسقوط النظام ، بينما فى الحقيقة كل الهتيفة أسوأ مليون مرة مما ترونه كلهم طامعون فى الكرسى ، وكلهم يوم أن يصلوا للحكم سيكون السيف بارتقابكم أو الرقص على أعتاب بيوتكم

بلاش كدب ، وتحاورا بجدية

سقطت الأقنعة ، ولهذا ترسبون بامتياز

فهل من محاور جيد أم سيكون السباب ديدنكم المرتقب

مواطن مصرى ، عانى ما عانى لكنه يرفض كل هذا الزيف يا من صنعتم تاريخكم ، وحكامكم ، ثم تنقمون عليهم مع أنهم صورتكم فإن الله لا يولى شيطانا على ملائكة

أفيقوا

أنا لها يا بن ام عبد

شيطان أنت إذن مثلنا أم ملاك لا فض الله فوك

Bravo Ya Wad But Ask My God to keep you all from thier bad treatment

I have a question, could you write whatever you write in arabic also in english ?

If you have time, I would appreciate it a lot. I can't read arabic, yet I am very interested in the developments.

Thanks, -LT

ثوانى يا جماعة بس قبل ما حد يتعرض على كلام علاء انا ليا وجهة نظر تانيه وجهة نظر انسانيه اخرى

علاء من نوع الشباب اللى مش اطمرمط فى حياته دة بالبلدى قوى يعنى

ما نامش على الارض ما اشتغلش و طفح الكوته فى ورش و قهاوى

ما اتعرضش لمرة اتفتش و مرة اتاخد من الشارع

لمجرد ان الظابط مش عاجبه منظره

ما اتعرضش انه يبات من غير اكل و لا مكان ينام فيه و يبات فى الشارع

كل الشباب اللى بيتعرض للحاجات دى بتبقى تجربة الحبس بالنسباله عاديه

انا مثلا اترحلت 13 يوم و شوفت فيهم اللى ما حدش شافه و بالنسبالى و لا كان فى دماغى بس علاء ما اتبهدلش فى حياته

و يمكن دة اللى مخلى عنده النظرة التشائمية دى

انا لاحظت فى كلامه انه مش عارف يكتب ايه

عايز يتكلم و مش عارف يقول ايه

عايز ينقل اللى جواه و مش عارف علشان كدة طلع كلامه مش منظم

و مجرد افكار و كل ما تجيله كلمة يكتبها

نفس النظرة الىل شوفتها فى صورة لمالك بعد الحبس

يا جماعة عايز اقول كلمة مش شرط اللى يشتغل فى العمل السياسى يستعد للاعتقال

لا دة كل واحد اى مواطن عادى لازم يكون مستعد للاعتقال

فى زمن بقة الاعتقال فيه عادة يوميه

يعنى اللى قاله علاء دة من وجهة نظر واحد من بولاق مثلا

دة احساس واحد فافى

المفروض تكون صلب اكتر من كدة يا علاء و تستحمل و خلى بالك اى كلمة بتقولها للناس دلوقت هاتأثر

كل واحد هايخاف و مش هانلاقى واحد بيتكلم

و يا سيدى ما تقلقش لو اعتقلونى و جيت معاكوا

هاموتكوا ضحك انا اصلا لو اعتقلونى هاتاخدنى كريزة ضحك رهيبه

من الكوميديا القدرية اللى بنعيشها دى

صباحك زى وشك يا مصر

تخــا تخـــا تخـــاريفى

http://t5at5a.blogspot.com

شوف يا سيدي، أولا صباح الفل ثانيا ممكن أنا كنت قاسي فعلا شوية على علاء في تعليقي السابق، لكن أنا مش بعيب على علاء إن تكون ديه مشاعره إطلاقا،، أنا مقدر الظروف ديه صعبة قد إيه،، لكن أنا عتابي كان على نشر الكلام ده... إحنا المصريين عندنا داء اليأس والسأم وعدم إكمال ما بدأناه، الحركة الوطنية المصرية ليست سوى تجارب غير مكتمله متصلة... الكونكشن الجميل بين أحداث القضاة والمدونين إدى المعارضة أرضية أكبر في الشارع،، من ثلات أربع سنين كان كل كلامنا لا يؤخذ على مأخذ الجد، دلوقتي صوتنا بيوصل وإنترنت وفضائيات وحركات.. القضاة فكوا الإعتصام مش عايز المدونين أيضا ينهزموا داخليا وتبقى تجربة أخرى غير مكتملة لم نحصد منها سوى شوية بهدلة كالعادة،

Your story is being discussed in Romania. No one here can pretend to be in your shoes, but your determination serves as inspiration. I hope you are able to strengthen your resolve to effect change and do not allow them to break you. There won't be an army to free you. It is up to the people around you to also dig in and push for change. Now, more than ever, while the world is watching, is the time for them to display their courage in support of you. Not to sit back idly and await the outcome. They are the outcome. You are the outcome. This struggle is the outcome.

