You are here

لا لمبارك أب و ابن، لا للفردة و الاستبن 1

Primary tabs

أحداث الأيام اللي فاتت لا تقل أهمية أو عنف عن يوم الفتاء الأسود لكن للأسف مش واخدة نفس الاهتمام و الحجم الاعلامي، المرة دي محضرتش أحداث يوم السبت، فمعنديش كتير أقوله، ابدأوا بالروابط دي

أسبوع من الديمقراطية

اليوم الأول: السبت 30 يوليو (الأسود)

صور

الفجر

قرر منظمي مظاهرة الترشيح أن تتركز الشعارات على لا و باطل، فكرنا نعمل بوسترات كتير بنفس التصميم عشان نوحد شكل المظاهرة.

40 posters
أنا و منال و نورا و نورا قعدنا 12 ساعة بنحضر في 40 بوستر، كانت الفكرة عمل حملة انتخابية مضادة، كل بوستر كان شكله كأنه جزء من حملة مبارك بصورة ضخمة لمبارك في الصدارة، فوق الصورة بخط أحمر غليظ مكتوب لا و تحتها للاستهبال، للاستنطاع، للفساد، للاستبداد، للبلطجة، الخ

فكرنا كمان نرد على المقولات الشهيرة بتاعت كل و شبع و اللي نعرفه أحسن من اللي منعرفهوش فقلنا لا ده مبيشبعش و اللي نختاره أحسن من اللي ماخترناهوش.

عملنا بوستر تاني فيه انجازات مبارك في 24 سنة، و دول طبعا تعليم منهار، صحة منهارة، ضحايا التعذيب، الفساد، المبيدات المسرطنة و البطيخ المسموم، الخ، على الناحية التانية كتبنا انجازاته الحقيقية و سيبناها فاضية

و هكذا و هكذا، أربعين بوستر حجم كبير، و مجهود خرافي، في الأخر البوسترز دي بانت لمدة 10 دقايق مثلا و كان مصيرها...

جامعة القاهرة

في الأصل نظمت مع بعض أساتذة الجامعة وقفة حداد على ضحايا الارهاب، قرار تنظيم مظاهرة الترشيح بعد 48 ساعة مش 24 من اعلان مبارك ترشيحه خلى في تعارض ما بين المظاهرة و الوقفة (حاجة تغيظ)، المهم اغلب الناس كانت عاوزة تروح المظاهرة و بالتالي الوقفة بان أنها هتفشل، رحت بدري مع والدتي و د هاني الحسيني قدام الجامعة عشان نستقبل الناس القليلة اللي قررت تيجي أو مسمعتش عن مظاهرة الترشيح.

ماكانش في أمن مركزي لكن كان فيه يجي 100 ضابط أمن دولة ده غير حرس الجامعة و المرور و مدير أمن الجيزة و حتى الشرطة العسكرية، من أول ما نزلت من التاكسي و الضباط بيغتتوا رايح فين، جاي منين، ممنوع الوقوف، الخ

زوجات المعتقلين زوجات المعتقلين
ضابط أمن دولة جديد جاي يغلس على ماما و دز هاني، نصحوه يروح يسأل أمن الجامعة عنهم بدل ما يضيع وقته، شوية بهاء جه و معاه يجي 20 من زوجات المعتقلين اللي عاملين اعتصام في نقابة المحامين، جابوا معاهم بيان ظريف لكن للأسف ملقوش غير ضباط الأمن يوزعوا عليهم البيان.

تليفونات

و أنا واقف عند الجامعة بدأت التليفونات تهل، محسن بيصرخ اتقبض علينا، سلمى بتقول بنضرب جامد، ناس بتقول متجوش هتنضربوا و يتقبض عليكوا، الكاميرات اتخطفت، الصحفيين انضربوا، محدش بيصور، أحنا في طلعت حرب، أحنا في باب اللوق، أحنا عند النقابة، أحنا بنجري و الأمن ورانا. أنا في وسط ميدان التحرير مفيش حاجة خالص المظاهرة فين؟

كلمت وائل عباس، محدش بيصور يا وائل يللا نروح

وصلت الميدان و معايا خالتي و ماما، الميدان مليان أمن بس المرور ماشي عادي، مشينا لباب اللوق، ألف قابلنا في السكة، في باب اللوق ضابط أمن مركزي شكله مألوف بيحذرني في بهدلة و الموضوع مش بأدينا، مش عاوزكم تتبهدلوا أرجعوا أحسن.

بلطجية بتهش طاقم تلفزيون دبي، لقينا بقايا المظاهرة، جوش بيقوللي ملحقش ياخد صور، وائل خليل لسه مقبوض عليه (يا نهار أسود ده وائل كان دايما بيعرف يتفاهم معاهم لدرجة كنا بنكت و نقول أنه مباحث).

