You are here

لا لمبارك أب و ابن، لا للفردة و الاستبن 4

Primary tabs

اليوم الرابع:

صور

مظاهرة أدباء و فنانين من أجل التغيير

مظاهرة أدباء و فنانين من أجل التغيير
مظاهرة الفنانين و الأدباء بميدان طلعت، أول تحرك بجد بعد يوم السبت الكئيب، منتعشين من أنتصارنا، تعبانين من مجهود الأيام اللي فاتت، الأدبا طلبوا المظاهرة تكون صامتة، فيها شعر و غنا بس مش هتافات، قررت لو نجحت أعمل بوسترات لمظاهرة كفاية، لو فشلت يبقى يفتح الله.

قابلت سلمى في الشارع بالصدفة، أفتكرنا أيام النسور الصغيرة، لما كنا شباب و أطفال مع بعد بنحاول نفهم و نمارس الديموقراطية، حسيت أن حياتي القصيرة كلها مترابطة كأن عندي خطة، كل حاجة بتصب في بعضها، كل ما أشوف حد من العيال بتوع النسور أحس بالفخر، قابلنا نورا و سيبت اللابتوب في عريبتها و بينا على طلعت حرب.

بص شوف مستر كاراتيه يا حاكمنا بالمباحث كل الشعب بظلمك حاسس
الخارجية الأمريكاني وبخت الأمن على مصيبة يوم السبت، طبعا شدة الودان بتنفع مع اللي عاملينا علينا دكره، التواجد كان مكثف صحيح بس مش زي مظاهرة التجمع، زنقونا عند رصيف مدبولي بس سابوا حته من الكوردون مفتوح و سمحوا للناس تدخل و تخرج و بالتالي اختلطنا بجمهور كتير.

شعر و غنا و هتاف
طبعا شباب كانوا بيهتفوا، بهداوة أقنعناهم يبطلوا هتاف، جه كمال خليل ولعها تاني، شوية و بطلوا هتاف و نقلوا على غنا و شعر (نجم مشي بدري قوي)، صورت شوية، غنيت شوية، دردشت شوية و بعدين أشتغلت على الجمهور.

و جمهور
نشرح احنا مين و بتوع ايه و عاوزين ايه، يعني لو مافيش ديموقراطية مكنتوش تقدروا تقفوا الوقفة دي، نحكي عن الضرب و السحل و التحرش و الذي منه، نحكي عن السجن و المعتقل، نشرح أن الديموقراطية مش أنك تبعبر و بس لكن أنك تأثر، نحكي عن أطلاق الحق في التنظيم، ننقل على البطالة و الفساد و البطيخ المسموم و دي مش عاوزه كلام كتير، طبعا كالعادة يوم ما يبقي في جمهور مفيش ورق يتوزع، قعدت أفتفت في ورقة و أكتب عليها عنوان الموقع.

كانت مظاهرة لطيفة جدا، و أن كانت صغيرة، بعد المظاهرة جاتلي دعوة لحفلة شكلها حلو قوي بس نداء الواجب يا شباب، خدت نورا و طلعنا ندور على البرينتر (اللي كان تايه من يوم الاعتصام) و نجيبله حبر و طلعنا على البيت نجهز بوسترات و منشورات (و نورا ما بتعرفش تمشي، فيصت من تمشية 10 دقايق، عرفتني قيمة منال صحيح).

عملنا نفس بوسترات يوم السبت المأسوف أمرها بس المرة دى 10 مش 40 بوستر.


اقرأ

Comments

نقطــة نظـــام

أسعد الله صباحكم بكل خير .. جئت هنا لأواسي الشعب المصري بمناسبة فوز مبارك المرتقب قبل إغلاق الصناديق بطبيعة الحال ، بالأمس كتبنا وصرخنا كثيرا لا لمبارك .. وهذا أمر طبيعي .. بل واجب وطني وديني ومن حق أهلنا وأبنائنا علينا أن نقولها عالية مدوية لا لمبارك .. هل تريدون أن تعرفوا الأسباب بهدوء ؟ إذن فليأتي كل الأخوة الذين ضحك عليهم النظام وسلب قدرتهم على التفكير وغسل أدمغتهم بمساحيقه الإعلامية الخائبة (حتى هذه خائبة). تعالوا نهدا شويه ونقوم بتقييم الراجل ده بصورة صحيحة .