On a personal level, I am sorry the pain and suffering you endure. It will pass and the results will be yours to choose what to do with. Your story is known and admired.

بالعكس انا شايفه ان علاء صادق جدا مع نفسه ومنطقي جدا..يمكن اكون راي زي عمرو في فكرة ان السجن عمره ما غير فكرة ..فعلا الفكرة الاساسية هي اننا في حكم شاخ وانتهي من زمان واننا بنقول للراجل ده هو نظامه كله كفاية بقي وفعلا ما اعتقدش ان علاء الفكرة الاساسية ده اتغيرت عنده ..لكن ولو السجن في ظل الظروف اللي بيحكوا عنها ده لا انساني ده كفاية انك ما تشوفش الشارع ولا الناس اللي بتحبها طول الفترة ده ..ما بالكم بقي بالضغوط التانية

الحمد لله انا كنت فاكر ان شباب مصر ماتوا وماتت النخوة فى عروقهم. بس الحمد لله طلعت غلطان، انشاء الله يا شباب مصر بخير واللى بتعملوه دلوقتى بيخلى كل واحد فينا يفكر ويعيع ترتيب اولوياته من اول وجديد. عمر الظلم ما بيستمر ولازم يبقاه نهاية انشاء الله. الله اكبر ومصر لكل المصريين

مش عارف إخواتنا الحلوين اللي نازلين في الراجل تقطيم دول عايزين إيه ؟!

علاء مش رمز ولا قائد ولا زعيم , ولا الجماهير مستنية الوحي ينزل عليه يا كابتن إنت وهو , علاء مجرد واحد مننا , زيه زي آلاف الشباب اللي قالوا كفاية ونزلوا الشارع وانضربوا واتقبض عليهم سابقاً ولاحقاً إن شاء الله .

من حق علاء إنه يخاف ومن حقه يكتب اللي هو عايزه , وإذا كان فيه حد هيبطل شغل ويمشي جنب الحيط عشان قرا الكلمتين بتوع علاء يبقى تافه وما كانش ناوي يعمل حاجة أساساً .

Alaa,

Many Egyptians believe that the society and the state in Egypt need serious changes to have a country worthy of living in. The reaction of these persons to this point of view vary

1- some people adapt to the current situation and try to make the most they can out of it while murmuring their discomfort and directing their discontent to some power that can not be confronted so they can justify their complacency with the rotten situation

2- some people simply immigrate to a country where conditions are close to the ideal that they would like to have in Egypt and spend their life with a variety of feelings starting from being ashamed to leave their country to hating her for not embracing them

3- some people try to change the conditions around them but in a way that will not jeopardize their wellbeing or even welfare. Many of our so called intellectuals, some teachers lawyers and university professors relief their consciousness by pushing for limited and minor personal changes

4- the others are like you, who are unfortunately a tiny minority, they confront the rotten regime and society trying to induce change on the largest scale they can. These people are brave enough and tough enough to withstand the wrath of the regime and those comfortable in this rotten society. Now that you know the consequences of belonging to this tough and brave minority you can make your mind and decide whether you want to move to one of the other three groups or remain with the vanguard.

I do not know if this can give you some strength but many Egyptians full heartily wish you the best in your life and that your objective of a free society materialize. Best wishes for tomorrow

Dear Alaa, It's Ani writing, Michel's Ani. I also can't read arabic posts. Hope Manal will translate it for people like us. Anyway, untill today i had nothing to write on your blog, but as I am reading most of the replies of your and Manal's posts, i have something to say NOW: Firstly, I respect your position and what are you trying to fight for. I admire your courage. But wanna ask you something: Do you read history? Do you know what happenned with the "heroes"? I don't believe in heroes anymore. they are not heroes, they are ordinary people like everyone else, but they are always sacrifice, victims of the poor and scared souls, that are down there, safe and sound, saying "we are with you, don't give up", but you are under the fire, not them...:-(((

What if tomorrow you try to choose another "group" to belong to? For example, what it would be if you decide to go and live somewhere else? This noisy campaign is starting to be a monster of the revolution and you know Voltaire: The revolution is always eating its children... What do you prefer: to be a father, or to be a hero? It's your choice, don'yt leave this choice to the other people. When it will hurt, the pain it will be only yours.