النقابة

أنسحبنا للنقابة، الأمن كتير لكن شوارع وسط البلد ماشية عادي جدا ولا كأن في حاجة حاصلة

معتصمين معتصمين
فى النقابة مظاهرة صغيرة لكن حماس كبير، 30 مقبوض عليهم منهم ناس كبار زي جورج اسحاق، الرسالة وصلت بطلوا تتظاهروا في الشارع، النقابة براحتكم لكن أكتر من كده لأ

لازم ننزل التحرير تاني الأسبوع اللي جاي، مينفعش نستسلم

نورا بتحكيلي عن اللي حصل. مصور الحرة خدوا منه الشريط اللي متسجل فيه ضرب البنات و التحرش بيهم. شريف يونس أخوها مقبوض عليه، قلقانة شوية.

حتى يعود المعتقلين
نبدأ الاعتصام، الهتاف ما بيسكتش، الناس شايطة، بس في حاجة مختلفة، يوم الاستفتاء كان صدمة، المرة دي الناس بتتصرف كأنه كان متوقع.

بعد ساعات رجع الكبار و الصحفيين، احتفلنا بيهم احتفال الأبطال.
hero's welcome

الجزيرة بتذيع الخبر، اتجمعنا حوالين التليفزيون، الصوت واطي و خناقات عشان تعرف تسمع أو تشوف، لحسن الحظ الجزيرة قدرت تطلع بفوتاج موضح جانب من العنف، يعني مش هتعدي كده من سكات (فيديو من الجزيرة).

في الأول الجزيرة قالت الداخلية وعدت بالافراج عنهم، طلع ده نقلا عن الناس بتاعت كفاية، بعد شوية الجزيرة قالت مصدر من وزارة الداخلية صرح أنهم هيتعرضوا على النيابة.

شوية و قلنا عاوزين نكتب بيان، طبعا النقابة مقفلة و مافيش أجهزة، منال راحت تجيب اللابتوب و الطابعة من البيت (مأنا حرمت أخد الحاجات دي معايا).

المعسكر

في نفس الوقت لمينا فلوس و أشترينا أكل و أدوية للمعتقلين و قلنا نعمل وفد من صحفيين و محاميين و أطباء و أساتذة جامعة يروحوا يوصلوا الحاجات، طلعت معاهم عشان أصور.

بلغنا أن الأول رحنا محكمة عابدين نتأكد أنهم متعرضوش على نيابة مسائية، النيابة طلعت قافلة، و بعدين قسم عابدين نتأكد أنهم متنقلوش هناك و أن مفيش حد تاني مخفي جوه، المأمور حلف أنه معندوش حد. قلنا نروح بقى على معسكرات الأمن المركزي في الدراسة

كنا فوج كبير تلات عربيات و ميكروباص، و الميكروباص سواقه عسل، ولا حوجة لمبارك و بلطجيته الراجل متكفل بكل الجروح و الاصابات، لسبب ما الميكروباص كله قرر يتكلم عن شعري. بصيت من الشباك الناس مهيصة و بتتفسح ولا حد داري بينا.

حبيب العادلي يا جبان شيل كلابك من الميدان الدراسة ملغمة معسكرات أمن مركزي، لفينا عليهم واحد واحد لحد ما لقيناهم، الفوج الكبير خد العساكر جابلنا ضابط أمن دولة، قعد يتفزلك و يقولك دي منطقة عسكرية لا يمكن يدخلها مدنيين، لا بدين أمك و المدنيين اللي محبوسين جوه دول يطلعوا ايه؟ المهم شوية نشخط و شوية نجر ناعم، سألوه اسمك ايه فرفر.

اقصر الكلام اتفقنا يطلعوا واحد من المحبوسين يتقابل مع واحد من المحامين و دكتورة و ياخد هو الأكل و الأدوية، أختاره د. شريف يونس لأن حالته الصحية مش ولابد و عزنا نطمن عليه.

الوفد قابله، نورا بتاكل في نفسها عاوزة تشوف أخوها و تطمن، قعدنا نتحايل على العساكر و نقولهم خدمة أنسانية، و أختة الصغيرة الكوكو لحد ما حنوا و سابوها تشوفه، اطمنا المعاملة كويسة، مفيش ضرب ولا حاجة، اتنين حالتهم الصحية مش كويسة بس تعدي. طبعا ما قدرتش أصور حاجة بما أنها منطقة عسكرية.

