Welcome to @Manal And @Alaa's space, where we record our thoughts and feelings, keep in touch with friends and upload the occasional file.

Every now and then we write a post in English, you can find them all under the English Posts category.

يا ترى أنت فين يا مسعد؟؟

خلفية و تفاصيل:

  • مسعد أبو فجر أخصائي معلومات بهيئة قناة السويس، كاتب و مؤلف رواية 'طلعة البدن'، و من قادة و منظمي حركة ودنا نعيش المهتمة بحقوق بدو سيناء
  • قبضوا عليه من بيته في الاسماعيلية يوم 26 ديسمبر، و حرزوا جهاز الكمبيوتر و اسطونات (و منها اسطونات أطفال تعليمية بتاعة بنته اللي في الحضانة) و شرائط مرسيل خليفة (يا ترى حد هيرجعهمله لما يتأكدوا من خلوها من الشبهات؟؟)

مشغولة آوي

امبارح عملت شروة الشهر في الحلم

بس بصراحة المقياس لقد ايه أنا مشغولة هو أني لحقيت اقرا ميكي في معادها و لا لأ

اختطاف د. عبد الوهاب المسيري و آخرون

تحديث:

سابوهم في القاهرة الجديدة


وصلنا أن الأمن اختطف د. عبد الوهاب المسيري و زوجته و كريمة الحفناوي و آخرون من مظاهرة 17 يناير ضد الغلاء في السيدة زينب، و طردوا باقي المتظاهرين مع تهديدات بالقبض عليهم ... أما نشوف ايه اللي هيجرى

I want Some Fun by Funkstorung

Can't make it on my own
Will anybody help me
To get out of this black hole
I want some fun

I would like to enjoy
A moment for once
And instead of being annoyed
I want some fun

And I just can't remember
My last laugh in time
People used to say to me
That I had a beautiful smile
I want some fun now

اعتقال الروائي والناشط السيناوي مسعد أبو فجر

قامت قوات الأمن صباح يوم الأربعاء 26/12/2007 باقتحام منزل الناشط السياسي "مسعد أبو فجر" في مسكنه بمساكن هيئة قناة السويس بالاسماعيلية حيث مقر إقامته وعمله و تم اعتقاله على خلفية تزعمه اعتصام مفتوح يوم 1/1/2008بشمال سيناء .

مسعد أبو فجر روائي له رواية جميلة و مهمة اسمها طلعة البدن (دار ميريت) و من قادة و منظمي حركة ودنا نعيش المعنية بحقوق بدو سيناء .

بيان الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان

ألوان الخريف تبهجني

بالرغم من الاكتئاب اللي الغيوم و الأمطار و السما الرمادي بتسببهولي
مجرد ما الشمس ترجع بتغير ألوان كل حاجة حواليا و تخليني استمتع بألوان الخريف

To Isola  Tiberina The way to work

NGOitis

had to sit through a most boring meeting suffering from all the ills of donor lead development. being optimistic I had my note taking application open and ready here is a glimpse of what my notes say

  • is the universal declaration of human rights relevant on any level that other than law
  • we operate on the assumption that the media monopoly will remain as is forever. the very reality of citizen journalism, lower costs of running satellite channels, new players in the global media market are not registered at all and no effort is spent on trying to imagine the future of the media landscape
  • the quality over quantity helix is one of those ideas that are never challanged, even though it is always promoted as a radical idea that goes contrary to common belief.

عقبال الستين

مع كل سنة بحس بالتون جون

Who'll walk me down to church when I'm sixty years of age
When the ragged dog they gave me has been ten years in the grave
And señorita play guitar, play it just for you
My rosary has broken and my beads have all slipped through

قسم العمرانية

قسم العمرانية بيسبب لي حالة رعب غريبة

الموضوع بدأ بقضية أحمد تمام و دي واحدة من أولى قضايا خصخصة التعذيب، الكلاب في القسم عذبوا أحمد تمام كخدمة لجاره اللي كان متخانق معاه خناقة تافهة. قضية أحمد تمام من القضايا القليلة جدا اللي اتاخد فيها حكم ضد رجال الشرطة (الحكم نفسه كان هزلي اتحكم على الجبان عرفة حمزة بسنة قتل خطأ و الأنكى أنه بعد ما قضى عقوبته رجع لشغله عادي و اترقى كمان).

لكن مشكلتي أنا الشخصية أن والدي كان على رأس المحامين اللي اشتغلوا على القضية و مثلوا أسرة القتيل و مصيبتي الأكبر أن بيتي في منطقة نفوذ قسم العمرانية.

أول مرة أحس بالرعب ده كان لما جارتنا كلمت القسم بسبب دوشة طالعة من شقتنا، لما جاء صول من القسم انتابتني حالة ذعر، الصول كان عارف أبويا مين و حذرني بشكل صريح و مباشر أني أخلص الموضوع مع الجارة ودي لأني لو دخلت القسم الظباط ممكن يخلصوا في ثأرهم. (واخد بالك أن الشرطة هي اللي ليها ثأر مش أهل الضحية).

من بعدها و أنا بتفادى القسم تماما و لو معدي من الهرم يا أما بمشي الناحية الثانية يا أما بخرم من وراه.