I am really angry, because i wanna see your smile again, i don't need a hero. I know the history well and i learnt this: Even if you try to be the next Che Guevara, pls, think for a second: What changed fo good after him? The world best selling T-shirts and idol for the teenagers that know nothing about him? About his four children? A national icon, but people there are living under the Castro's regime so many years so far and also want to leave the country? The truth is, one flower won't make the spring. I am angry and afraid now for you, not for Egypt. because the only result that you can have, is to be an icon one day. Is this what you want? You are in a very dangerous game: people's love can kill you. I don't believe it. And worse, I am convinced that other people will make your right of choice impossible thing. Actually, they already did it. If tomorrow you decide to quit this fight, they will curse you. Because of their own fear of stand and fight. I don't know what else to say. We love you, that's all.

Ani+Michel

/next time will register, sorry for anonymous post. I thought i was registered, but forgot the registration/

مش عارفة اقول لك ايه غير ربنا يقويك و يصبرك لأن اللي زيك هما اللي هيغروا حال البلد مش اللي زيي وحدة جبانة ما نزلتش الا مظاهرة وحدة في حياتها و من بعد ما شافت ازاي كلاب الامن المركزي مستعدين يعملوا اي حاجة عشان يكسروا الارادة خافت و قالت طريق السلامة . ايوه انا بعترف اني جبانة و عيب اوي اني اكتب في مدونة لواحد بطل زيك . لكني بتمنالك من قلبي ان ربنا يخفف عليك و تطلع بسرعة لأن الناس اللي زيك هي اللي تقدر تغير صحيح . و معليش يا منال متقلقيش على علاء بكرة يرجع لك و هو زي الفل و تكملوا مشوار الحياة الجميل مع بعض و تبقى ذكرى الاعتقال ماضي تحكوه لأولادكم . انا اسفة لأني عمري ما عملت عشانكم حاجة بس مافيش حاجة اصعب من الخوف . الخوف من السجن الخوف من الطرد من العمل الخوف من الضرب المبرح الخوف من التحرش الجنسي الخوف من الاذلال و السحل و الاهانة و تقطيع الهدوم و كسر الكرامة بس الظاهر عليكم من طينة تانية غير اللي ربنا خلقني منها و قلوبكم زي قلوب اسود ربنا يقوييكم . انا اترددت كتير اني اكتب للبطل علاء كلمتين يخففوا عنه بس انا عارفة انكم بتشتموا السلبيين اللي زيي اللي عمرهم ما عملوا اي حاجة و مستنيين الفرج من ربنا بس حادعيلك كل ليلة انتا و اللي زيك ربنا يحميكم و يفرج عنكم . انا عارفة انك بعيد عن الدين و يمكن ملحد و محترمة قناعاتك و مش من حق اي احد يناقشك فيها يعني هو الايمان عملي ايه ؟ الايمان ما خلانيش شجاعة زيك انتا و منال لكن رغم كل اراءك في الدين يا ريت تحاول تقرا قرآن في السجن عشان نفسك تهدى و ترتاح الا بذكر الله تطمئن القلوب لأن في قراءة القرآن راحة غريبة و بعد ما تطلع ابقى بلاش تقرا . من النهاردة حتابع المدونة بشكل اكثر انتظام و اقرا كلامكم يمكن في يوم من الايام اصير بني آدمة زيكوا .

سارة

Oh, and i just want to add something to clarify my position and to avoid be misunderstood. Alaa, I don't want you to give up from your position. I really need to hope that something WILL change for good after all. Just want you to know, that you already did something important, and no matter what you gonna decide after prison, even if you want to quit this campaign...noone will have the right to blame you or say that you are coward. You are good example for what it is to be not passive. And i really believe that you don't need any kind of pressure to be yourself.:-) Ani again.