معتصمين و الحق معانا
و أحنا عند الأمن جالنا تليفونات النقابة بتطرد المعتصمين، يا دي البلاوي، رجعنا على النقابة، قالك الصحفيين بس اللي يعتصموا جوه، الناس نامت الليل كله على السلم، كل ما يعدي حد في الشارع يصحوا و يهتفوا يسقط يسقط حسني مبارك، منال رجليها تعبت، سلمنا على الناس و روحنا.

فى الطريق لجنة مريبة وقفت التاكسي، خد الرخص و ما بصش فيها طلب بطايقنا و قعد يسألنا كنا فين و جايين منين، الناكسي اللي جنبي في بنت و ضابط بيناقشها في صفحة صفحة من جواز سفرها، المهم الضابط سأل سواق التاكسي ركبنا منين، الراجل طلع ناصح (كنا السكة كلها بنتكلم عن المظاهرات) قالله من الدقي من قدام السينما، الضابط سأل على قسيمة الجواز (مش من حقه بس قلنا نفوتها) و بعدين سابنا.


اقرأ

Comments

موقع هايل جدا وياريت المزيد

جعلونى شاعراً

نفقت الخيشة وجيئ بقفة تحكم فى غفلة من شمس النهار

ذات قعر كبير وأذنين ، هبلاء خرقاء متوجة على كل الديار

فتأسدت بعد ما كانت هرّة و نبت لها أنياب ومخالب وأظفار

وأثخنت فى الأرض قتلاً ونهبًاً وظلماً وادعت الاضطرار

وتفرعنت عندما جاءتها الرعية تخطب رضاها فى ذل وانكسار

وهتفوا لها أن عاشت القفة دوماً وبايعوها فالباقون أصفار

وأتتها الزكائب والبهائم والبجم فزعاً من يتوللى أمرنا الضرار

فأتحفت الرعية بوزارة من بهيمة وزكيبة وبجمة و عاليها حمار

قفتنا ذى القعر الكبير أتوللين الوزارة لذى أربع له نهيق وأحفار

قالت بلا والذى نسجنى فنهيقه للنذر وإعلان الطوارئ والاستنفار

وتلك مشيأتى وقرارى وأمرى ورغبتى فى مهارة سوء الاختيار

فانصاعوا لها خانعين سنين عددا فكأنها قفة مؤللهة ذى قرار

وما امرها الا خمس بيعات زورٌ لرعايا سبايا بلا عزة الأحرار

وفى البيعة الخامسة بات الملك كله فى هلاك و خراب ودمار

عنوسة وبطالة وفساد وكساد وسلب ونهب فى المقادير والأقدار

وعلا ذلك كله قتل ونهب وظلم واعتقالات وغلاءٌ فى الأسعار

وجاءت التقارير السرية من زعبوللا ناظر المشاهد والأخبار

قفتنا ذى القعر الكبير صه صه الشعب يصوصو فى الحوار

فأمرت بعقد جلسة طارئة لأمانة قطيع الحزب المغوار

ووللت المقطف زعامة الأمانة مع سبق التوريث والإصرار

القرد على يمينه والذئاب خلفه والكلب السعران قابع على اليسار

والقطط الجربانة من حوله تفط وتنط وتلهوا ببقايا جلد فار

وأمرت كبير الياوران بصبغ شيبها وعجن المكياج للوجنات النضار

ونادت بإحضار أطقم الأسنان لتظهر في مهابة ووقار

وزعقت فى المجلس كيف تجرؤ الرعية على الصوصوة مع الجهار

وشاحت ولاحت بأذنيها أين بطشى وهيبتى والإعتبار

شعب سبايا وبلايا ألا يشكرون لطائف الأقدار

ألم أترك لهم الفتافيت مع الهلافيت بمهارة واقتدار

فما هذه الصوصوة من أجل حوافر زكائب وبهائم وبجم وحمار

وماذا كانت تنتظر الرعية السبايا من مسؤلين بهائم أولى أحفار

ولو كانت الرعية تريد حكومة من خلقٍ أناسٍ وبرلمان من أبرار

فلم بايعتنا وقد رأوا كروشنا قد عبّأناها من قوت الشعب وخيرات الانهار

فأتاها القرد سرّاً وقال همساً فى أذنيها بعد تردُدٍ وتلعثمٍ واعتذار

كبيرة الآذان فينا تكبرى عن صغائر القوم وكونى عالية الأنظار

فإنه يؤسفنى أن أحيط اذنىّ قفتنا الجليلة علماً فى ظُلمةِ الَأسْحار

بأن رأى الرعية فى أذنيكِ الكريمتينِ من رأيكى فى الحمار

فورثى المقطف من بعد سنين عدداً من السرقة والنهب والتهليب والاستهتار

فإن المقطف قادر على ان يدفن خباياكى فى غيابات الجب وقيعان البحار