في يوم عيد ميلادي الثالث و العشرين 18 نوفمبر 2004 طلع في دماغنا في وسط الاحتفال أننا ناخد فلوكة، لمينا بعضنا و نزلنا و لما رجعنا البيت لقينا الباب مكسور، و رغم أن متسرقش من البيت غير موبايل افترضنا أنها كانت عملية سرقة، لكن رعبي من القسم منعني من أني أروح أعمل بلاغ. بعدها بكام يوم اختفى لابتوب من بتوع بابا و فسرنا الموضوع بأنه عجز و بقى بيسرح، بعدها بشهرين اقتحموا بيت أهلي و سرقوا لابتوب فقط في ظروف غامضة جدا، و فهمنا وقتها أن اللي اقتحم شقتي ده أكيد كان من كلاب الداخلية (لو تايه في القصة المسألة بسيطة الشقة اللي أنا عايش فيها دلوقتي دي كانت شقة العيلة و اتولدت و اتربيت فيها و بعدين هما نقلوا على مكان أفضل و أنا اتجوزت فيها، يعني الاقتحام كان بحثا عن جهاز الوالد و ملوش علاقة بي، سخرية القدر بقى أنهم اقتحموا بيتي و راقبوا تليفوني قبل أصلا ما يبقى لي أي نشاط سياسي من أي نوع).

خدوا بالكم أن على خلفية الحواديت البسيطة دي في كل سنة واحد ثاني بيتقتل في قسم العمرانية، ده غير حوادث التعذيب العادية اللي مبتوصلش للقتل.

لما جت الهوجة بتاعت الانتخابات كنت خايف أدخل القسم و لو حتى عشان أعمل بطاقة انتخابية (طبعا ده خوف عبثي المسألة مش خطيرة للدرجة و في الآخر اتنيلت عملت البطاقة).

لما اتحبست السنة اللي فاتت، رغم قسوة التجربة كلها علي لكن الحقيقة أني مقارنة باللي شافوه زملاتي كنت مدلع. لحد يوم الافراج لقيتهم باعتيني قسم العمرانية، مع وعود بأن المسألة اجرائات بسيطة و هتخلص بسرعة.

اللي حصل أنهم ماطلوا في الورق بتاع الافراج و رموني في تخشيبة العمرانية.

لو كان عندي أي شكوك في أن حالة الذعر اللي عندي دي مرضية أو عبيطة فليلة واحدة في تخشيبة العمرانية أثبتتلي أن الواقع أسوأ بكثير جدا من أي حاجة خيالي ممكن يتصورها. التخشيبة عبارة عن أوضتين كبار مربوطين بطرقة، الطرقة في نصفها باب حديد لو اتقفل بتتفصل الأوضتين عن بعض تماما، الأوضة اللي جوه عاملة زي كوابيس رجال عصور ما قبل الحضارة، ظلام دامس و كائنات هلامية بتصدر أصوات غامضة اللي بيترمي جوه مبتسمعلهوش حس ثاني. الأوضة الخارجية كانت شبه أحقر و أزحم و أوسخ زنزانة في سجن طره، يعني مصيبة لكن ينفع أستحملها. الحمام من رعبي محاولتش أشوف أصلا شكله عامل ازاي.

لحسن ننسى و نحتفل

أيام بعد الحكم على الحيوان اسلام نبيه نسمعخبر تعذيب عبد الكريم نبيل سليمان في السجن

طبعا تعذيب سجين و سوء معاملته مش موضوع جديد و لا مستغرب و مش بالضرورة مرتبط بشخص السجين ولا سبب سجنه، لكن مش قادر أتخلص من فكرة أن عقوبة الظابط اللي بيعذب و ينتهك عرض مواطن ثلاث سنين في حين أن عقوبة الشاب اللي بيعبر عن رأيه أربع سنين.

يحيا العدل.

or is it a cool, compassionate girl who spends one day on earth to understand the value of what she takes?

Stories are what death thinks he puts an end to. He can't understand that they end in him, but they don't end with him.

Other people's stories may become part of your own, the foundation of it, the ground it goes on.

Ursula Le Guin, Gifts

ايه حكاية غزل المحلة؟

هو ليه عمال غزل المحلة مبيعملوش اضرابات غير و أنا مسافر؟

مش يمكن يا ولاد النور اللي في أخر النفق يكون خافت و مناخدش بالنا منه غير بعد ما نعدي من النفق؟

هو بعينه هو بثقافته

الغربة في بلاد الرومان مبهدلة الواحد على الآخر و خصوصا في مسألة الوصول للنت أيام الأجازات، تقدروا تشوفوا توثيق دقيق للموضوع ده على التويطر بتاعي.

المهم النهاردة خدت بالي أن الفعاليات الثقافية غالبا بيبقى فيها انترنت لاسلكي مفتوح و نخورت كده و لقيت أمسية شعرية على سفح الكولوسيوم فقلت ياللا نبرشط على الناس.

من أول ما دخلت و حسيت اجساس غريب الخلق يا أخي نفس الخلق بتاعت المثقفين و الشعراء عندنا و كأني على سفح المجلس الأعلى للثقافة. المهم أكيد أنا اللي متحامل على المثقفيت عموما. خلينا نركز في النت أحسن.

شوية و ألاحظ أن نبرة الشعراء هي هي، و نفس الهزة في الصوت و الارتفاع المفاجئ في قوته أو حدته، نفس الأداء الممل بالظبط.

يا واد بلاش قلة أدب، تأكل و تنكر صحيح و بعدين أشعرفك مش يمكن القصيدة ساخرة و الراجل قصده يتمقلس على شعراء الكلاسيكية.

و بس سيادتك عشر دقائق و تبدأ خناقات من الجمهور و مداخلات زاعقة نصف القاعة بتسقفلها و النصف الثاني بيضحك و صراعات رهيبة شغالة.

بعد العيشة في روما ثلاث أيام

أصدقائي، يا مصريين يا أهل بلدي،

أنا رحت و شفت و قريب انشاءالله هنتصر

لكن حبيت أعترفلكم أني طلعت برجوازي مرفه جدا جدا جدا و عايش عيشة دلع خالص خالص خالص و أن القاهرة بلد متقدمة جدا و المواصلات فيها ماشية كويس خالص خالص خالص. و أن مستوى معيشتي في مصر لا يمكن أبدا أبدا أحلم بأفضل منه.