على عيني ورأسي كل ما تزن به أبواق الريس من صحافة لإذاعة لتليفزيون .. هو رجل لا مثيل له .. أو كي (بلغة زمن البزنسة) ، لا عفواً إنه ليس رجلاً … ! (سامع خبيث بيقول صح في سره) إنه أكثر من هذا بكثير .. فهو ربما أحد غلاف إنساني لأحد آلهة الفراعنة أو الإغريق أو الرومان .. لا ربما هو أكثر من ذلك .. لا حول ولا قوة إلا بالله .. ولا إله غيره سبحانه فليسامحني على تلك الكلمات ، دعونا نصدقكم يا ساده أن السيد الرئيس هو أكثر من إنسان ،

ولكن هل تسمحون لنا بأن نسوق بعض الحقائق الواضحة الجلية .. المستندة إلى واقع وأرقام لا مجرد همبكة مما أصممتم آذاننا بها؟ هل تسمحون؟

لكي يمكننا أن نتلاقى في نهاية هذا الحوار لابد لنا من أن نتفق على بعض النقاط منذ البداية حتى نجد لنا أرضا مشتركة نقف عليها .. نحن جميعنا مصريون وما نسعى إليه في الدرجة الأولى هو مصلحة أحفاد أحفادنا إن قدر لنا هذا ..

لنبدأ في تشريح العهد المبارك لنرى ونحكم على الرجل بحيادية وموضوعية بعيداً عن أية عاطفة تكون قد نبتت داخلنا لأسباب لا يعلمها إلا الله ، دعونا نبدأ بما يطبل به مرتزقة الحزن الوطني الديموخراطي (ديموخراطي هذه مصطلح من تأليف العبد لله حيث كلمة خراط تعني الكذب عند إخواننا في الخليج الذين أشرف بالعيش بينهم وأما الحزن فلا تعليق) .

يقول أنصار الريس (إن كان له فعلاً أنصار) يقولون أنه رجل الديموقراطية والحرية ، هل لنا هنا من نقطة نظام؟

أولاً وبصفة أساسية هل الحرية أو الديموقراطية هي ملك لأحد كي يهبها أو يمنعها ؟ أليست هي كما علمونا في المرحلة الابتدائية أنها حكم الشعب بالشعب لصالح الشعب ؟ إذن ليست الديموقراطي إرثاً للأخ الزعيم كي يهبها قطعاً قطعاً إلى الشعب المصري ، بل هي ملك لكل إنسان ، إذن فلا داعي أن تزكموا أنوفنا برائحة تلك التصريحات النتنة بأن حسني مبارك هو من أطلق الحريات والصحافة وووو وهو رجل الديموقراطية ويجب شكره على تغيير المادة 76 (رغم أنه تغيير مجرم) ، من يتذكر تصريح حسني مبارك وإعلانه عن نيته في التغيير الدستوري ويقرأ نبرته يشعر وكأنه كان يتعطف ويتلطف ويمن على الشعب المصري بقطعة ديموقراطية طازجة ، أخرجها من توه من فريزر الحرية الذي ورثه عن والده. (سامع واحد شيطان بيقول في سره اللي اختشوا .. ماتوا) طيب ما تموت وتريحنا يا مشاكس.

يقول أيضا هتيفة الحزن الوطني أن حسني مبارك رجل العبور ورجل الضربة الجوية ووو .. إن هذا القول في حد ذاته جريمة كبرى بحق مصرنا الغالية وبحق أمتنا العربية التي حاربت وكافحت معنا .. كون نصر أكتوبر العظيم يتم اختزاله في شخص حسني ، فتلك جريمة في حد ذاتها وكونهم ينفخون في الريس من هذه الناحية منذ أتى في 82 معتبرين أن ما قام به وهو من مهام وظيفته كقائد للطيران هو عمل بطولي وهذه جريمة أخرى حيث أنه كان من المفروض في نظرهم ألا يكون الأداء غير ذلك ولكن بطولة الرئيس حسني هي وحدها التي أدت إلى النصر ، يا رفاق أليست هذه مهم وظيفية يعاقب من يهمل فيها ويكفي أن نقول له شكراً أو لانقول إن قام بأداء ما هو مطلوب منه كمهمة وظيفية ؟ إذن الرجل لم يكن في الجنة وخرج منها لكي يهب لمصر هذا العمل ، إنه كان موظفا لدى الجيش المصري وقام بعمله وحسب ، وعموماً شكرا لقائد الطيران حسني مبارك رغم أنه لا شكر على واجب.