هاأنتم يارجال الأمن ترون بأم أعينكم كيف يستهين الدكتاتور المصرى بأرواحكم ودمائكم. الصهاينة يطلقون رصاصاتهم على الجنود المصريين ويسفكون دماءهم وهم فى مأمن من العقاب . أنظروا يارجال الأمن قبل أن تجف دماء إخوانكم القتلى فى سيناء يحل إيهود أولمرت ضيفا على زعيم العصابة التي تحكم مصر وليقابل بترحاب وحفاوة. آه كم هي رخيصة دماء المصريين . وتخيلوا ماذا يكون الموقف لو أن أحد جنود الصهاينة هو الذى قتل . يا إبن مبارك في كل يوم ترتدى ثيابا جديدا من الخزى والعار وكأنك فقدت الإحساس بكل شيء يمت إلي الكرامة بصلة

صحيح .. الخول هايفضل طول عمره خول .. مفيش فايدة .. خمستاشر يوم يابن الوسخة مش خمستاشر سنه .. ياعلق

الخمستاشر سنة دول بتاخدهم أمك في قضية تعدد أزواج

أنا فعلاً منزعج، أولا من ردود الأفعال على رسالة علاء المليئة بحيرة طبيعية لشخص يتعرض لتجربه وصفها أعتى المناضلين بأنها الأقسى فى الحياة. وثانياً من حالة التنظير اللى الكل اشتغل فيها دلوقت. زى ما علاء قال، إحنا لسه فى سنة أولى، كلنا بنتعلم، فيه ناس دخلت الموضوع لعبة لكن البوليكة طلعت أكبر منهم، ودول بينسحبوا ويحترقوا بسرعة وساعات بينقلبوا كمان وبيبقوا أوسخ من الجلاد نفسه، وفيه ناس بتحس إن التجربة بقسوتها بتؤكد أفكارهم الأصلية وبتزيل بعض الرومانسية منهم، وبيخرجو م السجن أحسن فى التفكير وفى النضال. السجن بيوريكم الجانب المظلم من مصر على حقيقته، بيوريكم ليه المطالبة بالحرية تمنها غالى، بيوريكم ان المصالح بتاعت الجماعة اللى بيحكمونا غاليه عليهم وممكن يموتو أى حد عشانها، وبيوريكم إزاى هما ضعاف ومش قادرين يوجهو الفكرة بفكرة، معندهمش ف الحقيقة فكرة عندهم سبوبة فساد هايخدوها من حلق الجميع، وشوية الشباب اللى وجعو دماغهم دول عارفين انهم خفاف وممكن بشوية قرص ودن م التقيل يتهزو ويخلعو م المشهد، ده حقيقى هما حريفه فى الحتة دى، بس احنا برضه حريفه، أولا لأننا مش محتاجين زعما ولا قواد، بس محتاجين نماذج حية لشباب بيستحمل وراجل ويقدر يقولهم سجنكم مش هيغيرنى، ومحتاجين ورا كل شاب دكر (معلش يا بنات التعبير دارج ومبقصدش بيه أى تمميز) من دول آلاف من اللى ربما بيخافو السجن بس هايفضلوا بشكل مستتر يقرقضو فى حتة شرعية النظام لحد ما يبقى اعداؤه فى كل مكان أقدر من قدرته على سجن كل الناس، مشكلتنا ان احنا قله، دايما المشهد قدام الناس آلاف العساكر بيحوطو كام نفر وآلاف المارة بيتفرجو، يعنى احنا قله، وده حق، بس اللى بيخوفهم طريقة التزايد اللى حصلت فى ألفين وخمسة، أنا فاكر انى فى أول مظارهة عند الجامعة كنت مرعوب أخش وفضلت أحوم لحد مالقيت وجه مألوف م معارف وسط البلد وشجعنا بعض وقربنا كتير م المظاهرة بس بصراحة جبنت وحسيت ان العساكر هايدهسونى فاستأذنت وسيبته، وفضلت جنب الأورمان أراقب، المظاهرة التانية رحت الأزهر أشارك لما عرفت انهم بيخرجو من هناك لقيت العملية برضه مرعبة وعربيا ت الأمن فى كل مكان وفيه أباضيات ضخام بيتأملو كل واحد داخل، المهم دخلت ووقفت فى وسط المظاهرة فى الجامع وحسيت باحساس مختلف بس مجرؤتش أمشى معاهم، المظاهرة التالتة قلت لنفسى لو المرة دى ماقدرتش أخش المظارهة تبقى اللعبة دى مش بتاعتى وانا طبيعتى اجبن م الخلق دى وهاشوفلى حاجة اعبر بيها عن رفضى غير التظاهر ورحم الله امرء عرف قدر نفسه، ورحت مظاهرة عابدين، والوضع كان مختلف، كانت المظاهرة متفرقة حتت، عجبنى منظر جورج اسحاق واقف ومبتسم وحواليه الكل ف حالة انبساط وبعد شوية لقيتنى باقرب باقرب وفجأة لقيتنى واقف بينى وبين المتظاهرين صف عساكر، بصلى امين شرطة وقللى انت هاتخش جوه ولا تقف بعيد، مفهمتش هو صده ايه، قاللى لو عاوز تعدى العساكر اعديك بس متقفليش كده، بصراحة الواد كان مستفز وضغط على آخر حته من شجاعتى ورغم قلبى اللى كان هايتخلع من فرط التوقعات السيئة لقيتنى بازق العساكر وداخل فى قلب المظاهرة وقعدنا نهتف ونتحرك وفجأة جت الأوامر بالفعص مع محاولتنا نتوجه أكثر ناحية القصر، وساعتها أدركت انه جالك الموت يا تارك الصلاة، كنا فى صيف حارق العرق ملانى مع الفعص، انا شاب وخايف ومرعوب بس انكسفت اعمل خليعة وحواليا ستات وناس اكبر منى فعلا روحهم على وشك الطلوع وانا لسه مستحمل وممكن استحمل اكتر قلت اتلهى مساعدة اللى حواليا لقيت بصراحة ان الدور ده بيشجع جدا على تجاوز الخوف وفعلا مرت المظاهرة وانا مش خايف وخرجت اضحك رغم كل الفعص واستشعرت طفولية غريبة فى تجاوزت بها الحنجورى الكبير اللى كان وهمى لأنه مساعدنيش على فهم ليه أنا خايف، دأبت من بعدها على تلبية نداءات التظاهر واتعلمت تكتيكات الخلع وعدم الوقوع فى ايد ولاد الايه، وبعد كده قررت ابقى تنظيمى أكتر واقنن المشاركة وانضميت لمجموعة من مجموعات