و لما تبقى في روما أعمل زي الرومان و سمعني سلام حتى أنت يا برودي

الواد كان عنده حق، أوعوا تقولوله لأ (أسعار الدي اس ال)

طبعا أنا طالبة معايا أشتم و أقبح بس زهقت من الناس اللي بتدخل تشتكي من الصياغة و تطنش الموضوع فهفوتها المرة دي و أكتب حاجة مؤدبة في السريع

أول سبتمبر دخل علينا و أسعار الدي اس ال الجديدة نزلت، و بنظرة سريعة على مواقع لينك دوت نت و تي اي داتا و سوفيكوم تكشف لنا الآتي.

  • أولا اشتراكات الدي اس ال الغير محدودة متاحة من الثلاث شركات.
  • ثانيا فيه باقة من الاشتراكات المحدودة لكل السرعات و بأسعار منطقية أكثر بكثير من ما سبق.
  • ثالثا في حالة تي اي داتا و سوفيكوم أسعار الاشتراكات غير المحدودة متغيرتش (لكن تي اي داتا بطلت تعلن عن اشتراكات 1:2)
  • رابعا لينك دوت نت خفضت أسعار الاشتراكات غير المحدودة لكل السرعات الأعلى من 256 تخفيض مش صغير.

ع حمدي قناوي يناشدكم التضامن مع محمد عبد اللطيف

أمانة يا جماعة برجاء النشر علشان نوصل قصة محمد عبد اللطيف للناس كلها

متى يعود محمد

فاكرين حبسة القضاة و فاكرين أصغر محبوس معانا الشاب الصغير الأسمر الملامح عودة كالخيرزان طويل و نحيل , ملامحة مصرية محمصة بلفحة شمس حوارى المنصورة كان ينادية الشاويش فى تمام الحبس محمد عبد اللطيف درويش و كنا نطلق علية حمادة عبد اللطيف و لكنة حين عمل بالصحافة مراسلا للبديل اختار اسم محمد طاهر ليزين بة كتاباتة المنتمية للفقراء و المضطهدين فى أقسام الشرطة

و فى يوم لم يكن يبدوا فى افقه انه مرتب كان يغطى موضوع ردود أفعال الناس عما نشر فى الوقائع تجاوزات الشرطة و التعذيب فى أقسام الشرطة المصرية بتلبانة و شها قبضوا علية فى الشارع و فى قسم شرطة المنصورة فقط عرف أنة متهم بتوزيع المنشورات : رفض التوقيع على المحضر رقم 12033 أول المنصورة

و فى اليوم التالى تم عرضة على النيابة عذابا صباحا و نكدا مساءا الغريب أن وكيل النيابة طلب عما يثبت أنة صحفى و سأل عن تواجد أى إثبات شخصية لمحمد و كان هذا مؤشرا على الإنفراج و بدانا نتقبل التهانى و هبط محمد و هو طائر فرحا على سلالم النيابة و كأنها سلالم نقابة الصحفيين التى عرفت أقدامة النحيفة

أنا صحفي اذن أنا ملفق - يلعن كس أم جرنال البديل على كس أم الصحفي عبد الرحمن سعد

يا ريت السادة الصحفيين يشوفلهم شغلانة شريفة بقى، مش ممكن أن الواحد كل ما يفتح جرنال يلاقي تلفيق و تزوير و استهبال و ده في المواضيع اللي تخصه أو يفهم فيها، يا ترى المواضيع اللي مبفهمش فيها معدلات التلفيق أكبر؟

و بعدين بكس أمكم هي موضة الكتابة عن المدونين دي مش هتخلص؟ يا تافه يا ابن التافهة أنت و اللي مشغلينكم مش لاقيين حاجة تكتبوا عنها فبتكتبوا عن ناس بتكتب؟ يعني لما اخترعوا القلم الجاف سيادتكم فعدتوا أربع سنين تكتبوا عن ظاهرة استخدام القلم الجاف؟!!

مفيش فائدة، بلدنا مش هتعرف صحافة عدلة أبدا، الخرقة المعفنة بتاعت محمد السيد سعيد اللي بيقولوا عليها جرنال البديل طبعا مش استثناء، بالعكس دي يمكن مسخرة أكثر من غيرها، جرنال ملوش أي لازمة و كل الناس دائرة تنكت عليه و المصيبة الصحفيين مش مكسوفين من نفسهم.

عبد المنعم جمال الدين كفارة

فاكرين عبد المنعم جمال الدين؟ الراجل اللي بقاله فوق ال13 سنة معتقل بلا سبب و رغم تعدد أحكام البرائة؟

مبروك يا جماعة، أخيرا أفرجوا عنه و لسه قافل التليفون معاه دلوقتي.

عبد المنعم اللي اتحرم من أنه يشوف والده قبل ما يموت انكتبله يشوف والدته المريضة و يشيل شوية من حمل أخته و أخيرا يشوف ابنه و يرجع لمراته، عقبال كل المعتقلين و المظلومين و عقبال ما نشوف في الظالمين يوم.

الآن أتكلم - موضوع أسعار الدي اس ال

استفزتني بشدة الحملة العبثية المعمولة ضد قرار مرفق الاتصالات الخاص بأسعار الدي اس ال، فجأة كده لقينا مدونين و صحفيين و تلفزيونات بيكتبوا و يفتوا و مؤسسات و أحزاب عاملة ندوات و هيصة و هجوم و طول الوقت كنت حاسس أن أغلب ان لم يكن كل اللي بيتكلموا مش فاهمين حاجة خالص و أكثر حاجة مش فاهمينها هي القرار ده معناه ايه بالظبط.

