You are here

Culture

هو بعينه هو بثقافته

الغربة في بلاد الرومان مبهدلة الواحد على الآخر و خصوصا في مسألة الوصول للنت أيام الأجازات، تقدروا تشوفوا توثيق دقيق للموضوع ده على التويطر بتاعي.

المهم النهاردة خدت بالي أن الفعاليات الثقافية غالبا بيبقى فيها انترنت لاسلكي مفتوح و نخورت كده و لقيت أمسية شعرية على سفح الكولوسيوم فقلت ياللا نبرشط على الناس.

من أول ما دخلت و حسيت اجساس غريب الخلق يا أخي نفس الخلق بتاعت المثقفين و الشعراء عندنا و كأني على سفح المجلس الأعلى للثقافة. المهم أكيد أنا اللي متحامل على المثقفيت عموما. خلينا نركز في النت أحسن.

شوية و ألاحظ أن نبرة الشعراء هي هي، و نفس الهزة في الصوت و الارتفاع المفاجئ في قوته أو حدته، نفس الأداء الممل بالظبط.

يا واد بلاش قلة أدب، تأكل و تنكر صحيح و بعدين أشعرفك مش يمكن القصيدة ساخرة و الراجل قصده يتمقلس على شعراء الكلاسيكية.

و بس سيادتك عشر دقائق و تبدأ خناقات من الجمهور و مداخلات زاعقة نصف القاعة بتسقفلها و النصف الثاني بيضحك و صراعات رهيبة شغالة.

الاستقلال التام أو الموت الزؤام

و أحنا في بيروت حضرنا عرض مسرحي أسمه الزائدة للفنانة اللبنانية لينا صانع بناء على نصيحة للأستاذ بيار أبي صعب اللي تحدث عن العرض على أنه حاجة ثورية جدا جدا.

بغض النظر عن رأيي في العرض (كان ممل نييييك) أكثر نقطة خبطتني مش العرض نفسه لكن سياقه، العمل بسيط جدا عبارة عن واحدة قاعدة على كرسي و جوزها واقف بيتكلم، مع ذلك العمل ممول من قبل جهتين أجنبيتين على الأقل. ثاني حاجة خبطتني كانت الجمهور. العرض المفروض أنه صادم، بيخبط في الدين و معرفش ايه لكن كل جمهوره كان فنانين،

للأسف الظاهرتين مسيطرين على مجتمعات الفنانين عندنا في مصر برضه، خد عندك مثلا ما يسمى بالسينما المستقلة. نسبة كبيرة من الأفلام له تيترات طوييييييييلة بغض النظر عن مدى بساطة الفيلم، و كثير منهم متكلف مبالغ كبيييييرة في حين أنك تقلب في يوتيوب تلاقي ناس عملت حاجات مشابهة ببلاش تقريبا. (بلغني أن فيه ناس بتملى التيترات عشان مش منظر يعني الفيلم يبقى عليه اسم واحد بس).

حتى مهرجان أفلام الموبايل اللي عاملاه فرقة المفروض أنها فرقة شارع كان متمول من جوود نيوز.

أما موضوع الجمهور فالفن عندنا فعل استنمائي الفنانين بيعملوا مع نفسهم في الضلمة و المناديل و الصابون قريب منهم.

قارن ده بتجربة زي Tarnation مثلا، فيلم شارك في ساندانس و كان و حاز على جائزة أفضل فيلم تسجيلي في مهرجان لوس أنجليس، و مع ذلك مهواش فيلم مهرجانات فقط دور عليه في شبكات تبادل الملفات و التورنت و ما شابه و هتلاقيه منتشر جدا. الفيلم تكلف تحت 220$ و تقريبا متعملهوش أي دعاية. لا تمويل ولا حبسة في تجمعات استنمائية ولا حتى اهتمام بجودة الصورة و التكنيك، فن و خلاص (و ده تورنت للفيلم لو حد مهتم)

حكايا الوراجي: عن العلم اللي فضلوه على لا مؤاخذه الأخلاق

قام قالك

علموا أولادكم المنطق و الحس التقديري و حساب الاحتمالات لحسن أنا اتبضنت

...*
و صاروا عبرة لمن يعتبر

حكايا الوراجي
أية قوم أدبي {4:15}
4611 ق.ر.

How to write about Africa

Granta has this cool article bashing How western writers write about Africa

In your text, treat Africa as if it were one country. It is hot and dusty with rolling grasslands and huge herds of animals and tall, thin people who are starving. Or it is hot and steamy with very short people who eat primates. Don't get bogged down with precise descriptions. Africa is big: fifty-four countries, 900 million people who are too busy starving and dying and warring and emigrating to read your book. The continent is full of deserts, jungles, highlands, savannahs and many other things, but your reader doesn't care about all that, so keep your descriptions romantic and evocative and unparticular.

hehehe it's funny because it's true, it's stretching it a bit but what is humor without exaggeration. can't see why one has to face this kind of writing though, Africa has many great writers and they know how to get it right. I don't remember reading a novel or a short story where an african writer (even those who come from the white tribes) romanticized Africa.