التغيير وحسيت بكم التنوع اللى البشر عليه، وشفت بعينى مندسين وناس حسوا انى خفيف وبدأو يحاولو يشدونى لسكك انقسامية وفهمت الفولة وحسيت اكتر ان العملية فيها جد، وبقيت أعمل بلوجنج من غير ما املك بلوج، باشارك برأى، وحسيت ان الأراء اللى باسمعها وباقراها بتورينى انى مش لوحدى وان خوفى هو خوفى من نفسى لاقع لوحدى فتقع معايا كل الحاجات وانى عشان فرد ولوحدى ضعيف ومع اقول علقة هاقلع عن التظاهر، بس مع تزايد معرفتى باللى حواليا ورؤيتى لعدد الناس الرافضين الحقيقيين لنظام مبارك اللى بيدورا على ديمقراطية بجد عمال يزيد وناس بتنفض عنها تراب خوفها زى، رجعت احترم خوفى وافهم انى لازم اتغلب عليه بالتضامن مع الناس وتكوين صداقات ومشاركة على قد ماقدر وكمان فهمت دور ان السياسة فيها برضه ذكاء وفيها مصالح وفيها ايمان ودى اللعبة اللى احنا فيها، والوصول للهدف الاسمى بيختلف من بنى آدم لآخر، فيه اللى عاوز قرشين وبيجعجع فيلفت الانظار وبعدين بيشاوروله فبيجرى ويقدم خدماته وبياخد المقابل، وظيفة فى جرنان زى واحد صاحبنا او مساعد هنا او مساعده هناك، وفيه اللى بجد عاوز مصر دى تبقى بلد بنى آدمين أحرار ورامى كل شئ ورا ضاهرة ومصلحته هى مبادئه وايمانه وبيفضل اللى زى ده حاجة كده زى لمبة فى آخر نفق ضلمه، تقدر تمشى فى الضلمة مش خايف طول مانت شايفها، وزاد جوايا ايمانى بان لازم أرفض نموذج المصلحنجية وحسيت بعدها أن الفعل التضامنى هو اللى بيديلك قوة، وبقيت كل يوم أشارك برأى بكلمة بفعل، بس من موقع بيتجنب الزعامة، انا بصراحة باخاف م الزعما وف كل التاريخ اللى اتعلمته وقريته قله م الزعما هما اللى طلعوا بجد زعما، ليه صاحب بيقول الكلام معلوش جمرك، بس ممكن يعمل زعما، أما الفعل عليه جمرك وفى الأغلب صاحبه بيبقى سلمه لزعيم، مدفعش الجمرك، أنا مش مقتنع أوى بالحكاية دى والمهم انى حاسس باهمية دورى كفرد ضمن مجموعة كبيرة ومش زعيم، معرفش شروط انك تبقى زعيم ومفيش جوايا الشئ اللى عندهم ده، فابانبسط انى اشوفهم واسمع بيقولو ايه وباقول رأى، مش عارف أنا طولت ليه المهم انا قلت القصة دى عشان نعرف اننا بنزيد، واننا بنتعلم من ملاحظاتنا وتجاربنا، وان الحكاية طلعت مش لعبه نثبت فيها رجولتنا، ونتعاجب فيها ع البت بتاعتنا، الموضوع فيه شئ تانى، سميه ايمان سميه حلم سميه اللى تسميه بس اعرف ان فيه أمل ان شئ تشوفه بعنيك بعد سنين وده شئ حصل لأنك وغيرك م العيال اللى كانو فاكرين انهم عيال وبفعل صغير من عدد كبير منهم وغيرهم من المتضامنين قدرم يعملوه، قدرم يرسمو بكره جديد مفهوش شوية الحرامية اللى صحروا جناين مصر وقتلو جوانا الحلم ببكره، حاجة صغيرة مننا تقدر تقضى عليهم، مصر صدقونى حكايتها كده، ساعات تبقى جبانه وساعات تقوم متعرفش ليه وبقوة وبعنف وتقضى على الوساخة ف ثانية تيجى تدور ليه وازاى تلاقى ان حاجات صغيرة اتراكمت وفجرت الشرارة، خلونا احنا شرارة ومتطلبوش مننا كتير فوق طاقتنا، انا عن نفسى ماتمناش انى يتقبض على ولا على غيرى وزعلان على علاء وكل الشباب اللى فى المعتقل، رسالة منال وحالتها اللى شرحتها بتؤكد انى صح، بس ف نفس الوقت لازم ضريبة وشوية معاناه، ودايما بتكون من نصيب اصحابا لمبادرات واللى فى الصف الأول، دورنا ان كل واحد يدى قد مايقدر ونحترم مخاوف البعض ونعضد وجودهم بيننا والخايفين دول ناس محترمين وكويسين بس طبيعتهم كده ودورنا اننا نقف ونديلهم اللى يقدروا بيه يتغلبو على مخاوفهم، عارفين حاجة م الدروس اللى علاء بيقولنا اننا لسه ف اولها الموضوع بتاع الاراء ده ونشرها هما مستحيل يلاحقوا عليها البلوجات بقت عامله زى مظاهرات اليكترونية والعالم كله متابعها يعنى فيه ازعاج حصل من غير ما نشعر، ومتهيألى انكم شفتم البرنامج بتاع الجزيرة ورصده للظاهرة، مش عاوز اقولكم كم القلق اللى عمله وكم الكتابات اللى نزلت عليه، فى ثورة فى التعبير بتحصل واحنا مش حاسينها، وهما مش قادرين يوقفوها معندهمش الفكر بتاع العصر ده وفاهمين ان عساكر الداخلية تقدر تحاصر كل حاجة، حتى النت، وده بيفضحهم، منظرهم عامل زى الفيل المحتاس وهما بيحاصر وسط البلد وده بيستنزفهم، الصحافة الجديدة بيتوجعهم، وشباب الجامعة اللى خرج م القمقم بقى زى كابوس ليهم، ونسبة اللى بيأيدوهم عماله تقل، والرهان على الساكتين، الزم نفتح بيبان نضمهم لينا من خلالها، وياريت باب التغلب على الخوف بالتضامن يكون فى وعينا ونحترم الخايفين ومنعملش زعما عشان الأمل ميقلبش كابوس ونكره اللحظة ونفشل ونرجع نحبط تانى، انا عارف ان الحكومة دى اقوى مننا، بعساكرها طبعا بس باقول لنفسى طب ياد لما هما اقوى طب جايبين الجيش ده كله ليه، الجيش ده بحجم خوفهم منك انت وزملاتك. خوفهم يقتلهم فاهمين معلش حبيت افضفض بعد رسالة علاء