المشكلة مش في أن الناس مش فاهمة المشكلة في أن الناس عارفة أنها مش فاهمة و مع ذلك مصرة تفتي. هنيئا للمدونين أدائهم بقى زي الصحافيين بالظبط.

من الأمور المستغربة ان أغلب الصحفيين مهتموش يتصلوا بشركات مقدمي خدمة الانترنت، كأننا في الستينات حيث كل حاجة قطاع عام و كل حاجة بمزاج الحكومة.

القرار الشهير

مرضيتش أكتب تفسير للقرار لحد ما أتأكد، الكلام اللي جاي ده مبني على فهمي و الاتصال ببعض المصادر داخل شركات النت و الوزارة.

بصوا يا جماعة لحد قريب كان تسعير خدمة الدي اس ال خاضع لقرارات مرفق الاتصالات و متثبت و لا يحق للشركات لا زيادة و لا نقصان في السعر. و نوع الخدمات المقدم برضه محدد. أهم حاجة في القرار هي أنه حرر السعر. حدد فقط سعر أقل خدمة (سرعة 256Kb مع طاقة تنزيل محدودة 2GB في الشهر) و سعر أعلى خدمة (سرعة 2Mb مع طاقة تنزيل غير محدودة) و ساب للشركات مطلق الحرية في تحديد و تسعير أي خدمات أخرى ما بين الخدمتين دول بحيث ميقدموش خدمة أو سعر أقل من الحد الأدنى و لا أعلى من الحد الأقصى.

حيث تأكل البطاريق الطعمية

من يجي خمس سنين بدأنا مع محمد سمير و مصطفى حسين و يوسف أسعد و عزبي رحلة. في السكة شاركنا ناس كثيييير و الرحلة فرعت و شعبت و لقينا نفسنا بنعمل تجربة فريدة في التنظيم الذاتي و الديمقراطية المباشرة. و حققنا نجاحات مكناش نحلم بيها (و أخقنا في تنفيذ أي نجاحات مخطط ليها بشكل جيد).

EGLUG زي كل حاجة مهمة شاركت فيها قضيتلها سنتين جامدين جدا و بعدين الموضوع بدأ ينام شوية بشوية، لكن في السنتين دول غيرت مسار حياة ناس كثير و أحنا أولهم، عشان أحكي التجربة دي معناها ايه بالنسبة لي هاخد عشرات التدوينات و أنا بصراحة مكسل و مشغول. بس حبيت أشرككم في لحظتين هرتلة في وسط قمة نجاحنا لما كنا مصدقين أننا بنشكل العالم كله مش بس ذواتنا.

أظن أهم اختبار لقد ايه الحاجة كبيرة و مهمة هو مساحة الهرتلة فيها. طبعا الهرتلة داخلية تماما و يمكن متعنيش أي حاجة لأي حد من بره لكن فيه دستتين بني أدمين بالنسبة لهم هيفضل ليها معنى مدى الحياة و يتحول لفلكلور


اول اعلان عربى مصور عن اللينوكس

بفكر و ايد عربية

مسعد أبو فجر يكتب عن سيناء

مسعد أبو فجر روائي له رواية جميلة (و مهمة) اسمها طلعة البدن و من قادة و منظمي حركة ودنا نعيش. نقرأ يمكن نفهم أكثر ايه اللي بيحصل في سناء دلوقتي


لم يكن هناك طريق، مشى البعض من هنا، فصار طريقا..

أكثر من خمسة وعشرين عاما، ونحن نشرب التعذيب والتمييز والإقصاء والاحتقار دقيقة وراء دقيقة.. حتى اعتقد البعض إن الذل صار يمشي كالدم في عروقنا.. خاصة وهو يرانا نتحايل كالثعالب على الحياة. تحايلنا تجلى في صور شتى، أكبر شيخ من مشايخ قبائلنا يرسله المخبر ليشتري له علبة سجاير من الكشك اللي قدام قسم الشرطة، اما نحن فقد صار البعض منا مثل لاعب السيرك بين الأجهزة، يلعب مع الأمن القومي ليحميه من امن الدولة، ومن لم يجد له مكان في الأمن القومي، لعب مع امن الدولة لتحميه من جهاز شئون البدو.. ومن لم يجد له مكان في جهاز أمن الدولة، لعب مع جهاز شئون البدو، ليحميه من جهاز مكافحة الجراد... وهكذا في دوخة لا تنتهي حتى تبدأ.. هذا على مستوى كبارنا، أما إحنا الناس العاديين، فقد صرنا نلف عن الأكمنة، لنتحاشى التمييز الذي يصفع وجوهنا عليها، نغير محل إقاماتنا ولوحات سياراتنا إلى محافظات أخرى، حتى نتحاشى الإهانة، نحاول قدر المستطاع ان نبتعد عن الدوائر الحكومية، إما إن لقينا نفسنا مجبرين، فسوف نبحث عن وسيط، ندفع له، حتى يخلصنا من الذل والمهانة، التي نتعرض لها إثناء تعاملنا مع الموظفين، الذين جاءت بهم الدولة، من قراها البعيدة، ليضخوا الحضارة في عروقنا (!!!) وليصيروا حكامنا الجدد.. خمسة وعشرون سنة ونحن ندفع للضباط والوسطاء والمخبرين، إن قبضت الشرطة على قريب لنا، حتى نبعد عنه عذاب التعليق والخوزقة، وهما تقليدان توارثهما حكامنا الجدد عن المماليك والعثمانلي.. وحتى لا نطيل الكلام، تعالوا الآن نمرق على محطات فارقة في علاقتنا معهم:

  • كان الحدث الفارق في التسعينات حين قامت الدولة بالاعتداء الجماعي على قبيلة تياها، وجر شيوخهم بواسطة الجيبات على الإسفلت، وتعليق نساءهم، وحجز رجالهم، وجعلهم يمشون على أيديهم وأرجلهم ثم ركوب عساكر الأمن المركزي على ظهورهم وضربهم بالعصا على أوراكهم، كما يفعلون مع الحمير في بلدانهم. لم يكن هذا حدثا عاديا، بل كان مثل 11 سبتمبر له ما قبله وما بعده.. فالحكومة فهمت غلط، إن الأرض هيأت لها تماما، إما البدو فقد عرفوا إن هذه الدولة لا تراعي فيهم عهدا ولا ذمة.. فهذه دولة ضعيفة، وقد فسرت صبرهم على انه ضعفا، وكان طبيعيا إن يكون رد فعلها جاهلا وعنيفا ومؤذيا. تلك الواقعة كانت ذروة التيه، التي سيعقبها حتما عملية البحث عن الطريق.
  • وكانت البداية حين اجتاز عرب العزازمة الحدود إلى إسرائيل، ورأى الناس كيف عادوا ليعيشوا في بطن جبل الجايفة، موطنهم الأغر، بهدوء وتوقفت تماما اعتداءات رجال الأمن ضدهم..
  • ولكن هذه الطريقة، طريقة العبور إلى إسرائيل، كان من الصعب على بدو سيناء ان يبلعوها، خاصة وفعل العزازمة له ما يبرره، من جهة إن العزازمة قوم بلادهم الأصلية شمال الحدود، وليس جنوبها كما هو الحال مع بدو سيناء ..

يحدث في سيناء الآن

بعد ثلاث أيام بالظبط يوم 1 يوليو 2007 يبدأ ألاف من أهل سيناء ممثلين لكل قبائل بدو سيناء من الشمال و الجنوب و الوسط اعتصام مفتوح بالقرب من الحدود المصرية الفلسطينية.

اللي بيحصل النهاردة في سيناء وسط البدو بذرة ثورة واسعة، لا تقل أهمية و لا تأثيرا عن الاضرابات العمالية الضخمة اللي شغالة من أول السنة.

لكن نشرح الموضوع منين؟ نبدأ من قتل اثنين من قبيلة السواركة برصاص كلاب مبارك بدون سبب و بدون أي محاسبة؟ ولا نرجع لاعتقال و تعذيب عشرات الألوف بما فيهم العجائز و النساء و الأطفال بعد أحداث طابا؟ و لا نرجع أقدم من كده كمان و نتكلم عن حرمان أهل سيناء من الماء و التعليم و الوظائف، و لا نرجع أكثر و نتكلم عن اضطهادهم من قبل الحكومة دائما و باقي المصريين أحيانا كأقلية مختلفة عن تصورنا المرضي عن المألوف؟

ولا أقولكم خلينا الأول نتكلم في ليه على الحدود، فالموضوع قريب قوي من اسرائيل و أحنا عادتنا لو ذكرت كلمة اسرائيل منعرفش نفكر بشكل منطقي.

البعض بيزايد على وطنية بدو سيناء، المزايدة دي عبثية لأسباب عديدة، أولا لما المزايدة تيجي من كلاب أمن الدولة و مخاصي المؤسسة العسكرية و حرامية مبارك و منافيقهم يبقى أحة كبيرة. بعد ما باعوا البلد و البلاد اللي حواليها، و الغاز و المياه و البترول و الأرض و الأسرى و كل حاجة لاسرائيل مظنش حد من نواحي النظام المصري يحق ليه يتكلم خالص عن مين بيعمل ايه مع اسرائيل.

لكن بعيدا عن دول، برضه المزايدة عبثية، أولا لأن الانتماء للوطن ده مش اختيار يا كباتن ده قدر و لما يبقى الوطن مصر يبقى قدر أسود و مهبب، أنا مبختارش بتولد فين و حتى لو مش عاجباني المخروبة بنت الوسخة و متلزمنيش حقوقي كاملة لا محتاج أثبت ولائي ولا محتاج أثبت وطنيتي و لا محتاج أكون مؤدب و شاطر عشان يبقالي حقوق.

لكن برضه رغم كل ده المزايدة على وطنية أهل سيناء كلام عبثي، فالناس تاريخهم معروف كويس و لولاهم هما و أهل السويس كان زماننا محشورين في مخيم لاجئين و بنلعب مع فتح الاسلام. و مهما استهبلنا في الكلام لا يمكن انكار أنهم حاربوا اسرائيل و كانوا مساعد أساسي للمؤسسة العسكرية المصرية (و كانوا مساعد فقط بسبب غباء البهايم القائمين على المؤسسة العسكرية اللي بيحاولوا بقدر الامكان يتفادوا تجنيد أي مصري من أهل سيناء). و طبعا كلنا سامعين اسرائيل و هي بتشتكي من سلاح المقاومة الفلسطينية اللي بيتهرب من مصر في أنفاق تحت الأرض، تفتكروا يا شباب مين اللي بيفوت السلاح في الأنفاق دي؟

طيب لما هما وطنيين و حلويين معتصمين على الحدود ليه؟ عشان كلاب أمن الدولة و عساكر الأمن المركزي ميقدروش يروحوا بأعداد كبيرة على الحدود، الناس معتصمة في أرضها (التاريخية و الفعلية) و بتستغل الوضع الدولي لضمان أمانهم و سلامتهم.

ألف تحية للعمال

مبروك لينا كلنا، عمال المنصورة أسبانيا انتصروا في معركتهم و انتزعوا جزء صغير من حقوقهم

التفاصيل عند عرباوي

تحية لنساء مصر اللي قادوا الاعتصام بشجاعة و وعي يحسدهم عليها الرجال، اللي حصل و بيحصل السنة دي من العمال حاجة كبيرة قوي حتى لو كنا مش واخدين بالنا.