يقول أيضاً هتيفة الحزن الوطني أن هناك إنجازات تمت في عهده المبارك ؟! وهنا أسأل في براءة هل يمكن لأحد هؤلاء الهتيفة أن يذكر لنا إنجازاً واحداً لنرد عليه بشكل موضوعي ومنطقي ؟

سيقولون لك نهضة اقتصادية ، فهل يمكنهم أن يفهمونا ماذا يعني لهم هذا المصطلح ؟ ما معنى النهضة الاقتصادية التي يتحدثون عنها ؟ أنا على يقين من أنهم لا يعون ما يقولون ، إن كانوا يقصدون بعض النذر اليسير من الحركة الاقتصادية التي تعيشها مصر منذ سنوات فلينتبهوا جيداً إلى أن ما يتحدثون عنه هو جريمة بكل معنى الكلمة من قبح ، إنها جريمة بشعة قام خلالها السيد حسني مبارك ومستشاريه أو لنقل طبقة الأوليجيكاريين حوله قاموا ببيع ما لا يملكون .. باعوا أصول مصر وتاريخها بثمن بخس ليقبضوا في جيوبهم العمولات وينعشوا السوق إنعاشا زائفا ببعض السيولة التي نتجت عن بيع وتسييل الأصول وممتلكات الأجيال القادمة ، أليست تلك جريمة شنعاء ؟! هل تعتبرون سيادتكم تلك الجريمة إنجازاً ؟ ربما هو إنجاز من نوع آخر .. إنجاز لأن أحداً آخر غير مبارككم لم يستطع فعله سواء عبدالناصر صاحب النكبة كما تتدعون أو السادات صاحب المصائب الاقتصادية كما يروق لكم أن تقولوا عنهما . هل لنا هنا من وقفة بسيطة نسأل فيها عن الشرعية التي يستند إليها مبارككم في حكمه ؟؟؟ إن جمال عبدالناصر كان يستمد شرعيته من الثورة والشارع الذي هب يناديه بالبقاء عندما تنحى عن الحكم ، عبد الناصر الذي مات ووجدوا في خزينته 14 جنيه مصري وليس 14 أو 140 أو 1400 مليون دولار في خزائن سويسرا ولك أن تضع الأصفار التي تريد فلا أحد يعرف على وجه الدقة حجم ثروة سيادة الرئيس التي مصدرها مص دماء الشعب . وأما السادات فكانت شرعيته مستمدة من استكمال الإعدادات للحرب ثم العبور (الذي تريدون أن تنسبوه لمبارككم) ثم مشروع السلام مع إسرائيل ورحل الرجل وترك لكم الجمل بما حمل كما يقال ،

وجاء مبارككم والذي يتذكر أول أيام حكمه المبارك يعرف أنه كان رجلاً طيباً في البداية وكان ساعتها يستمد شرعيته من الظرف الآني وقتها لكي يقوم بإصلاحات دستورية ويترك المجال والساحة .. ولكنكم صنعتم منه على مر السنين ما يسمع له أصحاب موسى خوارا وعبدتموه لمصالحكم الشخصية وكونتم حوله طبقة الأوليجيكاريين (حرامية ومنتفعي البيزينس) ، فرض قانون الطواريء وعاش مبارككم في كنفه وركبتم معه فوق رقاب الشعب سنين عديدة (24 سنة كاملة) ألا يكفيكم هذا ؟ واستمرارا لمشاريعكم الخبيثة تريدون أن تجعلوا لصاحب الخوار هذا امتدادا فهمستم له بأن يأتي بخليفته جيمي مبارك بعدما راح الولد إلى لندن للعمل عند أجداده في أحد البنوك هناك (اذهبوا إلى الرابط التالي لتعلموا الاسم الحقيقي للسيد جمال مبارك وتتعرفوا على أجداده اللندنيين http://www.nizarkabbani.com/AFTP150805/150805-mubarak-ansbaa.htm أو http://www.al-araby.com/articles/972/050814-972-inv01.htm) وأما بداية ثروة ومليارات جيمي مبارك وهذا هو اسمه الحقيقي فيمكنكم تتبع بداية ثروته التي بدأت بمبلغ زهيد أعطاه إياه مبارككم الكبير لشراء حلوى فاستثمره الولد المجتهد في تأسيس شركة ميد انفست ، وأما المبلغ فقد كان 750 ألف دولار من أموال الغلابة.