يا علاء حالة السجن ديه متوقعة جدا. مش للسياسي بس ديه لأى حد. يعنى وانت او اى حد مروح بيته عادي جدا لو قابلك ظابط شكلك مش عاجبه ممكن يوقفك ويرخم عليك ويقل ادبه كماااان ولو كترت فى الكلام معاه ، ممكن يسحبك على القسم ويخلى اى امين شرطة خول ينزل ضرب فيك لغايه ماااااااااا تتفشخ ضرب. ابسط حاجه فى ظل النظام الفاسد الحالي يلبسك اى حاجه، من ورقة بنجو لقرش حشيش او يرميك 24 ساعه فى الحجز ويوصلى عليك العيال الصيع المسجونين الى جوا، وساعتها الاغتصاب هو اقل شئ سيحدث فيك من حق الضابط فى ظل قانون الطواري ان يحبسك ان مشتبه فيه 24 ساعهبدون توجيه اى تهمه له .. تخيل يا علاء اما تترمى فى حجز فيه اكتر من 25 بلطجى وصايع والخ الخ والضابط دا يخش بنفسه يوصلى عليك جوا. اكيد المسجونين كلهممم هايجاملوا الظابط فيك وساعتها هاتطلع والضرب كله مالى جتتك من أولها لأخرها. وكمان هو مش مسئول عنك، لانه حبسك 24 ساعه وفقا للقانون وبكل وسهولة حصل الى حصل. اىىىىىى حددددددد معرض للى حصل لعلاء، مش بس السياسيين او الى ماشين فى الطريق الى احنا ماشيين فيه. ودا الى بيخلينا ندافع عن كرااااااااااامة الإنسان فى البلد ديه، ونطالب بسقوط النظام الى متعرضيين للإهانة والضرب والسحل او تلفيق القضايا فى ظلة. حنا بنطلع مظاهرات على شان حقوقنا فى البلد ديه ، لأن ( مصر ) اسم مبهم مش كل الناس بتميل ليه ، ومتطلبش من الناس ان هى تحط افتراضية السجن فى عقلها لمجرد اسم ( مصر ) لاااااااااااااء احنا بنطلع مظاهرات على شان خاطر حقوقنا ، على شان الى حصل لعلاء دا ميتكررش تانى، لان اىىىىىى حد فيكم كلكممممم معرض للى انا قلته فوق دا علاء، السجن مش للسياسيين بس بالعكس ، سجن الجنائين اوسخ من السياسيين مليون مرة. شد حيلك يا علاء. وربنا معاك . واعرف ان الدين لله والتعذيب للجميع سياسي او مش سياسي او اى زفت. معرض للتعذيب، ومظنش نه جديد الكلام الى انا قلته دا ، وانا عارف انك عارفه ، بس جبيت اذكرك بيه