بيان من قبائل بدو سيناء

بيان من قبائل بدو سيناء

على لسان المفوض/ محمد أبو راس

اننا أبناء قبائل سيناء لا نقبل أن يزايد أحد على وطنيتنا مهما كان موقعه أو مركزه، فنحن مصريون وطنيون و سجلات المخابرات الحربية تشهد بذلك. و لكن للأسف نقولها بمرارة أننا أبناء سيناء و نعامل من قبل الأجهزة الأمنية معاملة لا إنسانية و الحكمة تقول (اذا زاد الشيئ عن حده انقلب الي ضده) و هذا ما حدث بالفعل.

و تتمثل هذه المعاملة في الاعتقال العشوائي. فهناك ألاف المعتقلين من أبناء سيناء دون محاكمة و ورائهم أسر لا عائل لها الا هذا المعتقل و هناك مطاردين محكومين غيابيا في قضايا ملفقة اليهم.

و نعامل نحن أبناء سيناء معاملة مهينة للكرامة داخل أقسام الشرطة و المعابر الحدودية و على نقاط التفتيش و ما أكثرها في سيناء.

اننا لا نطلب المستحيل و مطالبنا شرعية من حق أي مواطن مصري و مطالبنا تتلخص في:

  1. الافراج عن المعتقلين الذين تم تبرئهم من القضاء
  2. اعادة النظر في الأحكام الغيابية العسكرية و المدنية الملفقة
  3. وقف اطلاق النار العشوائي من قبل الأجهزة الأمنية
  4. رفع ظلم و تغول الأجهزة الأمنية
  5. اعادة جدولة القروض الخاصة ببنك التنمية لدي المواطنين بشمال سيناء
  6. تقديم الضباط الذين ارتكبوا جرائم قتل لمحاكمة عادلة
  7. منع انتهاك حرمات البيوت بأخذ من لا ذنب له من نساء و شيوخ و أطفال كرهائن
  8. مناقشة أرض المعسكر بمدينة رفح
  9. توفير فرص عمل لأبناء القبائل

سلطات الاحتلال المباركية تختطف المدون عمر الشرقاوي - Blogger Amr Sharqawi arrested by Mubarak's occupation forces

المدون عمر الشرقاوي اتقبض عليه يوم انتخابات الشورى، و عرف يتصل بأصدقاء يخطرهم أنه في قسم طلخا بالمنصورة، لحد امبارح كل ما حد يحاول يروح طلخا كلاب مبارك تضربه، المهم أخيرا فيه محامين وصلت القسم و المأمور أنكر أن عمر الشرقاوي عنده.

ده غالبا معناه أنه في ايدين أمن الدولة دلوقتي و مؤكد معناه أنه مختطف.

الكلاب ولاد الكلاب قابضين عليه بدون تهم، بدون عرض نيابة و بدون أي سجل رسمي باحتجازه ولا بمكان تواجده، و أحنا حاليا محتاسين لا عارفين نوصله و لا نوصل لأهله عشان نعمل بلاغ اختطاف، عمر محتاج تضامنكم.

Egyptian blogger Omar el Sharqawi was detained last tuesday by Mubarak's police, he managed to make a phone call and inform his friends that he was being held in Talkha police station in Mansoura. yet when human rights lawyers inquired about him the Talkha sherif denied Omar was ever arrested.

so they kidnapped Omar and would not reveal his whereabouts nor even admit he is in custody, needless to say the arrest is illegal, he was probably never charged with anything and is now in some dark state security dungeon, Omar needs your support.

أولا سعاد ماسي بضان

قررت أشارك في ميمة سعاد ماسي و التطبيع و ما شابه.

كنت كتبت خلفية عن الموضوع مليانة بشتيمة في شخص سعاد ماسي (اللي هي بضينة فحت و كل أغانيها شبه بعضها زي عمرو دياب بالظبط ده و قدراتها في عزف الجيتار زي مصطفى قمر بالظبط برضه و الله يرحم الجزائر). لكن قررت أن الموضوع الأصلي مش مهم، ناس عايزة تقاطع حفلة سعاد ماسي لأنها ناوية تغني في اسرائيل و ناس مش عايزة تقاطع و خناقات عبثية.

المهم أنا عايز أتكلم في موضوع التطبيع ده.

أنا مطبع قديم

أيوه سبق لي أني عرفت ناس معاهم الجنسية الاسرائيلي و عاشرتهم و كمان بعضهم أصحابي و حبايبي، صحيح أغلبهم فلسطينيين معاهم الجنسية الاسرائيلي بس فيهم ثلاثة على الأقل اسرائيليين يهود أبناء مهاجرين. صحيح الثلاثة معاديين للصهيونية بس أنا محصلش قبل كده موقف احتجت فيه أتعامل مع اسرائيلي غير معادي للصهيونية عشان أعرف كنت "هتطبع معاهم" ولا لأ.

التطبيع تقليد عائلي، فخالتي أهداف سويف سبق ليها أن زارت فلسطين، و لو سمحت متسأل السؤال بتاع زارت فلسطين المحتلة ولا الضفة و غزة، لأن كده نبقى بنستحمر و بنقر لهم بحقهم في الأرض، زارت فلسطين مرتين، صحيح الست راحت هناك عشان تكتب عن محنة الفلسطينيين لكن ده ممنعش بعض "المثقفين" المصريين أنهم يهاجموها و يخونوها، في النهاية هي أكيد اتعاملت مع سلطة الاحتلال و بعض الاسرائيليين الصهاينة بل و مستوطن.