Firebrand

The Firebrand is another 600 pages novel by one of my favourite writers Marion Zimmer Bradley. As in The Mists of Avalon the story of King Arthur is told with a different perspective, Firebrand tells the story of Troy and the Trojan Wars with a twist, giving more space to the female characters. It tells us how the old religion of worshipping the goddesses and the days were Queens ruled the cities and Amazon warriors lived, away from and without men meeting them only in mating seasons, declines in favor of worshipping the new Gods, and cities being ruled by kings where women's role was to stick to the women's quarters, cook, weave and breed the king many sons.

the great dane and the 12 cartoons

I'm trying hard not to fall for the current meme and write about the infamous 12 cartoons of prophet Mohammed.

scroll down for the cartoons themselves and some discussion on what they mean, and btw they're not all bad.

instead I'd like to share with you what my friends Tomas Krag said about the whole fiasco in a couple of emails.

At Africa Source II Tomas used to joke about Danish society his pitch was that Denmark is a fairy tale land with no real industry and their only important export was the song Barby Girl, this lead to him writing the international smash hit Access Girl, while reading about the boycott movement the only thing I could think of was WOW we found products to boycott??

First email

in which Tomas expresses his opinion on how every one involved is stupid

Flame Wars: A Brief History of Blogging in Iran

My first published article, and the first time to work with an editor is a review of Nasrin Alavi's We Are Iran, a book about Iran's huge blogosphere.

the article got published in Bidoun an English language magazine about arts in the Middle East.

You can read the Article here

After going through 4 editors the final version has nothing to do with my original draft, didn't feel great but all the edits did make sense, let's just say blogging is much more fun but the published article thing pays better :-)

if anyone is interested here is a copy of the first draft, similar to what you typically see on this blog since I never edit or review my posts

Marion Zimmer Bradley

I have just finished a book called The colors of space, it's a light Science fiction book by one of my favorite writers: Marion Zimmer Bradley.

Marion Zimmer Bradley is a fantasy and science fiction writer, although The colors of space is the first science fiction book I read by her, I read many of her fantasy novels of "the Avalon" series, starting with the 1000 pages novel The mists of Avalon (which tells the story of King Arthur from a feminist perspective focusing more on the Priestesses and druids point of view and the celtic culture and religion), and falling in love with it, then following it with 3 of the 4 novels that happen in the same era but are before the story of king Arthur, and with the same perspective.

انجليزي ده يا...؟

حرس حرس حرس ليه، احنا في سجن ولا ايه
(Guards, guards, guards, why? Is this a jail or an open sky?)

العسكري مظلوم في الجيش .... ياكل عدس و يلبس خيش
(A soldier gets a lousy deal/rotten clothes, one lousy meal)

يا سوزان قوللي للبيه: طبق الفول باتنين جنيه
(Hey Suzanne tell the lord: even beans we can't afford)

يا مباحث أمن الدولة، فين الأمن؟ و فين الدولة؟
(Hey State Security, investigate: Where's our security? Where's our state?)

ياللي بعتوا الغيط و المصنع .... مهما عملتوا مش راح نركع
(Fields and factories sold for a token/Do your worst; we won't be broken)

Amazing eh? Ahdaf Soueif translated some slogans used in kefaya and co protests, instead of trying to explain the slogans, the cultural context and the play on words she creatively transformed them into english slogans that convey the same message even though they might use different expressions. I love how she retained the rythm of it all, sounds very natural.

يا سادتي الانبياء

الي الأخوة الفطاحل البواسل، الرجالة الشديدة قوي المؤمنة قوي الغيورة قوي قوي قوي قوي

المرجلة مش هز كتاف

و الايمان مش فتح كتاب

و الحرية مش بالقسط

و بعد،

أنا مش فاهم ليه كل واحد يشوف سلوك مش عاجبه يقوم يختزل الحرية كلها فيه

يا سادتي الحرية التي نريد حرية واسعة، تسمح بطيف كبير من السلوكيات والاراء و تضمن العدل و الأمان لكل الناس

أيوه أحنا بنطالب بحرية الالحاد و الكفر و الايمان بأي عقيدة مهما كانت، أحنا مش عايزين حرية الاختيار من متعدد في الأديان، عايزين زي ما نبقى أحرار نكفر يبقى الناس أحرار تتدين، و محدش يعتقل عشان ربى دقنه و تردد على الجامع كتير. و مفيش واحدة لما تسلم البوليس يرجعها لأهلها و يلغي اسلامها.

الحرية التي نريد هي حرية أن تنتمي لأي جماعة مسالمة من غير ملاحقة أمنية، أن تشكل أحزاب تعبر عنك، أن تصدر صحف تعبر عنك و تكشف الحقيقة من وجهة نظرك. أنك لما تعبر عن رأيك لما تقترح الأفضل لمستقبلك و مستقبل أولادك محدش يتعرض لك بالتعذيب و الاعتقال.

010-6 40 90 30

البحث عن مثقف منفوخ

ده ابتدى تعليق على البسطاء و المنافيخ بس وسع مني شوية، الجزء الأخراني مشافتهوش منال و بالتالي غالبا ممل، و بعدين الكلام ملخبط في دماغي فأخترت أوقف و خلاص من غير ما يبقى فيه ختام واضح.