It seems that many offered it! Your struggle is a personal choice held by the support infrastructure of those who care. No one wants to see the flame fades away nor the wind that carries it through. I sympathize with both!

2aqaq 2aqani

For those of us in the US, whom tried to put all this behind us, only to find that Alaa & Manal are telling us it is still there simmering under all the layers here something to do: At this link you will find all your state representatives why not invite them to at least look at the blog?

http://www.conservativeusa.org/mega-cong.htm Thanks Amro

...and how many of them can read arabic?

طبعا السجن مرعب ووسخ وبيطلع اوحش حاجة في البني آدم . ده هدف السجن . العزلة اللي تفضي إلى الإنكسار ثم الإنهيار. وبغض النظر عن الفرق بين السجين السياسي اللي بيدخل السجن علشان موقف وقضية والسجين الإجرام اللي بيجد داخل السجن احتياجاته الحياتية لأن الحياة داخل السجن فيها الكثير من الحياة اللي اتعود عليها خارجه. بغض النظر عن هذا فإن تجربة السجن هامة لكنها غير ضرورية. انها أسوأ اختراع بشري ويدل على حقارة الطبيعة البشرية. هل شفت اسد مثلا بيسجن ضحاياه؟!قراءة مدونة علاء ومنال هي ايضا تجربة " غريبة " لأنها تكشف كل مزايا وعيوب الحالة المصرية الراهنة. الاختراق المباحثي للمدونين والمعلقين. التنظير اللي بيطالب علاء بالصمود وهو قاعد برا بيشرب حاجة ساقعة. الشامت زفر اللسان.وعدم وجود تنظيم سياسي مهم يشيل المسجون الساسي ويدعم أهله.