اشمعنى اسرائيل

يا نهار أسود و منيل، أنا و خالتي طبعنا، طيب سؤال صغير كده لو حد وقف حكالك أنه اتعامل مع أمريكان قبل كده هتستغرب؟ أنه زار أمريكا أو اشترى منتج أمريكاني أو أنه له اهل عايشين في أمريكا أو أنه اتجوز واحدة أمريكية أو حصل على الجنسية الأمريكية هتستغرب؟

لأ طبعا، علاقاتنا بأمريكا طبيعية لكن اسرائيل لأ.

طيب ممكن حد يشرحلي ليه؟ مش أمريكا برضه محتلة العراق و بتقتل العراقيين و تشردهم؟ مش الأمريكان دول بيمولوا اسرائيل بضرائبهم؟

هل الفرق مثلا أن اسرائيل دولة غير شرعية لا يحق لها التواجد لكن أمريكا رغم كل أخطائها الفظيعة دولة عادية؟ طيب ما أمريكا برضه دولة أقيمت على التطهير العرقي و الاحتلال، الفرق بس ما بين أمريكا و اسرائيل أن أمريكا نجحت في أن اسرائيل محتاسة.

اذن فيه خصوصية ما في اسرائيل، طيب ممكن حد يشرحللي الخصوصية دي؟ يعني حد يفهمني ليه؟

بالعكس ده أحنا ممكن نحتفي باللي يروح أمريكا يكلم الأمريكان عن فظائعهم، و يا سلام بقى لو شهد شاهد من أهلها، نعزمه عندنا و نترجم كتبه و هيصة. يا ترى ليه مش بنشجع أن حد مننا يكل الاسرائيليين عن فظائعهم؟ و ليه مش بحتفي بالمنشقين و المعارضين من داخلهم؟

بلاش دي ممكن حد يفهمني بعد ما تكرر ممارستي للتطبيع يا ترى ايه اللي تغير في موقف العرب الاستراتيجي في صراعنا مع اسرائيل؟ يعني ايه تأثير كسري لاجماع المثقفين العرب؟

هل رفض التطبيع موقف أخلاقي ولا تحرك ستراتيجي؟

كفارة يا منعم - Monem is free

مبروك يا جماعة منعم خرج خلاص و هو في بيته مع أهله دلوقتي.

بكره نطمئن على باقي الشباب اللي كانوا محتجزين معاه.

المصريين عندهم جملة عبقرية بيقولوها للي يتحبس ظلم

ربنا يجعلها في ميزان حسناتك

مبروك لأهل منعم و لينا، و عقبال كل معتقلي مصر.

بمناسبة العياط على العياط

بهذه المناسبة الجليلة نحب نفكر الأخوة المواطنين أن عبد الكريم نبيل سليمان هو المصري الوحيد اللي اتحكم عليه على خلفية أحداث العنف الطائفي بتاعت السنتين اللي فاتوا

أيوه من تكلم و عبر عن رأيه (و في قول ازدرى) محبوس أما من حرق و طعن و خرب و نهب و ضرب و قتل فالمسامح كريم و كلنا أخوة في الوطن

و بالمرة برضه نفكر بعض أن قضائنا مستقل و نزيه و عادل و عبد الفتاح مراد

و تكرار الكلام بقى بايخ راجعوا كويس

و من أرشيف جردل منال و علاء نقدم لكم أقوي معارك التعليقات، حيث الوحدة الوطنية متعة

و لو لم أكن مصريا ....

البطن ولا الرجل ولا الرأس

بناء على طلب أبو أحمد اللي مشجعني على حالة التنظير اللي ناقحة علي اليومين دول، ده رد على مقال عمرو الشوبكي "وهم الثورة الشعبية"

تفكيك

أظن عمرو الشوبكي بيعمل قفزات غير أمينة في التحليل.

مش صحيح أن العصيان المدني الواسع و الثورة الجماهيرية شيئ نادر للدرجة، هو بيتجاهل مثلا تفاصيل الصراع في أمريكا اللاتينية فخبرات زي النضال لتحرير المياه في بوليفيا اعتمدت على عصيان مدني واسع و طويل الأمد و أدت الي اسقاط النظام مش بس تحقيق مكاسب أفقية. من المذهل برضه تجاهله للثورات الهندية و الجنوب أفريقية. و كأن العصيان المدني لم يكن الأداة الرئيسية في تحرير البلدين دول.

لكن خلينا نقول أن خبرة معاصرة زي خبرة بوليفيا مختلفة اختلاف جذري عن تجربة زي الثورة الايرانية، و أنا متفق معاه في شبه استحالة نجاح مشروع العصيان المدني و الثورة الجماهيرية اللحظية في مصر,

فتجربة لبنان الأخيرة و كان تجربتنا التاريخية في يناير 77 متخليش الواحد يتفائل قوي من جدوى العصيان المدني و التظاهر لوحده، و طبعا حال المعارضة المصرية بما فيها حركات المعارضة الجديدة و حتى الأخوان المسلمين ميسرش عدو ولا حبيب، كلنا بنضحك لما عبد الحليم قنديل بيتكلم عن مظاهرة ال100 ألف، كلنا عارفين أن مش أحنا اللي نقدر نحقق ده و أغلبنا عارف أن حتى لو تحقق مش بالضرورة يكون الحل.

في انتظار الجناح اياه

لكن أني أنتقل من الاعتراف برومانسية مشروع عبد الحليم قنديل العبثية و صعوبة تحقيق سيناريو مشابه للثورة الايرانية (اذا افترضنا رغبتنا في تحقيقه أصلا) لأني أدعوا دعوة غامضة لتحرك اصلاحي استجدائي يخاطب الشرفاء المزعومين اللي داخل النظام فلا مؤاخذة ده استهبال شديد حتى لو لم تكن ثوريا.