أين الشرعية التي يقف عليها مبارككم ؟ هل اختاره الشعب كما تدعون ؟ ربما تحفز أحدكم للدخول في حوار سوفسطائي حول اختيار مجلس الشعب له طوال السنوات القادمة ، ومن قال لكم أن هناك مجلساً للشعب ؟ هل تصدقون تلك الخرافة التي أطلقتموها أنتم من ذواتكم ؟! لا يوجد على وجه الأرض عاقل يمكن أن يقتنع بأن هناك شرعية لحكم مبارككم غير سيف الحديد والنار وقوانين الطوارئ ، هل تعلمون لماذا يتمسك السيد الرئيس بقانون الطوارئ ؟ لأن هذا القانون وحده هو سبب وجوده وأصل شرعيته الوحيد .. إنه جاء كما أسلفت في ظروف دموية واغتيال للراحل السادات ومن هنا جاءت شرعيته وإلغاءه لقانون الطوارئ يعني إلغاء سبب بقاءه ومجيئه إلى السلطة أصلا ، هل عرفتم الآن سبب تشبث سيادته بقانون الطوارئ؟ أود الإشارة هنا إلى أن سيادة الرئيس المبارك سيقوم بإلغاء قانون الطوارئ بعد فوزه المؤكد في الانتخابات لأنه سيكون قد وجد لديه شرعية مفقودة فليستبشر الشعب المصري بقرب إلغاء قانون الطوارئ لأن الرئيس وجد له سببا آخر للبقاء ووجد شرعية لحكمه رغم تحفظنا الكبير والكبير جدا على تلك الشرعية المغلوطة والمسرحية الانتخابية التي سوف تجئ به لا محالة لفترة رئاسة سادسة والتي سوف يعمل هو وطبقة الأوليجيكاريين على أن تكون فترة انتقالية للتمهيد لحكم ابنه جيمي مبارك وهذا ما أخشاه ويجب أن تخشوه معي إن كان لا يزال في صدوركم ذرة ضمير وذرة انتماء لهذا الوطن ،

فعندها سيختلط الحابل بالنابل وتضيع مصر لأنها ستدخل في مرحلة انهيار تام وربما تقسيم على الموضة العراقية ولو أنني أنأى بمصر عن ذلك.

آه لقد تعبت .. أمازال لديكم ما تقولونه ؟

كلمة أخيرة أقولها لطبقة الأوليجيكاليين حول الرئيس المبارك القادم إلى فترة رئاسة سادسة لا محالة وقولها له شخصياً لعله يفيق وينقذ ابنه جيمي من ويلات لا قبل له بها وينقذ مصر كلها إن كان ما يزال لديه حصافة وفطنة واستقلالية في التفكير وحنكة كما يدعي وتدعون .. سيدي الرئيس أهنئك قبل الانتخابات بفترة رئاستك السادسة فهي من حقك كما ترى ويرى أعوان ولا نرى نحن ولا أي عاقل .. عموماً أهنئك على فوزك بها قبل مجيئها وأنبهك بشدة .. بشدة .. بشدة .. ألا تلقي بفلذة كبدك جيمي إلى جحيم الغضب النائم في صدور المصريين وإلى براكين الثورة النائمة .. فغضبة الشعب المصري لا ولن تتخيلها .. لقد ضقنا بك واحتملنا منك ومن زيولك وشرذمتك الكثير وعزائنا أنك شارفت على الثمانين وأنك راحل لا محالة .. فما بقيت لغيرك كي تبقى لك .. أرجوك وأتوسل إليك أن ترحم ابنك أولا وترحم أبنائنا وترحم مصر كلها وتجعل من فترتك السادسة توبة وعودة ورجوع إلى الله وتخلي سبيلنا .. أرجوك يا سيادة الرئيس افعل شيئاً واحدا فقط يذكرك به الناس بخير .. افعلها ولن تندم والله .. افعلها وشكل لجنة لتصحيح الدستور وإعادة صياغة المادة 76 وتغيير المادة 78 (لمن يريد الإطلاع على الدستور المصري كاملاً فهو على الرابط التالي http://208.21.175.109/LoadLawBook.asp?SC=021020011949414 أو http://www.amanjordan.org/c1egypt.htm ) سيدي الرئيس هل تعلم أن المادة 76 بعد التعديل أمست كرسالة من رسائل حراجي القط لزوجته ؟! هل هذه مادة في دستور يا راجل؟ من هو الفقيه الذي وضع وفصل عليك تلك الخرقة الدستورية ؟ إنه يريد أن يجعل منك ومن مصر بهلواناً أو أرجوزاً بتلك الخرقة الدستورية التي لا ينقصها إلا الطربوش أبو زر .. يا راجل والله عيب . حتى الضحك على الذقون له أصوله ولا يكون بتلك الطريقة الصبيانية .. عيب ..

حتى لا تنفجر مصر وتنفجر معها أوطان كثيرة حولها .. أرجو من كل الأخوة العرب زعماء صادقين أو غير ذلك أن ينصحوا رئيسنا العزيز بما نصحته به حفاظاً على سلامة أوطاننا وأحفادنا .. نرجوكم ...

صلاح الدخيل - مصري بالكويت [email protected]