السؤال الآن : ما هي الدروس المستفادة من المظاهرات ؟ هل غيرت حاجة ؟ وان لم تغير فما هو البديل ؟ ده موش تنظير .. ده مجرد تساؤل هل يكفي ان امريكا تحتج على قسوة العسكر؟ هل يواصل الشباب تقديم انفسهم ضحايا لبتوع الكاراتيه؟ زمان كان الاهالي بيعملوا حاجة اسمها " لجان المسجونين " وبيتبادلوا الأخبار واللي عنده امكانية مالية يساعد اللي ما عندوش . ما كانش فيه حاجة اسمها جمعيات الفاع عن حقوق الانسان. ما هي الدروس المستفادة باختصار وبدون تنظير وبدون قلة ادب ؟ .

لماذا تم حجب رسالتى عن الظهور ، والتى وقعتها بإسم : لا تراجع ولا استسلام

هل ما ورد فيها يبرز حقيقة خيبة تفكير البعض ، وأنه بالفعل يسيىء لبلده ويضرها أكثر مما ينفعها ، وأنه مخدوع ببعض الهليلة ، لو الكتابة فى هذه المدونة يحكمها الديكتاتورية يا ريت تبلغونا لقد طالعت كلمات كلها سباب من طرفين ، ومع هذا تم تركها ، لكن الرسالة الخاصة بى والتى أبرز من خلالها خطأ التنظيمات والجماعات وأولهم حركة كفايةالقرعة والصلعة تم حجبها ، يا ترى هل هذا أسلوب هذه المدونة الشهيرة أم ماذا ؟ فقط أرجوأن أعرف الحقيقة

لا تراجع ولا استسلام

الحقيقة مش عارفة

إحنا بنحط كل التعليقات اللي بتيجي عدا نوعين من التعليقات:

  1. السخام: زي إعلانات الأدوية و الكازينوهات و ما إلى ذلك
  2. التعليقات اللي مفيهاش حاجة غير الشتيمة، يعني لو تعليق فيه شتيمة بس برضه في وجهة نظر أي أن كانت بنحطه، لكن التعليق اللي بيبقى على نمط "يا ابن كذا و كذا و كذا..." من غير إضافة جديد بنشيله

الرسالة دي بعتها امتى؟؟

تقدر تبعتها تاني؟؟

و إحنا اسفين إذا كانت رسالتك ماتندرجش تحت النوعين المذكورين..ده خطأ غير مقصود

بداية أشكر للأخت منال ردها ، فك الله أسر زوجها علاء ومن معه ، وهدنا وإياكم لكل خير ، وأؤكد أنى وجدت مداخلتى موجودة بالفعل ولم يتم حذفها ، فالحمد لله على ديمقراطية هذه المدونة ، لكن لى عتاب بسيط حو السماح بألفاظ قذرة تحت أى مسمى ، ولو بقالة أن صاحبها يعبر عن رأيه ، فإن كان رأيه مثل المجارى فليذهب وليضعها فى المجارى ، فإما أننا نكتب فى مدونة محترمة أو أننا نكتب فى مدونة يردها السفيه ليشوه مكانتها العالمية ، وأربأ بكم أن تكونوا على هذا النحو


ثانيا : إنى أعلن عبر هذه المدونة أنى أطرح على جميع القوى المصرية والأحزاب والجماعات ، والخبراء فى شتى المجالات ، وكافة التخصصات ، بل وحتى المشاركين عبر النت ، مناظرة حية حيث أنى أؤكد أن كل هذه القوى إنما قوى انتفاعية ،وأن القيادة المصرية على ما فيها إلا أنها أفضل منهم ، وأنهم لا يعدون سوى مجرد مرتزقة ينتفعون من الأوضاع الحالية للنيل من الحكومة المصرية تحت مسمى الحريات ، وأن الديكتاتورية تحكمهم ،ومن يثبت صدق قوله على الآخر الاعتراف له ، والتحرك العملى نحو تدعيم ما ثبت صحته وعلى أرض الواقع

فهل من مبارز ؟ ولا بلاش مبارز أحسن البعض يحتسبها حربا ، ويبدأ الضرب غلط !

تحياتى لكم

لا تراجع ولا استسلام

أحمد