اذا كان تراث انتظار الثورة الجماهيرية عندنا طويييل و محبط و ربما يدل على سذاجة، فتراث انتظار الجناح الوطني داخل النظام أطول و أكثر احباط و أخطر و أكثر سذاجة و عبثية. فين يا أخوانا الجناح الحلو من داخل النظام ده حد يديني أمارة؟

لو افترضت أن عمرو الشوبكي لا بيستهبل ولا بيستسهل يبقى التفسير الوحيد أنه يقصد ناس كويسة داخل مؤسسات الدولة العديدة مش داخل النظام الحاكم.

revolution not evolution

للأسف تعجلنا و قلة حيلتنا و تعودنا على جلد الذات بيخلينا مناخدش بالنا من تطورات مهمة جدا في مجتمعنا، في تصوري حركة مثل 9 مارس على صغرها و حركة القضاة على نواقصها تمثل تجربة مختلفة جذريا يصعب تصنيفها بالتصنيفات التقليدية بتاعت اصلاحي و ثوري، دي حركات فؤية معنية بالأساس بالدور العام و المصلحة العامة و ليست مصلحة الفئة، و رغم احباطاتنا من القضاة مثل مواقفهم المخذلة من المرأة لا يمكن أني أقول عنهم أنهم حركة انتهازية (مش لنزاهتهم و ان كنت مؤمن بيها لكن فعلا لانتفاء صفة الانتهازية الفئوية عن الحركة). يمكن أكثر حاجة ثورية في الحركتين دول أنهم اختاروا يفصلوا نفسهم عن النظام، فالقضاء سلطة و الجامعة صارت مؤسسة من ضمن مؤسسات السيادة بتاعت دولتنا و دي ناس اختارت أنها تتخلى عن موقعها من معادلة السلطة في مقابل قيم و طموحات و أحلام لو دي مش ثورة يبقى مفيش حاجة اسمها ثورة أصلا.

فك لولب الثورة و الاصلاح

رغم أني غالبا بتفادي التنظير على المدونة دي من باب المحافظة على جو العمرانية الشعبي الأصيل، لكن من يعرفني يعرف أني زي أي مناضل من المقاعد الوثيرة بحب أنظر قوي، و بما أننا اتفقنا أني مش مدون فهتخلي عن الخطط القديمة و اسمح لنفسي أنظر علنا.

في الأدبيات و النقاشات اليسارية يتككر دائما السؤال الأزلي ثورة أم اصلاح، في رأيي السؤال عبثي و مرتبط أساسا بتفاصيل الجدل اليساري - يساري في أوروبا ما قبل الحرب العالمية الثانية، بالتالي لا علاقة له بخبرتي الشخصية و تاريخي غير أنه موروث مزعج يسمح لليساريين بتفريق نفسهم أكثر مما هم متفرقين أصلا.

تكمن المشكلة الأساسية في السجال حوالين لولب الثورة و الاصلاح في التباس المعاني، فالناس لما بتتكلم عن اصلاح غالبا ما بيبقاش واضح ده وصف لمطالب و أهداف و مكاسب محددة ولا ده وصف لطريقة تحقيق مطالب و أهداف و مكاسب محددة؟

دعنا نبدأ بالاعتراف بامكانية "النضال الثوري" من أجل مطالب اصلاحية، و خليني من دلوقتي أقول أن فلول اليسار العتيق الي بتصر على أن تحقيق مكاسب اصلاحية ضار لأنه يمتص الغضب و الطاقة الثورية القادرة على احداث تغيير جذري ناس بتتعولق و غاوية تضيع وقتها و مستعدة للتضحية بالأم و الجنين عشان خاطر المشرط.

أنا مغرم بتشبيه المفاهيم السياسية بمفاهيم رياضية و فيزيائية (مش لأن السياسة خاضعة للتحليل العلمي لكن لأن ده بيقرب الأمور لدماغي)، لو افترضنا أن فيه دالة تعبر عن محصلة نمو و تطور مجتمع فيها مستويات المعيشة و حقوق الانسان و الحرية متغيرات تؤثر على منحنى الدالة، لما نتكلم عن التغيير يبقى المفروض بالضرورة نكون مهتمين بمشتقات الدالة الأولة و الثانية مش بقيمة الدالة.

يعني لو بنتكلم عن تغيير يبقى وسيلتنا للتقييم هي ايه المكاسب اللي قدرنا نحققها في تحسين حياتنا بالنسبة لما كان عليه الوضع قبل ما نبدأ نشتغل، مش المعيار هو قربنا قد ايه من مجتمع فاضل وهمي اخترعناه في دماغنا ولا يبقى المعيار هو قد الدنيا حلوة في تو اللحظة. وسيلة الوصول للتحسين مش مهمة المهم هو مدى استمرارية التحسين.

لما بقول أني ثوري، بمعنى أني مقتنع بضرورة التحرك الثوري لتحقيق مكاسب اجتماعية حتى لو كانت المكاسب دي محدودة اللي أقصده أني مش مقتنع بامكانية حماية المكاسب دي لو كان اسلوب العمل اصلاحي.

يعني أي مكسب بنحققه في المحاكم مهم لكن يسهل التراجع عنه، في حين أن مكاسب تم تحقيقها بحراك و ضغوط جماهيرية أتصور أنه يصعب التراجع عنها. طبعا ده تصور شخصي أو مسألة ذوق بالأساس فتعقيد تعاقب الأحداث بيخلي صعب جدا رصد الحاجات دي كقواعد ثابتة.

Pages

Subscribe to Manal and Alaa's bit bucket RSS