أنا أصلا عمري ما فهمت المناقشات اللي مبنية على مصطلحات غامضة

يعني ايه مثقف؟

الكلمة جاية من ثقافة صح؟

يعني في حد عنده ثقافة و حد تاني لأ؟

يعني ايه معندوش ثقافة عمره ما سمع أغنية أو شاف فيلم أو قرأ كتاب و سمع قصة أو نكتة أو شاف صورة أو رسمة؟ عمره ما حكى و لا غني و لا قرى و لا رسم؟ عمره ما سأل ولا ناقش و لا رد؟ مظنش البني أدم ده موجود

ليش تأخر عباس

ليش تأخر عباس


من البين ياحسين من زغري وشاب الراس
تانيت ناديت ليش تأخر عباس؟
ريته يـمي .. يـجلي همي .. وينه عمي
ليش تأخر عباس؟

يبدأ فيلم الدعاية الانتخابية لأحمدي نجاد بأغنية بلهجة عامية عربية (غالبا عراقية) تقول ليش تأخر عباس. أغنية أكثر من رائعة، لحن و أداء بسيط، كلمات مؤثرة ، بس مش فاهم حاجة من الكلام رغم بساطته، مين عباس؟

قررت أفهم الأغنية، هاتك يا جووجل، اتفتحت قدامي دنيا معرفش عنها حاجة، معرفش كتير عن الشيعة و فنونهم رغم هوسي بايران.

المغني يسمى رادود، و باسم الكربلائي من أشهر الرواديد، الشاعر جابر الكاظمي، القصيدة عبارة عن لطمية!

لقيت حوارات مع الشاعر و مع الرادود، أهم سؤال هو هل عشت قصة حب تعبر عنها في أغانيك؟ هل حبك الدنيوي خلاك تفهم حبك للحسين و أهله أكتر؟ طبعا في السكة كلام كتير عن قمع و بهدلة على ايدين صدام.


مليت .. ظليت .. انطر واحسب لحظات
وتنوح .. هالروح .. تقدر تصبر هيهات
دمعي يهمي ... جفني مدمي ... وينه عمي
ليش تأخر عباس؟

وداعا Ed McBain

Ed McBain أو Evan Hunter 1926-2005

في زحمة المذابح فاتني خبر موت Ed McBain بالسرطان.

انا و منال بنحاول دايما نركز و نحتفي بالحاجات المشتركة مابينا، Ed McBain من أكتر الحاجات اللي بنتفق عليها، مهما قرينا أدب راقي و رائع بنرجع دايما لSteve Carrella و Mathew Hope و لا يمكن أبدا نختلف في الرأي مادام McBain هو الكاتب.

لا يمكن أروح سور الأزبكية من غير ما أرجع برواية واحدة McBain أيا كان رحت أعمل ايه أصلا، لا يمكن أسافر من غير روايتين ليه على الأقل.

زعلت قوي ليه يموت ويسيبني، طب لما أقراله كل حاجة أعمل ايه؟ الراجل بيكتب من الخمسينات و بقرأله بقالي 10 سنين.

أغلب الحاجات اللي بقراها بيصنفها المثقفين على انها هيافة، كوميكس و ستريبس، خيال علمي، فانتازيا و جريمة، في الأول ماكنتش بحب أدب الجريمة للدرجة الحاجات الكلاسيكية بتزهقني لكن الراجل ده حاجة تانية خالص، بيكتب procedural crime novels يعني واقعية شديدة على حاجة تفكرك بالسينما نوار.

whats in a word that we call tea (still at milan airport)

yet another airport, this is the second time in my life i travel on my own (first time was in 1995), oh well this calls for another blog post

i want to write about how women are different, i mean look at these two leggy blondes sitting so comfortably with their arms and legs all over the place taking off their shoes playing with their hair all the time

i can never be that comfortable in a place like an airport never seen a man that comfortable (OK there is this guy who is scratching his ass but that's different)

but i am not that kind of blogger so lets just talk about my aunt and tea

my aunt is Ahdaf Soueif who is a sometimes controversial novelist who writes in English (and who btw has no WikiPedia page, better fix that soon)

almost every year she has a talk, a panel, or whatever in the Cairo book fair, the audience always asks about her non existant identity crisis (if Edward Sa'id had one then surely she has one too is how the logic goes), her reasons for writing in English etc

Cairo Book Fair and Arabic Ebooks

Went to my favorite annual event today The Cairo Book Fair, where you get to ogle at books too expensive for you to buy, eat some of the worst food in town and then slum with the masses while buying used books at SourAlAzbakeya (the wall of Azbakeya: Cairo's ancient but still kicking used books market, one of the main sources of culture for the poor, the not so poor and basically anyone who isn't rich).

but every year we manage to find some decent books, the standard fair of paperbacks and comics, a couple of cheap Indian edition computer books that aren't way outdated and the occasional gem.

This year we found a real gem.

The Kuwait National Culture and Art Council has a monthly series called Alam Al Ma'refa (world of knowledge), the series is very

Subscribe to RSS - Culture